المقالات
السياسة
قرشي على أكتافهم 2
قرشي على أكتافهم 2
04-08-2016 07:15 PM


بسم الله الرحمن الرحيم


(على أكتافهم) كتاب عظماء بحق المقدمة خطها بروفسير حسن مكي وهو صديق لبروفسير قرشي والمقدمة نفسها كتاب مختصر ويمكن ان تضخم وتنفخ لتخرج سفراً أدبياً ومرشداً لكتاب السير الذاتية وكيف تفوق اليهود على غيرهم في كتابة السيرة الذاتية.
ماذا عاب حسن مكي على قرشي اقرأوا معي هذه الفقرة من المقدمة (الحمد لله الذي مكن الصديق قرشي والذي اختير ذات يوم كأفضل طبيب باحث وحصل على جائزة الرئيس الجزائري اليمين زروال والجائزة يقدمها اتحاد الأطباء العرب وربما لم يذكرها ذلك استحياءً منه، وذلك تقصير، فهو لا يزكي نفسه وانما يسردها كحدث لا تتكامل الصورة عند القارئ الا بذكره). ومن كتم جائزة كهذه ربما كتم جوائز ومواقف كثيرة غيرها.( بالله يا ب.قرشي تذكر القليع والمسح وتحجب عنا الجوائز لماذا هذا التواضع؟) أتريدون معنى القليع والمسح هذه لمزارعي الجزيرة فقط أو حصرياً وهي من الأعمال الشاقة جداً.

والى فقرة أخرى من مقدمة حسن مكي (إنه بعمله هذا يدخل في نادي الرواد من أصحاب الإسهامات والمشاريع. ويدخل في نادي السودانيين من كتاب السيرة الذاتية. وسأفرح كثيراً حينما أقوم بشراء نسختي من هذا الكتاب. حينما يصبح متاحاً وميسورا الحصول عليه في المكتبات ومن المؤكد أن يظل زاداً لأصحاب الهمة من الشباب في متابعة ترقياتهم المادية والروحية.. وشكراً لقرشي..).
ضحكت كثيراً لفرح حسن مكي وانتظاره شراء الكتاب. (معقولة يا أخ نحنا ما كتبنا المقدمة وأعطانا له مجاناً معقول تشتريه انت يا حسن).
دعونا نتأمل عنوان الكتاب (على أكتافهم) قمة الوفاء وحفظ الجميل لم يقل ذكائي ومقدراتي هي ما اوصلتني الى ما أنا فيه ، حفظ جميل والديه وأخوته واخواته ومعلميه ومدرسيه وزملائه يصدق وشفافية. ومن الذي يحير في هذا الكتاب كثرة الأسماء أصدقاء الطفولة ناس القرية ومن حولها بعاداتهم وما اشتهروا به. ومئات إن لم يكن ألوف الأسماء يضج بها الكتاب. (ما شاء الله هل كل هذه الأسماء من الذاكرة ام استعان قرشي بمذكرات؟).
فصول الكتاب كمراحل النمو، الوالد وما ولد، الواح الطفل، كراسة التلميذ، كتاب الطالب، حكاية المبعوث، متاريس العودة، وهكذا.
لاحظت في بداية الكتاب وفصوله الأولى أنه يعزي نجاح كل من ذكرهم بتوخي الرزق الحلال وكانت هذه العبارة متكررة كثيرة مما يدل على أن الكسب الحلال هو مفتاح شخصية قرشي. الم يقل العقاد في عبقرياته لكل شخصية مفتاح؟
في بداية الكتاب اعترافات قاسية بالفقر والعمل الشاق لا يعترف بها الا من ثقته في نفسه لا حدود لها. وكم مفتخر بماضيه واسرته وهم كانوا أفقر من فار المسيد (لمعلوميتكم المسيد هنا كل مسيد وهي من مسجد على رأي الكويتيين والعراقيين الذين يقلبون الجيم ياءً وليس في المساجد غذاء لفار وليس المقصود بلدة المسيد جارتنا).
إذاً توخي الرزق الحلال هو المفتاح وكل لحم نمأ بالسحت النار أولى به.
نواصل بإذن الله.


الصيحة

[email protected]



تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1543

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1441903 [بوكى]
0.00/5 (0 صوت)

04-09-2016 09:42 PM
تكسير الثلج (التلج) معلوم و متواجد بكثره عند الكتاب والشعراء ورجال الدين منذ بدء التاريخ فالتملق شميتهم, ذلك بالرغم من خصوصية مهنتم و الهاله القديسيه التى تلازمها.... الا أن التعرسه هى كلمه ذات مدلول اكبر و اشمل و اقرب الى شمل معانى كلمات لا يفقهها السودانى... مثال لذلك اقراء لاحمد المصطفى ابراهيم... العميل طبيب معاق عبدالقادر قناط ..... داليا الياس .... واحسن مثال ظاهر هو عبد الباقى الصافر...و أخيرا أستاذ الثلج و التعريس نورالدين مدنى

[بوكى]

#1441832 [عربى الجزيره]
0.00/5 (0 صوت)

04-09-2016 05:37 PM
يا احمد المصطفى خليك فى قطع الجماااااااار

[عربى الجزيره]

#1441517 [الخمجان]
0.00/5 (0 صوت)

04-08-2016 08:21 PM
تورية ذكية منك.
فعلاً قرشك على أكتافهم وكذلك قرش كل سوداني

[الخمجان]

احمد المصطفى ابراهيم
احمد المصطفى ابراهيم

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة