الي السيد عبد العاطي
03-27-2011 06:45 PM

الي السيد عبد العاطي

توفيق صديق عمر
[email protected]

اسمح لي يا استاذ عبد العاطي ان اخاطبك باسم العائلة لاننا في اوروبا وليس كحال اهلنا الكرام في سوداننا الحبيب تعلمنا ان الشخص يخاطب باسم عائلته لعدة اسباب منها الاهم الا وهو ان الانسان يخاطب باسم عائلته اما لتادب حم من قبل المخاطب (بضم الميم) الي المخاطب او لسبب ان المخاطب لا يود ان يتقرب باكثر من ما يلزم من المخاطب والحفاظ بمسافة تكون مليئة بكل ما يلزم من الاحترام والتقدير والتبجيل او اذا نودي المخاطب باسمه الاول فهذا يدل علي علي ان المخاطب يريد رفع الكلفة بينه وبين الشخص المراد مخاطبته. وانا هنا لا اود الخوض في لماذا اريد المخاطبة باسم العلئلة او غيرها من الاسماء لان ذكر الاسباب قد يحدث من سوء التفاهم الذي لا اجد ضرورة له هنا.
الاستاذ عبد العاطي لا بد انك بلغتك الانجليزية الكاربة التي لم اسمعك تتحدث بها ولكني فرات عنها في مناكفات في الصحف السيارة, لا بد انك بهذه اللغة التي انت بلا شك تفتخر بها ايما افتخار تتابع ما يجري من احداث وما يذكر عننا بالخير والشر في عوالمنا العربية والاسلامية , في عالم الغرب المتحضر والذي كان لك شرف تعلم هذه اللغات فيها لكي تكون لك المقدرة علي متابعة ما يجري في عوالمهم والمقارنة بينه وبين ما يحدث في عوالمنا . استاذ عبد العاطي تعلم انه عندما يتم اكتشاف حدوث تزوير في الانتخابات الرئاسية او البرلمانية او في الاستفتاءات ولو في منطقة محصورة في نطاق جغرافي محدد كما حدث عندنا في انتخابات السودان في منطقة النيل الازرق وفي شرق السودان والتي قيل عنها المخجوجة, تعلم ربما او لا تعلم انه اذا تم اكتشاف تزوير من هذا النوع فان كل العملية الانتخابية تصبح لاغية وتعاد بالكامل وليس هذا فحسب انما تتم محاكمة كل الذين تورطوا في عملية التزوير مهما كانوا, وحسب علمي ومتابتي للاحداث في السودان فانه تمت عملية التزوير في النيل الازرق بدليل تغيير الوالي المنتخب بالتزوير بالوالي الحالي الذي هدد وتوعد الشئ الذي اجبر من اراد به وباهل الولاية شرا علي الخوف من وعيده فقاموا بوضعه في مكانه الذي اختاره له شعب الولاية ولم اسمع بتقديم من كان وراء التزوير للمحاكمة ولا يحزنون وحدث نفس الشئ في شرق السودان, فلماذا لم تنقل ما تعلمته في الغرب الكافر من مبادئ ساميه الي مجتمعنا المسلم يا استاذ عبد العاطي؟ الشئ الثاني تلميحك الي ان قانون حزبك الذي هو المؤتمر الوطني ليس به بند يسمي الجنسية المزدوجة. انا شخصيا تعلمت من تجاربي في هذه الدول المتحضرة التي ربما واقول ربما تعلمت انت منها ايضا ان الحزب او الاحزاب التي تحكم لا تتعامل في المسائل القومية مثل مسائل منح الجنسية لمن يستحقها لا تتعامل مع هؤلاء من منطلق البرامج الحزبية لهذه الاحزاب وانما من منطلق الدستور فتعجبت جدا من قولك او تلميحك بان قانون حزبك ليس به بند يسمي الجنسية المزدوجة. ينتابني احساس بانه ينتابك احساس بان هذا السودان اصبح بمثابة الضيعة لك ولحزبك فهل ذلك كذلك يا استاذ عبد العاطي؟
بعدين يا استاذ عبد العاطي هل يمكن لنا الاستمرار في المكابرة ومحاولة اقناع الاخر بما لا نقتنع به نحن باننا نفذنا كل بنود اتفاقية نايفاشا وتحقيق رغبة اهل الجنوب في القبول بمدا تقرير المصير من اجل السلام ؟ كثير من اقوال اهل المؤتمر الوطني واتباعه في منبر السلام تخالف مقولة من اجل الوحدة الجاذبة ومهرا للسلام وافقنا علي حق تقرير المصير لاهل الجنوب. واخيرا وليس اخرا يااستاذ عبد العاطي اليس صحيحا اننا تعلمنا من تجاربنا في الدول المتحصرة ان ما يصرح به رئيس الوزراء او رئيس الجمهورية لا ينطق ابدا عن هوي او هي اراء شخصية بل ما يتفق عليه علي اعلي المستويات في اجهزة حزبه او الاحزاب التي تتكون منها حكومته ويكون نافذا ولا يعقب عليه بعد ذلك زيد او عبيد من وزراء او مستشارين او خلافهم بما يعطي الانطباع بان لا واقع ولا اساس لما يقوله هذا الرئيس. الشواهد علي ذلك كثيرة جدا خصوصا في ما تعلق ويتعلق بمسالة وعد الرئيس بتسليم الجنوب لنا كما استلمناه من اجدادنا وبعد ذلك التعليقات الكثيرة الخاصة بارتباطهم بدولة الشمال جنسياتهم علاجهم في المستشفيات وجودهم في برلمان الشمال بقائهم من عدمه في الشمال.
توفيق صديق عمرز
الدنمارك.


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1565

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#118980 [الغضنفر]
0.00/5 (0 صوت)

03-29-2011 01:03 PM

يا أستاذ توفيق ، هل قرأت ما كتبه هذا العبد العاطي عن الأستاذ الطاهر ساتي أحد فرسان الصحافة الذي يكرس قلمه و ضميره لتعرية فساد هذا النظام المقيت ؟؟؟ إذن لا تستبعد أن يقول هذا المأفون الذي يسمى ربيع عبد العاطي مثل هذا الكلام العجيب

شكراً


توفيق صديق عمر
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة