المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
بكري الصائغ
اعتزل علي عثمان السياسة..مات الترابي، فجاء علي الحاج مهرولآ للخرطوم!!
اعتزل علي عثمان السياسة..مات الترابي، فجاء علي الحاج مهرولآ للخرطوم!!
03-09-2016 01:56 AM




١-
***- ظاهرة غريبة برزت في هذا العام الحالي ٢٠١٦ -اي خلال ال٦٨ يوم الماضية-، وهي ظاهرة افول نجم شخصيات سياسية بارزة ودينية كان لها صيت واسع محليآ وعالميآ، هوت بدون اي توقعات كانت منتظرة، وماكانت في حسبان احد.
٢-
***- خبر اعتزال علي عثمان محمد طه السياسة واعلانه علي الملأ تركه للعمل السياسي وأتجاهه الي ما أسماها هو (السياسة الحقيقية) في إشارة منه التفرغ للعمل الطوعي، مازال خبر يعتبر من اقوي الاخبار السياسية في السودان خلال هذا العام الحالي في ظل اصلآ عدم وجود اخبار هامة تلفت النظر، ان عبارة طه وحديثه عن تخليه عن العمل السياسي جملة وتفصيلا يفسر زهده التام وعدم رغبته في تعاطي السياسة التي منحها أكثر من ثلاثين عاماً من عمره، بالرغم من أنه ما يزال عضواً في البرلمان في دورته الحالية. منذ فترة ليست بالقصيرة تغيب طه عن المشهد السياسي بصورة واضحة لفتت انتباه الكثيرين باعتباره شخصاً إستثنائياً لا يمكن مقارنته بقيادات كثيرة مرت في تاريخ الإنقاذ، بل كانت قمة الغرابة انه لم يشارك في تشييع شيخه حسن الترابي!!، فقد اوردت الصحف المحلية اسماء كل الشخصيات السياسية والدينية التي حضرت مراسم الدفن في بري يوم الاحد ٦ مارس ولم يرد ذكر اسمه!!.. يرأس الآن علي عثمان مجلس إدارة (المؤسسة السودانية لذوي الإعاقة).

***- لا احد حتي الان يعرف ان كان علي عثمان محقآ في كلامه وانه قد اعتزل السياسة؟!!..ام انها "استراحة محارب"؟!!..ام انه الهدوء الذي يسبق عاصفة قادمة اقوي الف مرة من انقلاب ٣٠ يونيـو؟!!

٣-
***- من الشخصيات السياسية التي اختفت من الساحة هذا العام الحالي، (هذا اذا كان بحق شخصية عملت بالسياسة !!) الحسن محمد عثمان الميرغني صاحب مقولة انه سيغير واقع السودان خلال ١٨١ يومآ!!، فجر ازمة عندما اعلن انه مستاء للغاية من شراكة حزبه الاتحادي الديمقراطي الأصل مع المؤتمر الوطني، وانه قد قدم معلومات جديدة حول الملفات التي اقترحها على مؤسسة الرئاسة، الا انه لم يتلقي ردًا حولها، وشعر ان هناك تجاهل متعمد لشخصه، وأقر بعدم قدرة حزبه على الإيفاء بالوعود التي قطعها في الفترة السابقة “لأن الأشياء لا تسير بالصورة المطلوبة” كما قال.
***- حتي الان اخباره مقطوعة ولا احد يعرف ان كان مواظب علي عمله في القصر وترك التهديدات بترك العمل؟!!..ام ترك الجمل بما حمل وغادر السودان؟!!..انه في تايلاند يواصل العلاج التمزق العضلى؟!!

٤-
***- الدكتور مصطفي عثمان اسماعيل من الشخصيات التي اختفت هذا العام بصورة غامضة وبدون اي تفسير او توضيح من حزب المؤتمر الوطني عن سر غيابه، كان اخر خبر عنه في يوم الاثنين ١٢ اكتوبر الماضي ٢٠١٥، عندما اصدر الرئيس عمر البشير قرار جمهوري بتعيينه سفيراً بوزارة الخارجية واعتماده سفيراً للسودان لدى المملكة العربية السعودية . وظللنا ننتظر خبر تقديم اوراق اعتماده في الرياض، وما جاءت الاخبار بشي، ولا سمعنا بعودته للحزب في اي وظيفة!!

٥-
***- وفاة الدكتور حسن الترابي تعني بالطبع اختفاء شخصية سياسية لعبت دور بارز في تاريخ السودان، رحل وترك خلفه ارث ثقيل من البلايا والمصائب يشق علي السودانيين ازالته في زمن وجيز.

٦-
***- بينما الناس في امر هذه الاختفاءات الغامضة ورحيل حسن الترابي، جاءت الاخبار وافادت ان الدكتور علي الحاج المقيم في المانيا منذ اكثر من خمسة عشر عامآ هربآ من النظام في الخرطوم الذي يلاحقه في عدة تهم سياسية ومالية وكان يخشى على نفسه إن عاد إلى السودان أن يواجه مواد حكم الإعدام التي حملها له مندوب الأمم المتحدة السويسري ، قد قرر رغم المخاطر السفر الي الخرطوم لتقديم العزاء في شسخه حسن الترابي والمشاركة في مراسم الدفن!!، وصل الي البلاد الدكتور علي الحاج الذي اعلن انه يعاني من مشاكل في القلب ، وأن الأطباء أشاروا إليه بذلك في قطر التي أجرى فيها آخر فحوصات طبية في ٢٩ ديسمبر من العام الماضي.

٧-
***- وصل الي الخرطوم علي الحاج علي عجل، ويقال انه قد استقبل استقبالآ كبيرآ في المطار، علي الفور تفجرت عشرات الاسئلة في اذهان الكثيرين الذين يعرفون الدكتور علي الحاج احسن معرفة ويعرفون ايضآ دواخله وما في رأسه من افكار، من بين تلك الافكار كانت هذه الاسئلة:

(أ)-
هل حقآ جاء علي الحاج الي الخرطوم لتقديم العزاء والمشاركة في تشييع الترابي؟!!..ام ليثير زوبعة من المشاكل حول تعيين الدكتور ابراهيم السنوسي خلفاً للمرحوم الدكتور حسن الترابي الى حين انقاد اجتماع مجلس شورى الحزب؟!!

(ب)-
اذا كان علي الدكتور الحاج قد رفض خلال اعوام طويلة الحضور الي الخرطوم للمشاركة في مناسبات كثيرة تخص اسرته واهله، فهل يعقل ان تكون مناسبة وفاة الترابي سبب في حضوره العاجل؟!!

(ج)-
هل سقطت التهم القديمة عنه والتي ما زالت سارية حتي الان؟!!..

(د)-
ما رأي وزارة العدل التي اصدرت من قبل قرار الي البوليس الجنائي الدولي (الانتربول) القبض علي الدكتور علي الحاج؟!!

(هـ)-
هل تفتح وزارة العدل مرة اخري ملف اختفاء مبلغ ال٥٠ مليون دولار المختلسة من ميزانية (انشاء طريق الانقاذ الغربي)؟!!

(ح)-
هل جاء علي الحاج الي الخرطوم بضمانات مسبقة من مسؤولين في المؤتمر الوطني بعدم اعتقاله وعودته سالمآ الي بون؟!!'

(ي)-
هل يشارك علي الحاج مستقبلآ في لجان "الحوار"؟!!

(ك)
هل يسحب علي الحاج كل ماقاله سابقآ عن فساد المؤتمر الوطني؟!! ويعتذر لعمر البشير عن هجومه الضاري؟!!

(ل)-
هل سيزور علي الحاج ولاية دارفور؟!!..ام انه يخشي انتقام السكان منه؟ !!


(ن)-
هل سيقوم علي الحاج بمحاولة ضم علي عثمان الي حزب المؤتمر الشعبي؟!!


٨-
ياتري، اي شخصيات اخري ستختفي في هذا العام الحالي..وتحل محلها شخصيات اكثر قتامة وكرهآ؟!!

بكري الصائغ
[email protected]





تعليقات 12 | إهداء 0 | زيارات 5069

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1426306 [بكري الصائغ]
3.50/5 (2 صوت)

03-10-2016 05:15 AM
***- جاءت الاخبار اليوم الخميس ١٠ مارس الحالي ٢٠١٦ بوفاة عبدالله حسن أحمد نائب الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبى ووزير المالية الاسبق، وهو احد كبار قيادات الحركة الاسلامية في السودان.

***- حدثت الوفاة في مستشفى "رويال كير"،

***- كان حسن احمد هو واحد من الاشخاص الاسلاميين الستة الذين كلفهم حسن الترابي عام ١٩٨٩ التخطيط والتجهيز لانقلاب عسكري ونجح الانقلاب فيما بعد،

***- كان حسن قبيل الانقلاب مسئولا في "التنظيم السري"عن الجوانب الامنيه والعسكريه.

المصدر:-( النيلين)- "سودارس -
-2016/03/10-

[بكري الصائغ]

ردود على بكري الصائغ
[بكري الصائغ] 03-11-2016 05:31 AM
شائعة وفاة عبدالله حسن أحمد تتسبب
في ايقاف محرر النيلين عن العمل...
فاطمة الصادق، الأسباط، عزمي، من يحاسبهم؟
***********************
يعتذر موقع النيلين لنشره لخبر عن وفاة القيادي عبد الله حسن احمد ونتمنى له عاجل الشفاء، شائعة وفاة القيادي بحزب المؤتمر الشعبي د. عبد الله حسن احمد وجدت حيزا مقدرا من النشر في الفضاء الاسفيري مما مس اسرة عبد الله حسن احمد الذي يخضع للعلاج بمستشفى رويال كير بالخرطوم بضرر معنوي بليغ.

وبإجراء تحقيق أولي داخلي مع محرر موقع النيلين “معتصم السر” قال أنه نقل الخبر كما أشار سابقاً من صفحات صحفيين معروفين في الوسط السوداني أعلنوا وفاة نائب الترابي ونعوه على صفحاتهم، وهم الصحفية المعروفة فاطمة الصادق، محمد الأسباط، عزمي عبد الرازق. وقررت بوابة النيلين إيقاف محررهأ “معتصم السر” عن العمل، حيث خالف معايير نشر الأخبار في بوابة النيلين التي تسعى للتأكد من صحة الأخبار قبل النشر، ونكرر اعتذارنا لأسرة الشيخ عبد الله حسن أحمد ولجميع زوار الموقع.

موقع "النيلين" - 2016/03/10 -


#1426265 [حسن النور]
3.75/5 (3 صوت)

03-10-2016 12:06 AM
اسئلة موضوعية ...ولاكن متي كان جماعة الاسلام السياسي يلتزمون الموضوعية او يعرفونها حتي,,؟ علي الحاج احد الذين ساهموا في تمتين هذا الكيان الخبيث يستحيل ان يقفذ في الظلام دون ضمانت ...عن السرقة حدث ولاحرج

[حسن النور]

ردود على حسن النور
[بكري الصائغ] 03-10-2016 02:21 AM
أخوي الحبوب،
حسن النور،
(أ)-
مساكم الله تعالي بالخير، مشكور علي الزيارة الكريمة والمشاركة الجميلة،
هاك يا حبيب مجموعة اخبار عن الدكتور علي الحاج الذي اصبح خبر عودته للخرطوم يحتل صدارة الاخبار بعد خبر الترابي!!

(ب)-
طه يهاجم حزب المؤتمر الشعبي
ويحمله مسؤولية الأحداث التخريبية الأخيرة
****************************
المصدر:- جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة اليمامة الصحفية 2004-
-15 September 2004-
------------------------
***- عقد النائب الأول لرئيس الجمهورية علي عثمان محمد طه مؤتمراً صحفياً بالقصر الجمهوري بالخرطوم خصصه لمجريات الأحداث السياسية والأمنية المتفاقمة في السودان، ولاستكمال المفاوضات على صعيدي نيفاشا وأبوجا مع الحركة الشعبية لتحرير السودان التي ظلت تراوح حول الأوضاع الأمنية منذ أكثر من شهر ومع متمردي دارفور التي اتسمت بالمراوغة والتباطؤ من جانب المتمردين بدافور، وركز النائب الأول طويلاً على مجريات الأحداث السياسية والوضع الماثل فيها، وما شهدته الساحة السودانية من مخططات استهدفت مقدرات السودان وزعزعة الأوضاع فيه. وشن النائب الأول هجوماً عنيفاً على حزب المؤتمر الشعبي المعارض بزعامة الدكتور الترابي المحتجز أمنياً حالياً بمنزل حكومي بمنطقة كافوري بالخرطوم بحري وحمله مسؤولية ما يجري في دارفور واتهمه بتنفيذ أجندة إسرائيلية في إقليم دارفور وزعزعة الأمن والعصيان بالخرطوم وهدد بإجراءات قانونية حازمة وحاسمة في مواجهة الحزب وملاحقة قياداته في الخارج وفق البينات ومسار الحقيقة التي تسفر عنها التحقيقات في المحاولة التخريبية التي تم الكشف عنها مؤخراً والضبط الكبير للأسلحة المختلفة والمستلزمات العسكرية بمناطق مختلفة في العاصمة السودان.
***- وانتقد طه للمرة الأولى الترابي بصورة مباشرة منذ انشقاق الطرفين منذ خمسة أعوام، واتهمه مباشرة بزعزعة الأمن والسعي لإحداث فوضى في البلاد والدعوة للعصيان المدني والاضراب وأعلن عن فشل المخطط التخريبي في الخرطوم، كما اتهم حزب المؤتمر الشعبي بتمرير أجندة إسرائيلية صهيونية في دارفور وحمل الترابي ونائبه الدكتور علي الحاج المتواجد حالياً خارج السودان مسؤولية تعطيل مفاوضات الحكومة مع متمردي دافور في أبوجا بإرسال إشارات خاطئة عن تغيير مرتقب في نظام الحكم في الخرطوم وتحريض متمردي دارفور ودعمهم بعناصر سياسية وعسكرية.

٢-
علي الحاج : البشير إتفق مع الترابي على وصف إطاحة مرسي بالإنقلاب.-( 16/3/2014)-
٣-
حزب الترابي يتبرأ من مبادرة «علي الحاج» ويتوقع فشلها
***********************
المصدر: -صحيفة الراكوبة- iNewsArabia.com -
-27/3/2013-
---------------
أعلن المؤتمر الشعبي تبرؤه من المبادرة التي طرحها الدكتور علي الحاج محمد مساعد الأمين العام السابق لبعض قوى المعارضة لمواجهة أزمات البلاد، مشيراً إلى أنه لم يتسلم المبادرة لكنه يرفضها جملة، واصفاً لقاء الحاج بالأستاذ علي عثمان محمد طه النائب الأول لرئيس الجمهورية ببرلين بالشخصي ولا علاقة للحزب به، وتوقع الأمين السياسي للحزب كمال عمر عبد السلام فشل المبادرة لأنها لا تتضمن بنداً صريحاً يدعو لإسقاط النظام.

٤-
اسرار انقلاب ٣٠ يونيو ١٩٨٩ بلسان علي الحاج:
هؤلاء هم الـ 6 أشخاص الذين كلفهم الترابي لتنفيذ قرار
هيئة الشورى الخاص بالاستيلاء على السلطه...
************************************
علي الحاج: "هؤلاء هم الـ 6 أشخاص الذين كلفهم الترابي لتنفيذ قرار"-
***-1- يسن عمر الامام نائب الامين العام السابق وكان ملما بالكثير من الامور...
***- 2- علي عثمان محمد طه نائب الامين العام...
***- 3- عبدالله حسن أحمد كان مسئولا عن الجوانب الامنيه والعسكريه في فترة ما...
***- 4- علي الحاج محمد لان عبدالله حسن احمد كان قد سافر الى نيجيريا وعلي الحاج كان قد سافر الى دارفور كوزير...
***- 5- ابراهيم السنوسي اصبح مسئولا...
***- 6- عوض الجاز.
واختيار الامين العام لهؤلاء الناس لانه كانت لديهم صلة بالاجراءات الامنيه الجاريه في ذلك الزمان ولم يكن في مقدوره اختيار شخص لاعلاقة له بذلك. الاستشارات الخارجيه كان يقوم بها الامين العام وأسماء هولاء السته لم تكن معلنه وكنا قد أقسمنا بعدم التحدث في هذا الامر. لامين العام. وكان يتصل بالضباط عن طريق بعض المدنيين.

***- هناك من تولى ملف الجنوب ومن تولى القطاع الاقتصادي الخ..
وكان لكل فرد مهام اخر.

***- بدرية ليست جزء من الحركة الاسلامية وهناك كلام نشره الاستاذ امام محمد امام في جريدة السوداني عن هذا الانقلاب وقد استطلع اراء كل من دكتور الترابي ودكتور حسن مكي وابراهيم السنوسي وشخصي وكلهم جاءت افاداتهم بانه لا صلة لهم بانقلاب بدرية وهذا الكلام لاول مره اسمعه من بدرية وهي لم تكن على اي صلة بنا لننسق معها في اي امر كان وباختصار فان بدرية سليمان ليست ذات صلة لا من قريب ولا من بعيد عن اي خطة للتمويه او لتنفيذ الانقلاب وهي لم تكن محسوبة على الحركة الاسلامية واهل الحركة الاسلامية يعرفون بعضهم البعض بشكل جيد.


#1426242 [بكري الصائغ]
3.75/5 (3 صوت)

03-09-2016 10:11 PM
اشياء من تاريخ الدكتور علي الحاج الذي كسر حاجز
الحصار وجاء الي الخرطوم...والله وحده اعلم لماذا جاء؟!!

علي الحاج .. خازن أسرار الإنقاذ
*********************
المصدر: - اخر لحظة -
-الثلاثاء, 26 يناير 2016-
------------------
***- يستمتع الخبراء والصحافيون بالكتابة عن د. علي الحاج ، فللرجل مسيرة حافلة بالعطاء امتدت لعقود من الزمان في العمل العام، أبان فترته بالداخل قبل هجرته الطوعية إلى ألمانيا مطلع تسعينيات القرن الماضي، لم يجد خصومه السياسون منفذاً للنيل منه سوى أنه مثير للجدل، ولم تكتف الأقلام عن تناول سيرته بين كل حدث وآخر، إلا أن مؤشرات عودته المرتقبة للخرطوم تأتي بالحاج إلى سطح الأحداث السياسية مرة أخرى، فهو بجانب قدراته السياسية يعتبر من كبار قيادات الإسلاميين. ويري البعض أن عودته ستسهم في حل قضية دارفور لما يتمتع به من قبول وكاريزما وذكاء يجمع عليه كثيرون.

سيرته:
******
تقول سيرته الذاتية إنه من مواليد منطقة «منواشي « بولاية جنوب دارفور، أطلق صرخته الأولى في العام 1939 وقضى جزءًا من طفولته بمنطقة منواشي، ثم انتقلت بعدها أسرته إلى مدينة نيالا، ودرس مراحله التعليمية الأولية والوسطى بها، وانتقل للدراسة الثانويه بمدرسه خورطقت، وتم فصله منها بسبب نشاطه السياسي المساند للحركة الاسلامية، وانتقل للخرطوم
للدراسة بمدرسة المؤتمر الثانوية.. والتحق بكلية الطب جامعة الخرطوم وعمل عضواً باللجنة التنفيذية لاتحاد طلاب الجامعة قبل فصله من الجامعة عام 1963م بسبب نشاطه السياسي، ليعود مجدداً للجامعة ويتخرج فيها عام 1966...
متزوج من إحدى بنات أمدرمان وأب لعدد من الأبناء...

محطات في حياته:
**************
عمل طبيباً بعد التخرج بكل من الجنينة، زالنجي، نيالا، سنار ، حلفا الجديدة، وكركوج، ثم ذهب إلى التخصص في أمراض النساء والولادة بلندن، يعتبر من مؤسسي جبهة نهضة دارفور في الستينات، وهذا هو التاريخ الذي شهد بروز ظاهرة إنشاء التنظيمات الجهوية.. ثم عمل عضواً باللجنة المركزية للإتحاد الاشتراكي عام 1978، إضافة إلى نشاطه النقابي، حيث عمل بنقابة الأطباء والجمعية الطبية السودانية، ومن ثم عين وزيراً ولائياً لولايات دارفور، وعمل الحاج نائباً لرئيس جبهة دوائر الخرجيين وكان رئيساً لمؤتمر نواب دارفور الذي عقد بالفاشر بتاريخ 25/5/1965م وفيه نادى بالحكم الاقليمي. للخدمات باقليم دارفور في الفترة من 80 - 1982 عندما كان أحمد إبراهيم دريج حاكماً على الإقليم، وبعدها عاد علي الحاج لممارسة الطب وزاول العمل السياسي، وعمل بمنظمة الدعوة الإسلامية عضواً بمجلس الأمناء، والمنظمة الأفريقية للاغاثة نائباً للمدير...

***- وبعد الانتفاضة الشعبية في 6 أبريل 1985، كان من ضمن ثلة من الأعضاء المؤسسين للجبهة الإسلامية القومية التي كلفته بادارة ملف الجنوب، وبعدها أصبح أميناً للمكتب السياسي، وخاض المعركة الانتخابية في 1986م ممثلاً لها في إحدى دوائر نيالا، لكنه فشل في دخول الجمعية التأسيسية، ورغماً عن ذلك اختارته الجبهة ممثلاً لها في حكومة الصادق المهدي وزيراً للتجارة في عام 1988، وبعد انقلاب الانقاذ لم يذهب علي الحاج إلى السجن حبيساً على غرار ما فعله د. الترابي لأغراض التمويه، ولم يبرز له نشاط في الأيام الأولى غير أن بعض المعارضين يتهمونه بالتسبب في إيداعهم المعتقل عبر (استدراج ذكي) في العام 1992.

تحول سياسي:
**********
وبعد عملية بروزه إلى السطح السياسي سرعان ما أمسك بملف السلام
في الجنوب، وشكل حضوراً في التشكيلة الوزارية وزيراً للصناعة والاستثمار، ثم وزيراً للعلاقات الاتحادية في 20/4/1996م الى 7/3/1999م وهو التاريخ الذي اشتدت فيه المعركة بين القصر والمنشية.. ووضح فيه انحياز علي الحاج المطلق لجناح الترابي وتفرغه تماماً لمنصب نائب الأمين العام للمؤتمر الوطني، وبعد المفاصلة استمر نائباً للترابي في المؤتمر الشعبي، وبعد خروجه من البلاد أسهمت علاقته بالحركة الشعبية في فتح نوافذ حوار معها انتهت في العام 2001م بالتوقيع على مذكرة تفاهم وترت العلاقة أكثر ما بين الوطني والشعبي، فيما آثر علي الحاج البقاء في الخارج معارضاً قوياً لنظام الانقاذ عبر منفاه الاختياري بالعاصمة الألمانية برلين.

مهندس اتفاقيات:
************
وكانت له صولات وجولات سواء في أديس أبابا 1989، فرانكفورت 1991، أبوجا 92 - 1993، وهو أول من التقى د. جون قرنق زعيم الحركة الشعبية في عنتبي اليوغندية 1993، وحقق بحسب تقدير عبد الله حسن أحمد إنجازات كبيرة وهو (أبو تقرير المصير) الذي يعتبره البعض ضرباً من المغالاة، وعلى صعيد حلحلة قضية الجنوب يومها، ويؤيد ذلك الراحل الأستاذ سيد أحمد خليفة، مؤسس صحيفة الوطن الذي يشير إلى اختراقاته للحركة الشعبية، والنجاح في شقها واستقطاب كل من
د. لام أكول ود. رياك مشار، استناداً على نظرية السلام من الداخل التي ابتدعها.

***- لكن الراحل محمد طه محمد أحمد رئيس تحرير صحيفة «الوفاق» كان يقلل كثيراً من تلك الانجازات في كتاباته ويشير إلى أن انشقاق الحركة كان أمراً حتمياً في ظل التجاذب المستمر داخلها ما بين المدرسة الواقعية والمدرسة الخيالية، غير فشل اتفاقية الخرطوم للسلام التي وقعت في 1996م على انقاض نظرية السلام من الداخل، وهو فشل يرجحه علي الحاج نفسه في إحدى إفاداته إلى السلوك السلبي تجاه الاتفاقية والجنوب عامة، وإلى انعدام الالتزام بتطبيقها.

التنافس مع طه:
***********
لاحظ بعض الاسلاميين في فترة من الفترات وجود حالة من التنافس بين علي عثمان محمد طه النائب الأول السابق للرئيس وعلى الحاج، حينما استشهد المشير الزبير محمد صالح النائب الأول الأسبق لرئيس الجمهورية في فبراير 1998م، حيث رشح التنظيم كل من د. حسن الترابي وعلي عثمان ود. علي الحاج لشغل المنصب، فاختار البشير بروايات مختلفة، الأستاذ علي عثمان محمد طه، وهذا ما أثار بتقدير البعض غيرة علي الحاج تجاه علي عثمان، لذا جاء الهجوم من علي الحاج أعنف على طه، إلا أن عبد الله حسن أحمد ينفي ذلك تماماً، رغم تأكيده على مؤهلات علي الحاج في تبوء كل المناصب وفي كل مستوياتها، فيما يستبعد محمد طه وجود مقومات منافسة بين الرجلين لعدم امتلاك علي الحاج للمؤهلات التي يمتلكها علي عثمان ولا القبول بدليل سقوطه في انتخابات 1986، بينما فاز علي عثمان في كل الدوائر الجغرافية في فترات متلاحقة ولا يستبعد سيد أحمد خليفة فرضية الغيرة التي جمعت الترابي وعلي الحاج.والمصائب يجمعن المصابينا.

اتهامه بالفساد:
********
طاردته ملفات شبهة الفساد قبل أن يكون وزيراً للتجارة في 1988م حيث قضية المبيدات التي ابتاعتها شركته، وطاردته قضية القصر العشوائي التي أثارتها صحيفة (الوطن) أيام الديمقراطية الثالثة، وبعد الانقاذ طاردته قضية طريق الانقاذ الغربي، والتي وصلت حداً في العام 2002م بالحكومة لتوزيع شرطة الانتربول على عدد من الدول طلباً بالقبض عليه وتسليمه بتهمة تبديد أموال الطريق الغربي، وهذا ما اعتبره قبل خروجه كيداً سياسياً، ويقول إنها ليست قضية الطريق بقدر ما هي قضية الإنقاذ التي فشلت في الإيفاء بالتزامها تجاه الطريق، بينما ينبه عبد الله حسن أحمد إلى أن الحكومة فشلت في تقديم الرجل للمحاكمة، حينما كان داخل البلاد لعدم
وجود الأدلة، رغم أنه تحداها في الندوات العامة وعلى الهواء، وله مقولة شهيرة (خلوها مستورة) وهي عبارة اعتبرها سيد أحمد خليفة

سياسي ثاقب
***********
ويقول عنه القيادي بالمؤتمر الشعبي أبوبكر عبدالرازق بأنه أحسن شخصية عمل معها، وبجانبه ويتعامل بمستوى راقٍ جداً، وهو شخصيه نادرة ومتميزة، وشخص عملي جداً وسياسي ثاقب التفكير، وهو دائماً يثق في الذين يعمل معهم ويعطيهم المزيد من الصلاحيات في إطار المسئوليات الموكله لهم، ودائماً يحرك فيهم روح المبادرة.

[بكري الصائغ]

#1426231 [عصمتووف]
1.00/5 (1 صوت)

03-09-2016 09:47 PM
بما اننا ف شهر الكوارث مارس اعتقد زيارة لص كهربة المسجد يريد المشاركة ف مولد الترابي الغائب مشكلتنا م وضعنا فيه الترابي من مآزق وبلاوي هو حياك وانه ارتحل الي دار القرار لا اتوقع فتنا دموية بل صراع علي كراسي الامتيازات والمخصصات لو توحدوا مع النصف السئ الاخر لكن هل يرضي هذا النصف بهذا القطيع الجوعان لن يفرط احدا فيهم القطيعان بوجبتة المجانية تحت رعاية الراعي الاخرق بش بش علينا ان نتفرج علي هلاك القطعين ف النار تاكل بعضها

[عصمتووف]

ردود على عصمتووف
[بكري الصائغ] 03-10-2016 12:05 AM
أخوي الحبوب،
عصمتووف،
(أ)-
الف مرحبا بك وبقدومك الكريم،

(ب)-
وصلتني رسالة ساخرة من صديق عزيز يقيم في موسكو، وكتب:
(...رجوع الدكتور علي الحاج الي الخرطوم يذكرني بفيلم كابوي قديم عرض في سينما كوليزيوم سنوات السبعينيات وكان اسمة:(عودة ديجانقو). قصة الفيلم تحكي عن البطل ديجانقو الذي عاد الي مدينته التي طرد منها بالقوة بعد تعذيب وضرب واعتقال، عاد لينتقم من الخونة الذين سرقوا ارضه وامواله واغتصبوا زوجته. انتقم منهم ديجانقو واحد وراء الاخر بصورة بشعة.

***- عودة علي الحاج قد تكون مشابهة لقصة الفيلم، لااستبعد ان ينتقم في الخرطوم من رئيس العصابة في القصر، وبعدها يقتص من باقي المجرمين. ديجانقو كان بطل وعلي حق، فهل علي الحاج بطل وعنده ثار ضد من طردوه الي المانيا؟!!... ام هو نفسه من شاكلة سفلة من طردوه ؟!!


#1426204 [هميم]
4.00/5 (1 صوت)

03-09-2016 08:32 PM
(وتحل محلها شخصيات اكثر قتامة وكرهآ؟!!) يا بكري يا رائع... ليست هناك شخصيات أكثر قتامة وكرهاً وفشلاً وفساداً من الموجودة في الساحة السياسية الحالية، من البشير وإلى أصغر حرامي فاسد في عصابة البشير!

[هميم]

ردود على هميم
[بكري الصائغ] 03-09-2016 11:51 PM
أخوي الحبوب،
هميم،
(أ)-
التحايا الطيبة لشخصك الكريم واشكر علي الزيارة المقدرة،

(ب)-
الي مارجعنا للقرأن الكريم لنعرف صفات الفاسدين نجد هذه المعلومة:
***- قد ضرب الله لنا مثلا في شخصية فرعون، التي جمعت فسادا ماليا ودينيا وسياسيا، وبين القرآن بإسهاب كيف جسد فرعون صورة استضعاف شعبه والتضييق على قوتهم بالرغم من إثرائه غير المشروع!. لقد بنى فرعون القصور والأهرامات، وعاش هو وحاشيته وبطانته في نعيم باذخ على حساب شعبه الكادح الضعيف، فاستحق وصف الله له بقوله: (وإنّ فِرعَونَ لَعالٍ في الأرضِ وإنّه لَمِنَ المُسرفين). إن إسراف فرعون وتبذيره بالرغم من فقر الشعب ومعاناته، وبالرغم من الإذلال والاستضعاف للشعب لهو علامة فارقة يعرف بها الطغاة الفاسدون. قال -تعالى-: (إنّ فِرعَونَ عَلا في الأرض وجَعَلَ أهلَها شِيَعاً يَستَضعِفُ طائفةً منهم يُذَبِّحُ أبناءَهُم ويَستَحيي نِساءَهُم إنّهُ كانَ من المُفسدين).

(ج)-
فرعون السودان الحالي وحاشيته الفاسدة لم يتعظوا مما جاء في الكتب السماوية وظنوا بالفعل ان فرعونهم هو ظل الله في الارض، فعاثوا في الارض فسادآ وتقتيل وانتهاك في حقوق البشر وخلق الله علي شاكلة حاشية الفراعنة القدامي ونسيوا ان الله تعالي يمهل ولا يهمل، ويوم تاتي الزلزلة يقصف الكفرة الارض...ليتهم يتعظون قبل وقوع الواقعة.


#1425942 [أبوقرجة]
2.88/5 (4 صوت)

03-09-2016 11:01 AM
استاذنا الغالي بكري الصائغ... لك تحياتي وسلامي

أنا عندي رأي في حكاية علي عثمان طه ... الزول دا ما ا بتعد ولا أي حاجه .. الريح كانت عاتيه عليه ... من الجهتين من جهة العسكر بقيادة البشير وأعوانه... وجهة حسن الترابي وأعوانه.... والمعلومه العندي بتقول أنه الترابي اشترط ابعاد علي عثمان طه حتى يتم التقارب مع حزب البشير...

موت الترابي هي فرصه لعلي عثمان طه ... لكي يقوم بالرجوع إلى العمل السياسي بشكل آخر وشخصية الشيخ الجديد ... باعتبار أن علي عثمان طه هو الوريث الطبيعي لحسن الترابي ولا توجد شخصية بعد حسن الترابي غير علي عثمان طه مؤهله للقيام بذلك وقيادة الحركة الإسلامية برغم تشرذمها الحالي.........

يعني علي عثمان طه الأن هو القائد المؤهل لقيادة الحركة الإسلامية في السودان وغيره...

كل الموجودين السنوسي وعلي الحاج ليس لديهم مكرزمة القائد ... فعلي عثمان طه يمتلكها وهو الوحيد المؤهل لذلك..

لك تحياتي ... دا رأيي ممكن أكون صح .. وممكن أكون غلط

[أبوقرجة]

ردود على أبوقرجة
[بكري الصائغ] 03-09-2016 09:54 PM
أخوي الحـبوب،
أبوقرجة،
(أ)-
مساكم الله بالخير والخيرات، سعدت بقدومك وبمشاركتك الرائعة،

(ب)-
توقفت عند فقرة في تعليقك وكتبت:
( علي عثمان طه...الزول دا ما ابتعد ولا أي حاجه موت الترابي هي فرصه لعلي عثمان طه...لكي يقوم بالرجوع إلى العمل السياسي بشكل آخر وشخصية الشيخ الجديد...باعتبار أن علي عثمان طه هو الوريث الطبيعي لحسن الترابي ولا توجد شخصية بعد حسن الترابي غير علي عثمان طه مؤهله للقيام بذلك وقيادة الحركة الإسلامية برغم تشرذمها الحالي).

(ج)-
طبعآ يا حبيب، علي عثمان ابتعد عن السياسة (ظاهريآ) -وتصرحه انه ترك السياسة وتفرغ لما اسماها هو (السياسة الحقيقية)، هو بمثابة تمويه واخفاء لدور كبير قادم في الطريق. بعد موت الترابي العدو اللدود لعلي عثمان، وبعد ان كانت هناك اعتراضات كبيرة علي تعيين الشيخ السنوسي خلفآ للترابي اصبحت الطرق سالكة امامه لقيادة حزب المؤتمر الوطني، وايضآ ترشيح نفسه في انتخابات (الحركة الاسلامية السودانية).

(د)-
رجع علي الحاج للخرطوم، وهو نفس علي الحاج الذي خطط مع علي عثمان عام ١٩٨٨ الانقلاب العسكري...فهل يعيد التاريخ نفسه بعد ٢٦ عام ويلتقيا مرة اخري حول فكرة انقلاب جديد؟!!...

***- كل شي جائز في السودان الهامل!!


#1425813 [عبد الرحيم]
3.00/5 (3 صوت)

03-09-2016 07:32 AM
الاستاذ بكري لك التحية وانت تتابع اخبارهم بتوثيق جميل لتذكر الناس بها .. ولكن المؤسف لا تصدق اطلاقا كل ما يقوله هؤلاء .

فإذا قال شيخ على انه سيعتزل السياسة فاعلم كما قلت ان الامر بخلاف ذلك تماما فهؤلاء القوم مردوا على النفاق اي تعاطوه منذ ان كانوا صبيانا غراً وفتنتهم السلطة فأنهم لن يؤمنوا حتى يروا العذاب الاليم فهؤلا القوم ختم الله على سمعهم وابصارهم فلا يرون الا انفسهم ولا يسمعون الا اصوات انفسهم الامارة بالسوء..

فإذا قال شيخ على الاخر انه جاء ليقيم بالسودان حزنا على وفاة شيخهم ومعلمهم فأعلم ان للصورة وجه اخر

كاتب الحركة الاسلامية ومُزين افعالها اسحق فضل الله يقر الكذب ويقول صراحة انه يتعمدالكذب لانه محارب ؟؟؟؟

هؤلاء القوم امكر من مشى على الارض فهم يعتبرون استلام السلطة في ولاية السودان فتحاً مبيناً للتنظيم الدولي للأخوان المسلمين ومركزه قطر وتركيا لذلك اعلنوا صراحة ان الحركة الاسلامية لن تتخلى عن المكتسبات التي حققتها في السودان وقالوا انه لن يعطوها الى الطير بعد ان لبنت..

فنحن الطير؟

[عبد الرحيم]

ردود على عبد الرحيم
[بكري الصائغ] 03-09-2016 09:36 PM
أخوي الحـبوب،
عبد الرحيم،
(أ)-
تحية طيبة ممزوجة بالشكر علي قدومك الكريم، الف شكر علي التعليق الجميل.

(ب)-
كتبت في تعليقك:(هؤلاء القوم امكر من مشى على الارض فهم يعتبرون استلام السلطة في ولاية السودان فتحاً مبيناً للتنظيم الدولي للأخوان المسلمين ومركزه قطر وتركيا لذلك اعلنوا صراحة ان الحركة الاسلامية لن تتخلى عن المكتسبات التي حققتها في السودان وقالوا انه لن يعطوها الى الطير بعد ان لبنت)...

(ب)-
تعرف يا حبيب، من يتمعن بدقة شديدة في حصل عندنا في السودان منذ زمن طويل، وماوقع فيه من كوارث ومحن، يجد انها احداث لها علاقة صلة وامتداد طبيعي وتواصل مع العصور الاسلامية القديمة المعروفة بالانقلابات والاغتيالات والغدر، فهناك عصور سادت وبادت بسبب المشاحنات والفساد مثل عصر (الدولة الأموية.. الدولة العباسية "وكان يعاصرها الدولة الفاطمية بمصر والدولة الأموية في بلاد الأندلس"..الدولة الأيوبية..الدولة المملوكية..الدولة العثمانية).

(ج)-
***- صراع الاسلاميين في السودان التي وصلت الي حد تقسيم البلاد لن يتوقف...لانه صراع يجري في دماءهم ولا يستطيعون التخلي عنه حتي بعد ان ابادوا ٣٠٠ الف شخص وعلي استعداد لتصفية من تبقوا احياء.


#1425806 [Osama Dai Elnaiem]
3.50/5 (2 صوت)

03-09-2016 07:19 AM
الاستاذ بكري-- لك التحية- علي عثمان طه أفشل سياسي سوداني فقد مكث في برج صناعة القرارات من ايام نميري وزعيما للمعارضة في الديمقراطية الثالثة ومن ثم الانقاذ ولم يكن نزيلا في سجون اي عهد ثم تتاح له الفرص ليبرز للعالم قدرته التفاوضية ليخرج لنا اتفاقية نيفاشا صناعة سودانية عالية الاخراج فاذا به يبشرنا بالوحدة الجاذبة كذبة انطلت عليه وتمزق السودان وحتي حدودنا انطمست بفعله سواء في الجنوب او عند حلايب بعد محاولته قتل حسني مبارك -- هو فاشل بدرجة فارس ثم نعرج لود الميرغني فالبيئة لا تناسبه والملعب غريب عليه ولذا طلب منا ان نأكل البقلاوة ووعدنا وعد من لا يملك-- علي الحاج وغيره من ابناء دارفور اتخذوا المانيا وطنا وكانت عندهم فرصة للعمل ادلاء للالمان لضخ استثمارات في دارفور واخراجها من دائرة الحروب الا ان شعار ( خلوها مستورة) لا حقه كما القصر العشوائي وصفقة المبيدات --- رحم الله شيخهم الترابي فقد استلب منهم اعز ما يملكه السوداني فدرسوا في افضل الجامعات واصبحوا سبطا جديدا في السودان يسكنون المنشية وكافوري واضرابهما ويحصلون علي الجوازات الاجنبية لزوم حرية الحركة ( اذا كشك القش) فاذا بنا امام شخصيات هزيلة وشعرت بالرثاء للعليين طه في مزرعته بسوبا ينعي عدم فهمه وغياب الامور عليه والحاج يقر بايمانه بأن الموت عظة له شخصيا وليته استغفر ورد أموال طريق الانقاذ الغربي واعتذر لاهله في دارفور حيث تركهم لخمسة عشر عاما في المعسكرات وهو مع أطايب المانيا التي تغني حزبه ودعي للغرب بالدمار والعذاب-- الحبيب بكري نذكرهم بمخازيهم لاننا نود لهم هبوطا ناعما بالسودان الدولة والامة لاننا شعب عظيم وهذا الذل ما كان لولا هذه العصبة الانانية-- لك التقدير

[Osama Dai Elnaiem]

ردود على Osama Dai Elnaiem
[بكري الصائغ] 03-09-2016 09:06 PM
أخوي الحـبوب،
Osama Dai Elnaiem- اسامة ضئ النعيم،
(أ)-
مساكم الله تعالي بالعافية والصحة التامة، مشكور علي الزيارة السعيدة،

(ب)-
***- الكلام عن علي عثمان مثل قصص "الف ليلة وليلة" مليئة بالعجائب والالغاز والمفاجأت غير متوقعة، علي عثمان هو:
***- "علي بابا" السوداني..
***- شمهروش ساحر"الحركة الاسلامية"..
***- ثعلب الانقاذ ومفكره..
***- الصندوق الاسود الذي يحوي اسرار النظام منذ عام ١٩٨٩..
***- هو الذي نفذ وخطط الانقلاب العسكري واوصله للنجاح..
***- له ضلع كبير في ابادة ٣٠٠ الف سوداني..
***- هجرة ١٥ مليون من البلاد..خطط لاغتيال حسني مبارك عام ١٩٩٥..
***- اطاح بالترابي عام ١٩٩٩..
***- هو القانوني الذي سكت عن ظلم..
***- وفساد المسؤولين الكبار..
***- وصمت عن جرائم "بيوت الاشباح"..
***- هو الذي كان وراء ترشيح البشير لولاية ثالثة وتعديل الدستور لصالح الترشيح..

(ج)-
***- بما ان البشير في اضعف حالاته سياسيآ وعسكريآ بعد فشل "الحوار"، وايضآ بما ان البشير مكروه من كل الاطراف السياسية، ومنبوذ عالميآ...فلااعتقد ان علي عثمان لن يستغل هذه العوامل ويعمل علي اطاحة البشير ونظامه..

(د)-
***- الايام القادمة ستشهد حراك جديد لم يعرفه السودان من قبل..


#1425805 [الكوع]
3.00/5 (2 صوت)

03-09-2016 07:17 AM
سؤال:

اين نافع علي نافع ماظهر من فترة طويلة وهو اكثر المتضررين من تقارب البشير مع الترابي ؟

ذكرت في ماذكرت خلية اولاد نافع وامنجية نافع اللذين تمت اقالتهم وصهره وكل دفعته من رتبة رائد

يقال انه هو من نكل بالترابي وزج به في المعتقلات وهاجمه بشراسه في الاعلام

هل يخشي نافع وعلي عثمان ان يعود الترابي الي السلطة عبر مقترح الحوار حول منصب رئيس مجلس الوزراء ومايمكن ان يفعله الترابي اذا استعاد هذه القوة

خصوصا ان الترابي خطب الجمعة في مسجد القوات المسلحة وصلي بالناس وكان البشير حاضرا وتوفي بعد ذلك باقل من 24 ساعة

الاعمار بيد الله نسال الله له الرحمة والمغفرة وكل المسلمين ولاشك ان عهد الترابي الي وقت الانقسام 1999 كان حال البلد افضل من الان واللذين ذهبو مع البشير كلهم اصحاب مصلحة امثال عوض الجاز وكرتي والطفل المعجزة ونافع وعلي عثمان وكل اصحاب مذكرة العشرة والمقربين منهم الان هم من اغني اغنياء الانقاذ من مال الشعب دمرو البلد والاقتصاد

[الكوع]

#1425780 [دارفور الكبرى]
4.00/5 (3 صوت)

03-09-2016 03:58 AM
يا اخ بكري علي الحاج كتب كثيرا عن طريق الانقاذ الغربي اما مذكرة الانتربول فقد كانت بمناسبة الهجوم على مطار الفاشر.

[دارفور الكبرى]

ردود على دارفور الكبرى
[بكري الصائغ] 03-09-2016 08:39 PM
أخوي الحـبوب،
دارفور الكبرى،
(أ)-
تحية اود، والاعزاز بقدومك السعيد،
اما بخصوص تعليقك فلا اري نقاط خلاف حولنا. ليس المهم ان علي الحاج كتب وقال كثيرآ عن طريق الانقاذ الغربي، لكن المهم وبالدرجة الاولي معرفة:
***- اين اختفي مال طريق الانقاذ الغربي؟!!..
***- اين اختفي مبلغ ال٥٠ مليون دولار؟!!..
***- لماذا تم اتهام علي الحاج بالذات دون الاخرين في قضية اختلاس جزء من مخصصات انشاء طريق الانقاذ الغربي؟!!
***- بعد ان وجهت الاتهامات لعلي الحاج، لماذا لم يقاضي الحكومة يطالب ب(رد شرف)؟!!
***- لماذا هرب الي المانيا ولم يقم بالدفاع عن شرفه وسمعته؟!!

(ب)-
كتبت في تعليقك:( اما عن مذكرة "الانتربول" فقد كانت بمناسبة الهجوم على مطار الفاشر).
المهم في هذا الموضوع، هناك تهمة محددة من حكومة الخرطوم ضد علي الحاج لم تسقط ولم تلغي وما زالت سارية المفعول.


#1425777 [بكري الصائغ]
5.00/5 (1 صوت)

03-09-2016 03:41 AM
قصاصات قديمة عن الدكتور علي الحاج...

١-
والكلام موجه لك ياوزير العدل:
علي الحاج على رأس المطلوبين تحريك
ملفات الفساد ضد فلول معسكر الترابي
************************
المـصدر:- جميع الحقوق محفوظة © 2016 مؤسسة دبي للإعلام -
التاريخ: -07 يناير 2000-
----------------
***- اعلن المعسكر المنتصر في صراع الرأسين بالسودان ـ جناح الرئيس عمر البشير ـ تحريك ملفات الفساد النائمة في الادراج ضد فلول المعسكر المنهزم ـ معسكر حسن الترابي رئيس البرلمان المخلوع ـ الذين مازالوا يواصلون الصياح ويطالبون بعودته الى ممارسة مهام منصبه.

***- واصدر وزير العدل علي محمد عثمان يس, وزير العدل المكلف امرا بتشكيل لجنة للتحري في اتهامات الفساد في طريق الانقاذ الغربي, والمتهم فيها عدد من الشخصيات من بينهم الدكتور علي الحاج نائب الدكتور حسن الترابي الذي يتعرض لمحاولات لاقصائه عن امانة المؤتمر الوطني (الحزب الحاكم) وتعتبر قضية طريق الانقاذ الغربي الذي تساهم في تنفيذه ولايات الغرب في كردفان ودارفور عن طريق الجهد الشعبي ويربط بين الابيض حاضرة ولاية شمال كردفان والجنينة على الحدود السودانية التشادية بولاية غرب دارفور, من اكثر قضايا الفساد اثارة للجدل في اوساط الرأي العام السوداني, اذ كشف تقرير قدمه وزير الطرق والاتصالات اللواء متقاعد الهادي بشرى للبرلمان (قبل حله) في الثالث من نوفمبر الماضي عن مخالفات مالية وادارية بلغت 260 مليار جنيه سوداني تصرفت فيها اللجنة المنوطة بها تنفيذ الطريق, كانت قد جمعتها من مواطني دارفور وكردفان مقابل التنازل عن نصف حصتهم التموينية من سلعة السكر وعلى مدى ثلاثة اعوام.

***- وطالب التقرير باحالة المسئولين عن التجاوزات وتبديد المال العام لوزير العدل لاتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة واتخاذ الاجراءات التأديبية بحق القيادات الادارية التي شاركت في الاعمال غير القانونية, ومن بينهم اللواء متقاعد سيد الحسين وزير الدولة السابق بوزارة النقل ووالي كردفان الاسبق.

***- ولكن الذين وردت اسماؤهم في تلك الاتهامات سارعوا برفع دعوى ضد وزير النقل والاتصالات بحجة ان طريق الانقاذ الغربي يقع تحت المسئولية المباشرة لرئاسة الجمهورية بنص قانون ولوائح الطريق وليس تحت مباشرة وزارة النقل, الا ان وزير العدل قام امس الاول باصدار امر بتشكيل لجنة برئاسة عبدالناصر عبدالعزيز ونان المدعى العام وعضوية ممثلين للشرطة وديوان المراجعة العامة, لتقوم بالتحري في قضية الاختلاسات في طريق الانقاذ الغربي وذلك بعد ان فوض الوزير للجنة سلطاته بموجب قانون الاجراءات الجنائية.

***- وان تشكيله للجنة التحقيق حول طريق الانقاذ الغربي يؤكد جدية الحكومة في الحفاظ على المال العام مؤكدا العزم على استرداد المال العام المعتدى عليه وشدد ان وزارته لن تتوانى في محاربة الفساد بكافة اشكاله وتقديم المتورطين للمحاكمة متى ما اثبتت التحريات ذلك, ومهما كانت مواقعهم.

٢-
ما بين الرئيس البشير والدكتور على الحاج محمد
******************************
المصدر:- شبكة ومنتديات ابناء القرية 24 -
-08-24-2010-
---------------
***- خلافه مع الدكتور علي الحاج محمد كشف الرئيس البشير عن شيء هام وهو تزييف إعلام الإنقاذ للحقائق ، فهو يقول ان الدكتور علي الحاج لم يُسفلت من طريق الإنقاذ الغربي سوى كيلومتر واحد ، وهذا الكيلومتر غطته كاميرا التلفزيون إعلامياً مما جعلنا نتخيل أن العمل بهذا الطريق قد إنتهى ، نعم ، أحتفل كل رجال الإنقاذ بهذا الكيلومتر المُسفلت الذي يشبه في دقته الصراط المستقيم ورقصوا على ألحان قيقم وشنان وهزوا أكتافهم وهم يملأهم الحماس ، وقتها كان الإنفصالي الطيب مصطفى يدير الآلة الإعلامية في التلفزيون السوداني ، فإن كانت القرود وصقور الجديان تنبش الألغام حتى تعبر قوات الوعد الصادق بآمان داخل أحراش الجنوب ..فلماذا لا يحتفل السيد علي الحاج بهذا الكيلومتر اليتيم ويزينه لنا بأنه آلاف الأميال ؟؟؟ وبالطبع لم يرقص وحده أمام الكاميرا ، وقتها كان الطيب سيخة " الشمالي " والياً على دارفور ،

***- فالقضية بين الرئيس البشير والدكتور علي الحاج يوجد فيها البعد الشخصي اكثر من مبدأ المحافظة على المال ، فمنذ البداية لم تكن النوايا سليمة ، فكيف يُعقل أن يُجمع مال هذا الطريق من حصة سكر الإقليم ، هذه البدعة لم تطال طريق شريان الشمال أو سد مروي ، نجحت الدولة في تجنيب مواطن الشمال فاتورة الطرق والكهرباء ، وهي تخلت عن تكملة طريق الإنقاذ الغربي بسبب العنصرية والجهوية ، وبالمناسبة هذه الحادثة تكشف أن سوق المواسير قائم من ذلك الزمن لكن التعتيم الإعلامي حجب المشاهدة ،

***- ومن البداية أتفق الشركاء أنذاك على جمع الأموال خارج مظلة الدولة ، فلا سلطة من وزارة المالية على تلك الأموال المنهوبة ، كما أن ديوان المراجع العام لن يدس أنفه في الأموال الشعبية ، كانت سلعة السكر معدومة في كل السودان وكنا نشرب الشاي " بالجكة " على قول المستشار مصطفى إسماعيل ، وقم تم بيع سكر دارفور في الخرطوم بطريقة سوق المواسير ، " الباكو " بعشرة ، والحسنة بعشرة أمثالها ، نعم ربح البيع وتبخرت أحلام أهل الإقليم ، وهم الأن لا يتمنون غير حزمة حطب أو خيشة مهترئة تقيهم حر الهجير وبرد الشتاء ، وهم لا يستمعون لإتهامات الرئيس البشير أو دفوعات علي الحاج ،

***- هذه القضية حرص الطرفان على إبعادها من ساحة القضاء ، لكن هذه القضية حاضرة في التراشق الإعلامي من كل وقت وآخر ، حيث تخمد بعبارة " خلوها مستورة " التي رددها الدكتور علي الحاج الحريق المشتعل ، وهي عبارة تكشف مدى مساحة ما نجهله عن هذه القضية ، وحتى كتابة هذه السطور لا نعلم حجم الأموال التي جُمعت وأين تبخرت ، فنحن ولجنا في جب سحيق حتى زعيم القاعدة لم يسلم منه ، فهو أيضاً أُصيب بلعنة مواسير المشروع الحضاري ، وعندما خرج من السودان لم يكن يملك حتى ثمن التذكرة بين بيشاور والخرطوم مما حوله من مستثمر طموح إلى أكبر مطلوب في العالم .

***- مشروع ترعتي الرهد وكنانة ، هذه أيضاً إحدي ثمار المشروع الحضاري ، جُمعت الأموال من نقاط العبور ، ومن المواطنين العاملين في الخارج ، من طلاب المدارس ، من حسن حظ الدكتور علي الحاج أنه لم يكن في لجنة التعبئة الخاصة بهذا المشروع وإلا تم إتهامه للمرة الثانية، عرفنا من قصة طريق الإنقاذ الغربي أن بعض الكباري تم إهدائها لحكومة اليمن السعيد لحاجته لها لدعم الوحدة بين الشمال والجنوب ، ولا نعلم شيئاً عن قصة الشيك المفتوح الذي تم تقديمه لأسرة الزبير محمد صالح ، هي اسرار عميقة وخبايا لن تخرج للعلن إذا خلوها مستورة كما ينبغي ، لكن أين ذهبت أموال ترعتي الرهد وكنانة؟؟ وما هو حجم المساحة التي حفرتها مواسير حزب المؤتمر الوطني؟؟

٣-
عناوين اخبار عن الدكتور علي الحاج:
(أ)-
البشير:علي الحاج تصرف في أموال طريق الإنقاذ الغربي...
(ب)-
د.علي الحاج في أجراس الحرية الصادرة اليوم..البشير طلب 3 مليار من مال طريق الانقاذ وأنا رفضت...
(ج)
طريق الانقاذ الغربي الفضيحة المتكررة : انقاذيون يكشفون عن تبديد ملايين الدولارات وتوقف العمل في الطريق...
(د)-
المهدي:
الفساد في طريق الإنقاذ الغربي فاقم المرارات والمظالم في دارفور!!
(هـ)-
علي الحاج يكشف لاول مره حقيقة “خلوها مستورة”...
(و)-
وصف الحاج ما اثير عن اتهامه بالاستيلاء علي اموال الطريق بالكيد السياسي مؤكدا ان من يطلقون تلك الاتهامات لايملكون ادلة لاثباتها وقال انه لم يكن مديرا للطريق ولايملك اي صفة تجعله يحصل بها على اموال الطريق...
(ز)-
علي الحاج .. خازن أسرار الإنقاذ...
(ح)-
د.علي الحاج : من استشارهم عمر البشير قادوه الى المحكمة الجنائية...
(ط)-
كمال عمر: لا “الترابي” ولا “علي الحاج” يستطيعان تجاوز قرار عدم الحوار مع الوطني...
(ي)-
كشف نائب الأمين العام للمؤتمر الشعبي د. علي الحاج عن معلومات تنشر لأول مرة عن علاقته بالإنقاذ والمهام التي أوكلت إليه أثناء ساعة الانقلاب، فضلاً عن علاقته بطريق الإنقاذ الغربي وسر كلمته المشهورة «خلوها مستورة».

وقال علي الحاج في حوار مع «الإنتباهة» ينشر الجزء الأول منه بالداخل، إن مسؤوليته في انقلاب الإنقاذ كانت التمويه بأن يذهب للخارج ضمن وفد حول قضية الجنوب، وأضاف قائلاً: «كانت لدي توجيهات في حال نجاح أو فشل الانقلاب ماذا أفعل»، وأضاف قائلاً: «تركت السودان في «12» يونيو 1989م، وكان من المفترض أن يكون الانقلاب يوم «21» يونيو لكنه تأخر أسبوع لظروف ما»، وأكد أنه لأول مرة يعرف أن الاسم الحقيقي لقائد الانقلاب هو عمر حسن أحمد البشير من الترابي قبل وداعه للسفر للخارج، وأوضح قائلاً: «كنا نستعمل أسماء مستعارة و(code names) ولم نكن نسأل عن الاسم الحقيقي»، وأشار علي الحاج إلى أن الترابي قال له: «إذا سمعت اسم عمر حسن أحمد البشير فهذا هو انقلابنا».

(ك)-
أصبح علي عثمان لاجئاً سياسياً في ألمانيا يحمل جواز مفوضية اللاجئين بعد أن اعتذرت سفارتنا في ألمانيا عن تجديد جواز سفره السوداني. ظل الدكتور علي الحاج خارج السودان منذ انشقاق المؤتمر الوطني وقيام المؤتمر الشعبي في يوليو عام 2000م.

[بكري الصائغ]

#1425776 [mag]
3.50/5 (3 صوت)

03-09-2016 03:34 AM
يا بكري الصايغ تحياتي
لك الحق في طرح هذا الكم الهائل من الأسئلة عن علي الحاج و الذي لو لم يجد الضؤ الأخضر لما عاد للسودان والإجابة عن سؤال واحد من هذه الأسئلة يحتاج إلي صفحات كاملة إن لم يكن كتاب بفصوله .
دون قطع شك إن موت الترابي سيؤدي إلي تفرق حيرانه فعلياً ولكن هل تستطيع حكومة البشير ضم كل هؤلاء بمواردها الشحيحة أم فعلاً سينضم معظمهم إلي أحزاب الفكه ليمثلوا معارضة من نوع آخر ؟؟

[mag]

ردود على mag
[بكري الصائغ] 03-09-2016 08:07 PM
أخوي الحـبوب،
Mag - مـاج،
(أ)-
الف مرحبا بك وقدومك السعيد،
(ب)-
بالفعل يا حبيب كما قلت:(لو لم يجد علي الحاج الضوء الاخضر لما عاد للسودان)، عاد للخرطوم وهو في وداعة الغزال، ولكن الايام القادمة ستثبت انه سيكون (خميرة عكننة) ولن يرضي بالوضع القائم في المؤتمر الشعبي وانه احق بالمنصب من شيخ السنوسي العجوز المصاب بالسكري.
(ب)-
لا اقول هذا الكلام من فراغ فعلي الحاج معروف عنه انه لايرضي ان يكون مجرد عضو وهو الذي كان واحد من خمسة اشخاص خططوا لانقلاب ٣٠ يونيو ، واطلقوا علي الانقلاب اسماء اسلامية كنوع من التمويه والخداع وتضليل الرأي العام.
(ج)-
***- تاريخ علي الحاج ملي بقصص ووقائع غريبة وقعت بعد ان نجحت انتفاضة ٦ ابريل ١٩٨٥ ودخل الحكومة وسمعنا بالقصر العشوائي التي حتي اليوم لم يتم حل لغزه ورويات اخري بثتها المنابر السودانية.
(د)-
السؤال المطروح الان امام وزير العدل: اذا كانت هناك اتهامات جنائية مازالت قائمة منذ اعوام طويلة ضد علي الحاج، فهل يتم اعتقاله والتحقيق معه بشأنها خصوصآ انها اتهامات خطيرة تمس امن الدولة واختلاسات مالية كبيرة؟!!..ام يقوم البشير باصدار قرار جمهوري بالعفو عنه واسقاط التهم؟!!


بكري الصائغ
بكري الصائغ

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة