المقالات
منوعات
نكران.. جبران خليل جبران
نكران.. جبران خليل جبران
04-10-2016 12:05 PM


* لم يجد الألمان هدية يقدمونها للرئيس المصري الأسبق حسني مبارك أثناء زيارة قام بها لبلادهم أعظم من أسطوانة لبتهوفن، هكذا يعد الإبداع مقدراً عند دولة كادت أن تضع العالم تحت جناحها، من جانب آخر أنا على يقين تام بأن الحكومة المصرية تعلم جيداً أن الكاتب الكبير نجيب محفوط نال أكبر جائزة في تاريخ الأدب العالمي وهي جائزة نوبل، وأعلم تماماً أنها ستعمل يوماً إلى إهداء كل رئيس يأتيها زائراً وساماً يحمل اسم هذا الكاتب العظيم، ليس ذلك بغريب على مصر أم المبدعين الذين يجعلون من ترابها كحلاً لعيونهم .
*عاتبني الشاعر الكبير مصطفى سند قائلاً لقد علمت بحضورك للسودان في أكثر من إجازة، زرت من خلالها مجموعة من الزملاء إلا أنا، وواصل: يبدو أن الإغتراب قد وصل بك إلى حد جعل من قلبك حجراً، واستطرد قائلاً: حين كنت أعمل في مدينة ملكال موظفاً تعرضت إلى هجمة سوداء من حمى الملاريا، ألزمتني السرير أياماً، ذات صباح وجدت الشاعر الحبيب محمد عثمان كجراي يقف أمامي قادماً من أقاصي الشرق ليطمئن على صحتي، فقلت له أين أنا من كجراي، هو الشمس ونحن ظلالها.
*إتفق كثير من الكتاب أن جبران خليل جبران كان من الأسباب الأساسية التي دفعت بالكاتبة اللبنانية مي زيادة إلى إحدى المصحات العقلية في بيروت، وأشاروا إلى أن ذلك يعود لنكرانه لأيام كانت لها معه، هذا المشهد الأليم جعلني أتوقف نهائياً عن القراءة لكل ما يكتبه جبران، وذلك لإيماني العميق أن كل مبدع يتسبب في كسر كبرياء امرأة أحبته يعتبر في رأيي اسما بلا ملامح.
* تقدم معلم كان يعمل في إحدى المدارس الإبتدائية في ولاية الجزيرة إلى خطبة فتاة هام بها، فوافق والدها، عاد المعلم إلى منزله يصفق طرباً، بعد أسابيع تقدم لخطبتها أحد الشباب المغتربين، فوافق والدها بعد أن علم أن جيبه محشو بـ (العملة الصعبة) متناسياً وعده للمعلم المجروح، وفي ليلة العرس والمدعوون يشربون شرباتا مصحوباً بالكثير من الدعوات، دخلت مجموعة من تلاميذ المعلم المكلوم إلى ساحة الحفل وهم يضمرون شيئاً في أنفسهم، الذي حدث أن الحفل انتهى بفقد ثلاث من أسنان والد العروس.
هدية البستان:
ما علي لو جات مواكب
وللا فاتتني المراكب
القمر مادام معايا
أعمل إيه أنا بالكواكب

آخر لحظة


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 2219

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1443169 [مسافر]
0.00/5 (0 صوت)

04-12-2016 08:55 AM
وانت مالك ومالك جبران؟ أنت شاعر غنائي محلي وداك أديب طبقت شهرته الآفاق .. خليك في مدئحك لجمال الوالي وصلاح إدريس التي كادت أن تعصف تماما بإعجابنا بكلماتك الرقيقة.. كتاباتك كلها أخطاء في المعلومات وغيرها مرة مارلين زوجة كنيدي ومرة مي صديقة جبران ولخبته ساكت.. نصيحة خالصة ممكن تعتبرها من صديق أو معجب (لحد الآن): أبعد من الكتابة وخليك في غناك .. دا شعرا ما عندك ليه رقبة!

[مسافر]

#1443165 [حبيب جبران]
0.00/5 (0 صوت)

04-12-2016 08:52 AM
لم أكن أعرف جبران إلا سماعاً وسنحت لي فرصه للسفر إلي الغرب فوجدت عامة المثقفين منهم لا يعرفون شيئاً عن المنتوج الأدبي للعرب بإستثناء جبران، فبحثت في مكتباتهم ووجدت كتاب النبي بالإنجليزية فقرأته وأصبح جبران من الأثيرين لدي. الغريبه أن معظم العرب لا يكادون يقرأون له شيئاً.

[حبيب جبران]

#1442764 [جبريل محمد الحسن]
5.00/5 (1 صوت)

04-11-2016 12:37 PM
كانت علاقة مي بالعقاد وليس جبران
عاشت مي في القاهرة وكان لها صالونا أدبيا يحضره العقاد
عاش جبران في أمريكا ويعتبر من شعراء المهجر
التفاصيل في مذكرات انيس منصور في صالون العقاد

[جبريل محمد الحسن]

ردود على جبريل محمد الحسن
[محي الدين] 04-12-2016 02:16 AM
علاقتها بجيران علاقة حب لأكثر من 20 سنة لا شافته ولا شافها ولا عندها تلفون ولا واتس اب ولا غيره رسايل بس


#1442726 [هدى]
5.00/5 (1 صوت)

04-11-2016 11:40 AM
لو لم تبدا الكتابة(كسير تلج)لصلاح ادريس وجمال الوالي لتقبلك الناس كاتبا حتى وان كنت لا تملك موهبة الكتابة ومعارفها ولكن ---------.

[هدى]

#1442686 [سيف الدين خواجه]
0.00/5 (0 صوت)

04-11-2016 10:54 AM
استاذنا الجليل راييمن رايك ان اي دولة لا تتقدم الا اذا اهتمت بمبدعيها لانهم ببساطه هم عين البصيرة ومن البصيرة تاتي الحكمه والحكمة تهدي الي الجمال والجمال يهدي الي الحق والحق هو الاستقامه سلوكا وحياة وانظر الي فهم سيدنا عمر رضي الله عنه للقران تري معني الابداع واضحا لانه نفذ الي مراد النصوص واضواء الكلمة فالابداع من البديع الله سبحانه وتعالي لهذا الدولة التي تكرم مبدعيها هي دولة بحق وحقيقة ومصر اقرب مثال لذلك هي دولة العقل والعاطفة الجميلة ومركز الاشعاع وشوقنا طال !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!شكرا لرقتك التي اهدتنا الحب والسعادة التي خربها الساسة بجلود التماسيح ودموعها سويا

[سيف الدين خواجه]

#1442673 [أحمد حسن]
5.00/5 (1 صوت)

04-11-2016 10:39 AM
شاعر نعم ... كاتب لا

[أحمد حسن]

#1442377 [زول ساي]
0.00/5 (0 صوت)

04-10-2016 07:20 PM
يشربون شرباتا ؟! يا شاعر عصافير الخريف يا خي ما تسيبك من الكتابات دي وخليك في شعر الغنا احسن المعجبون ما يغيروا نظرتهم فيك مثلما غيرت انت موقفك من جبران خليل جبران اللبناني بسبب معاملته لمي زيادة اللبنانية وما عارفين انت دخلك شنو أو بلغتهم ايش دحشك بين اللبنانيين! وبعدين وبعدين حكيت معاتبة صاحبك سند لك والحمى السوداء التي ألمت به في جوبا وما وريتنا ردك كان شو وبدلا من ذلك وريتنا كيف كانت علاقة كجراي البيجاوي بسند وليس الحلنقي بسند!

[زول ساي]

#1442330 [خواجة]
0.00/5 (0 صوت)

04-10-2016 05:00 PM
نطالب أن يسأل المأذون قبل العقد هل هي مخطوبة
بعد القسم على ذلك لأن هذا الفعل لايجوز. ولكن
رب ضارة نافعة يمكن فيها الخير.فهذا رجل جاهل لايستحق النسب ولايرجى منهم غير النكد.وحصلت كتير.

[خواجة]

#1442225 [SUDANESE]
0.00/5 (0 صوت)

04-10-2016 01:17 PM
اخي الشاعر الفذ اسحاق الحلنقي ماذا تقول لدولة تنكرت للعلم والمعلمين حتي اضطرالمعلم ان ياخذرالطورية ويبيعرالطماطم ليعيش...

[SUDANESE]

#1442221 [abdulbagi]
0.00/5 (0 صوت)

04-10-2016 01:09 PM
لو مره واحده اكتب بواقيعة ايه الحكايه كلها زهور وورود على الطلاق فى ناس مويه اشربوا ما لاقين وفى حياتهم ماشافوا غير العرديب وانبق برضو تقول لى ياذهرة السوسن الاشياء الانصرافيه لا تليق بشاعر كبير مثلك الشاعر الحق هو صوت امته يعبر عن واقعها لمن ناكل ونشرب بعدين نشوف الزهور ولورد وسماء زرقاء صافيه الله يهدينا

[abdulbagi]

ردود على abdulbagi
[abodrag] 04-11-2016 01:04 PM
إخوتي لايخفى عليكم شاعرية شاعرنا الحلنقي الفذه ولكن الحلنقي مقل في كتاباته الشعرية عن الوطن

[واحد من الناس] 04-10-2016 05:58 PM
والله المقال واقعي وموضوعي ولكن شايلينها مع الزول دا ساي اليومين ديل


اسحاق الحلنقي
اسحاق الحلنقي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة