المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
وأصبح للحمد جامعة بالسودان!ا
وأصبح للحمد جامعة بالسودان!ا
06-23-2010 04:18 PM

تراســـيم..

وأصبح للحمد جامعة بالسودان!!

عبد الباقي الظافر

في أغسطس من العام الماضي وفي لقاء جماهيري..أعلن المشير البشير إنشاء جامعة عبداللطيف الحمد..وذلك على أنقاض كلية مروي التقنية.. والسيد الحمد للذي لم يتشرف بمعرفته..هو وزير مالية سابق بدولة الكويت الشقيقة.. ورئيس مجلس إدارة الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي ..تلقى بعض من علومه في جامعة هارفارد الأمريكية ..قرار الرئيس الجماهيري لم يجد صعوبة في أن يعبر مجلس الوزراء الموقر. أمس الأول انتفض البرلمان انتفاضة غير متوقعة.. وكاد أن يسقط مشروع قانون جامعة الحمد.. الذي سلب مروي أرض الحضارات اسمها..لأول مرة في تاريخ الإنقاذ المديد.. يقف إبراهيم أحمد عمر ضد صلاح قوش ..وربما تكون المرة الأولى التي يقف فيها كمال عبيد في مواجهة غازي صلاح الدين ..والمشروع ورغم أنه مليء بالثقوب ..إلا أنه مر في نهاية المطاف..وأصبح للحمد جامعة في السودان. ولكن جامعة الحمد لم تكن إنجاز عبدالطيف الحمد الأول.. فقد أنعمت عليه رئاسة الجمهورية بوسام الجمهورية من الطبقة الأولى ..ومنحته جامعة الخرطوم في احتفال بهيج درجة الدكتوراة الفخرية في الاقتصاد. ولم يُحظَ السيد الحمد بهذه المكانة النجية من قلب حكومتنا..لأنه عالم عربي كبير واقتصادي مميز.. بل لأن الحمد أطال الله في عمره ..تعاطف مع أهل السودان.. ومنح مشاريعنا الاقتصادية الكبرى اهتماماً كبيراً.. ووفر لحكومتنا قروضاً حسنى وأخرى غير حسنى.. واجبة السداد حين ميسرة.. وكل هذه الإكراميات لم تخرج من جيبه الشخصي..ولكن جاءت من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي..الذي يتربع الحمد على عرشه لأكثر من ربع قرن من الزمان. ترتكب حكومتنا (رد الله غربتها) ..خطأ جسيماً بهذه الخطوة ..وذلك لأن فكرة التمجيد الشخصي ..ورد كل الأفضال لرجل واحد ..تعتبر شهادة فشل لرجل ناجح.. وهي كذلك تقزيم لدور المؤسسات.. وإعلاء لقيمة الفرد الواحد.. وكان يمكن للحكومة السودانية أن تحقق هدفها.. وتشكر الحمد على حسن صنيعه.. بإطلاق اسم بلده الكويت على هذه الجامعة.. كما فعلت مع حاكم الشارقة القاسمي فبنت لبلده قاعة دفع الحاكم ثمنها نقداً وعداً. نصيحة أوجهها لسمو الشيخ الحمد.. السودان يشكر لك وقفتك مع أهله .. ويثمن مجهوداتك.. ولكن إن كنت تفعل ذلك ابتغاء جامعة تحمل اسمك.. فأنت تستثمر في المكان الخطأ ..ذات الحكومة هذه أنشأت جامعة في كردفان باسم الفاتح العظيم.. وبعد سنوات قلائل ردت الاسم الى أهل كردفان. مروي ستعود إلى أهلها ولو بعد حين.


التيار


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 3647

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#2936 [Al prof]
0.00/5 (0 صوت)

06-24-2010 08:58 AM
فقط وددت أن أذكرر بأن جامعة الفاتح من سبتمبر بدارفور (هكذا هو الأسم) قد أنشأت بدارفور بدعم من الحكومة الليبية (لأن الجامعة الأم-الفاتح- في طرابلس) وكانت تضم كليات الطب والتربية في الفاشر والبيطرة في نيالا والزراعة في زالنجي فقد تم تحويل كل كلية او كليات في مدينتها إلي جامعة تحمل إسم تلكم المدينة وبحكم رئاسة أو إدارة الخامعة في الفاشر فقد تم تحويل اسم الجامعة إلي خامعة الفاشر حاليا


عبد الباقي الظافر
 عبد الباقي الظافر

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة