خير.. اللهم اجعله خيرا!!!!
03-11-2016 02:31 AM

بسم الله الرحمن الرحيم



عندما يحلم شخص ما ويريد تفسير لحلمه هذا، ويقوم بروايته لشخص ما ليفسره له، يبدأ بجملة (خير، اللهم اجعله خيرا). الموضوع انه شخصي الضعيف استيقظ بالأمس وهو في قمة السعادة. السبب انه مشكلة دارفور تم حلها حلا جذريا وعاد كل المواطنين لديارهم المريحة، ومارسوا كل أعمالهم التي كانوا يقومون بها في السابق وفي أفضل الظروف، والاستثمارات انهالت عليهم من جميع دول العالم، والأمن اصبح مستتبا بكل بقاع الاقليم. تسألونني كيف حدث ذلك؟ الأمر كان بسيط جدا، وطبعا الأحلام نبسط الأشياء وتجملها، خاصة ان كنت نائما وأنت خفيف، يعني عشوة خفيفة كده حتى لا تصاب بكابوس.
الحلم بني على ما قاله السيد الرئيس بخصوص (الحوار المجتمعي والوطني)، وأنه (ملزم) بمخرجات هذا الحوار، وأن (الراجل بربطوه من لسانه مش من كرعينه). أنا مؤمن، وبالتالي (صديق)، فصدقت كل ما قاله السيد الرئيس، وبدأت أحلم، وكل زول حر في أحلامه!!!
الحلم بدأ بأن السيد الرئيس قام بدعوة جميع رؤساء القبائل والعشائر بدارفور، والسياسيين من أهل المنطقة، والمعارضين من المسلحين وغير المسلحين، والقيادات المجتمعية والأكاديميين، وسفراء الدول العربية والاسلامية، وممثل الاتحاد الاوروبي وسفير الولايات المتحدة وممثلين للاتحاد الافريقي والجامعة العربية والأمم المتحدة، ومستثمرين كبار من الولايات المتحدة واوروبا وأسيا والدول العربية بمنتجع فخم به قاعة ضخمة بمنطقة جبل مرة به غرف وأجنحة ومطاعم على أعلى المستويات العالمية. قلت ليكم كل زول حر في أحلامه!!
قام سيادته في الجلسة الافتتاحية بتنوير المدعوين عن أسباب هذا التجمع، وعرض عليهم رؤيته في شكل ثلاثة من أوراق العمل قدمها سيادته بنفسه في شكل تقديم شرائحي (بور بوينت). الورقة الأولي تتعلق بدار فور كاقليم (منطقة جغرافية) والتي تعادل مساحتها نصف مساحة مصر وأكبر من مساحة العراق واليمن، وتعادل مساختها خمسة أضعاف مساحة الأردن، و50 ضعف مساحة لبنان. أوضح لهم أن مساحتها تعادل حوالي ربع مساحة السودان وسكانها حوالي ربع سكانه. تحدث عن ثرواتها وتراثها وتاريخها الذي يضاهي تاريخ الفراعنة. طالب سيادته أثناء حديثه أن يتفق كل سكان الاقليم بولاياته الخمس على السلام الذي ستنعم به الأجيال الحالية و القادمة، ووضح خطته التي سينفذها مباشرة بعد المؤتمر، بذات الموقع لإنجاز ذلك الصلح والتوافق بين الجميع عبر آليات قام بدراستها شخصيا وعبر مستشاريه والخبراء العالميين، وأنه متأكد من نجاحها.
الورقة الثانية قدمها سيادته بعد تناول وجبة الغداء الفاخرة بغرض تنويرهم بالاجراءات الأمنية التي بدأت منذ الآن، و ستتبع عملية التصالح والتوافق، وهي مبنية على الورقة الأولى ومخرجات الآلية التي ستتبعها .
الورقة الثالثة كانت موجهة الى السفراء و الممثلين للمنظمات والمستمرين الأجانب والوطنيين. طالب سيادته السفراء بأن تتبنى كل دولة بناء (قرية نموذجية) بديلا عن القرى التي هجرت تتوفر بها كل سبل العيش الكريم من مدارس ومستشفيات أو مراكز صحية ومراكز للشرطة و أسواق ..الخ. كان يحمل في يده خارطة متكاملة لكل قرية مقترحة، مع عرض نماذج بالشرائح، وأخطرهم بأنه يمكن اطلاق اسم الدولة التي أنشأت القرية على القرية أو ربطه بالاسم السابق للقرية.
كل سفارة من السفارات العربية والاسلامية قامت بالاتصال بدولتها ووافقت جميع الدول بالفعل على المقترح، واتخذ بعد التداول والنقاش قرار بالتنفيذ خلال ثلاثة أشهر بعد اتمام الدراسات اللازمة. أما الدول الاسلامية والعربية الغنية جدا فقد رحبت بإنشاء بعض القرى والمساهمة في تأسيس مراكز تدريبية وتعليمية فنية تنقل التقانة و تهتم وترتبط بطبيعة المنطقة من زراعة وصناعة وبترول ومناجم.
قامت كل الدول الممثلة بالتوقيع على التوصيات والقرارات بعد ثلاثة أيام من التداولن وبضمانات من الأمم المتحدة والاتحاد الافريقي والجامعة العربية.
انفض المؤتمر الموسع وتبقى بالمنتجع السودانيين فقط ، بخلاف المستثمرين، واجتمع بهم السيد الرئيس في اليوم التالي وقام بشرح برنامجه المتعلق بالورقة الأولى. وأخطر الجميع بأن هذا المؤتمر ليس له سقف زمني. وأن الجميع سيبقى بالمنتجع حتى يتم الوصول الى حلول واتفاقات بالإجماع، ويتم التوقيع عليها بواسطة الجميع، وأنه سيبقى معهم حتى النهاية ولن يغادر هذا المكان حتى يصل الى نهايته السعيدة التي سيقدمها هدية لأهل السودان كله، ولأهل دارفور على وجه الخصوص. كما أخطرهم سيادته بأنه يعلم كل كبيرة وصغيرة عن المشكلة وعن كل منهم وبأدق التفاصيل، ولديه افكار ومقترحات ستظهر أثناء الاجتماعات والتي ستكون في شكل اجتماعات رسمية في جلستين نهاريتين يوميا، وجلسة سمر مسائية (اجبارية) ،أيضا يومية ، بغرض المزيد من التعارف والتفاهم وتقريب وجهات النظر وتبادل الأفكار بين الجميع وتبادل الأفكار والآراء بحرية تامة واريحية.
الجلسات النهارية ستكون بعضها أكاديمية عن الحوار وأسسه وشروطة وآدابه وآلياته، تاريخ دارفور، تاريخ القبائل بدار فور والولايات الأخرى، تاريخ السودان عبر القرون، اقتصاديات المنطقة والبلاد ككل، دراسات حالة، مجاميع نقاش ومجاميع عمل ، كل مجموعة تعمل كفريق واحد منسجم تحت اشراف أكاديميين وخبراء في المجالات الاجتماعية والسياسية، وندوات وورش عمل..الخ.
وافق الجميع ، وبدأت الجلسات النهارية مباشرة وبجدية تامة مع متابعة لصيقة من سيادته. أما في الأمسيات فكان الجميع يجلس في الهواء الطلق ويتبادلون الحديث والنقاش والآراء ويعلقون على الأحداث المحلية والعالمية، ويتبادلون القصص والحكايات التي تأتي عبر مناسبات أثناء النقاش، كما يتبادلون القفشات والنكات بحيث اصبحت الجلسات جاذبة جدا مثل جلسات الونسة التي تحدث بين أبناء الأسرة الواحدة والحي الواحد تحت عمود النور أو أمام الدكان. أصبح هؤلاء القادة يتوقون الي تلك الجلسات ويعدون أنفسهم لها نفسيا كل يوم لما لها من جاذبية والفة (أدروب ولوف). اصبح الجميع كأسرة واحدة، وكل منهم يعرف كل شيء عن الآخر حتى ما يدور داخل منزل كل منهم، وعاداتهم وتقاليدهم وأعرافهم، وماذا يأكلون، وماذا يحبون، وماذا يكرهون. الكل أصبح كتابا مفتوحا أمام الجميع، بل أصبح لبعضهم ألقاب خاصة وسط المجموعة، وقام بعضهم بطلب زواج أبنه من ابنة الآخر بعد أن توثقت العلاقات وازدادت الثقة بينهم.
استغل السيد الرئيس هذه السانحة وقام بتسهيل عملية المصاهرة بين تلك البيوتات التابعة لقبائل مختلفة حتى يتم الترابط بينها والغاء الفوارق. استمر هذا المنتجع لفترة امتدت لثلاثة أسابيع، وتوثقت العلاقات بين الجميع ونشأت صداقة حقيقية يصعب فكاكها خاصة بعد أن قرر السيد الرئيس أن تتم الزيجات في وجوده كوكيل لكل عروس من بنات هذه القبائل والتكفل بالحفل الضخم الذي حدد له اليوم الأخير من الأسبوع الرابع بذات الموقع في وجود اسرة كل عريس وعروس، وبمشاركة كبار الفنانين بالبلاد وبالنقل المباشر من كل القنوات الفضائية السودانية والاذاعات ووسائل الاعلام. يتم بنهاية الحفل التوقيع على السلام الشامل بدارفور الكبرى مع الدعوة لمواطني جبال النوبة والنيل الأزرق باتخاذ الخطوات اللازمة للوصول لذات النتيجة.
في خلال اسبوع من التوقيع قام وفد من الإقليم بزيارة السيد الرئيس بالقصر الجمهوري لشكره على مجهوداته ومحملين من جماهير الاقليم برسالة تحتوي على تشكيل كامل للحكومة التي تم الاتفاق عليها، ودور كل عضو من أعضاء تلك الحكومة وبرنامجه الذي سيلتزم به من خلال خطة عمل مفصلة يتم انجازها خلال السنوات الأربع القادمات، مع توفير 50% من الميزانية المطلوبة بواسطة الولاية على أن تقوم الحكومة المركزية بتغطية البقية من ميزانيتها. فما كان من سيادته الا التصديق والشكر للقادة ولأبناء وبنات الاقليم.
حلم جميل ايقظني منه منبه الهاتف المحمول معلنا بداية يوم جديد من الشقاء الذي نستعين بالله عليه، حلم لا يصعب تطبيقه ان صفت وتطايبت النفوس، ووضعنا الوطن والمواطن في حدقات العيون. اللهم نسالك اللطف (آمين).


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 4375

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1428513 [الثورة الشعبية]
4.16/5 (6 صوت)

03-14-2016 03:07 PM
توقعت ان في نهاية حلمك ان يقدم البشير استقالته وتكون حكومة انتقالية يرشح لها رجل قومي ....

[الثورة الشعبية]

ردود على الثورة الشعبية
[نبيل حامد حسن بشير] 03-14-2016 11:27 PM
يا زول مالك داير تجيب لينا مشاكل؟؟؟ انت ما قريت: البلد بلدكم وانتوا اسيادنا!!!!


#1427414 [حاجي تشقند]
4.07/5 (5 صوت)

03-13-2016 05:39 AM
ده حلمنا كلنا يابروف وحلم كل سوداني اصيل يدرك معني وقيمة الارض والوطن.

[حاجي تشقند]

#1427040 [دار السلام]
4.07/5 (5 صوت)

03-12-2016 07:41 AM
ده اسمه حلم الجعان عيش...ما تنوم خفيف اتعشي كويس واستمتع بالكوابيس

[دار السلام]

ردود على دار السلام
[نبيل حامد حسن بشير] 03-13-2016 12:04 AM
الكوابيس نحن عايشنها كل يوم وبالنهار كمان، ويا حليل العشاء الثقيل!!!!


#1426918 [الوجيع]
4.10/5 (6 صوت)

03-11-2016 05:42 PM
ما علينا والحال هكذا الا ان نردد كما سدنه فرعون ( اضغاث احلام وما نحن بتأويل الاحلام بعالمين)وما عليك الا ان تتفل ثلاثا على جانبك الايسر اهتداء بسنته (صلعم)ولكنا نتمنى ان يحقق الله حلمك وان يكمله بحلمنا نحن المكتوين بلظى حركات ونازحى دارفور وغيرهم الذين اطت ارض النيلين من وطأة اقدامهم الثقيلة ويسفه احلامهم ( فى تحرير السودان من اهلها الحاضرين والغائبين )وان يحبب اليهم ديارهم واوطانهم وييسر لهم سبل العودة اليها معززين مكرمين فالمرء لا تكسوه العزة الا فى داره ولا يتوشح بها الا فى ارضه .....وان يهدى حكامنا ويلين جانبهم فى الاعتراف بحق الاخرين فى الانفصال والانعتاق من رقاب الجلابة وتحقيق مساعيهم فى حكم انفسهم بانفسهم فى دارفور والنوبة والانقسنا حتى يستريحوا ويريحوا اهلنا من الاقتتال والموت جوعا وعطشا ومرضا والصراع والحروب وافرازاتها من اللجوء والنزوح والابتزاز المستمر ويعود السلم الاجتماعى والامن والامان والاستقرار والتنمية والخدمات كما كان من قبل ...انه ولى ذلك نعم المولى ونعم النصير اللهم انت تعلم اننا ولدنا ونشأنا وترعرعنا تحت لهيب الحروب ونيرها ولا نريد ان نتقضى اعمارنا وجذوتها لما تزال متقدة كما لا نريد ان تلحقنا لعنات ابنائنا واجيالنا لتقصيرنا فى اطفائها بل وتقصيرنا فى الحفاظ على ارض يعيشون عليها امنين مطمئنين .. امين ....اللهم انك تعلم ان تلك الاقاليم مجتمعة لا تضاهى فى مواردها ولا فى ارثها نذرا يسيرا من ارض النيلين وانها قد قضت على حلمنا فى العيش بسلام كسائر مجتمعات الارض وشغلتنا بصراعاتها عن التنمية والتطور وسفهت احلامنا فى الامن والامان والاستقرار ولكنه عناد الحكام... فاشغلهم بانفسهم وقيض لحكامنا بصيرة تريهم الحق والحقيقة وتلهمهم بها حلا ناجعا تسكت به قرقعة السلاح وفيضان اللجوء والاستيطان والحاجة والعوز والمسغبة والمرض والجهل .امين نعم المولى ونعم النصير

[الوجيع]

#1426795 [mag]
4.19/5 (8 صوت)

03-11-2016 08:24 AM
بروفيسور نبيل حامد
حلم جميل و يمكن أن يتحقق بكل تفاصيله ما عدا نقطة واحدة فالرئيس عمر البشير لم يسمع بالبور بوينت دعك من إستخدامها !!!!!!

[mag]

#1426778 [julgam]
4.10/5 (9 صوت)

03-11-2016 06:04 AM
ل(في يده خارطة متكاملة لكل قرية مقترحة، مع عرض نماذج بالشرائح، وأخطرهم بأنه يمكن اطلاق اسم*الدولة على تلك القرية)
اصح يابروف وماتكمل نومتك واضغاث أحلامك دى..الابالسه عندهم حقد ثابت (fixed morbid jealousy and delusion) ضد أهل دارفور. ..إحدى الدول العربية تبرعت ببناء ثلاثمائة قريه نموذجية وفى كل قريه ثلاثمائة بيت مجهز بالمنافع والحمامات و ال wc..تصور أن والى الحتات الكلها باعوها أراد نصيبا فيها بأن اقترح بأن تنقص الغرف لغرفتين وتحذف المنافع لأن أهل الإقليم متعودين على قضاء حاجتهم فى العراء ولاتناسبهم الحمامات الافرنجيه. .وهكذا بدأ كل واحد من المتنفذين الذين عرض عليهم الموضوع. ..و لدرجة ان سكرتيرة أحدهم طلبت سيارة الست التى قادت التفاوض والوساطة لانفاذ المشروع..يا بروف ديل جعليين ارجوك حتى فى أحلامك لاتترك يجوا جبل مره فنحن لا نتحمل الدياثة. .

[julgam]

ب/ نبيل حامد حسن بشير
ب/ نبيل حامد حسن بشير

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة