تكسير التلج وتفجيخ اللغة
04-08-2016 11:34 AM


تابعت صباح أمس برنامجاً على إحدى إذاعات الإف أم، كان موضوعه الرئيس عن (تكسير التلج) بمعناه الشعبي المعروف، ما دار في ذلك البرنامج ذكرني بصديقنا المفتون بحشر الكلمات والتعابير الإنجليزية وخلطها بدارجيتنا السودانية أو الفصحى كيفما اتفق (يا صابت يا خابت)، لم يتخلَ عن عادته هذه منذ بداية المرحلة المتوسطة حين افتتن بالقصيدة الهجين التي جمعت بعض المفردات الإنجليزية إلى العربية التي ألقاها علينا معلم اللغة الإنجليزية لمساعدتنا على حفظ بعض الكلمات الجديدة مثل (goat) المعزة، و(snake) الثعبان، و(mouth) فم، و(house) منزل، فأنشد قائلاً (خرجت قوت لمرعاها، لاقاها إسنيك وعضاها، فجعلت تبكي بماوثها إلى أن وصلت هاوسها)، فقد ظل هذا هو حال صاحبنا حتى آخر عهدنا به قبل شهور حين صرخ في وجه من يعتبره (نسناس ودهناس)، (وين يا آيس بريكا)، أي (وين يا كسار التلج)، فضحكنا وضحك معنا كسار التلج نفسه، وبقليل من التأمل وجدت أن صاحبنا قد أصاب هذه المرة في تخريجاته وتخريماته الإنجليزية، حيث إن المعنى الحقيقي لـ (break the ice) هو تمهيد الطريق لشيء ما، وبلغة تكسير التلج إنما هو (الترقيد)، وذلك فعل كساري التلج وما أكثرهم على أيامنا هذه بمن فيهم ذلك النوع الخطير الذين اجتذبهم نداء أخطر منه انجذبوا إليه انجذاب الفراش نحو النار حين نادى فيهم هلموا إلينا أصحاب الحاجات وذوي الطموحات، فإننا نقضي الحاجة ونلبي الطموح بأثمان رخيصة لا تكلفكم سوى استرخاص أنفسكم، وأن تكونوا أنبح كلابنا على كل من يحوم حول حمى ضيعتنا وقد كانوا...
تكسير التلج والترجمة الحرفية وحشر الكلمات الإنجليزية و«لوي» أعناق معانيها، أعادتني إلى تلك الأيام التي تجاوزناها وكبرنا عليها عندما كنا نصحو وننوم على المفردات الإنجليزية الجديدة التي نتحصلها من الدرس في المدارس، أو نلتقطها من هنا وهناك أو نتسقطها من الأفلام الأجنبية بترجماتها الرديئة، ولا بأس بهذه المناسبة أن أنشط ذاكرة بعضكم ممن عاشوا تلك الأيام وخاضوا هذه التجربة التعليمية ولو من باب الترويح والتسلية في هذا اليوم المخصص للراحة والترويح، فعلى طريقة (الآيس بريكا) كنا نقول مثلاً:
٭ (is this talk this) وتعني دا كلام دا.
٭ I have an hour student life وتعني أنا لي ساعة طالب عيش.
٭ I have cairo envelops وتعني عندي ظروف قاهرة.
٭ do your mathematics وتعني اعمل حسابك.
٭ The danger of the car وتعنى خطر العربية.
٭ cut the road وتعني أعبر الشارع.
٭ Danger on my mind وتعني خطر على بالي.
٭ He does not die to me an onion وتعني لا يمت لي بصلة.
٭ like the elephant وتعني كفيل.
٭ He is my mother وتعني أمي لا يعرف القراءة والكتابة.
هذا غيض من فيض لن ننسى معه مقولة كبير المخرمجاتية الذي علم من جاء بعده من المخرمجين سحر الخرمجة اللغوية (ضونكي مي رايد يو كرتوم بلس بياستر تو)
Donkey me ride you Khartoum Palace piaster two. .. وغداً نحكي عن التضعضع والتدهور الذي أصاب اللغة الإنجليزية الذي جعل والي الجزيرة إيلا يطالب بتدارك التدني الواضح في تحصيلها...

[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2968

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1442709 [هدى]
5.00/5 (1 صوت)

04-11-2016 11:20 AM
التحية ----استمتعنا بالمقال والخرمجة كما تقول

[هدى]

#1442305 [جاد الله ود الزبير]
5.00/5 (1 صوت)

04-10-2016 04:02 PM
تكسير الثلج (التلج) معلوم و متواجد بكثره عند الكتاب والشعراء ورجال الدين منذ بدء التاريخ فالتملق شميتهم, ذلك بالرغم من خصوصية مهنتم و الهاله القديسيه التى تلازمها.... الا أن التعرسه هى كلمه ذات مدلول اكبر و اشمل و اقرب الى شمل معانى كلمات لا يفقهها السودانى... مثال لذلك اقراء لاحمد المصطفى ابراهيم... العميل طبيب معاق عبدالقادر قناط ..... داليا الياس .... واحسن مثال ظاهر هو عبد الباقى الصافر...و أخيرا أستاذ الثلج و التعريس نورالدين مدنى

[جاد الله ود الزبير]

حيدر المكاشفى
حيدر المكاشفى

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة