المقالات
منوعات
الحب هو ثروتنا ..!
الحب هو ثروتنا ..!
04-01-2016 11:10 AM



كثير من المشاعر المدعاة بين النساء والرجال والمسماة زورا بالحب ... هي في الاصل لا علاقة لها بالحب فبعضها يتكئ على الانانية وبعضها يتوكأ على الوهم ويسير في الدروب الضيقة التى لا توصل الا للأنا حتى البكاء على الحبيب المفقود كثيرا ما يكون كذبة تستمريؤها النفس التى استكانت لتعذيب الذات ووجدت في ذلك السلوى واستعذبت التعاطف لانها تعودت على الاخذ ولم تعرف العطاء الحب يا سادتي حالة من التوهج الوجداني الابدي سببها ذاك الانقداح الذي احدثته حالة الادراك التى انبرأت في كيان انثى ورجل .. ورجل لان على الرجل ان يحب بكيانه الرجولى لا الذكوري فيكون اقدر على بث القيم في حالة الاشتعال الحادثة وانثى لان الانثى في اصلها كيان صاف خال من الخديعة او التوهم الكذوب محمل بفطرته على العطاء لانه في الاصل هو سر الحياة .. فاذا ما تخلى الذكر عن رجولته كان الانقداح هو مجرد اشتهاء او حتى انعطاف مرضي لاذلال الانثى كنحو تعويضى لنقص ما، لان محض الاشتهاء للانثى اذلال .. واذا ما تخلت الانثى عن صفاء انوثتها كان الانقداح هو مجرد حالة محمومة للتملك والاستحواذ واحساس كثيف بالانا وادعاء كذوب بالامتزاج بالروح .. امتزاج ستزروه اول هبات رياح التحرر ...
مازلت اؤمن ان الحب هو الثروة الانسانية التى يجب علينا ان نبحث عنها وننقب في ارواحنا عنها ونقدمها .. نعم الحب النبيل بين الرجل والانثى هو ثروثنا لانه هو الذي يقدم لنا مجتمع صحي نظيف ويمنحنا القدرة على الشعور بالحب في مراتبه الاخرى فهو يمنحنا الاسرة والمجتمع ويعلمنا كيف نكسر بدلة الانا ونخرج منها لنعتنى ببدل الاخرين ونهتم لهمهم وحينها فقط ستكون الالام عصية علينا وسنعرف حتى نحن في مكاتبنا كيف يكون التجرد في العمل والاخلاص في البزل والعطاء ..

[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1258

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




أسامة رقيعة
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة