المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
بكري الصائغ
قصفت اسرائيل بورتسودان: فهتف المؤتمر الوطني "عايزين تطبيع"!!...
قصفت اسرائيل بورتسودان: فهتف المؤتمر الوطني "عايزين تطبيع"!!...
04-06-2016 11:24 PM



١-
***- مرت بالأمس الثلاثاء ٥ ابريل الحالي ذكري مرور خمسة اعوام علي قصف طائرة اسرائيلية بدون طيار ماكة (شوفال) عربة ماركة (سوناتا) -بالرقم 42913 خ/ 3- كانت على بعد ١٥ كيلومتراً جنوب مدينة بورتسودان، على متنها مواطنان سودانيان احدهما صاحب السيارة واسمه (عيسى أحمد هداب) من قبيلة الأمرأر، وسائقه الشخصي (أحمد جبريل)، وأدى القصف لتدمير كامل ،عثر فيما بعد على الجثتين متفحمتين داخل المركبة.

٢-
***- حسب مصادر أجنبية تحدثت إلى صحيفة (يديعوت أحرونوت) الأوسع انتشاراً في إسرائيل، فإن الطائرة دخلت المجال الجوي للسودان حوالي الساعة العاشرة مساء بحسب التوقيت الإسرائيلي عن طريق البحر الأحمر، ونفذت الهجوم بنجاح تام.

٣-
***-
***- هتف عبد الرحيم حسين خلال وجوده أمس بسرداق العزاء في بورتسودان مع المعزين بوجود (موساد) في الداخل قائلاً «موجود موجود». وأقرَّ بصعوبة تأمين الساحل، قائلاً: «صحيح نحن عارفين إنه ساحل ممتد وطويل جداً، ومن الصعوبة نقدر نسمكره». وتابع: «لكن بنخلي الحكاية بعد كده ليها ثمن، ولن تكون بدون ثمن، وسيكون الثمن فيها غالياً». وأكد أن دماء الشهيدين لن تذهب هدراً، ودعا لهما بقبول الشهادة ولذويهما بالصبر وحسن العزاء. وقال «ضربونا لأننا انتهجنا الشريعة».

٤-
***- وما كدنا نلملم انفاسنا من هول الضربة الاسرائيلية الموجعة، وسقوط ضحايا في بورتسودان، وكنا قبلها قد صدمنا في عام ٢٠٠٩ من ورود اخبار عن مصرع ٨٨ مواطن في شرق البلاد، ماتوا حرقآ من جراء القصف الاسرائيلي المركز بالطائرات علي الشاحنات (كنفوي) التي كانوا عليها وهي محملة بالاسلحة والذخيرة، حتي جاءتنا ضربة ثالثة اكثر وجعآ من الطائرات الاسرائيلية في شهر اكتوبر ٢٠١٢، التي دمرت تمامآ مصنع (اليرموك) للاسلحة في منطقة (الشجرة) و(الكلاكلات) جنوب الخرطوم، ودمرت ايضآ معها كل ما تبقي من سمعة للنظام!!

***- ومما زاد من سخرية القدر، ان وزير الدفاع -وقتها- بدلآ ان يتنحي من قوة الفضيحة التي هزت البلاد من ادناها الي اقصاها واضحكت العالم علينا، من قصف مصنع داخـــل الخرطوم العاصمة التي مفروض ان تكون مؤمنة تمام من اي اعتداء، راح الوزير السابق عبدالرحمن حسين- ولافض فوه- واعلن بلا خجل، ان:(الطيارة جاءت بالليل، والواطة كانت ضلمة والطيارة طافية الانوار، والناس في صلاة العشاء)!!

٥-
***- بعد هذه الاحداث الدرامية خلال الفترة من عام ٢٠٠٩ حتي هذا العام الحالي ٢٠١٦، ارتفعت اصوات كثيرة شعبية ورسمية ومن شخصيات مسؤولة في الدولة تنادي ب (تطبيع) العلاقات مع دولة اسرائيل. بعض المسؤولين الكبار في حزب المؤتمر نادوا جهارآ بال(تطبيع) علي اعتبار انه الحل الوحيد لانهاء كل ازمات البلاد الاقتصادية، يلغي ايضآ المقاطعة الامريكية والاوروبية علي السودان.

٦-
***- فئة ثانية من المسؤلين الكبار والقادة التنفيذين في الحزب الحاكم تداولوا طويلآ موضوع (التطبيع)، وخرجوا بردود فعل متبانية، في منتصف شهر يناير الماضي ٢٠١٦ صرح البروفيسور إبراهيم غندور وزير الخارجية ، ان:( بلاده لا تمانع دراسة إمكانية التطبيع مع إسرائيل)...في وقتٍ رأى فيه القيادي في حزب المؤتمر الوطني، الحاكم مصطفى عثمان إسماعيل، أن:(حديث وزير الخارجية السوداني، بشأن دراسة التطبيع مع إسرائيل، يصب في المصلحة العام)، وأضاف إسماعيل أن:(النقاش حول التطبيع مع إسرائيل، أمرٌ طبيعي في كل فترة، للتأكيد أن عدم التطبيع من ثوابت الأمة السودانية)، نافياً الأنباء التي تتحدث عن أن تل أبيب رفضت تطبيع علاقاتها مع السودان.

٧-
***- مجموعة كبيرة من المواطنين في داخل السودان وخارجه تباينت وجهات نظرهم حول (التطبيع) مع اسرائيل، اغلبهم اعلنوها صراحة عبر المواقع التي تهتم بالشأن السوداني انهم مع (التطبيع) قلبآ وقالبآ ، كتبوا حول هذا الصدد: (لم لا يتم التطبيع اذا كانوا الفلسطينيين اصحاب الوجع طبعوا علاقات قوية مع اسرائيل؟!!)...

٨-
***- كتب احد الكتاب السودانيين:(لايوجد اصلآ سبب في رفض اقامة علاقات مع اسرائيل التي اصلآ ما اعتدت عسكريآ علي السودان الا في ظل حكم الرئيس عمر البشير الذي جرنا جر للعداء مع اسرائيل لحساب (حماس) الفلسطينية المنبوذة من المنظمة الفلسطينية!! )..

٩-
***- بعض السودانيين ساندوا فكرة (التطبيع) بقوة لا حبآ في اسرائيل بقدر ما هو -نكاية وكيدآ في العرب الذين تخلوا عن السودان- وما ناصروا الشعب السوداني ولا وقفوا معه ضد الظلم الواقع عليه طوال ستة وعشرين عام!!

١٠-
***- بعض الاراء اكدت ان مسألة التطبيع مع إسرائيل كانت موضوعة ضمن جدول أعمال لجنة العلاقات الخارجية لمؤتمر الحوار الوطني، الذي جري في السودان، وتم الاعلان عنها في الاجهزة الاعلامية مما يعني ذوبان الجليد بين البلدين.

١١-
***- جاء في خبر "سونا" أنّ أغلبية أعضاء لجنة العلاقات الخارجية بمؤتمر الحوار الوطني يوافقون على إقامة علاقات "مشروطة" مع إسرائيل. على الرغم من نفي الحكومة السودانية مسألة التطبيع مع إسرائيل، على لسان كُلٍ من نائب رئيس الجمهورية، حسبو محمد عبد الرحمن، ونائب رئيس مؤتمر الحوار الوطني، إبراهيم محمود، ومع تأكيد الأخير أنّ الحزب الحاكم لم يناقش هذه المسألة في أيٍّ من اجتماعاته، فإنّ الشواهد تشير إلى أنّ التطبيع مع إسرائيل ظل خياراً يراود بعض قيادات حزب المؤتمر الوطني خلف الكواليس. فقد صرح والي ولاية القضارف السابق، كرم الله عباس الشيخ، في إبريل ٢٠١٢ أنّ هناك تياراً داخل حزب المؤتمر الوطني الحاكم يوافق على التطبيع مع إسرائيل. وقد علّق الحزب على هذا التصريح بأنه مجرد رأي شخصي. كما سبق أن طالب والي النيل الأبيض الحالي ورئيس لجنة الاستثمار والصناعة في البرلمان سابقًا، عبد الحميد موسى كاشا، بالتطبيع مع إسرائيل، قائلاً: "ما دمنا قد قبلنا بأميركا فلنقبل بإسرائيل". وإضافة إلى تصريحات وزير الخارجية، إبراهيم غندور، لم يدحض رئيس القطاع السياسي في الحزب الحاكم، مصطفى عثمان إسماعيل، الفكرة من أساسها، بل قال إنّ اتخاذ قرارٍ بقبول التطبيع مع إسرائيل أو عدمه إنما يعود إلى مؤتمر الحوار الوطني.

١٢-
هل هو نوع من التقارب المرتقب بين البلدين؟!!
***- قال عضو لجنة العلاقات الخارجية في مؤتمر الحوار إبراهيم سليمان: (لا نستبعد أن يكون التطبيع مع إسرائيل من ضمن التوصيات النهائية" لمؤتمر الحوار الوطني "وحال أقر الأمر فسيتم تضمينه في الدستور" الجديد الذي سوف يكون أهم مخرجات مؤتمر الحوار).

١٣-
هل هو نوع من التقارب؟!!
***- الحكومة السودانية في سنة ٢٠٠٩ أصدرت جوازات سفر جديدة لمواطنيها حذفت منها عبارة "صالح لكل الدول عدا إسرائيل"،علل اللواء في الشرطة آدم دليل المسؤول عن الجوازات والسجل المدني ذلك بقوله إنه مجرد "قرار إجرائي" يتعلق بحجم الختم في جواز السفر!!.

١٤-
التقارب السوداني- الاسرائيلي دخل الي العمق:
***- في اليوم السابع عشر من ديسمبر ٢٠١٥، قال تلفزيون "الشروق" شبه الرسمي إن الرئيس عمر البشير والزعيم المعارض حسن الترابي التقيا الناشطة السودانية التي تعيش في المنفى تراجي مصطفى التي أسست "رابطة الصداقة الإسرائيلية السودانية"، وان حوارا جرى مؤخرا برعاية ألمانية بين مثقفين سودانيين وإسرائيليين.

١٥-
***- دعت «لجنة العلاقات الخارجية» في مؤتمر «الحوار» السوداني، في يوم الاربعاء ٢٩ يناير الماضي ٢٠١٦، إلى تطبيع العلاقات مع إسرائيل، باعتبارها أن ذلك «أمر ممكن». وجاءت الدعوة، خلال اجتماع عقدته اللجنة لمناقشة ملف التطبيع مع إسرائيل، وذلك ضمن مؤتمر الحوار السوداني، الذي تقيمه الحكومة. قال أحد أعضاء اللجنة إن:(٤١ عضواً دعوا إلى تطبيع العلاقة مع إسرائيل، وإقامة علاقة عادية معها)، بدوره، أكّد النائب الأول للرئيس بكري حسن صالح، خلال الاجتماع، أن «السياسة الخارجية للخرطوم ترتكز على تبادل المصالح المشتركة مع الدول»، مطالباً بـ«مواكبة التغيرات الدولية، وإدارة العمل الدبلوماسي باحترافية، مع الأخذ في الاعتبار التوجهات العامة للبلاد».

١٦-
***- بالامس الثلاثاء ٥ ابريل مرت الذكري الخامسة علي قصف الطائرة الحربية الاسرائيلية (شوفال) مدينة بورتسودان خلفت وراءها ضحايا وسخرية العالمين علي القوات المسلحة...وجلب القصف موضوع (التطبيع) الذي برز في الساحة السياسية بقوة، موضوع دخل اروقة المؤتمر الوطني، والامانة العامة لمجلس الوزراء، واحتل بقوة مكانته داخل اجندة الاحزاب!!

١٧-
***- ياتري، ستكون هناك قريبآ علاقات دبلوماسية سودانية مع اسرائيل ؟!!...ام اصلآ يوجد منذ وقت طويل سفير اسرائيلي في الخرطوم؟!!

بكري الصائغ
[email protected]


تعليقات 12 | إهداء 0 | زيارات 2420

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1441560 [بكري الصائغ]
4.11/5 (7 صوت)

04-08-2016 11:50 PM
الجديد في العلاقات الاسرائيلية-الافريقية:
إسرائيل ستستقبل 1300 مهاجر أثيوبي في 2016
*******************************
-APRIL 8, 2016-
المصدر:- القدس- أ ف ب-
-------------------
***- أعلن حزب “الليكود” أن إسرائيل ستستقبل خلال العام الحالي 1300 مهاجر أثيوبي، لديهم عائلات في الدولة العبرية، بموجب تسوية داخل الائتلاف الحاكم، ترمي إلى حل خلاف يهدد بإسقاط الحكومة.
وكان الائتلاف الحكومي مهدداً منذ قرر نائبان من حزب رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو مقاطعة التصويت في البرلمان، احتجاجاً على قرار أعلن في آذار/مارس الماضي لتحديد عدد هؤلاء المهاجرين بـ500.

وأدت هذه المقاطعة إلى إحراج الحكومة، وتأجيل النظر في بعض النصوص في البرلمان. كما تخوّفت الحكومة من إسقاطها لدى التصويت على أمور مهمة كالميزانية، التي يفترض أن تبدأ المناقشات حولها الصيف المقبل. وصوّتت الحكومة العام الماضي على مشروع يسمح باستقبال نحو 9100 يهودي أثيوبي. لكن مسؤولاً في مكتب رئيس الوزراء أبلغ النواب في السابع من آذار/مارس عدم تطبيق المشروع بسبب مشاكل في الميزانية.

وأكد “الليكود”، في بيان الجمعة، أنه توّصل مع أعضاء آخرين في الائتلاف الحكومي إلى الاتفاق على استقبال 1300 مهاجر اثيوبي العام 2016، ويمكن طلب عدد أكبر منهم العامين المقبلين. وتعدّ الجالية اليهودية الأثيوبية أكثر من 135 ألف نسمة أكثر من 50 ألفاً منهم ولدوا في إسرائيل.

[بكري الصائغ]

#1441327 [عبدالرحيم]
4.13/5 (6 صوت)

04-08-2016 07:21 AM
شكرا اخي بكري الصايغ ومتعك الله بالصحة والعافية ووفقك في الدنيا والأخرة انه سميع مجيب
والحقيقة الواحد يستمتع بتعليقاتك المفيدة على القراء ويستفيد منها اكثر من المقال نفسه لأنها تتمة للمقال وذات شجون وفروع اضافة الى ان مسألة التعليق على المتداخلين او المعلقين تعتبر حسنة في حد ذاتها وتقديراً للمعلق

فلك منى مرة اخرى ازجى تحية وانت تحمل قلمك في لغة هادية لا تعرف العنف ولا الشتم ولا السب ولا اللعن الذي درج عليه الاخوان المجرمين او الاخوان المفسدين او الفاسدين..
والحقيقة هذه الكلمات الجارحات ليست شتما ولا سبا وانما هي صفات لهم كان تقول فلان طويل او قصير او وسيم الخ..

اكتب هذا التعليق الان الساعة 7 من صباح يوم الجمعة وهو يوم مبارك وبعدها سنذهب الى صلاة الجمعة (الجمعة الى الجمعة كفارة لما بينهما) لنكفر عن نية وقصد ورغبة ما فعلناه في ما بين الجمعتين ويقيني ان 90% من الكيزان في السودان كانوا مجتمعين ليلة الجمعة (اي يوم الخميس بالليل) او انهم سيجتمعون في مكان ما يوم الجمعة من اجل سواء كانوا في السلطة او خارج السلطة من اجل حبك المزيد من المؤامرات والخداع والمكر ونصب الشراك للشعب السوداني في سبيل الاستمرار في السلطة.

عندما يجتمع بعض السودانيين لقراءة القرآن فإن اكثر الكيزان في اجتماعات ليل نهار من اجل حبك المزيد من المؤامرات حول رقبة السودانيين وتكبيلهم..

خرجوا لنا بفكرة مقاعد الخريجين - دخلوا باسم دبلوم الدعوة الاسلامية فأفسدوا الجيش - دخلو الى الجمعية التأسيسية فكانه همهم الاول تعطيل مداولاتها بنقطة نظام - ثم دبروا الانقاذ بليل ومع انهم استلموا السلطة الا انهم اقسموا بالله ان هذه الانقلاب ليس منهم ولا يعرفون ..ويمكرون ثم بدأوا في الظهور الى السلطة شوية شوية الخ
يقينى انهم في هذه اللحظة وعقب صلاة الجمعة سيجتمعون في بيت من بيوتهم الفارهة التي اسست على المكر والعدوان ليس من اجل اقامة العدل ولكن لمزيد من المكر والخداع ..
وكما قال ابن سينا (لقد ابتلينا بقوم يظنون ان الله لم يهد احداً سواهم) ومع ذلك يظنون انهم مهتدين

مهم:
على العموم ما دفعني لهذا التعليق المعلومةالمفيد عن بعض الكلمات عن اللغة النوبية ومعانيها مثل موسى والنيل واتفاقية البقط والحقيقة ان الاخوة النوبيين هم المقصرين ولو انهم رفدو مواقع التواصل الاجتماعي ببعض اللقطات عن هذه الكلمات (بدون تطويل) يكفي في كل مرة كلمة او كلمتين

للأخوة النوبيين
والحقيقة سألني احد الاخوة اليمنين المشغوفين بالتراث وهو رجل اعمال مشهور جداً وله سلسلة من الاعمال في المملكة العربية السعودية عن رائعة محمد وردي القمر بوبا عليك تقيل وسألني عن كلمة بوبا؟ ايش يعنى القمر بوبا؟؟ والحقيقة بصراحة لم اعرف الاجابة وقبل البحث في ذاكرتي سالني سؤال اخر كان بمثابة خروجي من الحلبة وقال لي انا اعرف كلمة (ما بتشيل جردل على الزير) ومابتحش قش التناقير وقال لي ما معنى التناقير ؟؟ والله بصراحة لا اعرف التناقير ؟ ووعدته بألرد ولكنني نسيت فما تذكرت الا من خلال تعليقك هذا
والله ولي التوفيق

[عبدالرحيم]

ردود على عبدالرحيم
[بكري الصائغ] 04-08-2016 11:58 PM
أخوي الحبوب،
عبدالرحيم،
يشرفني ويسعدني ان اعود مرة اخري الي تعليقك الكريم الذي حوي ثناء طيب وجميل لشخصي الضعيف. اشكرك يا حبيب علي كلماتك المقدرة عندي كثيرآ، من جانبي ليس عندي تجاه ما كتبت، الا الدعاء لله سبحانه تعالي ان ينعم عليك بالخير وسؤدد، ويمدك بالصحة التامة والعافية....انه سميع مجيب الدعاء.

[بكري الصائغ] 04-08-2016 06:58 PM
أخوي الحبوب،
عبدالرحيم،
(أ)-
تحية طيبة وجمعة مباركة سعيدة باذن الله تعالي عليك وعلي الجميع.

(ب)-
***- وصلتني رسالة من اسرائيل علق فيها صاحبها علي المقال وكتب:
(..الحياة في اسرائيل ليست سهلة في ظل شعب لايتكلم الا لغة بلده، ولا يجيدون العربية او الانجليزية الا فئة قليلة رغم ان اغلبهم من المهاجرين الذين جاءوا من شتي دول العالم...الحياة في اسرائيل ليست سهلة للاجانب واللاجئين بسبب وجود عطالة وسط الاسرائيليين، رغم كل هذه المصاعب نعيش حياة جديدة احسن الف مرة من تلك الحياة القاسية المرة التي عشناها في مصر ولبنان وشفنا فيها الويل والخوف،...نعيش في اسرائيل حياة احسن من حياة المخيمات في دارفور وتشاد والنوم في بيوت من القش في ضواحي الخرطوم..من هو منا متعلم وخريج جامعة وحاصل علي شهادة جامعية يتم استخدامه كمعلم او مدرس لغات او مترجم، بعض الدارفوريين تزوجوا اسرائيليات في الوقت الذي امتنعت فيه فلسطينيات عن الزواج من سودانيين، غالبية الزوجات من نساء روسيا، نعاني من مشكلة الاتصال مع اهالينا في دارفور والخرطوم)...

(ج)-
عودة لموضوع معني بعض الكلمات النوبية:
ما معني كلمة " القمر بوبا"؟!!
****************
"القمر بوبا" حلية ذهبية على شكل هلال تعودت النساء إضافتها إلى جدلة العروس قديما و بعضهن كن يرتدينها كزينة... كانت تقليعة (القمر بوبا) تقليعة سائدة في الزمن الماضي في المجتمع السوداني، خصوصا في المناطق الشمالية والنوبية بالتحديد، حيث كانت الحلي الكبيرة التي تلبس في الأذن تعرف بـ: (العكش)، حتى جاء القمر بوبا وهو أصغر من العكش وأكبر من الحلق ويكون على شكل هلال، قال شاعر في أغنية مشهورة تغنى بها الموسيقار "محمد وردي":"القمر بوبا عليك تقيل"...
***- والشاعر من رقة محبوبته يقول لها إن حلية القمر بوبا ثقيلة الوزن على أذنك.

٢-
ما معني كلمة:"التناقيـر"؟
***************
هو نوع من القش أو العشب ينبت على أطراف الجروف، وجاءت الكلمة في الاغنية دلالة على النعومة والرقة....

٣-
ما معني كلمة:" دفيفيق":
****************
الدفيفيق تصغير لكلمة الدفيق بكسر الدال وتشديد الفاء، وهو البلح الأخضر غير المستوي، وجاءت الكلمة في الاغنية دلالة على صغر السن واللون الجميل...


#1441302 [أبوداؤود]
4.07/5 (5 صوت)

04-08-2016 04:04 AM
الاستاذ بكرى الصائغ
لك التحية
فى ظل نظام القهر والكبت والتسلط تتم الاحداث الجسام قيل ان تعلن بوقت طويل وفيما يلى حادثتان تشيران الى سلوك جلاوذة الانقاذ :
****** أحد اصدقائى زوجته تركية وقد زار اخاها فى منتصف التسعينات فى لندن ذكر لى أن مائدة الغداء فى منزل شقيق زوجته أحتوت على شمام موضوع بكامله دون تقطيع وبما ان صديقى كان من المحبين للشمام لكن تصور قطع الشمامة وما يليها من تنظيف البذور منعه من ذلك . بعد فترة قليلة اخذ المضيف شمامة وقطعها الى نصفين وقد تعجب صديقى من عدم احتواء الشمام على أى بذور فسأل مضيفه عن الكيفية التى تنظف بها الشمامة دون الحاجة الى شقها لكن المضيف اخبره بان هذه النوعية من الشمام لا تحتوى اصلا على بذور وان اسرائيل هندست وراثيا هذه البذور ووحدها تبيع البذور مقابل 10000 دولار للكيلو وأن هذا النوع من الشمام متوفر فى لندن طوال العام حيث يزرع فى اربع من القطاعات المناخية وهى انجلترى والبرازيل واسرائيل والسودان ولاننا لا نرى هذا النوع من الشمام فى السوق السودانى فقد استنتج ان انتاج مثل هذا النوع مبذول للتصدير فقط مما يدل على ان السودان يتعامل باستمرار مع اسرائيل لتوريد هذه البذور التى يستحيل الحصول عليها من ثمر الشمام ومعلوم ان بعض المستثمرين كشركات اسامة داؤود تملك اقطاعيات زراعية انتاجها يصدر راسا الى خارج السودان !!!
***** فى الاسبوع قبل الماضى كنا فى طريقنا الى حضور عقد قران فى احد المساجد بحى الطايف بالخرطوم وقد استعصى علينا الاستدلال على المسجد فارسل لنا احد اقربائنا خريطة جزئية حصل عليها من خرائط جوجل وقد هالنى ان الخريطة معلم عليها موقع السفارة الاسرائيلية فى موقع متفرع من شارع القسم الشرقى !!!
لذلك أخى بكرى انا على يقين من ناحية ان هذه التسريبات والتصريحات ما هى الا مقدمة للاعلان عن اقامة علاقان دبلوماسية مكملة للعلاقات الاقتصادية القائمة فعلا ومن الناحية الاخرى لا نستغرب هذا السلوك من جلاوذة الانقاذ فهم قد ارتكبوا موبفات أخطر وابعد اثرا من اقامة هذه العلاقة التى يمكن تبريرها بالتحجج بعلاقات مصر والفلسطينيين وعلى كل حال هذا النظام مستعد للتحالف مع الشيطان للاحتفاظ بالسلطة والثروة المنهوبة من الشعب السودانى .....

[أبوداؤود]

ردود على أبوداؤود
[بكري الصائغ] 04-08-2016 04:47 AM
أخوي الحبوب،
أبوداؤود،
(أ)-
حياك الله ومتعك بالعافية، سعدت كثيرآ بالزيارة المفرحة، وبتعليقك الجميل ومليان بمعلومات جديدة ومثيرة، واضيف من عندي اكمال للمعلومات التي قدمتها هذه المعلومة الغريبة:
*********************
(..احد اصدقائي في مناطق التعدين بالشمالية لفت نظره هبوط طائرة صغيرة كانت تاتي في كثير من الاحيان الي المنطقة وتهبط في مكان محدد، وبعدها تقلع مرة اخري، اعتقد في بدتية الامر انها طائرة تابعة للقوات المسلحة وما اهتم للامر، الا ان حب الفضول دفعه للاستفسار عن هوية الطائرة، فسأل احد اصدقاءه القدامي عنها ولماذا دائمآ تحط برحالها ليلآ؟!!، رد عليه صديقه قائلآ:(خليك في حالك وشوف شغلك وانت ساكت ؟!!)، عرف فيما بعد انها طائرة تابعة لشركة قطاع خاص اسرائيلية مقرها في كينيا، استغرب ان حقيقة الطائرة الاجنبية يعرفها اغلب المعدنين في المنطقة!!ويعرفها الحراس المشرفين علي أمن المنطقة!!..لكن بما ان الامر يتعلق ب(اكل العيش) فقد لزموا جميعآ الصمت ولسان حالهم يقول:(ذهب ما شايفين عوائده، ولا مستفيدين منه الا حرامية البلد..حلال لليهود!!)..

(ب)-

السـودانييون في اسـرائيل
****************
١-
اللاجئون السودانيون في إسرائيل يشير المصطلح إلى مواطني السودان الذين لجأوا إلى إسرائيل بسبب النزاع العسكري عام 2008 حيث يوجد قرابة 4,000 لاجئ سوداني في إسرائيل، 1,200 من دارفور والبقية هم مسيحيين من جنوب السودان. تسللت الأغلبية من خلال الحدود الإسرائيلية المصرية. ويعيش معظمهم في تل أبيب وعراد وإيلات وبني براك.

٢-
اسرائيل ستمنح جنسيتها لمئات اللاجئين السودانيين:
***- قال وزير الداخلية الإسرائيلي، مئير شطريت :إن إسرائيل تخطط لمنح مئات اللاجئين السوادنيين المقيمين حاليا داخل اسرائيل الجنسية الإسرائيلية وحق الإقامة الدائمة. ونقلت صحيفة هآرتس عن الوزير شطريت قوله خلال حفل أقيم في بمناسبة بداية الأعياد اليهودية : انه بحث الأمر مع رئيس الوزراء ايهود اولمرت بهدف بلورة خطة تحدد عدد اللاجئين الذين سيحظون بالجنسية الإسرائيلية وذلك بالتنسيق مع الأمم المتحدة ، مؤكدا أن الداخلية الإسرائيلية قد بدأت بالعمل على فحص تفاصيل كل لاجئ من هؤلاء. -(السبت 08 سبتمبر2007)-
٣-
رمزي عبدول جابر لاجئ من دارفور في السودان يحصل على الجنسية الاسرائيلية وسيمثل اسرائيل في بطولة اوروبا:
(وبعد أن أصبح رمزي عبدول مواطنا يحمل الجنسية الإسرائيلية رسميا، فإنه سيمثل إسرائيل في بطولة كأس أوروبا للعدو التي ستقام في السويد في شهر تموز/يوليو القادم، وذلك بعدما خضع لاختبارات في إسرائيل واستطاع أن يعدو لأكثر من 10 آلاف مترا بـ 31:23:33 دقيقة ليثبت أن لديه المعايير والمقومات للمشاركة في مسابقة العدو. ورمزي جاء إلى إسرائيل مع عائلته منذ أكثر من سبع سنوات، واليوم هو طالب "متميّز" وفق معايير التعليم في اسرائيل في الصف الحادي عشر في إحدى المدارس العبرية في تل أبيب، ويخطط لأن يتعلم في المستقبل علم الحاسوب، وفق ما ذكرته وسائل إعلام إسرائيلية).

٤-
***- إسرائيل تبدأ في ترحيل المهاجرين السودانيين...
***- إسرائيل ترحل لاجئين سودانيين وإريتريين لبلدانهم...
***- لعنة إسرائيل تطارد المهاجرين السودانيين...
***- إسرائيل تهجر السودانيين إلى أستراليا...
***- بعد طعن الجندي اللاجئون السودانيون في إسرائيل .. الأسوأ لم يأت بعد...
***- مقتل 6 مهاجرين سودانيين في سيناء على الحدود مع إسرائيل...
***- أمن شمال سيناء يحبط محاولة تسلل 5 سودانيين إلى إسرائيل...
***- هيومن رايتس تحذر إسرائيل من إحتجاز اللاجئين السودانيين...
***- مصر.. مقتل 5 سودانيين في اشتباك بين قوات الجيش و"متسللين" قرب الحدود مع إسرائيل...
***- إسرائيل تعيد اللاجئين السودانيين إلي بلادهم قسرا ...
***- إسرائيل تجند مهاجرين سودانيين للعمل بالموساد...
***- اللاجئون السودانيون إلى إسرائيل تضاعفوا 800 مرة خلال 6 سنوات...
***- متظاهرون يهود يطاردون سودانيين في إسرائيل...
***- عادل إبراهيم حمد:شهيد سوداني في إسرائيل...
***- تقرير: 10 آلاف سوداني هاجروا إلى إسرائيل بطريقة غير شرعية ...
***- المواطن ناصرعوض الله أول سوداني تغتاله إسرائيل داخل السُودان ...
***- إحباط تسلل سودانيين إلى إسرائيل عبر سيناء...
**- إسرائيل ترحل الدفعة الأخيرة من السودانيين الجنوبيين...
***- مقتل ستة مهاجرين سودانيين في سيناء على الحدود مع اسرائيل ...
***- اعتقال سودانيين بينهم دارفوريون على الحدود مع اسرائيل....
***- سودانيون يخترقون الحدود بعد رفض إسرائيل منحهم اللجوء ...
***- مصر تعثر على جثث خمسة مهاجرين سودانيين قرب حدود إسرائيل...
***- السودانيون والأريتريون أكثر المتسليين إلى إسرائيل...
***- هيومن رايتس تحذر إسرائيل من إحتجاز اللاجئين السودانيين...

٥-
قارن بين معاملة الاردن
للاجئين السودانيين ومعاملة اسرائيل؟!!
***********************
( في مساء الأربعاء 16 ديسمبر ، وبطلب من الخرطوم ، قامت الشرطة الأمنية الاردنية في عمان ، بالهجوم الوحشي على السودانيين حاملي بطاقات اللجؤ ( وليس طالبي اللجؤ ) والمتواجدين في عمان . ضربت الشرطة السودانيين بالهروات عشوائياً ، وغمرتهم بالغاز المسيل للدموع ، ثم نقلتهم مكلبشين وفي الاصفاد للمطار لترحيلهم قسراً للخرطوم .
في يوم الجمعة 18 ديسمبر ، تم نقل هؤلاء البؤساء ( 921 لاجئ سوداني ) على متن 3 طائرات خاصة للخرطوم ، حيث ينتظرهم مصير مجهول .
لم ترحل الحكومة الاردنية اللاجئين من سوريا والعراق المتواجدين في الاردن قسراً إلى بلادهم ، بل فتحت لهم المعسكرات ، بدعم مالي ملياري من امريكا والإتحاد الأروبي)...

٦-
السودانيون يشكلون أكبر جالية أجنبية في إسرائيل وأغلبيتهم من وسط وشمال السودان...
٧-
الأمم المتحدة تطالب إسرائيل بتفسير واضح حول ترحيل السودانيين سرا..
٨-
ظاهرة تسلل السودانيين الي اسرائيل انحسرت في الفترة الأخيرة...
٩-
العائدون من إسرائيل.. الخاسر الاكبر...

١٠-
مقتل 15 على الأقل من اللاجئين السودانيين قتلى وثمانية جرحى في منطقة سيناء المصرية...

١١-
البوليس المصري يغتال بدم بارد 23 من
طالبئ اللجؤ السودانيين في مدينة رفح المصرية...
*****************************
( في يوم الأثنين 16 نوفمبر 2015 ، نشرت صحيفة هاريتس الإسرائيلية الليبرالية تقريراً صادماً عن وقوع مجزرة في يوم الأحد 15 نوفمبر 2015 لمجموعة من طالبي اللجؤ السودانيين الفارين من مصر إلى إسرائيل . تقول هاريتس ان مجموعة مكونة من 31 سودانياً حاولت التسلل من منطقة حدودية مصرية على الحدود بين مصر واسرائيل وتقع حوالي 17 كيلومتر جنوب مدينة رفح المصرية . التقطت الأقمار الصناعية الإسرائيلية صور لهذه المجموعة وهي داخل مصر وفي طريقها مشياً على الأقدام إلى حاجز السلك الشائك الحدودي الذي يفصل مصر عن إسرائيل . أخطرت إسرائيل السلطات المصرية بموقع هذه المجموعة السودانية على الجانب المصري للحدود . إنطلقت فرقة من حرس الحدود المصرية إلى مكان تواجد المجموعة السودانية على الجانب المصري من الحدود المصرية – الإسرائيلية . قامت الفرقة المصرية بإطلاق النار عشوائياً على المجموعة السودانية ، دون سابق إنذار بإطلاق رصاصات في الهواء ، أو تحذير بالإستسلام عبر مكبرات الصوت . لم تحاول الفرقة المصرية القبض على المجموعة السودانية سلمياً ، بل بدأت في إبادتها جماعياً وكأنها مجموعة من الفيران . فتحت الفرقة المصرية النار على المجموعة السودنية فقتلت على الفور 15 من عناصر المجموعة ، واصابت 8 اصابات في الراس والصدر وصاروا في حالة خطرة بين الحياة والموت ( توفوا جميعهم عند كتابة هذا التقرير ) ، اما الثمانية الباقين فقد اصيبوا اصابات طفيفة نسبياً برشاش الفرقة المصرية ، وهم حالياً في الاصفاد ورهن التحقيق في مخافر البوليس المصري في قسم شرطة مدينة رفح المصرية ، وكأنهم ارتكبوا السبعة وذمتها لتقويض الأمن القومي المصري . كانت هذه المجموعة فارة من مصر إلى إسرائيل ، ولا تسبب أي ضرر لمصر . وإذا كان من ضرر فهو واقع على إسرائيل ، وقطعاً ليس على مصر . ولكن لأن دستور وقانون إسرائيل لا يسمح بقتل طالبي اللجؤ السياسي عشوائياً ، فقد اوكلت إسرائيل هذه المهمة القذرة لسلطات الأمن المصرية ، التي نفذتها بهمة ذئبية لا تراعي إلاً ولا ذمة ولا محرمة).

١٢-
ﺧﻤﻴﺲ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﻣﻦ ﻣﻬﺎﺟﺮ ﺳﻮﺩﺍﻧﻲ ﺍﻟﻰ ﻣﻤﺜﻞ ﻓﻲ ﺇﺳﺮﺍﺋﻴﻞ...
١٣-
مركز قطري: قبول التطبيع مع إسرائيل بين السودانيين الأعلى بالمنطقة..
١٤-
غندور جهات تقف وراء تسلل السودانيين إلى إسرائيل...
١٥-
الشرطة: مقتل مهاجر سوداني بالرصاص بعد طعن جندي إسرائيلي...
١٦-
تشاد متهمة بتسهيل ترحيل لاجئي دارفور إلى اسرائيل...
١٧-
مصادر سودانيّة تعتقد أن "إسرائيل" جنّدت آلاف السودانيين الذين تسللوا إليها للقيام بمهام تجسسيّة في بلادهم...


#1441218 [بكري الصائغ]
4.10/5 (7 صوت)

04-07-2016 10:00 PM
معلومات عن "التطبيع" المقترح بين السودان واسرائيل
**********************************
١-
وطبقا لإحصاءات رسمية، فإن السودانيين في إسرائيل يحتلون المرتبة الأولى من المهاجرين من الدول الأفريقية، جاء معظمهم من إقليم دارفور الذي يشهد حربا مستمرة منذ العام ٢٠٠٣ ويعيشون في تل أبيب وتل عفر وعراد.

٢-
يعتبر رئيس قسم حقوق الانسان في جامعة الخرطوم محمد عبد السلام، أن هجرة الشباب السوداني إلى إسرائيل تبدو منطقية في ظل الظروف التي يعيشونها في بلادهم. وقال عبد السلام، إن الحروب المستمرة التي أدت الى النزوح الى المدن وتفشي البطالة وسط الشباب ادت الى إصابتهم بالاحباط “وبالتالي فان تفكيرهم في الهجرة إلى أسرائيل أو غيرها من بلاد العالم اصبح أمرا طبيعيا ولا يمكن لومهم على ذلك”.

٣-
وفي شهر ديسمبر الماضي، حطت تراجي مصطفى، الناشطة السودانية التي تعيش في كندا رحالها في الخرطوم، تراجي شخصية مثيرة للجدل، أعلنت في العام ٢٠٠٦ تكوين جمعية سودانية للصداقة مع إسرائيل، ومضت أكثر من ذلك عندما زارت إسرائيل وسط تكتم شديد في ٢٠١١.
وقالت في تصريحات للعربية، إنها “تنادي بعلاقة مع بعض اليهود الذين يؤمنون بالصداقة مع السودان، ولا ترى مبررًا للعداء الطويل طالما وجد تبادل دبلوماسي بين إسرائيل ودول عربية مجاورة لفلسطين”. وأضافت تراجي “منذ أن أعلنت عن تكوين الجمعية وصلتني مئات المكالمات والرسائل من سودانيين يدعمون الخطوة، وقد رحبوا بها”.

تراجي والتي قدًمت لها الحكومة السودانية الدعوة للمشاركة في الحوار الوطني، واعتبرتها من الشخصيات القومية السودانية، أيدت مقترح التطبيع، وقالت إن “الأمر سياسي ولكن إذا طُلب رأيها فلا مانع”. تتوقع الناشطة السودانية تراجي تزايد عدد اللاجئين السودانيين في إسرائيل ما يمكن أن يحولهم إلى جالية.

المثير في الأمر أن تراجي أصبحت قريبة من النظام، وتدعم الحوار الوطني الذي دعا له الرئيس البشير، وتدافع عنه في مواقع التواصل الاجتماعي، دون أن تعيق محاولاتها التطبيعية علاقتها بالحكومة السودانية . ووجدت تراجي حفاوة كبيرة لدى وصولها للخرطوم من جانب الحزب الحاكم.

٤-
لقاء صحفي مع مفجر مقترح
التطبيع مع اسرائيل عبد الله دينق نيال:
*************************
٭ يقال إنك أول من فجرت قضية التطبيع مع اسرائيل؟
- أبداً.. أنا لم أفعل ذلك بالشكل الذي تحدثت عنه، وكل ماحدث أنني وجهت حديثي لغندور من زاوية أنه ليس هناك مايمنع التطبيع مع اسرائيل.
٭ هل شعرت برفض لحديثك من وزير الخارجية؟
- غندور لم يستنكر ولكنه اندهش.
٭ هل تعتقد أن الحكومة لا تمانع في علاقات مع تل أبيب؟
- لن أجزم بذلك، لكن من حديث مصطفى عثمان اسماعيل للصحف- خاصة وأن اللوبي اليهودي يحول دون علاقات جيدة للسودان مع أمريكا- واضح «أن الناس ديل يعني زي بدوا مارافضين المسألة».
٭ هناك من يرى أن الموقف من اسرائيل عقائدي؟
- الأساس العقدي غير صحيح، وبالقرآن الكريم الذي أحل أكلهم والزواج منهم، وهم الآن أقرب إلينا من الصين التي تدين بالبوذية، لذلك كونها تحتل فلسطين فإن الموقف سياسي.
٭ إسرائيل أيضاً لها مواقف معادية للسودان بعلم الجميع؟
- لأنها ترى أن السودان (واقف ألف أحمر) أمام التطبيع، وتعتبره يقيم مركزاً لمنع التطبيع مع اسرائيل.
٭ من قبل دعمت الحركة الشعبية في الحرب قبل اتفاقية السلام؟
- نعم دعمت الحركة من واقع عدو عدوي صديقي، ومازالت تدعم حركات دارفور، لأنه مازال عدو عدوي صديقي وإن حدث التطبيع فسينتهي كل ذلك وسيقف الدعم.
٭ ما الذي يجنيه السودان من التطبيع مع تل أبيب غير إيقاف دعم العدو؟
- كييف.. المعرفة وهي أكثر الدول المتقدمة تكنولوجياً، رغم أن كثافتها السكانية أقل مننا، لكنها تقدمت في مجال المعرفة أيضاً.
٭ هناك حديث تسرب عبر الصحف عن رفض اسرائيل للتطبيع مع السودان ووصفه المؤتمر الوطني بالمدسوس؟
- أعتقد أنه مدسوس وأن اسرائيل لن ترفض التطبيع مع السودان
٭ لماذا.. أقصد ماهي الفائدة التي تجنيها من علاقات جيدة معنا
- الله.. كيف.. السودان مهم لاسرائيل لكونه كسباً جديداً لدولة أضف الى موقعه الجغرافي الاستراتيجي ومكانته الافريقية والعربية.

٥-
وصف المسئول في وزارة الدفاع الإسرائيلية، عاموس جلعاد أمس الخميس (25 أكتوبر / تشرين الأول 2012) السودان بأنه «دولة إرهابية خطيرة». ورأى جلعاد أن «الرئيس السوداني، عمر حسن البشير يعتبر مجرم حرب، والسودان كان قاعدة لعمليات بن لادن والنظام تدعمه إيران ويستخدم نقطة عبور لنقل أسلحة إلى إرهابيين في حماس والجهاد الإسلامي عن طريق الأراضي المصرية».

[بكري الصائغ]

#1441199 [ساره عبدالله]
4.10/5 (6 صوت)

04-07-2016 08:40 PM
الأخ بكري الصائغ
حياك الله
تطبيع العلاقة مع إسرائيل تحت اضابير المؤتمر الوطني تحدت الفكرة والنقاش بل أصبحت واقع ملموس . ونكون واقعين اذا كان عدم التطبيع هو من اجل فلسطين . أولا يا اخى هؤلاء اليوم من اغنى أغنياء العالم معظمهم تركوا أرضهم ولجاؤا الى اى دوله حيث الأمن . ومنهم من لا يعرف خريطة فلسطين . نحن كسودانين عندنا دائما النزعة الدينيه . هم يهود فعلوا ما فعلوا بالإسلام ولكن لكم دينكم ولى دين . وفى العالم هذه الدولة الصغيرة تمسك بمفاتيح الأمن فى العالم حوالى ستة مليون يهودى فى امريكاوغير روسيا وبقية العالم و نحن فى السودان عاش الإسرائيليون الى بعد الاستقلال منهم من عمل تجار ومنهم من تعلموا فى مدارسنا وعاشوا عوائل كريمة بيننا
وتاريخ حزب الأمة كان القصد منه دعم مادى واكد هذا اللقاء الامام الصادق
ذكرت لماذا لم يستقل عند ما وقع الاعتداء وزير الدفاع ى . يا اخى هذا الشخص بعد كل صراع وتوسل مع المجلس الذى يعين ويعفى ان يبقى فى مكتبه ولكن حوله الى والى . يستقيل !!!
مقالك فيه شرح تاريخى ديني ممتاز
اصبر يومين وحتشوف العلم الاسرائيلى يهبب وناس البون مارشيه والنجم الأحمر ودكاكين الخروقات والرحلات قائم جاى من تل ابيب

[ساره عبدالله]

ردود على ساره عبدالله
[بكري الصائغ] 04-08-2016 12:27 AM
أختي الحبوبة،
ساره عبدالله،
( أ)-
تحية طيبة،

(ب)-
معلومات حديثة عن العلاقات الاسرائيلية- الفلسطينية
********************************
١-
260 مليون دولار حجم التجارة الفلسطينية - الإسرائيلية فى عام 2015.

٢-
وفق أرقام صادرة عن الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني (حكومي)، بلغت الصادرات الفلسطينية إلى إسرائيل في يناير الماضي 54.7 مليون دولار أمريكي، بينما بلغت الواردات من إسرائيل خلال نفس الفترة 205 ملايين دولار.

٣-
قال صلاح هنية رئيس جمعية حماية المستهلك الفلسطيني، إن التجارة الفلسطينية الإسرائيلية يأتي معظمها بسبب الاتفاقيات التجارية الموقع بين الجانبين ضمن بروتوكول باريس الاقتصادي الموقع عام 1994، لتنظيم العلاقة الاقتصادية بين البلدين.

٤-
تضاعف عدد العمال الفلسطينيين داخل إسرائيل بنسبة 100% في السنوات الأربع الماضية. وكشف تقرير صادر عن بنك إسرائيل المركزي أن العمالة الفلسطينية التي لا تحمل تصاريح عمل داخل إسرائيل ازدادت في السنوات الأربع الماضية بنسبة كبيرة، مما ما يعني أن هناك طلباً متزايدا على العمالة داخل إسرائيل، تزامنا مع ارتفاع نسب البطالة في السوق الفلسطينية.

٥-
نسبة العمالة الفلسطينية من الضفة الغربية في إسرائيل في عام 2014 بلغت 2.2% من إجمالي عدد الموظفين والعاملين في إسرائيل، كما بلغ عدد العمال الفلسطينيين داخل إسرائيل 92 ألف عامل. وأوضح أن عدد العمال الفلسطينيين الذين يحملون تصاريح عمل داخل إسرائيل يصل إلى 59 ألف عامل بنسبة 64% من إجمالي عدد العاملين داخل إسرائيل، بينما يدخل باقي العمال بشكل غير قانوني.

٦-
اعتبر بنك اسرائيل أن العمالة الفلسطينية في إسرائيل مهمة جداً للاقتصاد الفلسطيني، مستشهدا بتقرير آخر للجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني صادر في الشهر الماضي، قدّر فيه عدد الفلسطينيين العاملين في إسرائيل في عام 2014 بنحو 11.7% من إجمالي القوى العاملة الفلسطينية في الضفة الغربية، بينما بلغت أجورهم نحو 12.3٪ من الناتج المحلي الإجمالي في 2013، الذي بلغ 11.4 مليار دولار.

٧-
تضاعف عدد العمال الفلسطينيين في إسرائيل :
92 ألف عامل فلسطيني في اسرائيل...

٨-
خبراء: مقاطعة منتجات الاحتلال لا تضير العمال الفلسطينيين ...

٩-
بناء المستوطنات بأيدي الفلسطينيين... وأموالهم...
125 ألف دولار يومياً من العمال للاحتلال...
والبضائع الإسرائيلية تفترس الأسواق
**********************
بينما تصر السلطة الفلسطينية على شرط وقف الاستيطان مقابل استئناف المستوطنات، يشارك قرابة 35 ألف عامل فلسطيني في بناء المستوطنات، ويدفعون ما لا يقل عن 125 ألف دولار رسوماً يومياً لإسرائيل.

١٠-
عدد المستهلكين الفلسطينيين للمنتج الإسرائيلي في ازدياد مستمر. ويصف المستثمرين الفلسطينيين بـ«أنهم يستغلون شعار الوطنية لتسويق منتج باهظ الثمن، وقليل الجودة»، رغم وجود منافسين آخرين هما المنتج الإسرائيلي والأجنبي.

١١-
الجالية المصرية بإسرائيل:عددنا 5 آلاف ونريد التواصل مع الحكومة لحل أزمة تصاريح العمل...

١٢-
كيف بنت إسرائيل " جيشاً " من العملاء الفلسطينيين?!!

١٣-
اعلن “بنك اسرائيل” أن حجم إيداعات النقود من السلطة الفلسطينية لدى البنك سجل ارتفاعا كبيرا في السنة الماضية وبلغ 5 مليارات شيكل.
وأشار البنك في تقرير له ونشرته صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية إلى أن الإيداعات النقدية الفلسطينية في بنك إسرائيل تتم بموجب الاتفاقات المعقودة بين الطرفين. أكد التقرير أن تحسنا في الاقتصاد الفلسطيني طرأ في العام الماضي بعد زيادة نسبة الصادرات إلى دولة الاحتلال، وارتفاع عدد العمال الذين يتقاضون رواتبهم نقداً، كل هذا أدى لفائض في المبالغ النقدية في مناطق السلطة الفلسطينية، مما يؤدي لزيادة إيدعات السلطة في “بنك إسرائيل”. وبين التقرير أن هذه الإيداعات النقدية تتم في كل شهر، وهذا الوضع مستمر منذ سنوات، الأمر الذي أدى إلى رفع حجم الإيداعات في العام الماضي حتى وصلت لمبلغ (5) مليار شيكل، مشيرة إلى أن هذه المبالغ تترك أثرها على السوق الإسرائيلية من حيث حجم النقد فيه.

١٤-
إسرائيل قبلة السياحة العلاجية العربية...

١٥-
إبنة قائد حماس تتلقى علاجا في
إسرائيل لطفلة عولجت لمدة أسبوع
في مستشفى إيخيلوف في تل أبيب،
بعد حدوث مضاعفات خلال إجراء طبي
**************************
-20 أكتوبر 2014-
كد مستشفى إسرائيلي يوم الأحد أنه عالج إبنة قائد حماس في قطاع غزة، بعد أسابيع من الحرب الدامية بين إسرائيل والحركة. وقال آفي شوشان، المتحدث بإسم مستشفى “إيخيلوف” في تل أبيب، أن إبنة إسماعيل هنية رقدت في المستشفى “لبضعة أيام” هذا الشهر، من دون أن يكشف السبب.
وأكدت متحدثة بإسم الجيش الإسرائيلي الخبر أيضا. ولم يتسن الحصول على رد مسؤولي حماس على الأنباء. وتلقت إبنة هنية العلاج في إسرائيل في أعقاب حدوث مضاعفات خلال إجراء طبي روتيني في غزة، بحسب وكالة رويترز. وتسمح السلطات الإسرائيلية أحيانا بخروج جرحى ومرضى فلسطينيين من قطاع غزة لتلقي العلاج في المستشفيات الإسرائيلية، وفي العام الماضي فقط تمت معالجة حماة وحفيدة هنية في إسرائيل.

***- في 3 يونيو، قال الميجر غاي عنبار، متحدث بإسم الجيش الإسرائيلي، أنه سُمح لحماة هنية (68 عاما)، الدخول من قطاع غزة للحصول على علاج للسرطان في مستشفى في القدس. في شهر نوفمبر الماضي، تم نقل حفيدة هنية، التي تبلغ من العمر عاما واحدا، إلى مستشفى إسرائيلي في حالة حرجة، ولكن تم إرجاعها إلى عائلتها بعد أن قرر الأطباء أن حالتها غير قابلة للعلاج، وفقا لما قاله متحدث بإسم الجيش الإسرائيلي، وتوفيت الطفلة في وقت لاحق. وينادي هنية، رئيس الوزراء السابق في غزة – قبل المصالحة مع حماس وتشكيل حكومة التوافق – مرارا وتكرارا إلى إبادة إسرائيل، وفي عدة مناسبات رفض نزع سلاح الحركة.

١٦-
أسرة إسماعيل هنية تفضل العلاج في المستشفيات الاسرائيلية...

١٧-
فلسطينيون وإسرائيليات يتحدون القيود بالزواج ...

١٨-
بعد «مالكا» و«منصور».. 2500 مصرى متزوجون من إسرائيليات ...

١٩-
إسرائيل تمنع الجنسية بالزواج للفلسطينيين...

٢٠-
رجال عرب يطلبون زوجات إسرائيليات للزواج...


#1441175 [mustofa ali ahmad]
4.16/5 (6 صوت)

04-07-2016 07:13 PM
الاستاذ بكري متعك الله بالصحة والعافية نحن منتظرين الرد الذي قال به وزير الدفاع الهمام ليدك حصون اسرائيل والله كلام غريب وعجيب بلد تقصف عاصمتها في وصح النهار منتظرين شنو الله الغالب

[mustofa ali ahmad]

ردود على mustofa ali ahmad
[بكري الصائغ] 04-07-2016 09:41 PM
أخوي الحبوب،

Mustofa Ali Ahmad - مصطفي علي احمد،
(أ)-
السلام الحار لشخصك الكريم، مشكور كتير علي الزيارة وانعاش الذاكرة بتسليط الاضواء علي تصريح اغبي وزير دفاع مر علي تاريخ وزارة الدفاع ، ضربت اسرائيل السودان ثلاثة مرات في اقل من اربعة اعوام (٢٠٠٩- ٢٠١٢) وما سمعنا منه الا تصريح واحد اغبي منه وقال: (سنرد الصاع صاعين)!!..وجاء بعده وزير الاعلام احمد بلال عثمان وصرح هو الاخر وقال:(سنحتفظ بحق الرد في المكان و الزمان المناسبين و سنرد الصاع صاعين)!!

(ب)-
***- ظللنا ننتظر بفارغ الصبر وتوقعنا ان يكون "رد الصاع صاعين" داوية قوية، خصوصآ ان ٦٦% من ميزانية الدولة تروح كل عام للقوات المسلحة...ففوجئنا بهرولة الجميع في السلطة نحو اسرائيل تريد معها تطبيع كامل شامل مبني علي اسس قوية.. و(عفا الله عما سلف)!!

(ج)-
***- في أكتوبر ٢٠١١ ، طالب نائب برلماني من الحزب الحاكم، الحكومة بالتطبيع مع إسرائيل لاتقاء شرها. وقال النائب البرلماني عن المؤتمر الوطني شريف محمدين، لدى مداولته في اجتماعات القطاعات البرلمانية، إن الدولة لديها علاقات مع دول لاعلاقه لها بالدين كدولة الصين “فما الذي يمنع من إقامة علاقات مع إسرائيل وهم من أهل الكتاب ”.؟.. ودافع محمدين في تصريح لـجريدة “الصحافة” عن موقفه الذي طرحه في اجتماع القطاع، وأكد أن معظم الدول العربية لديها علاقات مع إسرائيل سواء علنية أو سرية، وأشار إلى أن التطبيع مع إسرئيل سيكفي البلاد كثيرا من المشكلات، وتابع “إسرائيل عاملة عكننة في دارفور والجنوب”.

(د)--
***- جاء الرد الاسرائيلي بالرفض القاطع مع السودان علي النحو التالي:
الخارجية الإسرائيلية ترفض فكرة التطبيع مع السودان
*********************************
-2016/01/16-
أعلنت إسرائيل في بيان صادر عن نائبة وزير الخارجية الإسرائيلية، تسيبي حوطوبيلي، أمس، رفضها التطبيع مع السودان باعتباره دولة عدوة لإسرائيل، رداً علي تصريحات وزير الخارجية البرفيسور إبراهيم غندور أمس الأول والتي عبر من خلالها عن إمكانية بلاده دراسة التطبيع مع إسرائيل. وقال رئيس “قسم أوروبا وأمريكا” في الخارجية الإسرائيلية، أفيف شير أون، في تعقيبه على البيان الصادر عن وزيرة الخارجية إنه من العيب على دولة شمولية ان تفكر في التطبيع مع دولة ديمقراطية كما الحال مع إسرائيل، وأضاف: السودان دولة عدوة وتبذل قصارى جهدها لزعزعة استقرار اسرائيل.

***- وأشار أفيف في تصريحاته إلى أن السودان تعاني ضغوطات اقتصادية وأزمة مالية الأمر الذي يدفع مسؤوليه هذه الأيام للاستنجاد بمواقف مرتجلة بعيدة عن قناعات ظلت تتبناها الحكومة السودانية قرابة الثلاثة عقود وذلك من أجل الحصول على قروض ودعم من الولايات المتحدة الأمريكية التي تفرض على هذا البلد عقوبات اقتصادية.
وهاجمت نائبة وزير الخارجية الإسرائيلية، تسيبي حوطوبيلي في بيانها، حديث بروفيسور غندور وقالت “إسرائيل تغلق أبوابها أمام اي محاولات من حكومة السودان”.

(د)-
***- وجع!!


#1440943 [ابوبشير]
4.13/5 (6 صوت)

04-07-2016 11:41 AM
الاستاذ المحترم بكرى الصائغ لك التحايا واتمنى لك الصحة والعافية وان تنعش ذاكرتنا الخربة .
الا تتفق معى لو كانت لنا حكومة ديمقراطية منتخبةوحرية وشفافية وعدالة هل سيفكر اى سودانى باقامة وتطبيع علاقات مع اسرائيل او غيرها(سودانى هنا اعنى بها المواطن المغلوب على امره) بل العكس لطلبت هذه الدول وتوددت لاقامة مثل تلك العلاقات ، ولكن قدر هذا الشعب ان يتسلط عليه مثل هؤلاء الاوباش الذين لا ادرى هل لهم قلوب وعقول مثل البشر ام اننا نتعامل مع مخلوقات من خارج هذا الكوكب .
سؤالى الأول * ماذنب هذا الشعب أن يحرم من الحياة والعلاج والتعليم والعيش كباقى دول العالم ويحرم من ان تكون له حكومة تمثله وتشرفه وسؤالى الثانى *
مذا جرى لهذا الشعب من عدم المبالاة والاستكانة والقبول بهذا الذل والانكسار والى متى (27 عام!!! والعمر فيه كم 27 عام ) الا يكفى اننا رهائن داخل البلد فداءا لهذا المعتوه الجبان الذى يمكن ان يضحى بكل الشعب وكل الارض مقابل سلامته هو ** هل يستحق منا هذا يجب ان يتوقف هذ العبث ويجب ان نصحى من تلك الغيبوبة .

[ابوبشير]

ردود على ابوبشير
[بكري الصائغ] 04-07-2016 08:23 PM
أخوي الحبوب،
ابوبشير،
(أ)-
حياكم الله وجعل ايامكم كلها سعادة وافراح.

(ب)-
***- والله يا حبيب ما قلت الا الحق، واسئلتك التي طرحتها هي بالفعل التي تشغلنا ليل نهار منذ ٢٦ عام وما وجدنا لها اجابات!!، ان اكثر ما يحزنني "شخصيآ" في موضوع حال السودان، ان الاجيال الجديد قد اصبح مستقبلها معتم، ولا بصيص امل في ان يسعدوا في بلادهم كالاخرين في الشعوب الراقية بعد الخراب والدمار الشامل، والتخريب الذي طال كل شي. يحزنني ان الجيل الجديد اصبح الان بلا هوية او تحديد من هو؟!!، حتي لجان "الحوار" فشلت في تحديد هوية أهل السودان!!

(ج-
***- نحن "ناس الجيل القديم" عشنا حياتنا الماضية وكانت ايامنا حتي في زمن الاحتلال رغدة وطيبة، كنا نتمني ان نري اولادنا واحفادنا يعيشون حياة انسانية كريمة، ماكنا نتوقع ان نري باعيننا- بعد هذا العمر الطويل-، كيف يساقون اولادنا الي محرقة الحروب و"ساحات الفداء" الزائف..ان يغتالوا بكل سهولة في داخل الجامعات..ان نراهم في اسواق ليبيا وسيناء قد تم بيعهم بالجملة والقطاعي!!..ان يتخرجوا من جامعات اصلآ غير معترف بها محليآ او عالميآ!!

(د)-
***- جيل ضائع لا احد يبكي عليه، السودان هو البلد الوحيد في المنطقة لا يعرف مستقبل اولاده كيف سيكون؟!!


#1440874 [مستغرب]
4.07/5 (5 صوت)

04-07-2016 10:05 AM
الاستاذ المحترم بكرى نحن الوحيدين فى السودان ملكيين اكثر من الملك .. ألا ترون الفلسطينيين انفسهم اصدقاء فى غاية الحميمية مع اسرائيل وعمال فلسطين بأنفسهم يبنون المسطوطنات الفلسطينية والمنتجات الزراعية الفلسطينية تباع فى الاسواق الاسرائيلية وكذلك الصناعية وحكومة فلسطين فى رام الله بيوتهم محمية بالبوليس الاسرائيلى والتنسيق فى كافة المجالات الامنية مع نسرائيل ومكالمة الرئيس الفلسطينى يوميا مع رئيس وزراء اسرائيل للتفاكر والتعاون والعملة الاسرائيلية ( شيكل ) فى جيب كل فلسطينى والعمالة الفلسطينية تتوجه صباح كل يوم للعمل فى اسرائيل وحنى حكومة غزة اصبحت تتعامل مع اسرائيل عن طريق المصريين .. وجميع الدول العربية والاسلامية مدت يدها لاسرائيل .. فمن نحن فى السودان حتى نقاطع اسرائيل ... نصالحنا القومية تجمدت لزوم العنترية الفارغة

[مستغرب]

ردود على مستغرب
[بكري الصائغ] 04-07-2016 07:53 PM
أخوي الحبوب،
مستغرب،
(أ)-
تحية طيبة ممزوجة بالشكر علي زيارتك المفرحة، سعدت بالتعليق الجميل ودعمته بحقائق وادلة قاطعة علي اننا في السودان:(ملكيين اكثر من الملك) بينما الفلسطينيين انفسهم اصدقاء فى غاية الحميمية مع اسرائيل وعمال فلسطين بأنفسهم يبنون المسطوطنات الفلسطينية والمنتجات الزراعية الفلسطينية تباع فى الاسواق الاسرائيلية!!

***- هناك في السودان من يبكي ويذرف الدموع علي الفلسطينيين، وما رأينا ولا مرة واحدة دمعة حزن فلسطينية علي حال السودانيين!!

(ب)-
لمحة من تاريخ اليهود في السودان:
مقتطفات من كتاب "قاموس السودان التاريخي
" Historical Dictionary of the Sudan
**************************
بقلم -بدر الدين حامد الهاشمي-
(نشرت بعض سطور مختصرة عن تاريخ اليهود في السودان في كتاب عنوانه "قاموس السودان التاريخي" قام بتأليفه ريتشارد لوبان وروبرت كرامر وكارولين فلور لوبان، وصدر عام 2002م من دار نشر سكير كرو في الولايات المتحدة الأميركية. أشار المؤلفون لكتاب "اليهود في السودان" للياهو سولومون ملكا Eli Solomon Malka والصادر في عام 1979م ،

***- ولعله أشهر ما كتب عن تاريخ اليهود في السودان (وترجمه مكي ابو قرجة للعربية عام 2004م)، ومن غنائم الشبكة الاسفيرية قد يجد الباحث عددا من المقالات عن هذا الكتاب وعن الأسر اليهودية بالسودان منها مقال بالانجليزية لإبراهيم م. عمر عن الجالية اليهودية في السودان إبان الحكم التركي. يحاط تاريخ اليهود في السودان (ربما لأسباب دينية أو سياسية أو غير ذلك) بكثير من الغموض والسرية والجهل، ولهذه الأسباب رأيت أن أعرض في لمحة سريعة بعضا من تاريخ هؤلاء الناس في السودان مما ورد في "قاموس السودان التاريخي"، وهو كنز محتشد بكثير من المعومات الموثقة والمختصرة عن التاريخ والجغرافيا والسياسة والأدب في هذا البلد الواسع.

***- كان أول رحالة يهودي يصل إلى السودان بعد دخول الاسلام هو ديفيد روبيني (حوالي 1490 - 1540م) وقد قام بتسجيل مشاهداته في رحلته تلك التي قام بها من ساحل البحر الأحمر إلى سنار ودنقلا في عام 1530م. ما أن حلت أعوام نهايات القرن السابع عشر الميلادي حتى كان التجار اليهود من ضمن مجموعات التجار الأجانب في سنار. قدم للسودان أيضا يهود من بلاد السلطنة العثمانية إبان حكم التركية السابقة، وكانوا يعملون كممثلين تجاريين لبعض الشركات المصرية الطامحة للتوسع جنوبا في أراضي السودان. وصل بعض هؤلاء إلى الأبيض وأستقر عدد منهم على وادي النيل وظلوا يتبادلون البيع والشراء بين مصر والسودان.

***- عمل قليل من الرجال اليهود الذين استقروا في السودان مع إدارة الحكم التركي، كان أبرزهم أمين باشا (حاكم الاستوائية بين عامي 1878 – 1889م) والذي ولد لأبوين مسيحيين تهودا ثم أسلما، وأمين الرجل الصيدلي، وفيتا حسن (المتوفى في 1893م). من أمثلة اليهود في السودان أيضا موشي بن زيون كوشتي (1912 – 1917م) والذي ولد بفلسطين وعاش في السودان كممثل لشركة تجارية مصرية وظل يعمل بين الخرطوم والمسلمية حتى جاءت المهدية. عرف ذلك الرجل بأنه قام بتسليف الجنرال غوردون بعض المال لشراء الأغذية والمؤن أثناء حصار جيش المهدي للخرطوم بين عامي 1884 – 1885م. بعد سقوط الخرطوم تم القبض عليه وأمر بالدخول في الاسلام وغير المهدي شخصيا اسمه إلى موسى بسيوني.

***- قضى الرجل الثلاثة عشر عاما التالية كبيرا لقومه من القاطنين في حي المسالمة بأمدرمان. عرف موسى بسيوني بقربه من الخليفة عبد الله، والذي كان يوليه ثقة كبيرة لدرجة أن زوجه بسودانية (كغيره من رجال المسالمة) وسمح له بالسفر إلى شمال السودان بقصد التجارة في طوال سنوات حكمه. بعد سقوط حكم الخليفة على يد الغزاة البريطانيين والمصريين بقي بسيوني في أمدرمان واحتفظ باسمه، وقام بتشييد معبد صغير ومقبرة يهودية.

***- عند احتلال البريطانيون لأمدرمان في 1898م وجدوا فيها 36 يهوديا كان معظمهم من يهود العراق ومصر. عاد غالب هؤلاء إلى دينهم القديم، بينما بقيت قلة منهم على دين الاسلام مثل داؤود منديل (المتوفى في عام 1901م) وإسرائيل داؤود بينايمي (المتوفى في 1915م) ربما عن إيمان حقيقي بالإسلام، أو خوفا على وضع عائلاتهم الاجتماعي وأولادهم المولودين من زوجات سودانيات مسلمات.

***- تقاطر على السودان بعد ذلك عدد كبير من اليهود، خاصة من مصر، للعمل في مضمارهم المفضل ألا وهو التجارة في مجالي الاستيراد والتصدير، بينما عملت قلة منهم في مجال الصناعات الصغيرة وتصنيع الأغذية. تم الاعلان رسميا عن تكوين جالية يهودية في 1908م بوصول الحاخام سولومون مالكا من مصر، والذي عمل ككبير الحاخامات إلى حين وفاته في عام 1949م، بينما ظل موسى بسيوني (مؤسس أول معبد يهودي في أمدرمان) كرئيس للجالية اليهودية حتى وفاته في 1917م.

***- بعد عام 1918م حولت الجالية اليهودية مركزها من أمدرمان إلى الخرطوم حيث أكملت معبدها الجديد في عام 1926م، ووفد على السودان عدد كبير من اليهود من مختلف أقطار الشرق الأوسط (وفيما بعد من أوربا) بقصد الاستقرار، وعملوا في مجالات المصارف و التجارة والتصنيع والتعليم والقانون والطب.

***- كانت حياة أفراد الجالية اليهودية في السودان (والذين بلغت أعدادهم حوالي 1000 فرد بين الأربعينات والخمسينات) تدور حول المعبد والنادي الترفيهي اليهودي. كان معظم هؤلاء يقطنون العاصمة بمدنها الثلاث، وبعضهم سكن في واد مدني وبورتسودان. كان اليهود في السودان في العهدين الاستعماري والوطني يعدون أقلية مستوعبة وواثقة، بيد أن ثقتهم في الأوضاع تضعضعت بعد قيام دولة اسرائيل في عام 1948م، وتزايد مشاعر العداء ضد الصهيونية في السودان وفي الدول العربية. وتضاعفت تلك المشاعر السالبة ضدهم بعد الغزو الفرنسي البريطاني الإسرائيلي لمصر في عام 1956م. أدى كل ذلك لخروج اليهود من السودان واستقرارهم في اوربا وإسرائيل والولايات المتحدة، بيد أن عددا قليلا منهم آثر البقاء بالسودان، وكانوا لا يزيدون على عدد أصابع اليدين.

***- تم هدم العبد اليهودي بالخرطوم في عام 1987م، بعد أن استولى مصرف سوداني على الأرض المقامة عليه ذلك المعبد في صفقة عقارية شابها بعض الغموض، وبذا أسدل الستار على وجود الجالية اليهودية بالسودان.


#1440795 [Osama Dai Elnaiem]
4.07/5 (5 صوت)

04-07-2016 08:31 AM
الاستاذ بكري-- لك التقدير والتحية مزجاة بمناسبة كذبة ابريل وهي تأتينا في كل عام في شكل اعلان حسم التمرد في جبل مرة وجبل مون وكافة مناطق السودان وعلي ذكر التطبيع مع اسرائيل فنحن عمليين في التطبيع بتصدير البشر الي اسرائيل للعمل في مزارع تربية النعام في الصحراء كما الفلاشا سابقا ثم هجرات متتالية تنتاشها احيانا النيران الصديقة من الطرف المصري نكاية في السودان وحبا في اسرائيل واذا كان لابد من الترويج لتطبيع فليكن مع الحركة الشعبية قطاع الشمال ثم عبره دولة الجنوب -- ما رأيك دام فضلك؟-- ارقدوا عافية

[Osama Dai Elnaiem]

ردود على Osama Dai Elnaiem
[بكري الصائغ] 04-07-2016 07:39 PM
أخوي الحبوب،
Osama Dai Elnaiem - اسامة ضئ النعيـم،
(أ)-
مساكم الله تعالي بالعافية والصحة التامة، الف شكر علي الزيارة، وبتعليقك مليان فهم خصوصآ وكتبت:( اذا كان لابد من الترويج لتطبيع فليكن مع الحركة الشعبية قطاع الشمال ثم عبره دولة الجنوب)، هو ده المفروض يكون علي ارض الواقع ونعمل علي تحقيقه، وكما قالوا في المثل:(الدم للدم يحن) لابد ان نعيد صلات الدم مع من كانوا جزء منا (والله يجازي الكان السبب).

(ب)-
كتب الاستاذ/ محجوب عبدالمنعم معني، موضوع شيق للغاية نقلآ عن الكاتب بشير احمد محي الدين ، ونشر في صحيفة "الراكوبة" بتاريخ: ١٨ مارس ٢٠١٣، وجاء تحت عنوان:(يهود السودان)، وهاك اصل المقال:

يهود السودان
***********
1-
الاسر اليهودية في السودان ..
******************
كتبهـا : بشير احمد محي الدين.

(يهود) آل إسرائيل.
***********
من الأسر التي استوطنت الخرطوم جوار السكة حديد قرب شارع الاستبالية وأمهم تدعي وردة إسرائيل ومن بناتهم ليلي اسحق إسرائيل التي عملت سكرتيرة الرئيس نميري وتزوجها الصحفي حسن الذي عمل في صحيفة الأيام ، منهم دكتور منصور اسحق إسرائيل الذي امتلك صيدلية في شارع العرضة بامدرمان.

2-
(يهود) آل قرنفلي:
*************
ارتبطوا بمدينة بور تسودان.

3-
(يهود) آل منديل:
************
استوطنوا مدينة النهود ومنديل عمل كخبير مجوهرات منهم ادم داود منديل عمل في مصلحة الغابات وصار مسئول كبير ،سليمان دواد منديل عمل في البوستة واستقال منها وأسس جريدة ملتقي النهرين ومطبعة منديل التي حققت العديد من الكتب اشهرها كتاب طبقات ود ضيف الله، سميرة حسن ادم دواد منديل أصبحت طبيبة ، محمد دواد منديل اسلم وطبع العديد من كتب الأذكار في شارع البلدية ، مجدي منديل عمل في سودانير ،محمد منديل درس في باكستان تقانة كمبيوتر.

4-
(يهود) آل مراد بسيسي:
**************
في مدينة بربر.

5-
(يهود) آل المليح زابت:
*************
في كسلا.

6-
(يهود) آل عدس:
***********
في مدينة ود مدني وهو من اليهود السوريين من أولاده يعقوب إبراهيم عدس وفيكتور إبراهيم عدس وموسي إبراهيم عدس وزكي إبراهيم عدس هولاء ولدوا بود مدني أما سوزان إبراهيم عدس ولدت في امدرمان وهاجرت إلي الإسكندرية وتزوج زكي مراد العيني ميري إبراهيم عدس وهاجروا إلي نيجريا بعد النكسة سنة 1067م.

7-
(يهود) آل سلمون ملكا:
****************
وهو حاخام من يهود المغرب استقدمه يهود السودان من اجل إقامة الصلوات ، وتعليم الصغار من أولاده الياهو سلمون ملكا مؤلف كتاب أطفال يعقوب في بقعة المهدي و دورا ملكا زوجة الياهو ملكا هاجرت إلي سويسرا ، أيستر سلمون ،فورتو سلمون ، ادمون ملكا ألف كتاب علي تخوم الإيمان اليهودي ،سكنت أسرة سلمون في حي المسالمة بأم درمان حيث كان يقيم الأقباط واليهود الذين اجبرهم الخليفة عبد الله التعايشي إلي الدخول في الإسلام ، أسهم سلمون في ارتداد الكثيرين من يهود السودان وفتح كتيس في منزله بالمسالمة.

8-
(يهود) آل قاوون:
***********
منهم نسيم قاوون الذي أسهم بشكل كبير في افتتاح كنيس الخرطوم ومن أسرتهم ديفيد قاوون الذي سكن في بور تسودان وأصبح باشكاتب ونسيم ديفيد وأخوه البرت كل الأسرة هاجرت إلي السويد.

9-
(يهود) آل باروخ :
***********
هاجروا إلي السودان عن طريق مصر وهم من يهود المغرب ، واستقروا في مدينة ود مدني وعملوا في مجال تجارة الأقمشة ، منهم زكي باروخ وايستر عذرا باروخ هاجروا إلي الولايات المتحدة الأمريكية ، حزقيال باروخ.

10-
(يهود) آل دويك:
************
وهم من يهود سوريا المتشددين عملوا في مجال تجارة الأقمشة ، استوطنوا في أم درمان وجزء منهم في الخرطوم بحري ، منهم اسحق إبراهيم دويك ودويك إبراهيم دويك وارون دويك وشاباتي دويك وزكي دويك ، عمل أبناء الأسرة في القطاع الخاص والتجارة العمومية بالسودان.

11-
(يهود) آل تمام:
***********
سكنوا في أم درمان والخرطوم ، منهم أيلي تمام وفيكتور أيلي تمام واينز موريس تمام وزكي والبرت ، هاجر أفراد الأسرة إلي نيجريا ومنها إلي بريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية.

١٢-
(يهود) آل كوهين:
**********
استقروا في الخرطوم بحري واشترو منزل كبير جوار المنطقة المركزية العسكرية في الخرطوم ، وأسسوا عمل تجاري بالشراكة مع عثمان صالح ، منهم ليون كوهين الذي هاجر إلي سويسرا واستقر في جنيف.

13-
(يهود)آل ساسون:
***********
عاشوا في كردفان ، عمل جدهم مع يعقوب جراب الرأي إبان حقبة الثورة المهدية وهاجروا للخرطوم ، من أبنائهم أول سفير لإسرائيل في مصر.

14-
(يهود) آل عبودي:
************
سكنوا بحري منهم موريس عبودي عمل في بيع لعب الأطفال، وإبراهيم جوزيف عبودي الذي ترأس الجمعية اليهودية في الولايات المتحدة الأمريكية وشلوموا جوزيف عبودي الذي درس الطب وافتتح مستشفي خاص في الولايات المتحدة ويوسف عبودي سكن بحري بالقرب من سنيما الحلفاية وداود عبودي الذي أصبح محامي مشهور في الولايات المتحدة الأمريكية.

15-
( يهود) آل حكيم:
***********
عملوا في مجال تصدير السنمكة والمنتجات السودانية منهم رفائيل حكيم وهو صاحب رخصة تصدير ، وشالوم حكيم الذي تزوج من روز السودانية وله أراضي شاسعة في سوبا ، صوميل شالوم حكيم هاجر إلي خارج السودان ، جير شون حكيم تزوج أيضا من سودانية وله منها بنات ومنهم أيضا أصلان حكيم ونسيم شالوم.


(ج)-
***- هذا المقال يعني بكل وضوح، ان علاقة اليهود بالسودانيين قديمة واقوي متانة من اي علاقة مع طوائف او جاليات اجنبية في السودان.


#1440760 [عبد الرحيم]
4.19/5 (6 صوت)

04-07-2016 07:59 AM
سلام

شوف يا بكري لو كان للشياطين والابالسة ومردة الجن دولة لأقام الكيزان علاقة سرية قوية معها فهؤلاء القوم ما عندهم قشة مرة فهم يرفعون شعار الاسلام لقتل روح المعارضة في الشعب السودان وهم من باطن الارض وفي الظلام يفعلون ما لا تجيزه حتى الشرائع الاسلامية كافة..

ديل عندهم علاقة مع ايرأن تحت الارض وحزب الله وحماس وعلاقة مع الصين وكوريا الجنوبية وكوريا الشمالية وهم مع اليمن وضد اليمن ومع السعودية وضدها وفي الخليج يقولون نحن ضد الاخوان المسلين ويؤيدون السيسي في مصر جهرا ويدعمون مرسي وجماعة مرسي سراً في الظلام وتحت باطن الارض.
يؤيدون حفتر في ليبيا ومع الحكومة الشرعية ولكن افعالهم السرية انهم ضد الحكومة الشرعية
بتقربون للأسلاميين في كل الدول ثم يبيعون اسرارهم وعلاقتهم لمن يدفع اكثر وهم..

لا يستيطع احد كائن من كان ان يقوم بما يقوم به الكيزان من فعل الشي ونقيضه في آن واحد ليس لأنه صعب ولكن لان اخلاق الناس لا تجيز مثل هذه الافعال اطلاقاً..

هذا ما جناه الترابي على السودان وما جناه حسن البناء في العالم

[عبد الرحيم]

ردود على عبد الرحيم
[بكري الصائغ] 04-07-2016 07:07 PM
أخوي الحبوب،
عبد الرحيم،
(أ)-
تحية الود، والاعزاز بقدومك الكريم، مشكور علي التعليق الواعي الجميل، اصبح الامر لا يخفي عن العيون كما كتبت انت:

(ديل عندهم علاقة مع ايرأن تحت الارض وحزب الله وحماس وعلاقة مع الصين وكوريا الجنوبية وكوريا الشمالية وهم مع اليمن وضد اليمن ومع السعودية وضدها وفي الخليج يقولون نحن ضد الاخوان المسلين ويؤيدون السيسي في مصر جهرا ويدعمون مرسي وجماعة مرسي سراً في الظلام وتحت باطن الارض)!!..

***- الدول العربية والغربية "حكومات وشعوب" ماعدا الحكومة الروسية يكنون الكراهية الشديدة للبشير ولا يثقون فيه لانه متقلب لا يستقر علي حال، كل همه ان يبقي في كرسي الحكم ولو علي حساب (السودان الفضل) وعلي من تبقوا احياء!!.

***- نشرت صحيفة "الراكوبة" اليوم الخميس ٧ ابريل الحالي ٢٠١٦ خبر جاء تحت عنوان:(الامم المتحدة : أكثر من 130 ألف مدني نزحوا نتيجة المعارك العنيفة بدارفور)، معني هذا ان البشير يصر علي حل مشكلة دارفور بالسلاح ولا شي غير السلاح!!، وجود البشير اصبح خطر لا علي السودان فحسب بل علي المنطقة الافريقية باكملها.

(ب)-
***- عن موضوع "التطبيع" الذي اصبح الشغل الشاغل لغالبية الاعضاء في المؤتمر الوطني ونوقش في لجان "الحوار"، عليه، لا استعبد اطلاقآ ان يصبح قريبآ امر واقع برعاية من دولة قطر!!..وما اسهل صدور القرارات الجمهورية في جمهورية صقر الجديان!!


#1440662 [soho]
4.07/5 (6 صوت)

04-07-2016 01:03 AM
يا بكري الصايغ
لقد أشرت في النقطة التاسعة أن بعض السودانيين ساندوا فكرة (التطبيع) بقوة لا حبآ في اسرائيل بقدر ما هو -نكاية وكيدآ في العرب الذين تخلوا عن السودان
ولنتسائل معاً ما هي الدول العربية التي تناصب إسرائيل العداء ؟؟؟ لا توجد دولة واحدة .!!!!! ألا تذكر خطاب مرسي لشيمون بيريز ؟؟ سوريا الدولة الوحيدة التي رفضت أن توقع إتفاقية سلام مع إسرائيل إلا بعد تحرير الجولان والنيجة أن قوات داعش التي تحارب ضد بشار الأسد يتم علاج مقاتليها داخل إسرائيل .
لي أصدقاء داخل الأراضي الفلسطينية وهم يفضلون العيش تحت مظلة إسرائيل عن العيش تحت حكم حماس .
كل الشعب السوداني لا يهتم الأن بإسرائيل بل همهم التخلص من الغزو الكيزاني للسودان ولقد حان التخلص من نظرية الخوف من اليهود لأننا يجب أن نطور من أنفسنا ولذلك فإننا لا نتعامل بردود الأفعال و لا ننتظر مساعدة من العرب للتخلص من الأخوان المسلمون لأنهم أساساً صناعة عربية . وكما قال الساخر باسم يوسف تعليقاً علي تصريح عصام العريان عندما طالب بعودة اليهود المصريين لمصر .. حنشوف أيام سوووووود ... و مرحب باليهود .

[soho]

ردود على soho
[بكري الصائغ] 04-07-2016 06:04 AM
أخوي الحبوب،
Soho- سـوهو،
(أ)-
صباحك نور وافراح لك وللجميع باذن الله تعالي، مشكور علي الزيارة الكريمة، اما بخصوص تعليقك فهاك تعقيبي علي بعض ما جاء فيه.
(ب)-
***- منذ ان قامت منظمة "حماس" الفلسطينية بتوطيد علاقاتها القوية مع نظام الخرطوم منذ زمان طويل، وراحت تساند البشير في كل سياساته القمعية المجردة من الانسانية وضاربة بعرض الحائط ما يجري في السودان من انتهاكات ومجازر، ولا تحس بمشاعر الضعفاء والمقهورين وكان المفروض ان يكونوا هم (الفلسطينيين) اكثر الناس تلاحمآ مع السودانيين ضد القهر الواقع عليهم علي اعتبار انه نفس الظلم الواقع عليهم، لكنهم انقلبوا علي السودانيين من اجل المال والسلاح الذي كان يصلهم من نظام الخرطوم او عبر الجسر القطري، عندها كان طبيعآ ان يتحول العطف مع حالة الفلسطينيين الي كره جارف وصل الي حد ان ايدوا وساندوا فكرة (التطبيع) مع اسرائيل نكاية في "حماس"...وقد كتبت انت:
(لي أصدقاء داخل الأراضي الفلسطينية وهم يفضلون العيش تحت مظلة إسرائيل عن العيش تحت حكم حماس).

(ج)-
***- درج الرئيس عمر البشير في كل مرة يزور فيها دولة عربية ان يؤكد وقوف نظامه مع الشعب الفلسطيني في استرداد حقوقه لكي يكسب الاحترام في هذه الدول وهو يعلم تمام العلم ان السودانيين كرهوا فلسطين وقضية فلسطين بسبب النفاق الذي يبديه البشير في كل زيارة، وثانيآ، لان فلسطين "شعب وحكومة" لا يهمهما ما يجري في السودان.

(د)-
***- غير صحيح ماقلت:(كل الشعب السوداني لا يهتم الأن بإسرائيل)، موضوع العلاقة مع اسرائيل اصبح يناقش علي اعلي المستويات في الدولة ، وكل الاحزاب العلمانية او الدينية اصبحت عندها تصور للعلاقة. وغالبية الشعب ابدوا وجهات نظر حول "التطبيع"...في اسرائيل الان نحو ٩ ألف سوداني بعضهم تجنس وتزوج ومنهم من اصبح يمثل اسرائيل في المحافل الرياضية.

(هـ)-
***- اما عن كلامك وقلت:
(لقد حان التخلص من نظرية الخوف من اليهود)، هل تعرف يا حبيب، ان السودانيين يعتبرون اليهود اقرب الناس اليهم من العرب علي اعتبار ان اليهود عاشوا بيننا وترعروا وسطنا وتزوجوا منا، كانت هناك جالية يهودية كبيرة منهم من اسلم ومنهم من بقي دينه، كنا اسرة واحدة، ولولا التاميمات والمصادرة التي قام بها النميري وشملهم بقوانين رادعة اضطرتهم للهرب لكانوا الان بيننا في امن وامان. عند السودانيين لاتوجد اي نوع من الخوف او الكراهية نحوهم.

***- نحن أهل النوبة شمال دائمآ ما نقول ان سيدنا موسي من (اندينا)- من عندنا.

(و)-
النبي موسى هل هو من بلاد النوبة؟
************************
موسى نوبي الاصل ومن بلاد ارض النوبة الممتدة من اسوان شمالا وحتى منطقة الدبة جنوبا في السودان وذلك استنادا على اولا: قصة القاء موسى في النيل عندما كان طفلا رضيعا، خوفا عليه من بطش فرعون وجنوده اذ وضعته امه في صندوق وألقت به في النيل ـ الذي يرمز للحياة عند اهل النوبة ـ فتحرك الصندوق في اتجاه الشمال بقوة جريان وسرعة النيل قبل انشاء السدود والخزانات حتى وصل الى قصر فرعون في شمال ارض النوبة. وهنا اشارة الى المنطقة التي ولد فيها موسى.

ثانيا: الاسم موسى من اصل كلمة نوبية هي «مونسى» التي تعني من تخلى عنه اهله اشارة الى قصة القائه في النيل عندما كان رضيعا. والحقيقة ان الاسماء التي يقال انها فرعونية هي نوبية ولكن تغيرت بسبب نقلها وتدوينها من قبل اناس ليس لديهم ادنى المام باللغة النوبية وكتابتها بحروف لاتينية وغيرها واولها الاسم فرعون الذي هو من اصل الكلمة النوبية «اودون» التي تعني في النوبية انه ملك اي ملك النوبة. والاسم «حتشبسوت» من اصل الكلمة «حبس سوت» التي تعني ذات الشوكة. اشارة لقوتها والكلمة «توت» تعني الابن والاسم «توت عنخ امون» يعطي المعنى ابن الاله. ونهر النيل سمي النيل اشتقاقا من الفعل النوبي «ني» اي يشرب الماء وكلمة «نيل» تعني الذي يشرب الماء، فربما سمي النهر «نيل» لانه مقصد كل من يريد ان يشرب الماء او لكون الوادي مصبا لمياه الامطار، فشبه بالذي يشرب الماء.

وعند دخول العرب ارض النوبة عقدوا اتفاقا مع اهل النوبة عرف في كتب التاريخ باتفاقية البقط والكلمة الصحيحة هي «البكت» التي تعني بالنوبية القسمة فامتزجت الدماء العربية بالدماء النوبية واصبح «نيل» النوبي الى النيل العربي وتحول الاسم «توت عنخ امون» الى «نقد الله» والذي يعني عبد الله.
(المصدر: جريدة "الشرق الاوسط" اللندنية- بتاريخ: السبـت 25 جمـادى الاولـى 1421 هـ 26 اغسطس 2000 العدد 7942)-


#1440658 [بكري الصائغ]
4.10/5 (7 صوت)

04-07-2016 12:35 AM
العلاقات السـودانية - الاسرائيلية في عناوين اخبار.
*****************************
١-
العلاقات السودانية الاسرائيلية (محاولات للفهم)...
٢-
جمهورية السودان والعلاقات مع اسرائيل: أهو تطبيع أم عودة علاقات...
٣-
هل هناك امكانية لاقامة علاقات بين السودان واسرائيل في الوقت الحاضر...
٤-
جدل في السودان بعد مطالبة أحد الأحزاب التطبيع مع إسرائيل ...
٥-
من أين قصفت إسرائيل السودان؟!!
٦-
لماذا لايطبع السودان علاقاتة مع اسرائيل؟!!
٧-
علاقات السودان والغرب.. هل إسرائيل مفتاح الحل؟!!
٨-
تطبيع العلاقات السودانية مع إسرائيل بعيد المنال (تحليل)...
٩-
رفض شعبي سوداني للتطبيع مع إسرائيل...
١٠-
السودان - هل تكون إسرائيل آخر الطرق إلى قلب واشنطن؟!!
١١-
إسرائيل تعلن رغبتها فى إقامة علاقات مع السودان...
١٢-
السودان يتدحرج نحو التطبيع مع إسرائيل...
١٣-
ويكليكس: السودان خطط لإقامة علاقات مع إسرائيل...
١٤-
ويكليكس: السودان خطط لإقامة علاقات مع إسرائيل...
١٥-
مؤشرات على قرب تطبيع العلاقات بين السودان والاحتلال الإسرائيلي...
١٦-
السودان مستعدة للنظر في تعزيز العلاقات مع إسرائيل...
١٧-
قصة العلاقات السودانية الإسرائيلية من حزب الأمة إلى عهد ا لإنقاذ...
١٨-
السيد عبد الرحمن لم يخطئ في الاتصال باسرائيل...
١٩-
التطبيع مع إسرائيل...نافذون في (الوطني) يتوقون الطواف حول (الشمعدان)...
٢٠-
من هم عملاء إسرائيل بالداخل؟!!
٢١-
مخاوف من جواسيس قادمين السودانيون فى إسرائيل.. العودة عبر الأبواب السرية...
٢٢-
إسرائيل والأمن القومي السوداني...
٢٣-
لماذا طرح التطبيع مع إسرائيل في السودان الآن؟!!
٢٤-
لعلاقات السودانية الإسرائيلية ظلت في درجة تحت الصفر...
٢٥-
السودان يرفض تطبيع العلاقات مع «إسرائيل»...
٢٦-
تطبيع العلاقات “السودانية – الإسرائيلية” من وجهة نظر آراء سياسيون وخبراء سودانيون...
٢٧-
السودان يرفض عرضا إيرانيا لبناء منصات دفاعية ضد إسرائيل ...
٢٨-
السودان تنفى ما أثير حول تطبيع العلاقات مع إسرائيل |اليوم ...
٢٩-
السودان: العلاقات مع أميركا متأرجحة ولا مانع من دراسة التطبيع مع إسرائيل...
٣٠-
العلاقات السودانية الامريكية لن تتحسن الا بعد ان يوطد السودان علاقته مع دولة اسرائيل...
٣١-
من المستور إلى العلن : التطبيع مع اسرائيل للتطبيع مع امريكا...
٣٢-
التطبيع مع اسرائيل للتطبيع مع امريكا...
٣٣-
في ندوة عن العلاقات السودانية الأمريكية:لا بد من أمريكا وإن عبر إسرائيل...
٣٤-
فاجأت الجميع.. السودان يمهد للتطبيع مع اسرائيل فلماذا هذا الانقلاب في هذا التوقيت؟!!
٣٥-
موقع أمريكي: السودان في طريقها لتطبيع العلاقة مع إسرائيل...
٣٦-
تلميح سوداني رسمي لتطبيع قريب مع إسرائيل...
٣٧-
نائب الرئيس السوداني يؤكد رفض بلاده تطبيع العلاقات مع إسرائيل...
٣٨-
إعلام العدوّ: مع خروج إيران من السودان هل حان وقت دخول 'إسرائيل'؟!!
٣٩-
السودان.. تطبيع قادم مع إسرائيل؟!!
٤٠-
صحيفة اليوم التالي السودانية - فخ التطبيع مع إسرائيل؟!!
٤١-
العلاقات الإسرائيلية-الأرتيرية وانعكاساتها على السودان...
٤٢-
إسرائيل واستراتيجيات تجزئة السودان...
٤٣-
صدق أو لا تصدق: انفتاح السودان علي تل أبيب!!
٤٤-
الخارجية الإسرائيلية ترفض التطبيع مع السودان...
٤٥-
التطبيع مع إسرائيل.. السودان «تغازل» واشنطن لرفع العقوبات...
٤٦-
السودان ... من «صلابة»الإيديولوجية إلى «سيولة»البراغماتية!!
٤٧-
لجنة العلاقات الخارجية بالحوار تدعو لعلاقة مشروطة مع إسرائيل...
٤٨-
الغارة علي السودان وحرب إسرائيل الخفية...
٤٩-
جلسات الحوار تتواصل ودعوات لإنتهاج سياسة التطبيع مع إسرائيل...
٥٠-
مؤتمر الحوار الوطني في السودان يتجه لـ"بناء" علاقة مع "إسرائيل...
٥١-
السودان بين خيانة القضية العربية وطلب الصداقة الإسرائيلة...
٥٢-
السودان: لا للتطبيع مع إسرائيل...
٥٣-
بعد إقرار الجنوب بضرورة التطبيع معها... إسرائيل في السودان ...
٥٤-
العلاقات السودانية – الإسرائيلية ما بين التوتر والاتهامات؟!!
٥٥-
(ســـــري للغايــــة) علاقة اسرائيل بزعامات وقيادات سودانية...
٥٦-
إﺴراﺌﻴل ودورﻫﺎ ﻓﻲ ﺒﻟﻘﻨﺔ اﻟوطن اﻟﻌرﺒﻲ: اﻟﺴودان ﻨﻤوذجآ...
٥٧-
السياسة الخارجية الإسرائيلية تجاه إفريقيا: السودان نموذجاً...
٥٨-
"إسرائيل" قسمت السودان..فهل من يقظة.. أم استسلام ؟!!

٥٩-
كتاب اسرائيلي:
"طرزان" عمل على تقسيم السودان منذ 40 عاما (صور)
*********************************
المصدر:-
جميع الحقوق محفوظة لموقع" المشهد اليمني © 2016-2012 ©"-
-السبت 31 اكتوبر 2015-
--------------------
***- كشف كتاب إسرائيليّ جديد خبايا وخفايا التدخل الإسرائيلي في جنوب السودان، والدور الذي أداه "الموساد" في تقسيم السودان، حيث أوضح أن الإسرائيليين يرون ذلك إنجازا ونجاحا باهرا لجهاز استخباراتهم.
فقد سمحت الرقابة العسكرية الإسرائيليّة بصدور الكتاب الإسرائيلي الجديد، الذي تضمنّ تفاصيل عن تدخل جهاز الاستخبارات والعمليات الخاصة "الموساد" في عملية تقسيم السودان، وبناء القوة العسكرية والاقتصادية لدولة الانفصاليين في الجنوب.

***- وجاء هذا النشر تصديقا لقول وزير الأمن الداخلي السابق آفي ديختر، الذي كان رئيسا لجهاز الأمن العّام (الشاباك)، وهو اليوم نائب في الكنيست الإسرائيليّ، عن حزب الليكود، حيث قال إن "انفصال جنوب السودان يُشكّل مصلحة إسرائيلية بالدرجة الأولى، لأنّ كل الزعماء تبنوا خطا استراتيجيا واحدا في التعامل مع السودان، يقضي بالعمل على تفجير أزمات مزمنة ومستعصية، وقد حان الوقت للتدّخل في غرب السودان، وبالآلية والوسائل ذاتها لتكرار ما حصل في جنوبه". وجاء الكتاب تحت عنوان "مهمة الموساد في جنوب السودان"، الذي نشره موقع (ميدا) الإسرائيلي بشكل ملخص، وعرضه موقع "عربي21" مترجما. ويؤرخ الكتاب لدور ضابط في "الموساد"، اسمه دافيد بن عوزئيل، في تدريب الانفصاليين وتوجيههم وتسليحهم، منذ ستينيات القرن الماضي، وصولا إلى استقلالهم في عام 2011.

***- وتناول الكتاب قصة عوزئيل أو "الجنرال جون" الذي يعرف بلقب "طرزان"، حيث كان جميع أصدقائه في طفولته ينادونه بهذا اللقب.
ووثق الكتاب تصريحات سفير جنوب السودان في إسرائيل لدى تقديم أوراق اعتماده للرئيس الإسرائيلي، رؤفين ريفلين، في كانون الأول/ ديسمبر من العام الماضي، حيث أكد فيها أنّ جنوب السودان أقيم بفضل الإسرائيليين.
وأضاف السفير أن "الجنوب ولد بفضل دولة إسرائيل والجنرال جون"، وفق تعبيره.

***- وكتب في الجنرال جون (طرزان) في جنوب السودان أنه "كان سلوكه يختلف عن كل الناس البيض الذين التقينا بهم، إنه لا يجلب لنا سوى الأسلحة.. كان لديه طريقة خاصة للنظر في قلوب الناس.. هذا الرجل أعتقد بأنه أرسل إلينا من الله، لأنه كان من الصعب مقارنة سلوكه مع لونه".

ما مصلحة إسرائيل من تقسيم السودان؟
**********************
ولفت الكتاب إلى أن إسرائيل رأت في السودان "عقدة شائكة" تتطلب علاجا خاصا، وتحديدا أنه يتشكل من ديانات وإثنيات متعددة، موزعة بين الشمال العربيّ المسلم، والجنوب المسيحيّ، الأمر الذي يسهل عملية تقسيمه.
وفيما يتعلّق بالأسباب التي دفعت تل أبيب إلى العمل على تقسيم السودان وتقديم العون والمساعدة والمشورة للانفصاليين، لفت الموقع إلى أن إسرائيل أردات منع الترابط بين وحدات الجيشين السوداني والمصري.
أما الهدف الآخر فهو أنها أرادت أن تعزز علاقاتها بدول محيطة بالدول العربية، وتشمل (آنذاك) تركيا وإيران وإثيوبيا وكينيا، من خلال إضافة جنوب السودان إلى هذه الدول.

***- وبيّن أن رئيسة الوزراء الإسرائيلية السابقة، غولدا مائير، قررت العمل على تقسيم البلد والموافقة على طلب المساعدة التي تقدم بها الجنوبيون إلى تل أبيب في الستينيات، وهو المسعى الذي تكلل بالنجاح بعد أربعة عقود. وأشار الكتاب إلى أن حركة "الانيانيا" الانفصالية التي تأسست خلال الحرب الأهلية السودانية الأولى 1955 ــ 1972، تحولت فيما بعد إلى جيش قوي بفضل ثلاثة من ضباط "الموساد"، في مقدمتهم "طرزان".

***- ولفت إلى أن طرزان كان له الدور الأهم في تقديم المشورة العسكرية والتنظيمية للانفصاليين. وكشف أن طرزان كان يعمل إلى جانب ضابط آخر هو إيلي كوهين، الذي عمل مستشارا سياسيا للانفصاليين، وضابط آخر عرف باسم تشارلي. وأدى الضباط الثلاثة دورا مهما في تدريب الجنوبيين على كيفية تأسيس الجيش وتقسيمه إلى وحدات عسكرية، إضافة إلى تزويدهم بالأسلحة.

تسليح الانفصاليين:'
*************
ووفقا لما استعرضه الكتاب، فمنذ الستينيات من القرن العشرين، استمر الدعم العسكري ونقل الأسلحة والمعدات الحربية من إسرائيل إلى جنوب السودان، وهذه الأسلحة شملت بنادق ورشاشات وقنابل يدوية وألغاما وصواريخ مضادة للدروع وأجهزة اتصالات. ولم تكتف إسرائيل بذلك، ولكنها أيضا قامت بإمداد الانفصاليين بألبسة عسكرية هي في معظمها غنائم من حرب الأيام الستة من الجيشين المصري والسوري، عام 1967.
ودلل الكتاب على الدعم الإسرائيلي من خلال إشارة رئيس جنوب السودان، سيلفا كير ميارديت، لذلك موضحا أنه استمر طوال العقود الماضية، بل إنه وجّه دعوة إلى "طرزان" لزيارة بلاده بعد إعلان انفصاله عن السودان.

***- واستقبل سلفاكير الجنرال جون (طرزان) وكرّمه بصورة خاصة في القصر الرئاسي، بل وجّه رسالة إلى رئيس الوزراء الإسرائيليّ، بنيامين نتنياهو، أشار فيها إلى أنه عيّن الجنرال جون موفدا وممثلا شخصيا خاصا عنه في إسرائيل، وفق ما أورده الكتاب.

ما سر علاقة إسرائيل بالسودان؟
**********************
وتناول الكتاب الكيفية التي وصلت فيها إسرائيل إلى الانفصاليين في جنوب السودان، حيث أوضح أنها تمت عبر ثلاث مراحل. أولى هذه المراحل كانت إقامة علاقات إسرائيلية مع السودان قبل انفصاله عن مصر، والدلائل على وجود تلك المرحلة عديدة، فبعد تأسيس إسرائيل مباشرة أقيمت علاقات تجارية بين الطرفين.

***- وفي عام 1953، بدأت الحكومة الإسرائيلية مرحلتها الثانية، حيث دعمت معسكر استقلال السودان عن مصر، فالتقى الصادق المهدي ومحمد أحمد عمر بالسكرتير الأول للسفارة الإسرائيلية في لندن، مردخاي غازيت بعد أن ساعدت بريطانيا على ذلك، ووعدت إسرائيل في هذا اللقاء بمساعدة حزب الأمة من أجل الحصول على الاستقلال. ووفقا للكتاب، استمرت هذه العلاقة مع حزب الأمة حتى حصول الانقلاب الذي وصل بموجبه الفريق إبراهيم عبود إلى الحكم.

***- وتمت المرحلة الثالثة بحسب الكتاب عن طرق محاولة إسرائيل التفاعل مع الانفصاليين السودانيين بعقد مقارنات، تفيد بأن الجماعات الإثنية في السودان تتعرض لاضطهاد كما حدث مع اليهود عبر التاريخ.
وبدأت إسرائيل بتقديم الدعم بحجة تقديم "المساعدات الإنسانيّة" للاجئين الفارّين من الجنوب السوداني فيّ إثيوبيا خصوصا بعد عام 1958، إذْ كان الكثير من الجنوبيين يفرّون بأرواحهم نحو إثيوبيا.

***- يشار إلى أن الكتاب حاول عكس صورة "إنسانية" عن الجنرال جون، في حين أنه كان يدفع نحو الانفصال، وعمل على تسليح الانفصاليين، وعزز من شعور التعرض للاضطهاد، وربطها "بما حدث مع اليهود في تاريخهم"، ونسب في النهاية جهود الموساد في الانفصال إلى الدور الذي أداه طرزان من خلال شعبيته التي امتدت بين الانفصاليين.

[بكري الصائغ]

بكري الصائغ
 بكري الصائغ

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة