المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
هل الغرب يريد الثروة ام الثورة ؟ا
هل الغرب يريد الثروة ام الثورة ؟ا
03-26-2011 10:55 AM

هل الغرب يريد الثروة ام الثورة ؟

نصر الدين حسين دفع الله
[email protected]

المتتبع الى مايجرى على الشقيقة ليبيا ، يبصم بالعشرة بان المؤامرة الاستعمارية الغربية الصليبية هدفها الحقيقى والغير معلن هو (احتلال ليبيا ) . وليس من اجل عيون المعارضة !!! فحكومة الخرطوم قتلت اكثر من 300 الف مواطن فى دارفور واليمن قتل فى يوم واحد اكثر من خمسون مواطنا ولم يتحرك العالم لحماية المواطنيين ، بل هى حربا للبترول والغاز ، ففرنسا ساركوزى لم تجد شيئا فى كعكة العراق بعد ان اقتسمها الامريكان والانكليز . فكانت فرصة ليبيا والتى جهزتها قطر من خلال جامعة الدول الغربية (العربية) . فبدأت المعركة بالقذف الاعلامى المركز من قناة الجزيرة والعربية والحرة وكأن هنالك تنافسا وتحديا فى الكذب والاخبار المفبركة ، وكل منهم لسان حاله يقول انا من اسقطت القائد القذافى . وكأن اسقاط القذافى يجيز او يبرر لهم التآمر على احتلال ارض عربية شقيقة . فالقذافى ليس خالدا ، مثله مثل اى انسان سوف يقضى نحبه يوما ما او يلقى ربه شهيدا ومدافعا عن تراب اجداده ، ولكن الشعب الليبى والتراب الليبي هو الباقي .
ولكن لا احد يعرف فى الوطن العربى ماذا يريد امير قطر من التآمر على بعض الدول العربية لاحتلالها ؟ فهل يريد حماية المدنيين !! وهل الشباب البحرينى المعارض لايستحق الدفاع عنه !! والشباب اليمنى والسورى والسودانى لايستحقون ذلك !! ام ان من ليس له خيرا فى ابيه واهله ليس له خيرا فى غيره !!!
لا ادرى فى اى شريعة حماية المدنيين تجوز قتل المدنيين ... الا فى شريعة الاحتلال والتآمر ، فالغنيمة كبيرة بترول وغاز وموقع استراتيجى .. وياتى بغطاء وبصمة وختم عربى ، وفتوى من شيخ الفتنة القرضاوى والموظف لدى (قطر – اسرائيل – امريكا ) تجيز وتشرع الاحتلال وقتل المدنيين من الشعب الليبى . ولا ادرى لماذا عمر موسى خارسا وساكتا فى قتل المدنيين المتظاهرين فى اليمن وسوريا والسودان والبحرين !! اليس من رعايا الجامعة العربية ؟ وايضا استوقفنى تصريح لمديرة منظمة اليونسكو وهى تناشد العدو ( قوات التحالف ) بعدم قذف المواقع الاثرية فى ليبيا للحفاظ عليها ، والمواطن الليبى ليس مهما . فهذا هو النموذج الغربى الذى تحالفت معه جامعة الدول الغربية (العربية).
وليس بغريب موقف حكومة الخرطوم بان تسمح للتحالف باستخدام اراضيها واجوائها لضرب الشعب الليبى ، فمن يقتل شعبه تهون عليه الشعوب الاخرى . ومن هنا اناشد كل القادة الافارقة والذين دافعوا من قبل على الشعب الليبى ان يهبوا للدفاع عن الشعب الليبى وقيادته من الاستعمار الصليبى وان يبادروا الى خلق حوار بين المعارضة والقيادة الليبية يدفع عنها الاحتلال . وكذلك اناشد كل الشعوب الافريقية والعربية بان تخرج فى مسيرات عارمة وهادرة لمحاصرة سفارات دول التحالف التى تقتل الشعب الليبى ، حتى يوقفوا القذف والحصار والدمار لمقدرات ليبيا . وكذلك اناشد كل عضوية اللجنة التنفيذية للاتحاد العالمى للمهاجرين الافارقة للتحرك السريع لتنظيم المظاهرات فى دول المهجر ، والوقوف فى وجة اعادة احتلال القارة الافريقية مرة اخرى ، فليست ليبيا هى الاخيرة ، فالقائمة طويلة فاذا لم نتصدى لها الان لن نوقفها غدا والله المستعان ، ونصر الله الشعب الليبى وقيادته وسلم ارضهم من الاحتلال .


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 825

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#118112 [مواطن ]
0.00/5 (0 صوت)

03-27-2011 11:03 PM
الأخ مأمون : ما طرحه الأستاذ نصر الدين حسين دفع الله حقائق دامغة .......والمسألة ليست دفاعا عن شخص أو رئيس ...ألا ترى أن ضرب ليبيا بالصواريخ الأمريكية والفرنسية والبريطانيةعدوان وجريمة بالاشتراك مع بعض الدول العربية كقطر والامارات ؟ أم أن تحاملك على القذافي أنساك هذه الحقائق !! سؤالى لك : هل اذا
حدث نفس العدوان الأوربي - الأمريكي الواقع على ليبيا على السودان ستسميه حماية
للمدنيين ؟ ليكن التغيير بواسطة الشعوب بعيدا عن الاستعانة بالغرب ولكم في العراق
عبرة .....


#117804 [مامون]
0.00/5 (0 صوت)

03-27-2011 12:03 PM
انت يا اخوي القذافي مديك كم عشان تقول كلامك الفارق دة؟ حكم قلبك يا اخي واصحى, الكتابة في الصحافة ليست من اجل الكتابة!!!!


نصر الدين حسين دفع الله
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة