المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
سنحضر ...لاحقا..وان وجدناكم .. ولم نجدهم
سنحضر ...لاحقا..وان وجدناكم .. ولم نجدهم
03-28-2011 02:39 AM

سنحضر ...لاحقا..وان وجدناكم .. ولم نجدهم

محمد عبد الله برقاوي..
[email protected]

أيا كان الذي كتب عبارة ( حضرنا ولم نجدكم ) في يوم المظاهرة المؤودة..و التي نسبت للرفيق نقد ..ونفاها لاحقا ..فان المقصود بالطبع هو السخرية من عدم حضور أصحاب الدعوة لاستقبال المعازيم
وهوالأمر الذي انفرجت له أسارير العوازل الذين ابهجتهم طرشقة ( الصفاح ) الذي كان سيلم شمل المعارضة والشارع ..بعد ان ظنا ألا تلاقيا..
بيد ان الأمر الذي فات علي الحكومة ( الفرحانة ) وأجهزتها( السرحانة) في غرورها بقوتها ..ان أول الغيث قطرة.. وحبل المهلة يربط ويفضّّل ..
ومن صبر عقدين فلا ضير من ان يستحمل قليلا حتي تستوي المنقة في شجرة الشارع وساعتها ستسقط من تلقاء نفسها في خلاطة التغيير..
ولعل من مستجدات الأمور في ثورات الشارع العربي والأفريقي الان ..انها تراوغ السلطات وفي أكثر من ملعب ..كما كانت تفعل ( الفنانة المناضلة.. حواء الطقطاقة ) مع المستعمر اذ كانوا يرصدونها في أم درمان فتظهر في بحري .. ويتعقبونها في الخرطوم .فتقود لهم مظاهرة نسائية في طرف اخر ..فقال المفتش الانجليزي قولته المشهورة هذه البنت مثل شجرة الطقطاقة موجودة في كل مكان ..وهذا سبب تسمية الحاجة حواء وليس لانها تطقطق علي الدلوكة كما كان يظن البعض .. لها التحية كرمز وطني واسبغ عليها ثوب العافية..
اذا فشبابنا و شعبنا قادمون من حيث لايدرى المفتش الكيزاني.. وان طال المسير..
فسيكون زحفا طقطاقا مرة في مدني ومرة من الأبيض وتارة من بورتسودان واخري من حلفا ..ونيالاو كسلا ..ومن كل مكان..
ونلعب مهعم لعبة دوخيني ياليمونة.. ..فيا أهل الساحة ..قشوا ورشوا.. ونقول لأجهزة البطش الأمنية الانقاذية اذا كنا في المرة السابقة ..وجدناكم ولم نحضر..فليس ذلك تحسبا لقوتكم او ضعفا منا..وانما استهجانا لموقف الذين وزعوا لنا رقاع الدعوة... فحضرنا ولم نجدهم...ولكن ما يجب التأكد منه ... ان آجلا أو عاجلا..فسنحضر دون مخافة ونحن آخر قيافة.. وان وجدناكم بكثافة..وان لم نجدهم فلا أسف ولا حسافة ..
فالآن تكشفت لنا الحقائق حول عدم حضور بعض قيادات المعارضة ولم يكن
أحد في ذلك الوقت يظن بهم سوءا ومرت علينا مسألة عرقلة السلطات لمواكب حركتهم ..ولكن يبدو ان التيار الأخواني المندس في هيئة احزابهم قد نصحهم بالا يحضروا لان الديوان المؤتمري مفرش لاستقبالهم منذ تلك اللحظة ..ولا داعي للقراية أم دق..ولكن نقول لهم وهم اسيادنا العارفين ..فليحذروا من لدغات الجحر ثانية..فمخطيء من ظن يوما أن للثعلب دينا.. ولازالت الفرصة فسيحة ليعودوا الي الشارع الذي هو سيد الموقف في كل مكان .. وباطل ما يقوله النظام ان الخرطوم تختلف عن الاماكن الأخري .. فالفساد هو الفساد والظلم هو الظلم والاستبداد لايختلف من مكان لمكان.. اذن الحال من بعضه ..لان الشارع هو الشارع .. والانسان هو الانسان..

..الامضاء..الشعب القادم ..

والله المستعان ..وهو من وراء القصد..


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1622

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#118545 [ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

03-28-2011 05:56 PM
الله ينصرك يا برقاوى وينصر شعب السودان ويحقق امانيك

المساله والله سهله لابد من التضحيات

لكن بلدنا بعد ذلك حتمشى صاح


#118411 [دثار]
0.00/5 (0 صوت)

03-28-2011 01:56 PM
يجب وضع سياسات معينه توضح معالم طريق الثوره لاننا قرفنا من الانتظار دون خطط ملموسه


#118390 [محمد علي / دبي]
0.00/5 (0 صوت)

03-28-2011 01:11 PM
أنا سمعت حكاية الطقطاقة التي كانت ضمن شباب الاتحاديين في ذلك الزمان.. من المرحوم والدي.. وهو رجل اتحادي علي السكين وكان مقربا من الزعيم الأزهري وقال انها سميت بواسطة المفتش الانجليزي علي شجرة كانت تتوزع علي انحاء العاصمة المثلثة وقتها حينما كانت خضراء ومزهرة قبل ان يلفها الجفاف والتصحر ..وكانت تلك الشجرة ذات ثمار تنفجر مثل حبة الخريم أو ربما هي لا أذكر وتعمل صوت طقطاق .. وقال الوالد ان حواء الطقطاقة بعد ان دوخت الانجليز بمظاهراتها المباغتة في أكثر من منطقة حبست وتم حلق شعرها صلعة وحينما تم الافراج عنها اصرت علي أن تخرج من السجن بالعراقي والسروال والطاقية لتقول انها ليست أقل رجالة من الرجال في مواجهة المستعمر..ولعل في ذلك درس لنا ونحن لازلنا نقدم رجل ونؤخر الثانية أمام نظام اذا ما قيس فساده ودماره للوطن بما توصف به الأنظمة التي صرعتها شعوبها فهو سينال جائزة نوبل بالمقلوب.. فاذا كانت الطقطاقة قد لبست العراقي والسروال لتحدي المستعمر في شبابها ..اظنها في هذه السن وهي عاجزة ..تسخر منا وتتمني ان تعير ثوبها الحريمي لنا كرجال ..حتي نغطي خيبتنا في عدم مواجهة تحدي نظام يمد لسانه لنا في عنجهية..وتحدي..وشكرا لك اخي برقاوي لاعطاء كل ذي حق حقه....


#118371 [Saif Al Hagg]
0.00/5 (0 صوت)

03-28-2011 12:50 PM
نسال الله ان يعى السيد الامام وان يترك المفسدين وحدهم ليميز الله الخبيث من الطيب ويجعل الخبيث بعضه فوق بعض فيركمه فى جهنم

لك التحية استاذنا برقاوى
نسال الله ان يطهر بلدنا من دنس الفساد وخبث الاوغاد

كل نظام ظالم فاسد مفسد وان طالت سلامته يوما سيسحق ويرمى فى مزبلة التاريخ مسحول


#118239 [صلاح محجوب]
0.00/5 (0 صوت)

03-28-2011 10:23 AM
ما هي شجرة الطقطاقة لكي يتم الفهم


#118175 [ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

03-28-2011 07:10 AM
لم يتبقي من السودان الا خرائطه
فالجوع والمرض واطئه
اه يابلد من يحكمه جاهله
فالكيذان يحكمون مداخله
يرهبون جوافله
يثقلون كواهله
يقتلون البرائة في داخله
كافر كل من حكي سوالفه
كافر كل من صان لالئه
كافرا يا وطني كل بثك مشاعره
الثورة اتيه فهذا امر كنت غافله
اكتوبر ات ان انت جاهله
البركان يثور وانتم بداخله
فارض الجدود ليس عنكم غافله


محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة