المقالات
منوعات
إبتسم .. أنت في كسلا
إبتسم .. أنت في كسلا
03-31-2016 12:07 PM


* الأعداد الهائلة من الجماهير التي توافدت إلي كسلا قادمة من كل محلياتها وقراها لحضور الحفل المقام تحت رعاية سعادة والي ولاية كسلا آدم جماع آدم بمناسبة حفل ختام معرض الزهور السنوي بالولاية، جعل الفنان الكبير سيف الجامعة الذي جاء ضمن المشاركين مع عدد من الفنانين والفنانات في الحفل، جعله يقول: إنه شارك كثيراً في العديد من المناسبات المقامة في عدد من مناطق السودان المختلفة، ولكنه لم ير جمهوراً بهذه الكثافة كاد أن يحجب الشمس عن قمة التاكا إلا في هذا الحفل، وأضاف الفنان الكبير أن من حق المواطن الكسلاوي أن يقول لكل من يأتي زائراً لمدينته الخضراء : (إبتسم .. أنت في كسلا).
* كنا أنا والشاعر الراحل عمر الطيب الدوش على درجة عظيمة من المحبة، كان يسكن فينا فرح واحد وهم واحد، الغريب في الأمر إن الدوش كان ميالاً للصمت، وكنت ميالاً للضجيج، كان يميل إلى كتابة الأغنية الرمز وكنت أكتبها أغنية ناعسة العيون، كان مدمناً للقراءة، وكنت أقرأ ساعة لأنام بعدها ساعات، وبالرغم من كثرة الألوان المتعارضة بيننا إلا أن كل واحد منا كان يتنفس بقلب الآخر.
* عرف عن فصيل من طيور الكناري تعيش في شرق أستراليا أن الطائر منها إذا إرتحل أليفه يظل ممتنعا عن التغريد إلى أن يلحق به، حاول عدد من علماء الطيور أن يصلوا إلى حقيقة هذه الإلفة القاتلة، إلا أنهم فشلوا تماماً في الوصول إليها، وأنا من جانبي أقول لهؤلاء العلماء أن الشاعر الكبير (حردلو البطانة) كشف عن هذه الحقيقة قبل أعوام بعيدة، حيث أعلنها صريحة (الولف كتال).
* لم يتمكن الفنان الراحل أحمد الجابري من اجتياز حالة من الحزن تعرض لها بعد فقده لوالدته، حاول معه الكثيرون من الأصدقاء أن يخرج من إقامة جبرية أقامها حول نفسه بأسوار من الحزن، إلا أن جميع محاولاتهم ذهبت مع الريح فتركوه للأقدار، تذهب به إلى ذكريات أليمة تمردت على النسيان، ظل الجابري يعاني وحيداً على أرصفة الموانيء إلى أن غادرت به السفينة ذات صباح لم يكن مشرقاً.
* قال لي (أوشان) والذي كان يعمل أستاذا بمعهد الموسيقي والمسرح (سابقاً) أن المنزل الذي لا تتوسط ساحته آلة البيانو في بلادنا يعد صاحبه مخالفاً لطبيعة الجمال، وقد يصل به الأمر أن يكون منسياً لا توجه له دعوة لحفل أو يحظى ببسمة من عذراء، وأضاف أن التلميذ الكوري قد يتعرض إلى فشل في عدد من العلوم فيسمح له بالجلوس للامتحان أكثر من مرة بإعتبار أنه قد ينجح يوماً، أما إذا فشل في مادة الموسيقى فلن يكون لديه بصيص أمل في الإنتقال إلى صف أعلى.
*هدية البستان
عطشان والبحر جنبك .. رزاز الموج يرش قربك
تشرب منو ما قادر تريح آهة في قلبك

آخر لحظة


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2347

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1437851 [خواجة]
0.00/5 (0 صوت)

03-31-2016 11:27 PM
ايوة كمان حلنقي ماخد حلاته من ذاته
بريح أعصابك بكلماته.

[خواجة]

#1437612 [خواجة]
0.00/5 (0 صوت)

03-31-2016 02:27 PM
احتمال الجمهور دا ناس الختمية عندهم حولية صادفت
أخونا سيف والغريبة زمان سمعت يابروف من ملحن
كبير قال كسلا دي بس تدخلها بالليل. يعني الكلام
عنها كلام شعراء خيال .كدي أمشي مناطق كردفان
بس علي شرط في الخريف عشان تنساهاوتتحفنا
اكتر.شيء عجيب.

[خواجة]

#1437508 [المتجهجه بسبب الانفصال]
3.00/5 (2 صوت)

03-31-2016 12:27 PM
عطشان والبحر جنبك .. رزاز الموج يرش قربك
تشرب منو ما قادر تريح آهة في قلبك
___________________________

الحلنقي أحد شعراء الاغنية الاماجد، غزيري الانتاج، وذو مفردة رشيقة في وصف المشاعر والشجون وخلطها مع مظاهر الطبيعة وهذا ما يسمى بالمدرسة الرومانسية في تعريفها البسيط:

Romanticism is the ability of mixing senses and emotions with nature, as we learned in literature, thank you my teacher

[المتجهجه بسبب الانفصال]

اسحاق الحلنقي
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة