لم تكن هناك رؤية ..!!
03-14-2016 08:01 PM


:: على سبيل المثال، إعترض الأخ حيدر خير الله على نقل المشرحة من مستشفى الخرطوم إلى مستشفى بشائر، ثم أضاف مداعباً : ( الميت لحد ما يصل هناك بيتعذب مرتين)، فضحك الجميع، ورد عليه وزير الصحة بالخرطوم : ( توقعتك تطالب بمشرحة في كل محلية حتى لا تحدث الزحام في بشائر، ولا معنى لوجود مشرحة في مستشفى مرجعي)..فاللقاء الصحفي بمستشفى حاج الصافي بالخرطوم بحري، والذي تناوب فيه بالرد على أسئلة الزملاء والي الخرطوم و وزير الصحة كان مفيداً، بحيث لم يًكن (سؤال مقابل إجابة)، بقدر ما كان تلاقي و تقاطع آراء..وكان الوالي يكررعبارة إختلاف الرأي لا يفسد للود قضية عندما ترتفع درجة حرارة ( الآراء)..!!

:: وهناك علمنا - بالشوف وليس بالسمع - عن سر إختيار الهلال الأحمر مستشفى حاج الصافي مكاناً لعلاج أفواج جرحى حرب اليمن، فهذا المرفق نموذج مثالي لما يجب أن يكون عليه حال كل مشافي السودان ..فالنظافة تلفت الأنظار والعقول، والنظام المتبع في الطوارئ وغيرها من الأقسام في غاية الدقة .. ورغم الزحام تشعر برضى المريض والمرافق.. والعنابر و الغرف أجمل وأنظف من غرف بعض (المشافي الخاصة)..ومستر علاء الدين يس إستشاري الجراحة العامة هو المدير العام لهذا المرفق، و بصمته الإدارية الناجحة كانت من محاور حديث الزملاء.. فالإدارة - وليس الطبيب والجهاز والمال - هي الأزمة الكبرى بمشافي السودان..وما لم تتم ترقية الإدارة إلى مستوى المسؤولية، فلن تنهض المشافي و المراكز ولو أنفقت عليها الدولة مال قارون وإستقطبت لها من الكوادر أبقراط و إبن سيناء و الرازي ..!!

:: ومن آراء اللقاء تشكلت القضية .. فالقضية لم تعد نقل مشرحة أو قسم من مستشفى الخرطوم إلى مشافي أخرى.. ولكن هي أهمية توفير الطوارئ وخدمات الرعاية الأولية والثانوية بكل محليات الخرطوم ووحداتها الإدارية، وبعد ذلك ليس هناك ما يمنع تحويل مستشفى الخرطوم - وغيره من مشافي وسط الخرطوم و بحري وأمدرمان - مرجعياً في إستقبال الحالات التي يستعصى علاجها بطوارئ ومراكز ومشافي المحليات والوحدات الإدارية..توفير الخدمات في المحليات والوحدات والأحياء بمختلف مستويات الخارطة الصحية (العلمية)، هو الأهم و الأجدر بمتابعة الإعلام ..هكذا أصبحت زاوية النظر للقضية.. وهي (نظرة كلية) وليست (جزئية) أو ( سطحية) من شاكلة (جففوها وشلعوها)..!!

:: وفي الدول التي تحترم مرضاها، فالأم لاتذهب بطفلها مباشرة إلى المستشفى حين يصاب بداء ما، ولكن تذهب به إلى أقرب طوارئ أو مركز صحي..وبعد ذلك، يقرر المركز علاج الطفل أو تحويله إلى المستشفى.. ولكن هنا في السودان، موطن الغرائب، كل أطفال الخرطوم كانوا يتزاحمون في طوارئ إبن عوف على سبيل المثال، فترقد فئة منهم في عنابر المستشفى ثم يعود السواد الأعظم إلى ديارهم وهم يحملون (بنسلين شراب)..ولو كنا من الذين يرسمون وينفذون الخارطة الصحية بمهنية وعلمية، لما تكبد السواد الأعظم العائد مشاق الحضور إلى ابن عوف، بل لتم علاجهم بأقرب طوارئ ومراكز تجاور ديارهم..لم تكن هناك رؤية تصطحب مستويات الهرم العلاجي، بل كانت النظرية سودانية بحيث يقول حالها الراهن ( كدسوها )..أي جمع كل الحالات المرضية من كل الولايات وأطراف الخرطوم في ( مكان واحد)، ثم يصبح هذا المكان من الثوابت الوطنية ..!!

[email protected]


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2998

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1428956 [عمر]
5.00/5 (3 صوت)

03-15-2016 10:40 AM
سبحان الله
لم يفتح الله عليك حتي ولو بكلمة اعتذار عن سلسلة مقالاتك الطويلة بعدما تبين لك خطا رأيك .
*رأيك السالب في ادارة الاطباء للمستشفيات واصرارك علي ان يكون المدير ليس طبيبا ( بحجة التخصص في الادارة ) وهاهو مستر علاء الدين يلقمك حجرا كبيرا -في كل مرة كنا ننبهك ان الخلل في ادارة المستشفيات ليس لان المدير طبيب ولكن الفساد الاداري في المستشفيات هو جزء من منظومة فساد اداري عام في كل مرافق الدولة بدون استثناء ,وكل المدراء كيزان وهذه تكفي وان حدث استثناء نادر وكان المدير ما كوز سوف يضعون امامه العراقيل والمتاريس .
*اعتذر عن مقالك السابق ( السمعي ) عن مستشفي حاج الصافي وتساؤلك الذي يحمل في دواخله خبث واضح عن السبب في اختيارها لاستقبال اليمنيين .
*تأييدك المطلق لسياسات مأمون حميضة الخاطئة بحجة نقل الخدمات للاطراف واليوم لم تأتي بجديد فكل الناس مجمعة علي ضرورة توفير الخدمات الطبية وغيرها في الاطراف دون المساس (ضع تحتها مليون خط ) بالمؤسسات القائمة حاليا في وسط الخرطوم حتي الانتهاء من تغطية كافة الاطراف بالخدمات الجيدة بعد التأكد من جودتها .
ارجو ان تكون شجاعا بالاعتذار للقارئ كما تمتلك الشجاعة لمدح صاحبك ايلا في الهينة والقاسية والفارغة والمقدودة .

[عمر]

#1428934 [الحلومر/خريج الابتدائي]
5.00/5 (2 صوت)

03-15-2016 10:10 AM
ليس هناك سبب واحد يجعلهم يهدمون مستشفي الخرطوم( يالطاهر الساتي) ابني المزيد ولا تهدم القديم وخصوصاً ان هذا المستشفي تعليمي تدرب وتعلم فيه معظم اطباء السودان وهو علي مرمي حجر من كلية طب جماعة الخرطوم وهنا تكمن اهمية هذا المستشفي .
هدم مستشفي الخرطوم هو مقدم لهدم كلية الطب ومن بعدها هدم جامعة الخرطوم نفسها ونقلها لمكان مهمل ومجهول وبيع اراضيها خالية لوزير الصحة صاحب الزيتونة او مستثمرين اجانب

[الحلومر/خريج الابتدائي]

#1428864 [ود الكندى]
5.00/5 (1 صوت)

03-15-2016 09:03 AM
الأستاذ/الطاهر ساتى أرى انه جانبك الصواب في هذا الموضوع اذا كانت الحكومة جادة في توزيع الخدمات الطبية لاسست ذلك أولا بإقامة المستشفيات والمراكز الصحية في كل محلية وتجهيزها باحدث مايكون وبدون اعلام وتلقائيا الناس سوف تذهب الى هذه المشافى لانها اقرب اليها ولكن حال وزرائنا بدون رشد اوفكر اودراسة كالذى جاء يكحلها فعماها اول شيء يفكر فيه تدمير القائم ثم التفكير في البديل وهذا هو التفكير الفطير الذى اودى بالبلد الى هاوية سحيقة نسأل الله ان ينقذه منها ويحفظه

[ود الكندى]

ردود على ود الكندى
[زول] 03-15-2016 01:57 PM
فعلا فان سياسة وزير الصحة هي سياسة البصيرة ام حمد التي امرت بقطع راس الثور الذي ادخل راسه في الزير ثم قامت بعد ذلك بتكسير الزير لاخراج الرأس المقطوع
عمل سيادته على تجفيف المستشفى القائم قبل ان ينتهي من اقامة مراكز للحوادث والمراكز الصحية وحتى قبل تجهيز القائمة منها
اما بخصوص المدير الماكوز فاي مدير ما كوز هناك وظيفة انشئت في كل المرافق وهي الامين العام تتركز في يده كل الامور الادارية والمالية والقرارات الخطيرة ويجعل من المدير الما كوز قاعد ساكت


#1428848 [سيف الدين خواجه]
5.00/5 (1 صوت)

03-15-2016 08:45 AM
مستر علاء الدين يسن هو ابن عمي وهو ابن رجل الاعمال بالخرطوم بحري رحمه الله وهو رجل عينو مليانه وجده مادح الرسول وشيخ حاج الماحي (ابوكور ) فقط انوه الي فكرة المراز الصحية كانت منتشرة في السودان ود/كشكش رحمه الله نقلها للخليج واذكر ان وكيل الصحة الناحس انشأ مركز الكلاكلة القبه في السبعينات من غير ميزانية معتمدة من الدولة وانشأ مركز الجريف كذلك وقد اكرمه اهل المنطقين باهدائه الالاف الامتار هديةشخصية ولكنه سجلها باسم الحكومة كمستشفيات طرفية لم تقم حتي الان ورغم ذلك احاله النميري للمعاش هذه المعلومات منه شخصيا اخر منصب شغله المدير الطبي لسكر كنانه في تقديري الخدمة للاطراف لا تستدعي نقل المستشفيات الكبيرة ومعداتها لانه في نقلها تحطيم لها ووراءه مارب اخري ولكن كما قلت لماذا لا ننشئ مستشفيات طرفية جديدة واذكرك بالمبني من 6طوابق في منطقة جبرة كمستشفي علي احدث كيف تم تحويله لمبني اداري ...هناك عباقره يلعبون بالافكار ولا ينفذونها لمصالحهم يا اخي الكريم

[سيف الدين خواجه]

#1428795 [عبد المولي]
0.00/5 (0 صوت)

03-15-2016 07:17 AM
يا الطاهر اخوي الناس دي كلها درست او تخصصت بالخارج. اي يعلمون بروتوكول الاستعانة و التحوي للخدمات الصحية. لكن الفساد و كثير من الغباء يمنعهم حتي من محاكاة القرود. لكن فالحين في الكلام و التنظير و المؤتمرات و القاءات الصحفية . شنو الصعب في الابتدأ بالطوارئ و بعدها يتم التحويل. في مشكلة اسمها غباء سوداني. لك التقدير علي جهد التنوير.

[عبد المولي]

#1428661 [حكم]
3.00/5 (2 صوت)

03-14-2016 09:44 PM
اخونا الطاهر

اين تخصص اقتصاد الصحة من كل ذلك؟؟

[حكم]

الطاهر ساتي
الطاهر ساتي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة