المقالات
السياسة
قناة الجزيرة.. والسودان..!
قناة الجزيرة.. والسودان..!
04-10-2016 06:03 PM


ليس هناك عصراً، إكتسبت فيه " الميديا" زخماً وإهتماماً وتاثيراً، كما هو حاصل هذه الأيام في عصر الاعلام الرقمي، الذي لعبت فيه التقنية الحديثة، دوراً مؤثراً في حياة المجتمعات، والشعوب والدول، فالتواصل أفقياً ورأسياً، اصبح متاحاً وسهلاً، من خلال الهواتف الذكية، التي كسرت الحواجز واخترقت الموانع، بجانب الفضائيات التي تمطر عقولنا بالاخبار والمعلومات والتحليلات ليل نهار..!
الميديا، أصبحت هي التي تصوغ الرأي العام، في العالم كله، وهي التي تقرر السياسات العامة، وأحياناً تصعنها، وتتحكم في مجرياتها وتؤثر في نتائجها، إنه نوع من السيطرة على العالم بأيد ناعمة..!
الانقاذ بعقليتها المأسونية، لم يغب عنها أهمية دور الاعلام، فوظفته ضمن أسلحة أخرى، لإطالة عمرها في السُلطة..!
وفي ضوء لعبة المواقع وسياسة الفوضى الخلاقة، أو بالأحرى الهدامة..! شهدت المنطقة العربيّة، ثمة تغيرات وتطورات، لم تكن تخطر على بال الكثير، لعبت الميديا، دوراً خطيراً فِيهَا، وربما الدور الحاسم.. !
بلد صغير في الخليج، مثل قطر، لا جيش ولا صناعة ولا زراعة، فقط بالمال والإعلام أصبح بلداً مهاباً، يرهب ويخيف الآخرين مثل أية دولة عظمى..!
قطر بلد صغير، من حيث المساحة وعدد السكان، لكنه في مجال الفضاء، اصبح بلداً كبيراً، من خلال توظيفه لأمواله في مجال الفضاء، ممثلاً في الخطوط الجوية القطرية، التي تهبط في اغلب مطارات العالم، وتتميز بخدمات عالية، مقارنة بغيرها من خطوط الطيران، وهذا اكسبها سمعة طيبة في هذا المجال..! ووظفت قطر ايضاً اموالها في عالم آخر له علاقة بالفضاء، وهو عالم الاعلام..! ممثلاً في قناة الجزيرة.
مجرد اعلان، من تلك القناة، أعلنت فيه نيتها، بث لقاء كانت قد سجلته مع الراحل، د الترابي..! بدأ الخوف يدب في أوصال النظام، خوفاً من فحوى اللقاء، وتأثيره على استقراره وبقائه في السلطة، التي وصلها عبر طبخة، أعد كل مكوناتها وأشرف عليها الترابي، الذي كان ملماً بكل خفايا النظام، إبان وجوده في قمته، او من خلال عيونه داخل النظام بعد إنشطار كابينة القيادة، الى مؤتمر وطني، ومؤتمر شعبي..!
اللقاء الذي أعلنت قناة الجزيرة عن رغبتها بثه، إشاع الخوف في قلوب التنظيمين لاسيما المؤتمر الشعبي، الذي كان يتزعمه الراحل د حسن الترابي..!
يا إلهي.. الى هذا الحد أصبحت الميديا مخيفة..؟ نتيجة للدور الذي لعبته، إبان الأحداث التي عصفت بالمنطقة العربية منذ عام 2011 وحتى الان في ضوء الأوضاع التي تعيشها المنطقة، والمواقف التي أصبحت تتغير بسرعة لا يتخيلها العقل..!
منذ ذلك التاريخ أصبحت كل الأشياء في المنطقة العربية، تتحرك بسرعة هائلة، بحيث يصعب علينا اللحاق بها..! مواقف اليوم لا تشبه مواقف الامس، ولا ندري ما ستكون عليه غداً..؟ في ظل هذه المتغيّرات والتطورات ..! جاء اعلان قناة الجزيرة ببث اللقاء..! وهنا ربما يتساءل المرء، لماذا الإصرار من جانب قناة الجزيرة على بث اللقاء..؟ وما الجديد في اللقاء ..؟ ولماذا الإصرار من جانبها لبثه برغم توسل النظام وحزب المؤتمر الشعبي، بعدم بث اللقاء ..؟ ودوافع التوسل من جانب الطرفين معروفة ومفهومة، كونهما كان صناع الشر والخراب والدمار في السودان منذ 1989وحتى الآن.!
لكن ما نحن في حاجة لمعرفته، هو، ما هو الدافع وراء اصرار قناة الجزيرة على بث اللقاء..؟ هل بغرض إظهار الحقائق..؟ ام ضغط لتحقيق مصالح ..؟ ام لتغيير مواقف ..؟!
وبرغم أهمية بث اللقاء، والذي يتشوق اليه كل سوداني، في داخل السودان وخارجه، لكن بسبب الأحداث التي حدثت في المنطقة العربية والمتغيرات منذ 2011 حتى الان، التي لعبت للميديا عموماً دوراً خَطِيراً فيها.. لاسيما قناة الجزيرة، ممّا أدى الى سقوط بعض الأنظمة العربية واستمرار بعضها برغم انتهاء صلاحيته..!
الامر الذي أدى الى انقسام الرأى العام العربي حيال موقفها ودورها تجاه الأحداث التي حدثت، في المنطقة العربية، بدءاً من تونس وحتى البحرين... اذ رأى فيه البعض تحريضاً على الفتنة، بينما رأى فيه البعض الآخر، تحريضاً على الثورة .!
وفي ظل الأجواء السياسية الغائمة في المنطقة العربية بعد احتلال العراق، وما ترتب عليه من نتائج وخيمة سواء في داخل العراق ، أو في الوطن العربي بمجمله..!
من حقنا أن نتساءل ونحن نقرأ ونسمع عن اللقاء المزمع بثه عبر قناة الجزيرة ..! ما الذي تتوخّاه قناة الجزيرة من وراء بثها للقاء..؟ وما الجديد الذي حواه لقاءها مع الترابي الذي لم يعرفه الشعب السوداني حتى الآن..؟ وما الجديد في خط قناة الجزيرة..؟ وإلى أين تتجه..؟ هل تريد ان تغير خطها الاعلامي ..؟ ام لم تعجبها مسيرة النظام المتعرجة..؟ يوم مع إيران.. وآخر مع السعودية..؟
نطرح هذا لمعرفتنا، ان قناة الجزيرة، تعرف تماماً، أن تجربة النظام في السودان منذ يومها الاول، وحتى يوم وساعة بثها للقاء المنتظر... هي تجربة باطلة... لإنعدام شرعية الحكم، ونزاهة الممارسة...! وهذا بيت الداء..! الداء في الرأس وليس في بقية الجسد..!
نحن في السودان برغم خيبتنا في قناة الجزيرة، نتيجة انحيازها للنظام، إلا إننا لم نبلغ درجة اليأس والقنوط بعد..! صدرنا رحب وفي وسعنا الصبر، لكن بعقل يقظ ... لذلك نطرح هذه الأسئلة ما الهدف من وراء بث اللقاء..؟ أهو التحريض على الثورة..؟ أم هو التحريض على الفتنة...؟ أم ان الأمر لا علاقة بالاحتمالين..؟ بل هو بغرض التهديد لتغيير موقف..؟ لنفترض ان الموقف قد تغير، وتحقق الهدف.. هل سيبث اللقاء، وإن بث، هل سيبث كاملاً..؟ أم سيبث بعد فلترته من كل المعلومات الخطيرة، التي تهدد أمن النظام، وتفسد مشاعر التقارب بين المؤتمر الوطني الحاكم، والمؤتمر الشعبي الذي يتطلع للمشاركة في الحكم..! تحت لافتة الخديعة المسماة بالحوار الوطني..! عندها تضيع الحقيقة ويكون الخاسر الأكبر المواطن، الذي تهمه معرفة الحقيقة.. لأنه لا يحيا بالخبز وحده، بل له عقل يريد معرفة صحة الخبر، من عدمه..!
الطيب الزين
[email protected]


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 3037

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1443105 [الشفقان علي وطنه]
0.00/5 (0 صوت)

04-12-2016 07:01 AM
مرات تقولوا قطر مع الانقاذيين ومرات تقولوا لا مش معاهم ومرات تقولوا قناة الجزيرة لا شئ ومرات العكس, تناقض عجيب وكلام مش موزون وظرطات ما ليها حد

[الشفقان علي وطنه]

#1443101 [السماك]
0.00/5 (0 صوت)

04-12-2016 06:54 AM
أخي الكاتب .. أنت تستعمل الشولة في مقالك بدون ضابط أو رابط على أننا نثمن عالياً ما طرحت في مقالك من مادة جيدة وغنية وآراء تجانبها الموضوعية..

[السماك]

#1442506 [ahmed ali]
5.00/5 (1 صوت)

04-11-2016 05:03 AM
بما أن الحديث كثر جدا عن ماذا قال الترابي فدعونا نذكر بعض الحقائق
١ - الترابي كاذب
٢- الترابي منضم لتنظيم الأخوان المسلمون العالمي
٣ - البشير خدع الترابي ولم يسلمه السلطة
٤ - الترابي يستخف بعقل كل السودانيين
٥ - الترابي لا يستطيع رؤية أخطائه و دائما يجد المبرر لها أو يحملها لشخص آخر
بعد هذه النقاط الخمسة وغيرها نصل إلي التوقعات التالية
١- يبرر الإنقلاب علي الشرعية بأنه تحصيل حاصل لأن الجيش كان سيقلبها بهم أم بدونهم
٢- الوقوف مع غزو الكويت سيرميه في رقبة البشير وحده
٣-محاولة إغتيال مبارك سيوضح أن جماعة البشير هي التي خططت لها
٤- فصل الجنوب سيحمل المسؤلية كلها للبشير
٥-سيقول أن شرع الله لم يطبق في السودان و أن الإسلاميين لم يجدوا فرصة لحكم السودان
أضف لذلك كل الفساد والدمارسيقول إن سببه البشير
وخلصت الحكاية .

[ahmed ali]

#1442460 [عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!]
0.00/5 (0 صوت)

04-10-2016 10:32 PM
دافع قناة الجزيره وإبدائها النيه لبث اللقاء لعدم بذل نظام الانقاذالجهد الكافى وتقديمه العون لجماعة الاخوان وإعادة رئيسهم المخلوع مرسى لسدة الحكم وفقا لتوجيهات التنظيم العالمى لجماعة الاخوان وغير خافى عليكم مدى كراهية النظام القطرى للنظام المصرى بقيادة السيسى واحمد منصور معروف عنه إنتمائه للجماعه وبسبب هذا الانتماء يكره بلده مصر وشعبها وكان له دور بارز في تعذيب المواطنين في ميدان التحرير وسبق أن حكمة عليه المحاكم المصريه غيابيا بالاعدام!!.

[عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!]

#1442426 [سودانى طافش]
0.00/5 (0 صوت)

04-10-2016 08:56 PM
السيد الزين تحياتى ... أظنك نسيت أو ( تناسيت ) بأن قطر تملك أهم شيئ وهو ( المال ) من تصدير الغاز أو مستحضرات ( النفط ) وهو الأساس فى تملكها ( ميديا ) قوية وبه إشترت كبار ( الإعلاميين ) والمهندسين والفنيين المتميزيين وكذلك إشترت إحدث الطائرات ( بطياريها ) لإنشاء خطوط طيران قوية , إذا قطر تملك ( صناعة ) ومهمة فى مجال النفط ! نعم لازراعة ولاجيش لكن لديها صناعة مثلها وجميع دول الخليج!

[سودانى طافش]

الطيب الزين
الطيب الزين

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة