المقالات
منوعات
كرت أحمر لهويتنا السودانية
كرت أحمر لهويتنا السودانية
04-09-2016 11:40 AM


٭ عشرون عاماً وأنا أتمنى أن أسمع أغنية سودانية واحدة من خلال أثير إذاعة عربية واحدة.. عشرون عاماً وأنا انتظر أن أسمع أغنية لوردي أو كابلي أو أي نغمة سودانية الملامح في تلك الإذاعات دون جدوى.. أما إذاعاتنا الخاصة لكثرة ما تقدمه لنا من أغانٍ عربية وأجنبية، هذه الأغنيات دخيلة المعاني كادت أن تقضي على هويتنا السودانية إلى حد أضحت فيه العروس تزف إلى عريسها على ايقاعات الزفة العربية والرقصات الأفريقية والأنغام (الما هيا) بدلاً من أغنيات (العديل والزين) و(يا عديلة يا بيضا) ، تري علي من تقع مسؤولية هذه الهجمات الثقافية الدخيلة على مجتمعنا والتي ترفع كرتاً أحمر لهويتنا السودانية.
٭ تمنيت أن يصدر أمراً قضائياً يحرق كل من تسول له نفسه أن يبيعنا مواداً غذائية منتهية الصلاحية.. تمنيت أن أراه معلقاً على رأس شجرة في شارع عام جزاء لفعلته السوداء.. هذا الإنسان الذي أراد أن يجعل من عافية أولادنا وبناتنا وليمة على مائدة مسمومة، يجب ألا تأخذنا به رحمة أو شفقة، وأنتم تعلمون أن العالم بأجمعه ينادي بقطع أصابع كل من فكر في كسر جناح لحمامة ناهيك عن موت لصبية في طريقها لأن تكون عروساً
٭ يقال إن إحدى شقيقات الشاعر أحمد محمد الشيخ الشهير بـ (الجاغريو) أهدت له عمامة مشغولة بحرير أخضر تقديراً لحبها له، إلا أنه أضاعها ذات يوم ماطر، ويقال أنه ظل يبحث عنها أياماً إلا أنه لم يجد لها أثراً، أحزنه ذلك كثيراً مما جعله يرفض أن يضع عمامة علي كتفه بعدها قط إلى أن غاب في الزحام
٭ استغرب كثيراً أن أرى اللؤلؤة على جيد غانية، أن أرى اللص يتحدث عن فضيلة الأمانة، أن أرى الزهرة تموت عطشاً والبستاني ينام عند أطراف الحديقة، استغرب أن أرى الجميلة وقد تنازلت عن عرش جمالها لمن لا يستحق أن يكون لها خادماً تحت أقدامها، استغرب كثيراً لهذه المفارقات التي تمتلئ بها الحياة فلا أجد جواباً غير صمت يمتد إلى من يرى سكين قاتله فيهرع مشتاقاً إلى تقبيلها
٭ أطلقت مؤسسة سويدية حملة بلغت تكلفتها الملايين من الدولارات بهدف نشر المحبة والسلام بين مواطني العالم، تحت عنوان (كن مبتسماً) يبدو أن هذه المؤسسة قد اكتشفت أن الإبتسامة برغم رقتها قادره على تحويل حدة الصخر إلى زهرة بيضاء، ليتهم كانوا يعلمون أن الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام قال (تبسمك في وجه أخيك صدقة) أو كما قال سيد الخلق
٭ ترى ماذا لو تعاملنا بهذه الابتسامة الطفلة الوسيمة أعتقد حينها أن دخان البنادق المعبأة بالظلم لن يتردد في أن يكون عطراً لعروس في ليلتها الأولى.
هدية البستان
عندك إستعداد تسافر ..
نمشي نسكن في جزيرة
ونلقي أمواج المحنة
عاملة بالأفراح ضفيرة

اخر لحظة


تعليقات 14 | إهداء 0 | زيارات 3283

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1442188 [kokab]
0.00/5 (0 صوت)

04-10-2016 12:09 PM
اسمع يا الحلنقي الناس والله حاباك وحابين شعرك وحابين اغانيك واذا كان كتبت ليهم اللغه العربيه الكلمه من اليسار لليمين وكذلك الجمله من اليسار لليمين برضو حيكونوا متكيفين منك - بس فايتا تعملها ابعد من الكيزان ما تخلي الخلق تعرف انك بتحب الكيزان او لك بهم علاقه - حينها اذا اهديت لكل شخض طنين دهب برضو حيكرهوك ويكرهو اليوم الخلاهم يعرفوك زاتو. . دي نصيحتي ليك ....

[kokab]

#1442088 [واحد من شباب السودان الغاضب]
5.00/5 (2 صوت)

04-10-2016 09:48 AM
العرب لا يحترمون السودانييين ليس بسبب الوضع الاقتصادي او الحال الذي وصل اليه السودان....فهم يحرترمون العراقيين و السوريين وينظرون اليهم بنظرة اعجاب رغم ما حل بهم..المسالة ببساطة يا اخوانا عنصرية ..عشت كثيرا في دول عربية وفهمت ثقافتهم...هولاء قوم لا يحبون كل ما هو زنجي او مخلوط بدماء زنجية ..لا يحبون اللون الاسمر و الاسود.زبالواضح كدا و بالتاي عندهم نظرة دوينة للثقافة السودانينة و خلونا من الوهم العايشين فيهم و نرجع لهويتنا السودانية المميزرة.. مع ميول اكثر نحو الافريقية...

[واحد من شباب السودان الغاضب]

#1441976 [salah]
0.00/5 (0 صوت)

04-10-2016 05:06 AM
يا الحالم و شاعر و ما متبعك الا الغاوووووون. يا المشتهى تاكل العنب و غيرك مشتهى السخينه. عنبتكم الراميه فوق بيتكم في كسلا دى موجوده لسع ؟ ما دام بتحب العنب كدي اخرج في سبيل الحق عز و جل شهرين لي جبل مره العنب هناك قايم بروس ساكت . ما بتجيك حاجة.انت في شنو والحسانية في شنو.

[salah]

#1441948 [أبوداؤود]
4.50/5 (2 صوت)

04-10-2016 01:03 AM
الاستاذ اسحق الحلنقى
لك التحية
أن اردت ان تصبح صحفيا فالطريق أمامك مفتوح فكل من هب ودب أصبح صحفيا لكن هذا الطريق ملئ بالمطبات وسيكون حتما خصما على رصيدك من الشعر الغنائى الذى برعت فيه وفشل فيه الكثيرون . وأنا اشفق عليك لان الكتابة الصحفية ليست أسلوبا فقط أنما هى دراسة يتعلمها الشخص فى كليات الصحافة والاعلام مبتدءا ومن ثم تدريبا من القاع الى القمة وأقترح عليك الكتابة فى نقد الشعر الفنائى وهو مجال لك باع طويل فيه وفيه دخلاء أعتقدوا أن مجرد العاطفة كاف لنظم الشعر الغنائى فاصبح الشعر الغنائى مهزلة على محو : حرامى القلوب وقنبلة ومشكلة وغيرها الكثير مما ااذى اسماهنا فقد اختفى شعراء الاغانى المجيدون من أمثال محمد بشير عتيق وعمر البنا وأسماعيل حسن ومحمد عوض القرشى وسيف الدسوقى ( أمد الله فى عمره) و.. و .. مما يصعب حصره . قدم لنا نقدا للنظم الشعرى الغنائى المتداول عسى ولعل أن يحد من الشعر الغنائى الغث الذى ما كان له أن ينتشر لولا الفراغ الذى خلفه أختفاء هؤلاء العباقرة . استاذى اسحق اسنسهال الكتابة الصحفية أوقعك فى فخ مارلين مونرو زوجة جون كينيدى مما شجع القراء على مهاجمتك هجوما مريرا ما تمنيت أن تتعرض له خاصة وانت شاعر مرهف ومطبوع وشفيف .
نحتاج عودا على بدء للجنة نصوص للشعر الغنائى لغربلته وطرح الغث منه حفاظا على الذوق الغام وتمهيدا لنهضة شعر غنائى وأنت والشاعر كامل عبد الماجد خير من يبدأ بهذا الامر وأرجو أن ألا تحبطنا مقولة أن الشعر الهابط النتشر حاليا لا يمكن الحد منه بفعل المنافذ المتاحة فى القنوات الفضائية ومواقع التواصل الاجتماعى فلجيد من الشعر جيد والغث غث وهذا ما كان عليه الحال حتى فى وجود العطناء من شعراء الاغانى فيما مضى وعلينا أن نسعى وليس علينا تحقيق النجاح الذى تحتاج الى مثابرة وصبر لتحقيقه ...

[أبوداؤود]

ردود على أبوداؤود
[هدى] 04-10-2016 12:55 PM
جزاك الله خيرا حيث نصحته الا يكتب فكما قلت هي طريق مليئ بالمطبات كما يجب الا تحدثه نفسه بكتابة الشعر الفصيح ولا باس ان يكتب بلغته الام(البجاوية).


#1441896 [look]
0.00/5 (0 صوت)

04-09-2016 09:01 PM
Isaac I like what you have wrote

We Sudanese we feel that what is coming from other arab countries is better than what we have.

just we want them to accept us but they will not accept us because we ourselves do not accept what we are and what we have.

[look]

#1441859 [حاج علي]
4.50/5 (2 صوت)

04-09-2016 07:01 PM
اذاعة مونتكارلو تبث اغاني سودانية وتستضيف شعراء سودانيين
وذلك بفضل المذيع اللامع العالمي عاطف علي صالح

[حاج علي]

#1441846 [مواطن سودانى]
5.00/5 (1 صوت)

04-09-2016 06:05 PM
استاذنا الحلنقى كلامك صحيح بس نحن فى بلد فقير جدا
قدلا تصدق ان اسر كثيره يقتاتون الفضلات من من النفايات
طيب لو وجدوا سلعه تاريخ صلاحيتها انتهى بيوم او يومين و تباع ب ربع القيمه يعلق البائع فى ميدان يجب ان تكون العقوبه من جنس الجرم (ياكلها حتى .....).
دا طبعا فقه الحياه الصعبه شى خير من لا شى.
انا لا اؤيد المخالفات القانونين لكن اقول اصحاب الشركات بدل التخلص من المواد المنتهيه الصلاحيه يوزعوها بالمجان على الفقراء قبل انتهاء صلاحيتها بيوم.
دا رايى و الله من وراء القصد.

[مواطن سودانى]

#1441824 [منصور المنصور]
4.50/5 (2 صوت)

04-09-2016 05:04 PM
بالنسبة للأغنية السودانية فى الدول العربية انتظارك سيطول لأن هناك من اقحمو السودان استهزاء وعبطا في الدول العربية وهو مالم يرق لهم لذلك اهمشوكم واصبحتم بالنسبة لهم فرجة ومخلوقات غريبة

[منصور المنصور]

#1441818 [ابم اسامه]
4.00/5 (1 صوت)

04-09-2016 04:51 PM
لله درك يا ابن البلد الاصيل

[ابم اسامه]

#1441799 [قاضي إشبيلية]
0.00/5 (0 صوت)

04-09-2016 04:07 PM
(تمنيت أن يصدر أمراً قضائياً) ؟؟؟؟؟

[قاضي إشبيلية]

#1441775 [زول ساي]
0.00/5 (0 صوت)

04-09-2016 03:11 PM
تمنيت أن يصدر أمراً قضائياً؟؟؟ معقولة بس يااستاذ! نعم هي ليست لغتك الأم ولكنك شاعر تمتلك روح الشعر بغض النظر عن أي لغة، ولكن يجب عليك مراعاة اللغة التي اخترت كتابة الشعر بها.

[زول ساي]

#1441752 [مستغرب]
5.00/5 (2 صوت)

04-09-2016 02:30 PM
وانا استغرب جدا لماذا شاعر الآهات تحول بين ليلة وضحاها الى نهم الكتابة على صفحات أخر لحظة فى مواضيع تسمى شذرات او بلغتنا تسمى ( مواضيع سلطة ) .. هنا أسأل الاستاذ فقط ببراءة معلق .. هل الشعر أصبح فى مأزق لأن الرومانسية قد تلاشت وسط دهاليز التواصل الاجتماعى السريع عبر الاجهزة الذكية الفائقة فى التطور وخلتنا فى غرفة واحدة .. والتى تسببت أيضا فى قفل أبواب مكتبة البرج الكبرى وسط بيروت الذى اسسها غسان توينى منذ أكثر من ثلاثة عشرة عام .. الموضوع فى الأساس أكل عيش !!!!!!

[مستغرب]

#1441740 [خواجة]
0.00/5 (0 صوت)

04-09-2016 01:57 PM
العولمة غلبت .طريقة مافي.جاطت وياحليلها.

[خواجة]

#1441721 [ابواحمد وسلمى]
4.00/5 (1 صوت)

04-09-2016 01:18 PM
لك التحية الشاعر الرقيق اسحاق الحلنقى

[ابواحمد وسلمى]

اسحاق الحلنقي
 اسحاق الحلنقي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة