المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
حسن وراق
جمعيات الانتاج الزراعي .. مؤامرة  كبري !!
جمعيات الانتاج الزراعي .. مؤامرة  كبري !!
03-13-2016 10:06 PM


@ *نتناول علي 3 حلقات جمعيات الانتاج الزراعي والحيواني *كمؤامرة في الحلقة الاولي وفتنة في الثانية وجريمة في الحلقة الاخيرة . جمعيات الانتاج الزراعي و الحيواني التي* اريد لها ان تصبح البديل لإتحادات* المزارعين* دفعت بالسلطات المختصة* الي أساليب* أقل ما يمكن وصفها ب ( الحقيرة) الغير محترمة* القائمة علي التهديد بحرمان أي مزارع لا يشترك في هذه الجمعيات من مياه الري كما هو الحال في مناطق ري ودحبوبة والقسم الشمالي* والوعيد بأن قرار الاشتراك في الجمعيات صادر من رئيس الجمهورية واجباري علي الجميع كما هو الحال في الاقسام الجنوبية* علما بأن القانون اشار الي ان الاشتراك اختياري* بعد أن فشلت اساليب الخداع* ب(الوهمة الكبري) أنها جمعيات انتاج صادرات و واردات. ما تزال الحكومة تعتقد ان مزارعي الجزيرة والمناقل مجرد قطيع يمكن أن يساقوا* هكذا بلا عقل او إقناع ، فات علي الحكومة وسماسرتها من (اوضع) التكنوقراط أن يدركوا أن هنالك تحول* كبير و ضخم طرأ علي تركيبة مزارعي الجزيرة و المناقل* بسبب سياسة التمكين والإفقار ، تحولت* مجموعات* كبيرة* من خريجي الجامعات* و شاغلي الوظائف الفنية والادارية بعد ان تقاعدوا بالمعاش الاختياري و الاجباري وكل طرق الفصل للصالح العام* إلي مزارعين* بالمشروع و بقية المشاريع الاخري .
@ قانون تنظيمات* أصحاب مهن الانتاج الزراعي و الحيواني* لسنة 2011 اجيز في ظروف مريبة* فرضت علي المزارعين لتكوين جمعيات الانتاج* المرفوضة من جموع المزارعين* يقول عنه احد قيادات** اتحاد مزارعي السودان والعضو الاسبق لمجلس ادارة مشروع الجزيرة* محمود محمد نور* المزارع من جنوب الجزيرة* ، أنه وفي عام* 2008 تم عرض هذا القانون* علي اتحاد مزارعي السودان* باعتباره* تجربة هولندية مطروحة للنقاش* بحضور 13 عضو منهم 3 كانوا* في المنصة لادارة الحوار* صلاح المرضي* و عبدالحميد آدم مختار* و محمد احمد العطا بحضور عبدالجبار حسين* من النهضة الزراعية* وخلص النقاش الي أن هذا القانون لايمثل مزارعي السودان في كثير من* الجوانب* ولا يصلح تطبيقه بعد أن فندت كل مواده وتم رفضه* بأغلبية من 10 اعضاء مقابل* ثلاثي المنصة الذين وقفوا مع القانون .
@ في جلسة خاصة لأخذ رأي بقية أعضاء الاتحاد المتغيبين* لارتباطاتهم* السابقة ، جاء من ضمنهم البروفيسور قنيف وزير الزراعة الاسبق ، بوصفه خبير و بعد أن أطلع علي وجهة نظر المعترضين علي القانون* من منطلق أن الجمعيات التي تتكون بموجبه* تفتقد التسلسل الهرمي للقيادة وان هذا القانون لا يصلح* ان يكن بديلا* لجسم نقابي لنشاط* يمارسه أكثر من 60% من السودانيين . القانون لم يك موفقا في إعطاء الحق للجمعيات المكونة بموجبه ، أن ترث اموال و منقولات* و ممتلكات اتحاد المزارعين الذي يمثل كل المزارعين وتكون برضائهم بعد أن انتزعوه عنوة واقتدار من المستعمر* بقيادة تاريخية مثلها شيخ الامين محمد الامين ويوسف احمد المصطفي* و رفاقهم في موكب المزارعين الشهير الذي احتل ميدان عبدالمنعم* في 1954.* هذه كانت دفوعات كافية* جعلت بروفيسور قنيف* يقف ضد هذا القانون و يتفق مع الجميع* بأنه* يفتقد للهرمية في القيادة* وجسم ضعيف لن يقو علي انتزاع أي حق او الوقوف امام الحكومة* او رئاسة الجمهورية التي صنعته .
@ يواصل* محمود محمد نور عضو اتحاد مزارعي السودان في كشف* كواليس قانون* تنظيمات مهن الانتاج الزراعي و الحيواني* قائلا ، أن الاستراتيجية التي تنتهجها الحكومة* تقوم علي تصفية العمل النقابي و الحركات المطلبية* و عدم السماح لأي اجسام مطلبية لا تدين للحكومة بالولاء والطاعة* اتقاء شر* المعارضة* و دورها في التعجيل بتحريك الشارع في طريق* الانتفاضة الشعبية* ضد الحكومة* . رئاسة الجمهورية* تتابع عن كثب خاصة (علي و نافع)* ما* يدور في اتحاد مزارعي السودان عبر* عناصرهم في الاتحاد* وكل تخريب تم من اجل انفاذ هذا القانون ، في مراحله الاولي كان يتم* باسم متطلبات* النهضة الزراعية (كارثة الزراعة ) وعلي الرغم من كل ذلك وجد القانون معارضة* من داخل الاتحاد* تقودها* عناصر ما تزال قابضة علي الجمر* و تعارض هذا القانون* امثال حسن جمال وعبدالعزيز البشير* والشوبلي* وآخرين* الي درجة أن وزير الزراعة الاسبق ابراهيم محمود توصل الي قناعات بأن هذا القانون لا يمكن تطبيقه .
[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2826

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1428363 [الشامي الصديق آدم العنية]
3.00/5 (1 صوت)

03-14-2016 12:00 PM
اوجه سؤال للأستاذ وراق ما دام ان هذا القانون بهذا السوء الذي تتحدث عنه فاين المزارعين اي القاعدة من رفض هذا القانون اما ان الحديث عن تهديد من يرفض الاشتراك الحرمان من الري فهذا كلام بعيد عن التطبيق العملي والواقعي كيف يتثنى حرماني من الري وعلى سبيل المثال انا مزارع في منتصف النمرة هل يعقل ان يصدق ذلك مهما قيل او روج عنه ثم ثانيا اين من يتحدثون عن المزارعين والرعاة من هذا القانون لماذا لم يطرحوه للنقاش في الحوار الدائر الآن ويشغل الساحة هل هو قانون منزل لا يمكن الغاءه او مراجعته كل هذه الاسئلة تحتاج لإجابة واين هؤلاء المزارعون المستنيرون اين صوتهم لو ان هذا القانون بهذه الدرجة من السوء.

[الشامي الصديق آدم العنية]

#1428312 [ابو محمد]
3.00/5 (1 صوت)

03-14-2016 11:08 AM
ياخى خلينا من او هامك دى انا مزارع والجمعيات هى الحل السحرى لمشاكل المشروع
اما الاتحادات هى اس الفساد وهى السبب الرئيسى فى دمار المشروع لانها كانت مجرد اداه فى ايدى السياسين من نميرى والى الانقاذ كل ماترجوه منك ان تساعدنا بالسكات الجمعيات هى الصيقه المثلى لادارةالمشروع

[ابو محمد]

#1428182 [سوداني حتى النخاع]
1.00/5 (1 صوت)

03-14-2016 08:52 AM
الهدف هو قبر مشروع الجزيرة وكل ما يتعلق به. وبعد ذلك تكون الأرض معروضة للمستثمر الأجنبي!!!

[سوداني حتى النخاع]

حسن وراق
حسن وراق

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة