المقالات
السياسة
لو سمحت يا سعادتك .. ؟ كيف سعادتك ؟!
لو سمحت يا سعادتك .. ؟ كيف سعادتك ؟!
03-27-2016 02:47 PM


السعادة سؤال قديم جديد شغل الجميع الفلاسفة و الملوك و الناس من مختلف طبقاتهم . قيل قديما ان هناك اكسير معين خلطة او مادة نجدها فنجد السعادة . راي البعض انها في مقتنيات مادية من مال وظاهر حياة فخمه من فصور وجنات او مناصب عاليه او اسر او نجاح و سمعه او من جوانب روحانية او جمال جسدي وغير ذلك. لكن خبرة الحياة وما توصل اليه كثير من الباحثين تشير الي ان السعادة تتمثل في الشعور بالرضا والارتياح والاستمتاع بالحياه يحققها شعورك بأن لك رسالة في هذه الحياة ورؤية تنظر فيها الي الماضي باعتباره صندوق تجارب والي الحاضر وكأنه ملعب تحدي والي المستقبل كأنه ممر يمهد لتحقيق الاهداف وان لها جوانب متعددة من روحي و نفسي و اجتماعي وجسدي تتكامل جميعا تمكن الفرد من بلوغ السعادة باذن الله .
في الاخبار مؤخرا من دبي استحداث وزارة للسعادة و الايجابية مما يعكس اهمية وجود البيئه المساعدة . هذ بلا شك صحيح لكن في احيانا كثيرة تجد اناس في بيئات لا تتوفر فيها سبل الرفاهية الا ان الناس يشعرون بالسعادة . قد يكون ذلك ناتج من الناس في تلك البيئات ليس لديهم متطلبات حياتية كثيرة واحتياجتهم تتوفر مما عندهم وهم بعيدين من التأثر بالمناطق الحضرية فلا يتعرضون الي ضغوط المقارنات مع غيرهم ولايسود بينهم الحسد و الجقد والتنافس و الانانية وغيرها من ما تجده في غيرها من المنغصات التي تؤدي الي الشعور بالتعاسة .
هناك حديث نبوي شريف .. من اصبح منكم امنا في سربه معافى في بدنه عنده قوت يومه فكأنما حيزت له الدنيا بحذافيرها .. هنا توفرت كل مكونات الحياة الاساسية وعناصر الشعوربالسعادة و الرضا . في العصر الحالي ينص اعلان الاستقلال الاميركي علي حق الفرد في الحياة و الحرية و السعي لتحقيق السعادة
Life . liberty and pursuit to happiness
Declartion of Independence United States of America
لتحقيقها لابد يكون لك هدف وخطة تتباعها وسع دائره معارفك وعلاقاتك لكل انسان قصة تزيدك خبرة وتعطيك معاني مختلفة للحياة لا تتعجل الحكم علي الاخرين لانك لا تملك كل التفاصيل ولان لكل روايته الخاصة ضف لمعلوماتك خبرة حاول تعلم شيئ جديد في حياتك كل مرة قد تكزن لغة قد تكون هواية وسع دائرة معلوماتك كن شكورا حاول ان تساعد الاخرين جهد استطاعك حاول الاسترخاء اخرج في نزهات من وقت لاخر عش في جو الطبيعة الاهتمام بالفنون المختلفة يثري حياتك ادمج مختلف الجوانب الروحية و الاجتماعية و الماديه وغيرها في برنامجك من اجل السعادة في النهاية هي سعي وجهد تضع انت بنيته الاساسية و العلوية فتحصل عايها باذن الله .
هناك كاتب امريكي مشهور اسمه ديل كارنيجي الف كتب كثيرة عن كيفية التغلب علي المشاكل وامتساب الاصدقاء و التأثير علي الاخرين حققت نجاحا كبيرا اشهرها كتابه .. دع القلق وابدأ الحياة .. How to stop worrying and start living .. وطبعت منها طبعات كثيرة منها طبعات بالعربية بيعت منها الاف النسخ . الف علي منوالها عدد من الكتاب كالشيخ محمد الغزالي الف كتاب جدد حياتك اخذ المفاهيم وقام بكتابتها بمنظور اسلامي . كما قام الشيخ عائض القرني باعداد كاتبه لا تحزن وطبع عدة مرات . اضافة الي كتاب الشيخ محمد العريفي استمتع بحياتك وغيرها من الكتب المشابهه في الموضوع المختلفة في التناول . كما برز بعدها مفهوم الذكاء العاطفي او الذكاء الوجداني واجريت دراسات متعددة اوضحت ضرورة التعامل مع الاخرين و الحياة برفق مما يزيد من الاحساس بالسعادة و الرضا .. علينا ان نحاول وسعنا زيادة معارفنا خصوصا مع كثرة ضغوط الحياة والتحديات المستمرة مما يستدعي متابعة المستجدات في هذا المجال جتي نتمكن من مواجهة كافة المشكلات ونحن مهئين باساليب و تقنيات تساعدنا علي تجاوزها بسهولة خصوصا مع توفر المعلومات من الكتب و الشبكة ومن المختصين ومن ذوي الخبرة و التجربة فننال السعادة و الرضا في الدارين باذنه تعالي .
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2125

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




حسن عباس النور
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة