طائر النورس (2)
04-05-2016 03:19 PM


:: وصلاً لما سبق، ختمت زاوية زاوية الأمس بسؤال البرلمان وزير المالية السابق عن عدم تصفية سبع شركات حكومية، وأن الوزير وعدهم بالتصفية..وأن الشركات المستهدفة بعضها بقطاع السكر، وبعض المصارف والفنادق، ثم ( شركة سودانلاين)..وأن سودان لاين لم يتبقى منها غير الاسم والشعار والمباني وباخرة مسماة بالدهب، وهي إحدى مخلفات الملاحة المصرية وإشترتهاالشركة بالتقسيط ..وقبل أشهر، بأمر مجلس الوزراء، تم تشكيل لجنة عليا لتضع خطة تطوير سودان لاين، ولكن يبدو أن (خطة التطوير) تحولت إلى ( خطة تصفية)، كما يقول الإعلان ..!!

:: وعليه، مع كامل الدعم لأية سياسة تقزم الدور الحكومي في الإقتصاد وتوسع دور القطاع الخاص، فان هناك ثمة مرافق في الدولة بمثابة مرافق إستراتيجية و (مهمة للغاية).. وخير - للناس والبلد والحكومة - أن نعض على المرافق الإستراتيجية بنواجذ التطوير بدلا عن الشروع في التصفية..نعم، سودانلاين من الشركات الخاسرة والفاشلة..وبالفساد وسوء إداراتها أهدرت أسطولها البحري الذي كان عظيماً (15 باخرة).. باعتها - باخرة تلو الأخرى - بالأطنان ( إسكراب)..!!

::وإنقاذها من بحر هذا الفشل ثم تطويرها بحاجة إلى (إدارة مهنية ليس إلا)..وإتاحة الفرصة لإدارة مهنية لتطوير هذا المرفق الاستراتيجي خير من تصفيتها التي تم الإعلان عنها يا ( برلمان ).. تصفية سودانلاين لن تجلب - للناس والبلد والحكومة - غير الندم ثم التباكى على اللبن المسكوب..وهذا ما حدث بعد بيع المرفق الاستراتيجي الآخر ( سودان إير).. سودانير - قبل بيعها لعارف والفيحاء - كانت تُحي مطارات البلد، وكانت تنقذ السودانيين من ويلات حروب الدول العربية، وكانت تساهم في نقل المرضى والطلاب والشباب بقيمة مناسبة.. !!

:: ولم يكن العائد المادي لسودانير - رابحاً كان أو خاسراً - يشغل بال المواطن كثيراً، إذ كانت لها فوائد أخرى (ذات قيمة)..وتلك الفوائد هي المسماة بالمهام الاستراتيجية و( الخدمية)..ولكن منذ بيعها لعارف والفيحاء، ماتت الحياة بأكثر من نصف مطارات البلد .. وكذلك بعد بيع سودانير لعارف والفيحاء، إرتبكت الدولة في إخلاء السودانيين من بنار الحرب في ليبيا.. أي فقدت الدولة الدور الإستراتيجي الذي كان يلعبه ناقلها الوطني، وإرتبكت ..وهكذا..فوضع مرافق كسودانير وسودانلاين والسكة حديد - بأي دولة نظامها يعرف معنى المرافق الاستراتيجية- لا يقل أهمية عن (وضع الجيش)..!!

:: ولكن النهج في بلادنا ( غريب).. لايتوانى في التخلص من مرافق إستراتيجية - كما سودن لاين وسودان إير - ثم يزاحم التجار في إمتلاك الفنادق وبيع وشراء السكر والقمح والوقود وغيرها ..حكومة وزاراتها ومؤسساتها تؤسس وكالات سفر وسياحة في شوارع الخرطوم ، وفي ذات اللحظة تخلصت من (الناقل الجوي)، ثم ندمت و أعادته..ولكنها لم تتعظ، فها هي تعلن عن تصفية ( الناقل البحري).. و( ح تندم ) ..فلتكن الخطة لإعادة هيكلة سودان لاين بواسطة إدارة مهنية، ولشراكة مثالية مع شريك إستراتيجي يعمل في ذات المجال بأسهم لا تتجاوز (49%)، ولكن ليست من الحكمة تصفيتها يا برلمان ..عفواً، لا قرار لمن ننادي ..!!


[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2995

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1440066 [حكم]
5.00/5 (2 صوت)

04-05-2016 08:51 PM
مشروع الدمار الشامل لو عاوز يعمر كان طرح اسهم للمغتربين لتفادى التصفية

لكن هى عقلية السمسرة والفهلوة وسوء النية المبيتة

[حكم]

#1439981 [جلال عثمان]
5.00/5 (2 صوت)

04-05-2016 05:03 PM
يا حبوب الحكاية بسيطة.. نحن عندنا عقوبات أمريكية تحرمنا من إستجلاب البواخر وإسبيراتها والحكومة حاولت كتير تلتيق هنا وهناك بدون فائدة والان قررت تخصخص الشركة بحيث أنها تطلع من العباية الحكومية وتقدر تشيل روحها وتتغلب علي العقوبات الامريكية بعيداً عن يد الحكومة.. يعني ما دايرين يبيعوها بمزاج سطحي ساي كده ذي ما بتقول.. وأنا أكرر كلامي اللي قلته علي مقالك السابق، سودانلاين كانت جربانة وتعبانة وهلكانة وبواخرها الكتيرة ديك كانت حديد صدئ وتشبه الفلاليك (جمع فلوكة = يعني مركب) وبواخر سودانلاين ما كانت بتعوم إلأ في البحر الاحمر وما بتقدر تمشي الابيض المتوسط ولا المحيط الهادئ ويا كافي البلاء حتي المعونات الغذائية الامريكية زمان كانت بتجينا ببواخر الامريكان.. قال 15 باخرة وأكبر أسطول بحري قال.. فكونا من التاريخ الوهمي العايشين علي حسو ده.. أنا إبن بورتسودان وإبن البحر الأحمر وعارف البئر وغطاها كويس جداً ومن قبل 30-40 سنة كنا بنشوف البواخر العملاقة من كل أركان الدنيا بتجي سواكن وبورتسودان وتقيف جنب بواخرنا الهكرة ديك لامن تخجل ذاتو ذي اللانكروزر الواقف جنب ركشة.. ياخوي أقرب دليل علي كلامي ده هو أنو ملايين السيارات والباصات والحافلات الحايمة في السودان ده جات علي ظهر بواخر أجنبية عملاقة لأنو بواخرنا لو ختيت في ظهرها 3 عربات بتغرق عديل كده.. ياخي بواخر سنار وشندي ودارفور دي صنعوها سنة 60 و 70 دايرها تعوم في البحار كيف تاني؟؟ هي أصلاً لو كانت نافعة كان باعوها خردة إسكراب بالطن؟؟

والله العظيم أنا صديقي مهندس صيانة في سودانلاين كان بيحكي لي أنو كان بتجيهم إشارات إستغاثة من بواخرنا لمن محركاتها تتعطل في عرض البحر في آخر الدنيا (جنب جدة وسيناء وخليج عدن) يقوموا المهندسين يعملوا إستنفار مع ناس القوات البحرية ويجروا جري عشان ينقذوا الباخرة المسكينة دي ويجروها من أضانها لسواحل بورتسودان.

ومن القصص برضو صديقي حكي لي قصة واحد عمنا دنقلاوي كان كابتن باخرة وكانت الباخرة بتاعته طوالي تتعطل بيهو في البحر وفي كل مرة يقعد في باخرته العطلانة في عرض البحر لأيام وأيام لغاية يشوفو ليها حل وفي آخر مرة عمك لما أنقذوه وجروهو لبورتسودان حلف ليهم طلاق تاني ما يسوق الباخرة دي ومشي قدم إستقالته طوالي وشتم ليك المدير العام والمسؤولين والمهندسين وما ساب ليهو زول ما شتمه.. وبعد كم يوم زملائه مشو ليهو البيت وقالو ليهو يا عمنا ياخي إنت مالك إتسرعت بالاستقالة دي؟؟ قال ليهم: علي بالطلاق أنا أحسن لي أرجع الشمالية وأسوق فلوكة أو بنطون في النيل ولا باخرتكم الخربانة دي في البحر، أنا عندي عيال داير أربيهم وأنتو دايرين تقتلوني غرقان هههههههه!!

[جلال عثمان]

ردود على جلال عثمان
[Al-Rakoba tv] 04-06-2016 09:06 AM
جلال عثمان.....

طيب كان عندنا 15 باخرة لو مكعكعة ولا كحيانة برضو عندنا اسطول بيتكون من ( 15 باخرة ) .( طيب إذا إنت والناس الفوق ليك كلهم حكومتكم جابتكم وجندتكم بى (بطونكم) و جيتو الخرطوم بى شنطة حديد و مسكتكم إدارة الدولة ) عايزنا نتوقع شنو يعنى؟ نتوقع إنو الأسطول بقى فيهو 26 باخرة ( الحول بى باخرة ).
أكيد دى النتيجة الحتمية لأى مؤسسة , لمن تدى إدارتها لى زول همو ياكل و( ياكل ) ويشرب وينوم و يز.........

إنت قايل بتغشونا بى كم عمارة فى الخرطوم و وكم شارع زلط و 3 كبارى ضاربات وفيهم خلل بنيوى والمصيبة إنهم بالدين يعنى حاندفع قروشم نحنا . وتقولو ليناعملنا ليكم تنميه .
إنت عشان مخك فى بطنك وفى ...... عمرك ما حتفهم معنى التنميه الحقيقية هى شنو ولا حا تفهم الفرق بين المشاريع الإستراتيجية والمشاريع الخدمية الآنية.


#1439976 [حاج علي]
3.50/5 (2 صوت)

04-05-2016 04:57 PM
انا يا النورس الرحال انا حالي هذا الحال
واغني غنوتي الهولو ...هولو هولو
كلمات الفريق ضاحي خلفان تميم
غناء الفنان مروان الخطيب

[حاج علي]

الطاهر ساتي
الطاهر ساتي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة