المقالات
السياسة
في سيرة مصطفى خوجلي.. أيضا
في سيرة مصطفى خوجلي.. أيضا
04-04-2016 12:52 PM


(لمعرفة الوضع السياسي الحالي بالسودان كان للأهالي هذا الحوار مع دكتور مصطفى خوجلي الطبيب والمناضل الشيوعي ورئيس وزراء السودان الأسبق).. هذه هي المقدمة التي ابتدرت بها صحيفة الأهالي المصرية.. اليسارية الشهيرة.. حوارها مع الدكتور مصطفى خوجلي.. ولن نقف عند جدلية رئاسته للوزارة.. تلك التي تلقى بسببها عقوبة عشرين عاما سجنا.. دفع منها بالفعل أربع سنوات من عمره.. ولكننا لا يمكن أن نتجاوز كيف خرج خوجلي بعد قضاء خُمس المدة فقط.. فقرب نهاية النصف الأول من عقد السبعين كان وفد أكاديمي بريطاني رفيع المستوى.. لعله من أوكسفورد يهبط الخرطوم.. لم يكن الوفد في مهمة علمية.. ولا حتى في زيارة أكاديمية.. كان الوفد في مهمة غريبة.. غير مسبوقة.. وربما لم تتكرر.. كان ذلك الوفد الأكاديمي الأجنبي قد نزل الخرطوم شفيعا في الباحث والأستاذ الجامعي الدكتور مصطفى خوجلي الذي كان يومها واحدا من أهم رؤساء الوحدات البحثية.. وكان نزيلا في سجون النميري.. والذي ربما لم يكن يعرف قيمته حتى زاره (الخواجات) فنزل عند رغبتهم واستجاب لطلبهم بالإفراج عنه.. الطريف أن الشيوعي الذي تدخل لإطلاق سراحه وفد من أعتى قلاع الرأسمالية.. قاد بعدها فريقا بحثيا أنجز اختراعا مهما وهو الجهاز الذي انخفض بنسبة الإصابات بضربات الشمس وغيرها من الأمراض ذات الصلة بين حجاج بيت الله الحرام إلى الصفر..!
ما سبق عرض موجز لبعض مميزات الرجل ومزاياه.. وإنجازاته العلمية.. ولكنا نعود لموضوعنا اليوم عبر ذات الحوار الذي أجرته مع الدكتور مصطفى خوجلي صحيفة الأهالي في العام 2012.. وفي سؤال كان نصه.. هل تقوم المعارضة بدورها وما مدي وحدتها؟.. جاء رد الدكتور كما يلي.. (المعارضة هي تاريخيا قوية ولكنها تمر حاليا بظروف مختلفة من "مد وجزر"عقب أي حركة سياسية خاصة بعد انضمام جزء من المعارضة إلى السلطة لكن المعارضة ككل خاصة ذات القطاع الشبابي الغالب بدأت تستنهض قوى كثيرة في الفترة الأخيرة بأشكال مختلفة..) وسأكتفي بهذا فقط مع التأكيد على أن المعنى لم يتأثر ولم يتغير.. لنطرح تحفظاتنا أمام الدكتور خوجلي.. وأولاها كيف يرى سيادته المعارضة في العام 2016.. وهل باتت أكثر توحدا عن حالها في العام 2012 أم غدت أكثر تشظيا وتشققا..؟ ثم نسأل أيضا.. حين راج ذات عام أن الدكتور مصطفى خوجلي كان مرشحا لقيادة حكومة تصحيحية هاشم العطا.. لم يكن الرجل يومها عضوا في اللجنة المركزية للحزب.. وفي المقابل كانت المركزية تعج بقامات بوزن عمر مصطفى المكي ومحمد إبراهيم نقد ومحمد أحمد سليمان وعز الدين علي عامر ومحجوب عثمان والشفيع أحمد الشيخ وقاسم أمين.. ناهيك عن عبد الخالق محجوب الذي يكاد يكون خوجلي هو وحده الذي عاصره من المركزية الحالية.. بما فيها ومن فيها.. إذا استثنينا بالطبع أرملة الزعيم.. السيدة نعمات مالك..!
إذن كل هذا التاريخ.. الذي لا شك أن بعض زعماء (عصر العتمة) هذا لم يسمعوا به.. ألا يلقي على عاتق الدكتور مصطفى خوجلي مسؤولية استثنائية.. تجاه حزبه.. وتجاه وطنه..؟ وتفرض عليه مسؤولية أخلاقية تلزمه بأن يراجع موقفه.. ويراجع قراره بتجميد نشاطه السياسي.. بدلا من قيادة الشباب نحو التغيير.. أو ليسوا هم ذات الشباب الذين تنبأت بدورهم في العام 2012..؟


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 3474

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1440294 [شرجال]
0.00/5 (0 صوت)

04-06-2016 09:52 AM
والله يا محمد لطيف بقيت رى كمال عمر بحثك عن الملحقية الاعلامية فى الخرج خلتك تقول اى حاجة فاذا كانت المقارنة ممكنة بين معارضة 2012 و2016 لماذا لا تقارن وضعك فى الصحافة فى صحيفة الايام اتبان الانتفاضة واليوم او قل حتى الاسباب التى جعلتك ترمى بشرفاء الاخبار على قارعة الطريق وتلتحق بطيبة برس التى سلمتها للنظام مثل اس ام سى
انتبه انك تخاطب الشعب السودانى وبينه اعضاء فى الحرب الشيوعى السودانى الذى تمرقت فى ترابه وتحت احذية قادته حتى اضحيت صحفيا يشار لك بالبنان
وانك تسعى لمحو هذه الصورة من اجل منصب لاحظ ان راشد عبد الرحيم الملترم اسلاميا واجراميا وصل له قبل اشهر عديدة معنى ذلك ان اردت الوصول لملحقية حتى فى جيبوتى فنتوقع ان يتم ذلك حينما يتم البعث ويصحا الهضيبى من نومه ويراك امامه منتقدا الشيوعيين

[شرجال]

#1439790 [قنوط ميسزوري]
0.00/5 (0 صوت)

04-05-2016 11:04 AM
قبلت على العلامة الجليل مصطفى خوجلي ؟ راح ليك درب الشفيع خضر؟ ولا دي منفلة تدور بيها سيرة صاحبك الشفيع؟ إذا أردت أن تعرف القليل المفيد عن سيرة العالم الدكتور مصطفى خوجلي أسأل حبايبكم الجدد الكويتين عنه ليدرسوك مجاني عن الأفضال العملها فيهم . أما موضوع Mecca Cooling Bed فاسأل عنه كفلائكم الجدد السعوديين ، سيقولوا لك تم بأيدي سودانية أيضا ألا وهي إسهامات بروفيسور نصر الدين . و بسيرة العالمين خوجلي و نصر الدين الكوايتة برضو حيقولوا ليك العجب عن إسهامهما في نهضة الطب في الكويت. و بدل النسنسة بتاعتك دي أسأل كل طلاب كلية الطب بجامعة الخرطوم الذين نالهم شرف أن يدرسهما المذكوران كل في مجاله يا .....صهر السفّاح

[قنوط ميسزوري]

#1439705 [Osama Dai Elnaiem]
0.00/5 (0 صوت)

04-05-2016 08:35 AM
الاخ محمد لطيف-- لك الشكر ان رفع الله بك ذكر هذا الرجل العظيم ومن جميل الصدف أن تعرفت عليه شخصيا في لندن في سبعينات القرن الماضي وذات مرة تألمت أو في الحقيقة عاودني الم المصران فبينما نتجاذب اطراف الحديث جاء ذكر مرضي فاذا به يتصل علي بروفسير في جامعة لندن واستاذ في طب المناطق الحارة وعمل لي معه موعد في عيادته الخاصة في منطقة ويقمر استريت حول اكسفورد استريت وتلقيت هناك عناية فائقة وايضا تقديرا من ذلك الخواجة بحكم علاقته مع د. مصطفي خوجلي ومن لا يشكر العباد لا يشكر رب العباد وهذه دعوة صادقة مني لله العلي القدير ان يرفع ذكر د. مصطفي خوجلي عاليا بكل ما هو فاضل ويضع ذلك في ميزان حسناته ويطرح البركة في ذريته ويرحمنا جميعا أمواتا وأحياء-- لك التقدير

[Osama Dai Elnaiem]

#1439520 [عكرمة]
4.00/5 (2 صوت)

04-04-2016 07:44 PM
اين الحوار من البروفسور مصطفي خوجلي العبقري ابن الاملاك بحري والله الذى رفع السماء بلاعمدعندما قرأت عنوان الموضوع قلت اليوم الراكوبة جابت الهوا من قرونه وخاب ظني لم اجد غير تعليق بسيط عن البروفسور مصطفي خوجلي ابن بحري ابن الاملاك العريقه لها منا مليون تحيه ولاسرته الكريمه.

[عكرمة]

#1439487 [حاج علي]
5.00/5 (1 صوت)

04-04-2016 05:54 PM
الشباب والجيل الذ تتكلم عنه يا أستاذ جبل عجيب وغريب
نحن في الستينيات كان اجباريا درسنا في المدرسة كتاب معالم في الطريق لسيد قضب ولقنوننا عن مؤسس الكيزان حسن البنا
ولكن خارج الدراسة اطلعنا علي كتب الاشتراكية العلمية
قرانا كتب لينين وتولستوي وليو شاشي
وعرفنا ان الشيوعية اعلي مراحل الاشتراكية
واشتركنا في الندوات والمظاهرات وحركات التخرر الوطني ولوممبا واميركال كابرال
قبل يومين ابني الذي اكمل الجامعة سألني بابا شيوعية يعني شنو؟؟
وخفت ان اسأله وهل تعرف الاستراتيجية والتكتيك؟؟؟ وخطوة الي الامام وخطوتين الي الوراء والدولة والتورة؟؟ زمن يا استاذ

[حاج علي]

#1439363 [اليوم الأخير]
0.00/5 (0 صوت)

04-04-2016 01:29 PM
الكيزان ديل عايزين شنو من الشيوعيين

[اليوم الأخير]

#1439362 [ميمان]
0.00/5 (0 صوت)

04-04-2016 01:29 PM
رغم أني لم استوعب مغزى المقال إلا أن عمر مصطفى المكي ومحمد احمد سليمان لم يكونا عضوين في اللجنة المركزية للحزب الشيوعي في يوليو 1971 فقد تم فصلهم عن الحزب في اغسطس 1970.
من أجل الجيل الذي لم يحضر تلك الاحداث نحتاج لمزيد من الدقة حتى لا يلفحوا هذه المعلومات ويطيروا بيها في الاسافير

[ميمان]

#1439356 [مهدي إسماعيل مهدي]
5.00/5 (1 صوت)

04-04-2016 01:22 PM
هل اتخذ د. مصطفى خوجلي قراراً بتجميد نشاطه السياسي؟ ومتى اتخذه؟

وما معنى تجميد نشاطه السياسي؟ هل يعني لإستقالة من اللجنة المركزية؟ أم الإستقالة من لجنة العلاقات الخارجية التي يرأسها؟؟

أياً كان الأمر، فالرجل يستحق التكريم إن كان قد اتخذ القرار الصائب بإفساح المجال للكهول قبل الشباب (أم جُركم ما بتاكل خريفين)،
مع خالص إحترامي وتقديري لتاريخ الرجل الدمث الأخلاق، والذي تشرفنا باللقاء به في بريتوريا العام الماضي.

مهدي

[مهدي إسماعيل مهدي]

محمد لطيف
محمد لطيف

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة