المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
حيدر المكاشفي
جبايات المجموعات المسلحة .. حدث ما توقعناه
جبايات المجموعات المسلحة .. حدث ما توقعناه
04-11-2016 12:41 PM


جبايات المجموعات المسلحة.. حدث ما توقعناه
في الوقت الذي مازال فيه صدى توجيه الرئيس الذي شدد فيه على منع تحصيل الرسوم غير القانونية على الطرق يتردد في أجواء نيالا، إذا بالغراء (الصيحة) تنقل لنا يوم السبت الماضي وبعد مرور ثلاثة أيام فقط على توجيه الرئيس المذكور، خبر مقاومة منسوبي مجموعة مسلحة للتوجيه الرئاسي وعدم انصياعهم له، إذ يقول الخبر إن مواطناً قد أُصيب بجراح بالغة إثر إصابته بعيار ناري أطلقه منسوبو مجموعة مسلحة على بص رفض سائقه استناداً إلى توجيه الرئيس دفع الرسوم التي يتحصلها عنوة وزندية أفراد تلك المليشيات التي تزعم أنها تتحصل هذه الرسوم مقابل تأمين الطريق، ويشار إلى أن المجموعة المسلحة المشار إليها تنصب أكثر من (37) خيمة تحصيل على طول طريق الفاشر نيالا، وبهذا الخبر المؤسف يكون قد تحقق للأسف ما سبق أن نبهنا له عند تطرقنا للتوجيه الرئاسي، فرغم تثميننا عالياً للتوجيه إلا أننا عطفاً على تجارب عديدة فشلت في السيطرة على هذه الجبايات غير القانونية والتي تنتزع عنوةً واقتداراً، كنا قد أبدينا خشيتنا من أن يلقى توجيه الرئيس ذات مصير التجارب الفاشلة السابقة إن لم يتعهده هو شخصياً بالمتابعة والحسم..
ليست هذه هي المرة الأولى التي يشهد فيها هذا الطريق مثل هذا الحادث الدامي بسبب جبايات الزندية والقلع، كما لم يكن هو الطريق الوحيد الذي شهد هذه الممارسة الخارجة عن القانون، بل إن مثل هذه الممارسات التي لا تأخذ القانون بيدها فحسب، وإنما (تتحكر) على جثته عابثة وغير عابئة به، قد شهدت ليس السيطرة على طريق بل على محلية كاملة بكامل حدودها وناسها ورعاياها ومواردها وسلطاتها، كان ذلك قبل نحو عامين أو أكثر قليلاً حين سيطرت مليشيا زعيم قبلي مثير للجدل على إحدى المحليات، وعهد زعيمها لمئة شخص من المكونات القبلية بالمحلية بواقع خمسة أشخاص من كل قبيلة، مهمة تعيين معتمد جديد ومدير تنفيذي وكل الوظائف الأخرى، هذا علاوة على فرضها رسوماً على السيارات التجارية القادمة إلى المحلية بدعوى تسيير عمل المحلية، حيث فرضت مبلغ 300 جنيه على السيارات التجارية القادمة من أم درمان، و100 جنيه على السيارات القادمة من المحليات الأخرى، و25 جنيهاً على السيارات العاملة داخل المحلية.. وعوداً على بدء نعود ونجدد قولنا السابق بضرورة أخذ هؤلاء الجباة المتفلتين بالشدة والحزم، فالقرارات والتوجيهات لا تكفي وحدها لوضع حد لهم.

[email protected]


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2586

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1443996 [نصر الدين كبوشية]
4.00/5 (1 صوت)

04-13-2016 01:18 PM
المسئول هو هذا "المترأس"، ولن أقول الرئيس، التافه الذي لا يطاع له أمر. لو كانت له من قوة الشخصية والرجولة والنخوة ما كانت للعسكريين من أمثاله من لدن عبد الله خليل، مروراً بعبود وإنتهاء بنميري لما ضرب بقراراته عرض الحائط. هذا أحقر وأوضع وأتفه رئيس رزئت به على الإطلاق أي دولة وهو سبه في جبين أهله الجعليين الذي عرفت عنهم كل صفات الرجوله والكرم والنخوة وإغاثة الملهوف. أشك في أنه ينتمي إلي قبيلة المك نمر

[نصر الدين كبوشية]

#1443880 [حرامي الدقاقة.]
0.00/5 (0 صوت)

04-13-2016 10:32 AM
غلطان المصاب، هو في انسان عاقل بيصدق البشير!!!! مسكين صدق فخسر, لكن توبة يا حبوبة

[حرامي الدقاقة.]

#1443557 [Abu_Mohammed]
2.77/5 (7 صوت)

04-12-2016 08:12 PM
غلطان المصاب، هو في انسان عاقل بيصدق البشير!!!!

[Abu_Mohammed]

#1443050 [كاســترو عـبدالحـمـيـد]
4.29/5 (6 صوت)

04-12-2016 01:59 AM
اذا عرف السبب , بطل العجب . يا استاذ المشكلة تكمن فى من اصدر القرار . طالما الرئيس اصدر القرار فعلى الدنيا السلام . لم يحدث اطلاقا ان اصدر الرئيس قرارا تم احترامه . وانت صحفى , اطلب من ادارة الأرشيف فى الصحيفة بأن تزودك بالقرارات الجمهورية وعندها سوف تعرف . يااستاذ الرئيس الناس عرفوه انه زول بتاع كلام فقط . وخاصة عندما يصدر قراراته فى التجمعات الجماهرية التى يجهزونها له رجال الأمن . بلد خربانة من كبارها وحسبنا الله ونعم الوكيل .

[كاســترو عـبدالحـمـيـد]

ردود على كاســترو عـبدالحـمـيـد
[هدهد] 04-12-2016 06:10 AM
صدقت صدقت والله الكارثة والدمار كله من هذا الرجل الراقص العربيد عبد السلطة والثروة هذا سبب دمار الوطن وافقار العباد هذا هو راس الفساد والمعاناة وضياع الوطن . ربنا يعجل بزواله ودماره عاجلا غير اجلا .


#1443022 [عمدة]
3.29/5 (6 صوت)

04-11-2016 11:06 PM
الأخ حيدر،، أرجوك ألا تفرق الدم بين القبائل والصحيح هو جبايات الجنجويد.

وأزيدك من الشعر بيتا فإذا كان عدد مخيماتهم بين أكبر مدينتين فى الإقليم وهما نيالا والفاشر 38 مخيما فستجد أن عددها بين نيالا وكاس وزالنجى والجنينة تزيد عن ال 50 مخيما ولا يسمحون بمرور أى مركبة دون دفع الرسوم عدا وفود جعفر عبدالحكم والى وسط دارفور والتجانى سيسى رئيس السلطة الإقليمية بالرغم من أنهما الأعلى صوتا بأن دارفور آمنة والأمن مستتب، لعنة الله عليم الخونة.

[عمدة]

حيدر المكاشفى
حيدر المكاشفى

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة