المقالات
السياسة
خمس سنوات من الجولات الفاشلة حول المنطقتين- حان الوقت لإستراتيجية وقيادة جديدة..
خمس سنوات من الجولات الفاشلة حول المنطقتين- حان الوقت لإستراتيجية وقيادة جديدة..
03-16-2016 02:14 AM

بسم الله الرحمن الرحيم


خمس سنوات من المفاوضات العبثية حول المنطقتين (جبال النوبة والنيل الأزرق) بين الحركة الشعبية شمال ونظام الخرطوم.. خمس سنوات ووفد الحركة الشعبية شمال مشتبك تفاوضياً مع وفد الجنرال عمر البشير علناً وسراً.. عن بعد وعن قرب .. بشكل مباشر وغير مباشر .. رسمياً وغير رسمي .. من أفريقيا إلى أوروبا .. من مبادرة لأخرى. لكنها للأسف الشديد لم تثمر شيئا مفيداً ، ومن المنتظر ان تستمر الإشتباك التفاوضي طويلا إذا لم تغير الحركة الشعبية لتحرير السودان استيراتيجيتها ووفدها المفاوض.
المفاوضات التي بدأت في صيف عام 2011 بأديس ابابا بين الحركة الشعبية ونظام الخرطوم التي لم تتوقف حتى الآن ، ليست هي المشكلة ، بل المشكلة تكمن في اعتقادنا في قيادة الحركة الشعبية وفي غياب الإرادة لتوظيف الوضع العسكري الميداني القوي للجيش الشعبي على طاولة المفاوضات ، ويجب عدم السماح للذين يريدون تحويل المفاوضات إلى ملهاة لشعبى المنطقتين لإخفاء تقصيرهم وعجزهم.
عندما تتفاوض قيادة الحركة الشعبية لخمس سنوات وتكون النتيجة مزيدا من القتل والتشريد والتهجير وحصار القرى والمدن في جبال النوبة والنيل الأزرق... وعندما ينسحب وفد النظام من المفاوضات دون ابداء أي أسباب ليلقي باللوم على الحركة الشعبية...وعندما يرفض النظام تطبيق القرارات الدولية كقرار (2046) ، ويرفض فتح الممرات الآمنة لإيصال الدواء والطعام للمتضررين... فإن هذا يعني أن المشكلة ليست في المفاوضات ، ومن السذاجة تحميل مسؤولية فشل المفاوضات لنظام الخرطوم فقط من خلال اتهامه بأنه ليس جادا في ايقاف الحرب في المنطقتين وتحقيق الإستقرار ، بل تتحمل قيادة الحركة كامل المسئولية لأنها اختارت بإرادتها أن تدور خلف النظام في حلقته الفارغة.
جماهير الحركة الشعبية بحاجة الى المصارحة والمشاركة في القضايا التي تهم حقوقها، فهي المستهدفة أصلا ، وهي التي تدفع الثمن قبل غيرها، ولا تريد أن تذهب نضالاتها وتضحياتها عبثاً وان يجري استثمارها من قبل البعض لخدمة أهداف وأجندات أنانية خاصة ، فهذه الجماهير ذات النفس التضحوي والمعطاء ، تريد أن ترى قيادة قوية تعي تلك النضالات والتضحيات ، ترفض أن تستمر بدفع الثمن، وأن تكون حطباً ووقوداً لمن يستثمرون لمصالحهم وأهدافهم.
دون تجاهل مسؤولية المجتمع الدولي عن معاناة الأهل في المنطقتين ، فإن مسؤولية كبرى تقع على عاتق أبناء النوبة من منتسبي (الجيش الشعبي) في ضع إستراتيجية واضحة للتعامل مع حالة الجمود الذي صاحب مفاوضات الخمس (سنوات) الماضية ، وإلآ فإنه من الأفضل وقف هذه المفاوضات العبثية التي لم ولن تفضي لنتائج ايجابية.
لقد تفهم الشعب النوباوي والأنقسني بداية ، موقف قيادة الحركة بعدم رفض دعوة الإتحاد الأفريقي التي تدعوها للتفاوض مع نظام البشير ، كما تفهم القرار الدولي رقم 2046 وموقف المجتمع الدولي تجاه قضية "المنطقتين" ، إلآ أن غياب الرؤية والإستراتيجية والتفرد بقرار المفاوضات ، واستمرار الإرتهان لإرادة الإتحاد الأفريقي (ثامبو أمبيكي) ، وعدم الاستعداد لتوظيف قوة الجيش الشعبي كسند ودعم للمفاوضات التي جرت ، وحالة التبجح التي تنتاب الفريق المفاوض للحركة الشعبية ، واستمرار نفس الوجوه في التفاوض بالرغم من فشلها الذريع طوال الخمس سنوات في تحقيق أي إنجاز للمنطقتين. كل ذلك يجعلنا نتخوف على مصير قضية المنطقتين إن بقيت أسيرة نهج المفاوضات الراهن وأسيرة نفس الفريق المفاوِض الذي يبدو أنه استمرأ المفاوضات من أجل المفاوضات حتى يستمر حاضرا في المشهد السياسي مع علمه التام بمراوغة النظام وبتكتيكاته القذرة لكسب الوقت.
استمرار المفاوضات دون استراتيجية جديدة ووجوه جديدة ستكون خطرا حقيقيا بل مؤامرة وتدميرا لحقوق أهل المنطقتين ، وهذا يتطلب موقفا صريحا وقويا من الجيش الشعبي لتطهير التنظيم من كل المتسلقين فوق دماء شرفاءه ، ولابد من كشف الوجوه القبيحة التي ترقص في حلبة النظام ، ولابد أن تتساقط كل أوراق التوت التى تستر عورات الإنتهازيين الذين يحرصون على مصالحهم الخاصة دون مصلحة التنظيم.
مطلوب من اشراف الحركة وأحرارها أن يسقطوا الهالة الزائفة التي صنعها الإنتهازين والفاسدين من أصحاب اللامبادئ ..اللا أخلاق ..اللا قيم لنفسها ، وأن تسقط الغيوم السوداء عن عيون كل المغيَبين والمضلَلَين ، ويبقي الأمل حتى تحقيق حلم السودان الجديد.
وإلى الأمام والنضال مستمر..
[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2246

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1430406 [الحازمي]
0.00/5 (0 صوت)

03-17-2016 08:30 PM
"لقد تفهم الشعب النوباوي والأنقسني بداية "
أخي الكريم بريش
لا يعجبنا الأداء السياسي للحركة الشعبية و القيادة السياسية للحركة تهدر زمنا غاليا في التفاوض العبثي!!!!
لكن أرجو منك عدم التحوصل في الشعب النوبي و الأنقسني
فالحركة هي أداة للسودان الجديد بكل قومياته
فلنتجه للقومية وليس القبلية و الجهوية

[الحازمي]

#1429393 [بريمة هبيلة]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2016 07:15 AM
عملت شنو يا بريش ،،،
زي ما قال المسطول للطيرة دخلت بي الباب ومرقت بي الشباك وهو راقد جاري نفس " عملتي شنو يعني!"
يعني ما جبت حاجة جديدة يا بريش ولا وضحت اي خارطة طريق لابد من ان يسلكها طاقم الحركة الشعبية في المفاوضات ،،،
فقط لم يعجبك الوفد المفاوض وطالبت بتغييره،،،
طيب ما اقترحترعلينا ناس يتم الاختيار منهم وتركت الباب مواربا للتكهنات فقط ،،وأشرت الي عدم أهلية وجدية المفاوضين وأنهم انتهازي مصالح ،،،
طيب مين في قيادة الحركة من المفاوضين غير الناس في قمة الهرم القيادي،،،؟؟؟
ياسر عقار الحلو والعقد الفريد؟؟. هؤلاء هم من بيدهم القلم ،،،عايزين يكتبو ليك أنفسهم أشقياء؟
مادام تملك هذه الشجاعة وتوجه أصابع الاتهام للمفاوضينفي الحركة الشعبية بالتقصير فكان يجب عليك ذكر الأسماء. واقتراح اسماء جديدة تعتقد انها ذات كفاءة وحريصة اكثر من وفد الخمسة سنين علي مصلحة المنطقتين واهلها،،،
يا بريش يا اخوي نحن النوباويين الفرطنا في قضية اهلنا في المنطقتين ولم نلتف حولهم وإمساك قضيتهم بايدينا بل تركنا المسؤولية لمن هم ليسوا منا ومقاصدهم سياسية ومصالح حزبية تجاه المركز لا غير ،،،عينهم علي المركز مادام يدهم علي الزناد،،، هم من يسيطرون علي القيادة السياسية والعسكرية ويضعون الخطط السياسية والعسكرية وبأيديهم كل مفاتيح القضية ودعمها ومنصرفاتها وسلاحها والثقل الخارجي اهم شيء لديهم لاعتبارات إقليمية ودولية تهم تحركاتهم ومامنهم
ماداموا مأمنين أنفسهم البقية تحرق،،، ومن خلال قراءة ما بين سطور مقالك اعتقد انه يتوافق مع ما قالته وتقوله بالصوت العالي وبشجاعة الأخت تراجي مصطفي التي تتعاطف مع اهلنا النوباويين والانقسناويين في الجبال والمنطقتين،،،فاغلب ما قالته وأعلنته بصراحة وشجاعة عن قيادة الحركة الشعبية ومجلس الجبهة الثورية الممسكة به قيادة الحركة الشعبية ايضا ،،،
انا معك ،،هناك مصالح لمن هو ممسك بملف قضية المنطقتين والمساومة الإقليمية والمحلية والدولية واردة من اجل اجندة خاصة
انك تحدثت اخي بريش نيابة عننا جميع نحن اهل المنطقتين وجبال النوبة بصفة خاصة لان المعاناة والثمن الحقيقي يدفع هناك وليس في باريس وفنادق المهجر السياسي في اوربا وأمريكا والبساط الأحمر الذي يفرش لفئة معينة في جمهورية الجنوب وأوغندا وكينيا

[بريمة هبيلة]

عبدالغني بريش فيوف
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة