المقالات
السياسة
جولة مربكة من المناورات والكيد السياسي
جولة مربكة من المناورات والكيد السياسي
03-22-2016 12:12 AM


*أحيانا أحس كأن الأطراف السودانية تؤذن في أديس أببا من كثرة الجولات الماكوكية التي جرت ومازالت تجري دون أن تجد أذناً صاغية‘ وأوشكنا أن نفقدالأمل في الية الوساطة الافريقية رفيعة المستوى بقيادة الرئيس ثامبو أمبيكي.
*لكن نعود ونقول أن العيب فينا وليس في الالية التي صبرت على المناورات العجيبة التي سادت أجواء المفاوضات بين الأطراف السودانية المتنازعة حول قضايا مصيرية تتعلق بتأمين سلام السودان واستقراره ومستقبله.
*نقول هذا بمناسبة الجولة الحالية التي بدأت في أديس أببا قبل يومين وهي أكثر إرباكاً من سابقاتها بعد مشاركة مباشرة مبهمة من بعض أطياف الأحزاب المعارضة في مقدمتهم رئيس حزب الامة القومي الإمام الصادق المهدي.
*الحكومة أرسلت كما في الجولات السابقة وفدين أحدهما برئاسة المهندس ابراهيم محمود للتفاوض حول المنطقتين والثاني برئاسة أمين حسن عمر للتفاوض حول دارفور تحت مظلة وثيقة الدوحة‘ ومن الجانب الاخرحضر وفد الحركة الشعبية الشمالية بقيادة ياسر عرمان ووفد حركة العدل والمسواة بقيادة جبريل ابراهيم ووفدحركة تحرير السودان بقيادة مني أركو مناوي .. إضافة لوفد حزب الامة القومي بقيادة الإمام الصادق المهدي.
*تقرير "السوداني" الذي أعدته لينا يعقوب ونشر قبل يومين حول الجولة الحالية‘ عبر عن المالات المتوقعة لهذه الجولة حسب عنوان التقرير"مفاوضات أديس" عرقلة و"استمرار" .. بعد خمس سنوات من الجولات المتعثرة.
*أعذروني أعزائي القراء وامل أن تعذرني رئيسة حزب الإتحاد الديمقراطي اللبرالي ميادة سوار الدهب لأنني لم أسمع بهذا الحزب وسط مولد الأحزاب السياسية التي "زينت" قاعة الصداقة طوال الأيام الماضية.
*مازال الغموض سيد الموقف في جولة المفاوضات الحالية رغم التصريحات المسبقة التي أدلى بها رئيس وفد الكومة للمفاوضات حول المنطقتين إبراهيم محمود ومارشح من ورقة الالية رفيعة المستوى التي إستعرضتها"السوداني" في عدد الأمس.
* حالة الإرتباك سببها إصرار قادة المعارضة المتحفظين على الحوار في ظل المناخ السياسي القائم على ضرورة عقد اللقاء التحضيري التشاوري‘ وإصرار الحكومة على رفض اللقاء مع الأحزاب المعارضة خارج السودان .. الأمر الذي يجعل الجولة الحالية تدور في حالة محلك سر.
*لذلك يبقى السؤال قائما : ما جدوى مثل هذه الجولات التي لن تحقق التسوية السياسية الشاملة المخرج الوحيد من هذه الدوامة السياسية والإقتصادية والأمنية.
*تعرف الحكومة أيضاً أن لجنة 7+7 ليست الالية المقبولة من المتحفظين على الحوار مع تصاعد عمليات الكيد السياسي والتضييق على الحريات وإستمرار النزاعات المسلحة الداخلية وإفتعال المعارك مع أبناء السودان في الدولة الوليدة .

[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1119

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1432795 [د. جلال منقه]
0.00/5 (0 صوت)

03-22-2016 02:26 PM
المفروض العنوان بدل ما يكون (جولة مربكة من المناورات والكيد السياسي) ينقلب ليكون(( جولة مربكة من تصليح العده والسراير و المناورات والكيد بتاعين نصلح فسيخ و سراير))

[د. جلال منقه]

ردود على د. جلال منقه
[اسد الله الشريف] 03-23-2016 06:50 AM
خاف الله يا اخ جلال و تذكر انك ملاقيه


نور الدين مدني
نور الدين مدني

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة