المقالات
السياسة
الهلال فى مهب الريح !!
الهلال فى مهب الريح !!
03-19-2016 09:07 PM


* كل التقدير للصحفى الرياضى الفذ )بدرالدين بخيت( الذى ظل يتحفنا بتحليلاته وتقاريره الرائعة عن الوضع الرياضى فى البلاد، وآخرها تقريره الوافى عن موضوع تحويل نادى )الهلال( لشركة مساهمة عامة، والذى استعرض فيه الفكرة والموانع القانونية التى تحول دون تنفيذها، باعتبار أن النادى مؤسسة اجتماعية مملوكة للجميع حسب التصديق الرسمى الممنوح له منذ ثلاثينيات القرن الماضى، ووجود عوائق دستورية وقانونية ومالية كبيرة تمنع تحويله الى شركة مساهمة عامة، وهو المقترح الذى تقدم به مجلس ادارة النادى الحالى برئاسة اشرف سيد أحمد الى وزارة الشباب والرياضة ويجرى بحثه الآن فى الدوائر المختصة !!

* لا اريد الخوض فى تفاصيل التقرير الممتاز الذى اطّلع عليه الجميع، ولكن للتذكرة فقط أشير إلى بعض جوانبه ومنها أن تحويل النادى الى شركة مساهمة عامة يتطلب وجود قوانين لا تتوفر فى الوقت الحالى، تسمح بتحويل الاندية الى شركات عامة، ما لم يتم سن قوانين جديدة أو تعديل القوانين الحالية المتعلقة ببيع الملك العام (وهو أمر سهل فى رأيى لمن درج على فعل ذلك)، بالاضافة الى القيام بإجراءات معقدة منها حصر الأصول، وتصفية الديون بعد حصرها، وهى غير معروفة بشكل دقيق، ويقال انها تزيد عن مائة مليار جنيه ثم تحديد القيمة المالية السوقية لاسم (الهلال) بكل شهرته وتاريخه الطويل، وتأتى بعد ذلك مرحلة المؤامة بين عملية التحول وقانون الشركات والاستثمار وربطها بسوق الأوراق المالية، لأن النادى سيصبح شركة مساهمة عامة مما يعنى تداول أسهمه فى سوق الأوراق المالية، الأمر الذى يتطلب الربط بينه وبين السوق، حسب القانون!!

* حسب القوانين السائدة، فإن حكومة السودان يحق لها ان تملك 50% من الأملاك العامة حال تحويلها إلى شركة مساهمة عامة، مما يعنى ان الحكومة ستصبح الشريك الاساسى فى النادى وصاحبة الكلمة العليا فيه، بدلا عن جماهير النادى العريق بالاضافة الى مجموعة اشخاص او هيئات!!

* تذكرنا هذه المحاولة الغريبة لامتلاك نادى الهلال وابعاده عن جماهيره، بمحاولة شبيهة لامتلاك نادى (برشلونة) الاسبانى ولكن حالت جماهيره العاشقة دون ذلك، ونجحت فى الضغط لسن قانون يُبقى النادى ملكا لجماهيره وسيد نفسه وقراره الذى يقرره نيابة عنه مجلس ادارة منتخب بواسطة جمعية العمومية تقوم مقام الجماهير، وذلك بدلا عن ملكيته لبضعة رجال اعمال يمسكون بأيديهم كل شئ !!

* ولكن تبقى المعادلة الصعبة، من سيغطى النفقات الهائلة لنادى الهلال، مع عدم وجود فكر واضح لاستقطاب موارد، وارتفاع سقف الصرف غير المبرر الذى تسبب فيه من تسللوا الى ميادين الكرة (خاصة الهلال والمريخ) فى غفلة من الزمان بدون هدف سوى فرض سيطرتهم بالأموال التى يدفعونها، والتى لا يعرف أحد مصدرها بالضبط!!


الجريدة

[email protected]




تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 5225

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1431704 [صديق حسين]
0.00/5 (0 صوت)

03-21-2016 01:57 AM
الهليل طار و تعمقت ازماتو و شكرا لكاردينال زمانو

[صديق حسين]

#1431196 [سيف الدين خواجة]
0.00/5 (0 صوت)

03-20-2016 08:46 AM
شكرا الدكتور زهير علي ما ذكرت وان هذه من محن الزمان القفز فوق الحيطان والتسسل الي الاملاك كما تعلم في هذا الزمان اصبح اسهل من شراب الماء من سودانير الي بيت السودان الي الاوقاف بالسعودية الي المطيع وبديع الزمان فقط انوه ليست هذه اول مرة فالفكرة قديمة لكنها بصورة اخري وقد بداها رجل الاعمال النابه الحكيم طه علي البشير ومشي فيها خطوات واظنها شركة باسهم بعيدا عن النادي للاهله ولكنها مورد من موارد النادي واستمر المهندس عطا المنان في نفس السياق وقطع اشواطا فلماذا لا يدرس اشرف ما هو موجود لديه لو ان هناك مؤسسية ومنظومة وتسليم وتسلم والنظر باحاطه للموضوع من كل جوانبة علي ان يطبخ علي نار هادئة نار الفكر وليس نار الاختطاف والنهب المصلح ...لك الشكر علي ما اثرت ولا زلت في انتظار بحث عميق في تاريخ النقابات ما لها وما عليها حتي نستفيد لما هو قادم حتي لا نستلب مرة اخري ارجو ان تاخذ مقترحي الجدية اللازمة وستكون هذه اول خطوة في الطريق الصحيح وشكرا

[سيف الدين خواجة]

#1431038 [الحقيقة]
0.00/5 (0 صوت)

03-19-2016 09:50 PM
والتى لا يعرف أحد مصدرها بالضبط!!

البشير قال لجمال الوالى إنت أمسكها والباقى علينا،،، يعنى دة ما عاجبك؟؟

[الحقيقة]

زهير السراج
زهير السراج

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة