المقالات
السياسة
الفش وتسريب الامتحانات...وحليل ابوي...المعلم الفذ
الفش وتسريب الامتحانات...وحليل ابوي...المعلم الفذ
04-02-2016 05:47 PM


حاشية
اهدي ما سيرد في هذا المقال من دروس وعبر لكل معلم او مواطن تسول له نفسه بتدمير الانسان السوداني متمثلا في تلاميذه واقول لهم إذا عجزت ان تساعدهم فلا تسعي لتدميرهم فهم كما يسمونهم...... (Fruits of Tomorrow)
ضجت الاسافير ومواقع التواصل الاجتماعي والقنوات الفضائية والصحف الالكترونية والورقية بحادثة الغش وتسريب الامتحانات التي قام بها التلاميذ الاجانب (117 تلميذا مصريا واردنيا). رغم فداحة الحادثة من حيث انها تمس لب العملية التربوية قبل التعليمية فأن المسئولين في السودان لم يتناولوا او يفصحوا عما حدث الا بعد ان تناولت الاسافير ما قاله نائب رئيس الوزراء الاردني في قناتهم الفضائية. هنا عرف الشعب السوداني ان هناك طلبة اجانب يجلسون لامتحانات الشهادة السودانية وانه كانت هناك عمليات غش وتسريب للامتحانات استخدمت فيها بل لعبت فيها التكنولوجيا دورا اساسيا فقد وجد معلمي مدرسة علي السيد الثانوية اجابات نموذجية في احد الهواتف الذكية لطالب اردني وايضا ضبط البعض منهم وهو يستعمل السماعات (اللاسلكية) إذا جاز التعبير لتلقي الإجابات الصحيحة من اولياء امورهم!!
هنا اضم صوتي الي صوت الذين يتسآءلون عن العنصر السوداني في هذه الفضيحة او الجريمة (المكتملة الأركان).... لم يرد حتي الآن اي اسم او اسماء السودانيين الذين ساعدوا هؤلاء في عملية الغش وتسريب الامتحانات.....بالطبع هؤلاء التلاميذ ليسوا بسحرة فمن مدهم بالاجابات النموذجية من المعلمين!!!؟ ولماذا امتنعت شهرزاد التربية والتعليم الوزيرة سعاد عن الكلام المباح والإيضاح!!!؟
تابعت مثل غيري هذه الفضيحة وقلبي ينفطرحزنا وألما علي انهيار كل ما قام به وقدموه رواد التعليم من جيل الاجداد والأباء الذين بذلوا عصارة جهدهم وفكرهم وتعليمهم وصحتهم لإرساء قواعد واسس التعليم المتينة في السودان وما وهنوا وما ادخروا الي ذلك سبيلا. اذكر في هذه السانحة علي سبيل المثال فصول اتحاد المعلمين المسائية والتي انشأت للراغبين ممن فاتهم قطار التعليم النظامي لظروفهم المادية او الأسرية. كانت هذه الفصول تستوعب الذين دفعت بهم ظروفهم المختلفة الي سوق العمل فاصبحوا يشتغلون في المهن المختلفة صباحا ويدرسون في الفصول المسائية ليلا ومن ثم شق طريقهم للجامعة او الإكتفاء بالثانوية....هذا غيض من فيض مما قام به اولئك الافذاذ..
كانت الاسرة تسكن الطابق العلوي لمدرسة الخرطوم الجديدة فقد كان والدي رحمة الله عليه المعلم محمد محجوب شورة هو من اسس مدرسة الخرطوم الجديدة الثانوية العليا بنين في عام 1966 وكان مبني المدرسة هو نفس مبني المدرسة الفرنسية التي كانت في الخرطوم (3) وتفتح علي ميدان عبد المنعم. تغير اسمها الي الخرطوم الجديدة ومن ثم اشرف والدي بجهده وعرقه علي اكتمال مباني المدرسة في المساحة التي كانت مخصصة لذلك. كما ذكرت آنفا كان بيت الناظر في ا لطابق العلوي ومكتب الناظر في الطابق الارضي اسفل المنزل مباشرة واذكر جيدا ان امتحانات الشهادة السودانية كانت تأتي في مظاريف مشمعة بالشمع الاحمر وتحفظ في خزانة حديدية ضخمة في مكتب الناظر ولا تفتح هذه المظاريف ويفض شمعها الاحمر الا ايام الامتحانات... في يوم امتحان المادة المعينة تفتح مظاريف تلك المادة ويفض شمعها الاحمر في وجود الناظر والاساتذة المكلفين بمراقبة امتحان المادة واثنين او ثلاثة من رجال البوليس مع الاحتفاظ بباقي المظاريف في الخزانة الي ان يأتي يوم المادة التالية وتفتح مظاريفها بنفس الكيفية ...وهكذا لكل مادة علي حدة...واذكر جيدا ان في احدي السنين كان هناك من هو ممتحن من اخوتي للشهادة الثانوية والامتحانات عهدة عند أبي رحمة الله عليه ولم تسول له نفسه بأن يسربها لأبنائه... اين هذا مما حدث في القصة اعلاه!!!؟
حادثة اخري حكاها لنا الوالد شورة رحمة الله عليه......قال بينما كان جالسا في مكتبه وهو مدير لمدرسة الخرطوم الشعبية الثانوية العليا بنين في (نمرة 2) دخل عليه رجل وابنه في معية زميله معلم التربية الاسلامية وبعد السلام والسؤال عن الاحوال طلب الرجل من والدي رحمة الله عليه ان يستخرج لهم شهادة تثبت ان الولد درس واكمل مرحلة الثانوية العليا في المدرسة (شهادة إكمال)....سأله الوالد وهل درس الولد في هذه المدرسة؟ كانت الإجابة بالنفي ...بل درس بإحدي المدارس في منطقة نائية وانهم في عجلة من امرهم لان الولد يريد التقديم لوظيفة ما في الخرطوم والوقت لن يسعفه لإستخراج الشهادة المطلوبة من مدرسته الاصلية!!!!
رفض والدي رحمة الله عليه رفضا باتا استخراج الشهادة وأوضح لهم بأنه لن يستخرج شهادة لطالب لم يدرس في مدرسته تلك رغم إلحاح الرجل...عندها تدخل زميل والدي المرحوم استاذ التربية الاسلامية بحكم صلة القرابة التي تربطه مع الرجل وتولي محاولة إقناع والدي المرحوم بأهمية إستخراج الشهادة في ذلك الظرف الدقيق حتي يلحق الولد ويقدم للوظيفة ورفض والدي ايضا طلب زميله معلم التربية الاسلامية قائلا له: يا مولانا انا طالب ما درس بمدرستي كيف اطلع ليه شهادة انو درس بها!؟ يعني انا الليلة اعلمو الغش وبكرة اعلمو نط الحيط ولا كيف!؟ وهل تفتكر ان الطالب دا ح يحترمني او يحترمك او يحترم اي استاذ في الدنيا دي لو طلعت الشهادة دي بالغش والكذب!؟ لا يا مولانا انا ما ح اطلع للطالب دا الشهادة واحسن ليهو الوظيفة تفوتو ولا يتعلم الغش من هسي .....وخرج ثلاثتهم من مكتب والدي رحمة الله عليه....
عودا علي بدء اقول لا شك انه لا توجد اي مقارنة بين التعليم في الماضي والتعليم الآن وما حدث من غش وتسريب الامتحانات في رأيي هو جزء من كل ما يحدث في المرافق الآخري والبلد كلها بصفة عامة من انهيار وفساد مستشري وبدلا عن التباكي علي ما حدث ويحدث في التعليم لنعلن الحداد علي البلاد!!!!
والله المستعان
[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2085

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1438923 [ابوسراء]
5.00/5 (1 صوت)

04-03-2016 05:16 PM
الاستاذة / فريدة
رحم الله والدك واسكنه فسيح جناته وكل الشرفاء من ابناء هذا الوطن العزيز.
(بالطبع هؤلاء التلاميذ ليسوا بسحرة فمن مدهم بالاجابات النموذجية من المعلمين!!!؟)
نعم الركن السوداني فى هذه الجريمة يجب كشفه وانزال اقصى عقوبة ممكنة عليه تحت تهمة الخيانة العظمي 0ولو تمت محاكمتهم تحت القضاء العسكري يكون أفضل)
الاجنبي لا يكمن ان يقوم بمثل هذا العمل او أي عمال مشابه (سواء كان تهريب مخدرات أو ادخال نفايات مشعة ومدمرة للانسان والبيئة) الا بوجود طابور خامس من ابناء هذا الوطن للاسف الشديد الذين لا يردعهم دين او اخلاق.
لماذا لا يحاكموا بالقانون العسكري الناجز؟؟

[ابوسراء]

ردود على ابوسراء
European Union [Farida Mahgoub] 04-04-2016 05:57 PM
السلام عليكم اخي الكريم ابو اسراء
رحم الله والدي شورة رحمة واسعة واسكنه فسيح جناته مع كل امواتنا واموات المسلمين ونحن إذا صرنا الي ما صاروا اليه...

السؤال يا اخي ابو اسراء ...ماذا حدث لابناء البلد حتي يعملوا معاولهم لتدمير كل ما هو اصيل وجميل في البلد بهذا الشكل الذي نراه؟؟

لماذا لا توجد مقاومة من اي نوع لوقف هذا الفساد الذي امسك بكل مفاصل البلد الي انكفأ علي وجهه؟

ليس من سياسة هذا النظام محاكمة افراده .....بل تتم ترقيتهم بعد اخذهم اجازة محارب!!!!

سيأتي يوم الحساب وسيعلم هؤلاء اي منقلب ينقلبون!!!!


#1438776 [زول]
0.00/5 (0 صوت)

04-03-2016 12:28 PM
نعم يا استاذة فريدة ذلك جيل لن يتكرر من حيث الامانة والتربية السليمة وزرع القيم الفاضلة في نفوس الطلاب .

اما بخصوص ما يجري في الساحة لابد من بيان واضح وصريح من وزارة التربية يوضح الحقائق بكل صراحة للناس وتنشر اسماء المتورطين في المساعدة على الغش او تسريب الامتحان حتى لا يلجأ الناس الى تأليف القصص والروايات لأن القضية يكتنفها غموض مثير للشك وصمت غريب يثير الشبهات ويحدث جرحا غائرا في جسد امتحانات السودان التي ارسى دعائمها وحافظ على سمعتها رجال قامات في التربية والتعليم
ان وجود هذه الاعداد الكبيرة من الطلاب المصريين والاردنيين يثير الشك اكثر في وجود سوابق تمت في السنوات الماضية اذ لايعقل ان يحضر الطلاب قبل شهرين من الامتحان ويحصلون على تلك النسب التسعينية بينما طلابنا يدرسون عاما دراسيا كاملا ويجاهدون من اجل الحصول على نسبة تمكنهم من دخول اي كلية .

[زول]

ردود على زول
European Union [Farida Mahgoub] 04-03-2016 05:19 PM
أتفق معك قلبا وقالبا في كل ما ذهبت إليه. . ليت شهرزاد. .أو الوزيرة سعاد تخرج عن هذا الصمت المريب وتعمل بما جئت به أنت. ..ولا تتستر علي السودانيين الضالعين في هذه الجريمة النكراء ضد الوطن. ..
شكرا لقولك الفصل


فريدة محجوب
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة