المقالات
منوعات
إبراهيم عوض يرفض تقديم (دنيا غريبة)
إبراهيم عوض يرفض تقديم (دنيا غريبة)
04-07-2016 03:04 PM


> أخذ الفنان عبد الحليم حافظ يتأمل في حارس لإحدى العمارات يتناول طبقاً من فول ساخن بطريقة فيها من متعة كاد أن يحسده عليها، فقال لنفسه ليتني أنا وهذا الحارس لو تبادلنا مواقعنا في الحياة، أن يكون هذا الحارس هو الفنان عبد الحليم حافظ يأكل بأمر من الطبيب ويشرب بأمر من الطبيب، وأن أكون أنا هذا الحارس أتناول صحناً من الفول الشهي ثم أنام غرير العين هانيها.
> في حفل بهيج ضمنا سوياً أنا والفنان الراحل ابراهيم عوض طلبت منه أن يفرح قلبي بتقديم أغنية كتبتها له منذ سنوات (دنيا غريبة)، إلا أنه تردد في تقديمها، وحين ألححت عليه أن يقدمها، فاجأني معتذراً بانه قد نسيها، بعد أيام علمت من أخ صديق أن الفنان الكبير رفض تقديم أغنيتي (دنيا غريبة) لأنها تذكره بصديق عزيز مات غرقاً كان يهواها.
> سألني أحدهم كيف للشاعر أن يكتب مائة قصيدة في إمرأة واحدة فقلت له إن ذلك يمكن ولكن في حالة واحدة، أن تكون هذه المرأة نقية كاللؤلؤة، مبتسمة مثل بنفسجة، طاهرة مثل سحابة، ساجدة مثل قديسة، أعتقد أن من يتعرف من الشعراء على مثل هذه المرة لابد من أن يكتب فيها بدلاً من المائة قصيدة ألف قصيدة، وأن يجعل من زهرة أيامه كحلاً لعينيها.
> لم يكن الشاعر الراحل أبوصلاح يكتب قصائده إلا بقلم من نوع (الكوبيا)، أيضاً لم يكن الراحل عمر الحاج موسى يوقع على أوراقه الخاصة إلا بحبر أخضر، أما الشاعر محمد عثمان كجراي لم يكن يهمه كثيراً نوعية الأقلام، بل كان يهمه أن يكون الوقت ليلاً، أما الشاعر نزار قباني فقد كان يهوى الكتابة على أوراق زرقاء، أما شاعر الحنية إسماعيل حسن فقد كان يكتب القصيدة في خياله إلى أن تكتمل فيهديها لنا أغنية متوجة.
> أكد أحد أصدقاء الرسام العالمي دافنشي أنه لم يرسم لوحة الموناليزا من وحي امرأة أحبها، ولكنه رسم لوحته لإمرأة مستحيلة صاغها من خياله وأضاف أن عدداً من المؤرخين حاولوا أن يكشفوا عن سر يكمن خلف ابتسامتها الغامضة، ولكن ذلك استعصى عليهم، لأن إبتسامة الموناليزا طالما تمناها الرسام الكبير ولكنه لم يجدها بين البشر، فاختار أن يرسمها بخيوط من خيال.
هدية البستان
ليه يا كروان خليت عشك .. باريت الغربة البتغشك
خليت البلد البتريدك .. بالصندل كانت بترشك

آخر لحظة


تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 3415

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1441935 [زول ساي]
0.00/5 (0 صوت)

04-09-2016 11:31 PM
معقول يا شاعر يا مبدع عصافير الخريف ما بتفرق معاك القاف والغين؟

[زول ساي]

#1441623 [اليوم الأخير]
5.00/5 (1 صوت)

04-09-2016 08:36 AM
ياخي قوم لف ، ما عندك أي موضوع ،

[اليوم الأخير]

#1441437 [مستغرب]
0.00/5 (0 صوت)

04-08-2016 03:29 PM
يا ترى الاستاذ يريد البوح فى ان المائة قصيدة كتبت فى امرأة مسيحية ... اقتباس (ان تكون هذه المراة نقية كاللؤلؤة مبتسمة مثل بنفسجة طاهرة مثل سحابة وسااااااااااااااااجدة مثل قديسة ) ..

[مستغرب]

#1441371 [malheet]
0.00/5 (0 صوت)

04-08-2016 10:38 AM
يجعل من زهرة أيامه كحلا لعينيها.
تعبير ﻻ يصل إليه إﻻ شاعر مبدع
التحية للحلنقي.

[malheet]

#1441206 [المكشكش(ناقد،مفكر،خبير لغوي، د. ، بروف...الخ)]
0.00/5 (0 صوت)

04-07-2016 09:22 PM
.....( غرير العين ) ؟؟؟؟.( صديق عزيز مات غرقا" كان يهواها ) ؟؟؟؟واااااحر قلباه يا اسحاق ،،،، وااااحر قلباه !!!!!

[المكشكش(ناقد،مفكر،خبير لغوي، د. ، بروف...الخ)]

#1441198 [فارس الكلمة]
0.00/5 (0 صوت)

04-07-2016 08:35 PM
الشاعر الجدع الإمبراطور إسحق الحلنقي أمتعتنا بهذا العمود الرشيق الذي أصبحنا نتهافت على قراءته .. هات المزيد يا عبقري

[فارس الكلمة]

#1441197 [عرضحالجي]
5.00/5 (1 صوت)

04-07-2016 08:29 PM
(غرير) العين .. يا حلنقي ..
ده وانت شاعر .. طيب بتاع (الدرداقة) بكتبه كيف ؟؟

[عرضحالجي]

#1441190 [Sudani]
5.00/5 (1 صوت)

04-07-2016 08:16 PM
أنام غرير أنام قرير

[Sudani]

#1441187 [hassan]
0.00/5 (0 صوت)

04-07-2016 07:57 PM
غرير العين (قرير العين)
لعلها غلطة طباعة يا شاعرنا

[hassan]

#1441112 [قاضي إشبيلية]
0.00/5 (0 صوت)

04-07-2016 04:21 PM
آسف جداً أمير الحب ..
(كان يهواها) استعجلت فيها

[قاضي إشبيلية]

#1441111 [قاضي إشبيلية]
0.00/5 (0 صوت)

04-07-2016 04:20 PM
(غرير العين) ؟؟؟؟
(بصديق عزيز مات غرقاً كان يهواها)؟؟؟

[قاضي إشبيلية]

ردود على قاضي إشبيلية
[متصفح] 04-07-2016 08:31 PM
التصويب الاول سليم
قرير العين وليس غرير العين.
الحلنقي كتب شعره باللهجة الدارجة ولم تعرف له قصيدة بالفصحي فهو معذور الي حد ما في اقتراف الاخطاء حين يكتب عمودا بالفصحي.
اما الجملة الثانية، فهي ركيكة المبني، الا ان المعني واضح فالضمير في يهواها يعود للاغنية.


اسحاق الحلنقي
اسحاق الحلنقي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة