المقالات
السياسة
الكلام الدقاقة في فوائد الدرداقة
الكلام الدقاقة في فوائد الدرداقة
04-06-2016 09:36 AM


الدردقة : هي عبارات او افعال تصدر من شخص ثقة بالنسبة اليك ، يقودك بها الى الفخ .
الدرداق : طفل صغير يحلم بسترة الحال .
ابو الدرداق : حشرة صغيرة تحلم بزواج القمرة .
الدرداقة : عربة يدوية صغيرة بمقبضين وعجل ووعاء حديدي يسع لحمل خفيف
صارت تعتمد عليها اسر كثيرة بل اعتماد كلى في تسيير امورها المعيشية ومصدر مهم للمحليات في ايجاد موارد لها ، فاذا كانت المحلية تفرض على سائق الدرداقة 15 جنية يوميا بواقع 450 جنية في الشهر ما يعني 5400 جنية في السنة على كل درداقة او درداق .
نالت هذه الرسوم سخط المواطنين والاعلام ، من حيث انها تضيق على الاسر فرص توفير حياة فيها شيء من سترة الحال ، وسخط من ناحية اخرى بحيث ان هذه الرسوم لا تعود على المحليات وتنعكس على المواطن في شكل خدمات من المفترض على المحليات تقديمها ، ولكن جاء السخط من حيث ان هذه الاموال التي تؤخذ من اطفال الدرداقات يعود نفعها الى جيوب افراد ، وليس المحلية ، من خلال عطاء ناله بطريقه واخرى .
وبذات السخط الذي تناوله الاعلام لتلك الجبايات ، قابل الاعلام بكل فرح واشادة قرار معتمد محلية الخرطوم بحري، حسن محمد حسن إدريس بإلغاء عقودات عمال الدرداقات من الأطفال، التي يعمل بها نحو 500 طفل بأسواق مدينة بحري وإتاحتها مجاناً، شريطة انخراط الأطفال في مدارس لمحو الأمية.
والأجمل في قرار معتمد محلية بحري هو تبريره للقرار وشرطه للتنفيذ ، فقد ذكر مبررا للقرار ان القيمة الاجتماعية تعلو على القيمة المادية ولا يمكن ان تعتمد المحلية على تحصيل رسم مالي عبارة عن 15 جنيهاً من الأطفال يومياً، وهم ينحدرون من عائلات فقيرة وكادحة. فنحن بحق في حاجة الى اعلاء القيم الاجتماعية على المادية في كافة حياتنا ، فلقد كنا مستوري الحال ، حينما كانت القيم الاجتماعية هي السائدة بيننا .
والخطوة الاهم في هذا القرار هي ربطه لتنفيذ القرار انخراط الأطفال في مدارس لمحو الأمية.
شكرا معتمد بحري وهي خطوة لتحذوا كل المحليات ذات الخطوة .
شترة
ابو الدرداق يحلم بزواج القمرة
الهلال يحلم ببطولة خارجية
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1446

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




لؤي الصادق
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة