المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
بكري الصائغ
شتان ما بين زيارات حسني ومرسي وسيسي الي الخرطوم..والبشير للقاهرة!!
شتان ما بين زيارات حسني ومرسي وسيسي الي الخرطوم..والبشير للقاهرة!!
04-12-2016 02:00 AM



١-
***- جاءت الاخبار قبل ايام قليلة مضت في الصحف المحلية، ان الرئيس عمر البشير يعتزم السفر الي القاهرة قريبآ، وان وزير الخارجية بروفيسور ابراهيم غندور قد سبقه الي هناك بهدف الترتيبات التي عادة ما تسبق الزيارات. زيارة لم تعلن الجهات الرسمية عن مضمونها وان كانت اصلآ قد اتفق عليها مسبقآ مع الجهات المصرية.

٢-
***- زيارة البشير القادمة الي القاهرة تعتبر الزيارة رقم ١٩ في سلسلة زيارات البشير الي مصر منذ عام ١٩٨٩، عدد مجموع الايام والليالي التي قضاها البشير في مصر (القاهرة وشرم الشيخ) خلال ال٢٦ عام الماضية، فاقت في مجموعها ال٥٠ يوم!!، واذا ما اجرينا مقارنة بعدد الزيارات والليالي التي قضوها الرئيسين السابقين (حسني مبارك ومحمد مرسي) والرئيس الحالي السيسي في الخرطوم نجد المفارقات التالية:

(أ)-
***- الرئيس محمد مرسي زار الخرطوم في يوم الخميس ٤ ابريل ٢٠١٣ ومكث فيها فقط ١٢ ساعة غادر بعدها الي القاهرة. وهي الزيارة الاولي والاخيرة له في السودان،

***- جاءت الاخبار وقتها عام ٢٠١٣، ان محمد مرسي اصلآ لم يكن راغبآ في زيارة السودان ولكنه استجاب لرجاء الشيخ تميم حاكم دولة قطر الذي طلب منه القيام بزيارة الي الخرطوم، وافهمه الشيخ تميم ان المسؤولين السودانيين في حيرة من امر تجاهل الرئيس المصري زيارة دولة السودان البلد الجار الملاصق لبلده، بينما قام (مرسي) بزيارة عديدة الي بلاد عربية واثيوبيا (منظمة الوحدة الافريقية ) ودول اسيوية واوروبية!!...(اشمعني السودان برة اللستة؟!!)...

***- جاء مرسي الي الخرطوم، وتمامآ كما دخلها رجع منها الي القاهرة دون ان يناقش مع البشير المشاكل المزمنة العالقة بين البلدين، كانت رحلة سياحية بمعني الكلمة، زار خلالها جامع "النور" في "كافوري" وبعض المناطق في السودان....رجع مرسي الي القاهرة ومازالت المشاكل معلقة حتي اليوم منذ عا ١٩٥٩!!

(ب)-
***- اول مرة زار فيها الرئيس المصري الحالي عبد الفتاح السيسي، الخرطوم كانت في يوم الإثنين ٢٣ مارس ٢٠١٥، زيارة قصيرة استغرقت يومًا واحدًا؛ لبحث قضية سد (النهضة)، بالإضافة إلى تعزيز العلاقات المصرية - السودانية. ألقى الرئيس المصري كلمة بمناسبة التوقيع على إعلان مبادئ اتفاقية سد النهضة؛ وأكد أن هذا المشروع مصدر تطلعات وشواغل شعوب الدول الثلاثة على مدى السنوات الماضية، لافتًا إلى سعي مصر لمزيد من التعاون مع الدول الأفريقية.

***- في هذا اليوم لم يتناقشا الرئيسان حول القضايا المعلقة بين البلدين لان الزيارة اصلآ كانت مخصصة بحث قضية (النهضة)..

***- المرة الثانية التي زار فيها الرئيس السيسي الخرطوم كانت في يوم الاثنين ٢ يونيو عام ٢٠١٥ للمشاركة في حفل تنصيب البشير رئيسآ علي البلاد لفترة خمسة اعوام قادمة، رجع السيسي الي القاهرة دون ان تكون هناك اي مناقشات في اي مواضيع متعلقة بين البلدين.. ومازالت المشاكل معلقة حتي اليوم منذ عام ١٩٥٩!!

(ج)-
***- رغم ان الرئيس المصري السابق حسني مبارك تسلم الحكم في اكتوبر عام ١٩٨١ بعد مصرع الرئيس انور السادات وحكم مصر طوال ٣٠ عام (١٩٨١- ٢٠١١)، الا انه لم يقم الا باربعة زيارات فقط الي السودان ، كل زيارة كانت قصيرة تحسب بالساعات القليلة، وما قضي حسني ليلة واحدة بات فيها بالخرطوم!!...

***- في عام ٢٠٠٨ جاء حسني مبارك الي الخرطوم في اغرب زيارة قام بها رئيس اجنبي زار السودان، ما ان وصل الي الخرطوم حتي اقلع بطائرته الرئاسية الي جوبا وهناك التقي بالرئيس سلفاكير واعضاء الحكومة ، وخطب في البرلمان امام كل النواب، ثم عاد الي الخرطوم ثانية ومنها الي القاهرة في نفس اليوم!!...رفض مبارك البقاء في الخرطوم، ورفض ايضآ ان يكون اللقاء السريع مع البشير متضمنآ اي مواضيع معلقة بين البلدين!!

***-منذ عام ١٩٨٩ ما تجرأ البشير ان يناقش مع مبارك المواضيع المتعلقة بحلايب او اتفاقية نهر النيل...حتي لحظة تنحي مبارك عام ٢٠١١ ما تمت مناقشة المواضيع التي تعكر مزاج مبارك!!

٣-
***- واذا ما تطرقنا الي زيارات عمر البشير الكثيرة للقاهرة، نجد انه الرئيس الوحيد في العالم الذي زار مصر ولم تحقق كل زياراته -بلا استثناء - اي نتائج ملموسة عادت بالفائدة لشعبه!!...

٤-
***- عمر البشير هو الرئيس الوحيد علي ظهر الكرة الارضية ما نجحت زيارته في تحقيق حتي لو ١% من انجاز يشكر عليه!!

٥-
***- هو الرئيس الوحيد الذي ما ان يزور القاهرة، الا وسخرت منه اجهزة الاعلام المصرية وقنواتها الفضائية الخاصة بشكل استفزازي يفوق احيانآ الوصف، اعلام مصري لا يهتم ولا يأبه باحتجاج حكومة الخرطوم او سفارة السودان في القاهرة!!

٦-
***- عمر البشير هو الرئيس الوحيد الذي كل زياراته للقاهرة تشبه الاخري منذ عام ١٩٨٩ حتي اليوم، ولا يكون فيها اي اضافات او شي جديد!!

٧-
***- عمر البشير والوفود التي رافته خلال رحلاته السابقة كانت ممنوعة من مناقشة الحكومة في المواضيع التالية:
مشكلة حلايب وشلاتين...ترسيم الحدود بين البلدين، علي ان تدخل حلايب ضمن الاراضي السودانية...اعفاء السودانيين من تاشيرة الدخول الي مصر، اسوة بالمصريين الذين سمحت لهم السلطات السودانية بالدخول الي السودان بدون تاشيرة دخول!!

٨-
***- من الاشياء التي اضحكت السودانيين والمصريين كثيرآ، ان عمر البشير سبق في احدي زياراته ان التقط صورة فتوغرافية له مع حسني وهما يجلسان امام خريطة مصر الجغرافية مصر وعليها منطقة حلايب داخل الاراضي المصرية !! نشرت في كل الصحف في البلدين، المصريين علقوا علي اللقطة الفوتوغرافية بانها بمثابة (اعتراف سوداني بحلايب مصرية)!!

٩-
***- يعاب علي البشير كما مثل باقي الرؤساء الذين تعاقبوا علي حكم السودان، انهم ما ان يزوروا القاهرة او شرم الشيخ في مهام رسمية الا رايناهم قد (ركلسوا وضربوا الراحات بالايام والليالي) غير عابئيين بالسخريات عليهم!!، مع العلم، انه ما من رئيس مصري قضي في الخرطوم ايام معدومة الا الرئيس جمال عبدالناصر اثناء انعقاد مؤتمر القمة العربي لدعم دول المواجهة، الذي كان في اغسطس عام ١٩٦٧، بقي جمال في الخرطوم ثلاثة ايام.

١٠-
***- بعد ايام قليلة سيقوم البشير بزيارة الي القاهرة، زيارة تشبه كل زيارته السابقة (صورة طبق الاصل!!)، زيارة بلا طعم اولون!!،

١١-
***- هي زيارة معروفة مسبقآ نتائجها المحبطة!! ممنوع فيها المناقشات حول مواضيع بعضها معلقة منذ اكثر من ٥٩ عام: حلايب...ترسيم الحدود...اتفاقية مياه النيل...سد (النهضة)... تاشيرة الدخول للسودانيين.

١٢-
***- زيارة يستعد لها الاعلام المصري لاضافة المزيد من السخرية خاصة من القنوات الفضائية الخاصة، لن يتدخل اي مسؤول كبير في القاهرة لمنع ما سيبث وينشر!!

١٣-
***- شتان ما بين زيارات حسني ومرسي وسيسي الي الخرطوم.. والبشير للقاهرة!!

بكري الصائغ
[email protected]


تعليقات 20 | إهداء 0 | زيارات 4370

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1444234 [قساس فادي]
4.10/5 (6 صوت)

04-13-2016 08:11 PM
البشير يذكرني بالناس المابيعرفو يعوموا يعوم ليك مترين ويعمل فيها كيجاب ما يسافر اوربا عشان نشوف يعرف يعوم ولا لا . وبالمناسبة زيارات البشير للسعودية ما أقل من مصر حتى ظننت انه عمل اقامة واحيانا يأتي بدون علم السلطات ليتم استقباله من كبار موظفي المطار

[قساس فادي]

#1443664 [التوم]
4.08/5 (7 صوت)

04-13-2016 01:21 AM
يا بكرى البشير يسافر بسبب وبدون سبب فقط تحديا للمحكمة الجنائية الدولية وقد قالها عدة مرات أنه يتحدى المحكمة أن تبقيه حبيسا داخل حدود السودان وتحدى المحكمة كذلك بالأمس القريب فى لقاء بالبى بى سى لكنه سيقع وسيتم القبض عليه وقد كان على وشك الوقوع فى جوهانسبيرج فهو إذا شعر أن وجوده فى البلاد قد مر عليه شهر مثلا يسافر إلى أثيوبيا أو السعودية أو مصر لا لشيئ إلا ليقول للمحكمة أتحداكى.

[التوم]

ردود على التوم
[بكري الصائغ] 04-13-2016 05:56 AM
أخوي الحبوب،
التوم،
(أ)-
صباحك نور وافراح باذن الله تعالي، مشكور علي الحضور الكريم،
لكن يا حبيب اختلف معك في تعليقك وكتبت:

( البشير يسافر بسبب وبدون سبب فقط تحديا للمحكمة الجنائية الدولية وقد قالها عدة مرات أنه يتحدى المحكمة أن تبقيه حبيسا داخل حدود السودان)...

(ب)-
***- البشير ياأخي التوم رئيس معزول منذ عام ٢٠٠٨، انه يحاول بقدر الامكان ان يظهر كرئيس له مهابة وهيبة مثل باقي رؤساء العالم وهيبة، صحيح انه سافر الي بعض البلاد البعيدة مثل الصين واندونيسيا والهند ودول اخري لكنه سافر علي متن طائرات تابعة لهذه الدول الامر الذي يستحيل ان تتعرض هذه الطائراا الي انزال اجباري بغرض اعتقاله.

***- ما حدث له في مدينة جوهانسبرج جعله يعرف حجم قدره- ودرس له الا يفكر مرة اخري في التظاهر بانه رئيس كامل السيادة.


#1443661 [بكري الصائغ]
4.13/5 (6 صوت)

04-13-2016 01:01 AM
مفاجأة للبشير قبل سفر الي القاهرة

١-
خبراء مصريون:
اللجوء للتحكيم بشأن “حلايب وشلاتين” سيرد لنا ثلث السودان
**********************
المصدر:- كتب-حسن المنياوى:بوابة "جريدة الوفد"-
-2016/04/13-
--------------
***- بعد رد مصر لجزيرتي صنافر وتيران للملكة العربية السعودية فى الزيارة التاريخية للملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، عادت مرة أخرى الدعوات والتهديدات السودانية لمصر برغبتهم في ضم حلايب وشلاتين لأراضيهم حكمًا وإدارة إما بالتفاوض الودى بين البلدين أو باللجوء للتحكيم الدولى. وردًا على هذه التصريحات، أكد الدكتور السيد فليفل عميد معهد الدراسات الأفريقية بجامعة القاهرة السابق، على أن حلايب وشلاتين مصريتان خالصتان تمارس عليهم الحكومة المصرية سيادتها كجزء من أرضها، وأن السودان تولت إدارة هاتين المنطقتين فى عام 1907 عندما كانت الدولة تسمى المصرية السودانية الإنجليزية بأمر من وزير الداخلية حينها على اعتبار أن السودان أقرب لهما من مصر، وأن كل ما يقال فى هذا الشان خرافات لا دليل لها فى التاريخ ولا ميثاق ولن يستطيع أحد ان يستولي على أى جزء من مصر.

***- وأوضح فليفل، لـ”بوابة الوفد”، أن الحكومة السودانية تتخذ حلايب وشلاتين “حجه” لتهدئة الأوضاع الداخلية كلما وقعت في مأزق ولكن الشعب يدرك تمامًا أنهم تابعتان لمصر، وقد طالب أحد روساء حكومة السودان من قبل بـ”حلايب وشلاتين” عقب انفصال مصر عن السودان ولكن حذره حينها السفير البريطانى قائلا له:” إياك أن تفكر فى هذا الأمر ثانية لأن مصر ستطالب بحقوقها فى اتفاقية لندن 1840 وقتها ستستولي على ثلث أراضي السودان على الأقل”.

***- وأشار عميد المعهد، إلى أن حلايب وشلاتين كان الدخول فيهما بإذن مسبق من السودان وكان ذلك باتفاق بين البلدين وكل ما يدور بهما كانت مصر على دراية به، ولكن عندما أخلت السودان بهذه الاتفاقية وسمحت لشركة تعدين هولندية الدخول والتنقيب دون إذن مصر طردت السودان والشركة وفرضت سيادتها على الأراضى هناك.
وأضاف فليفل، أن قضية حلايب وشلاتين تستخدم للإيقاع بين شعوب الدولتين بتوجيه من جماعة الإخوان التي لها علاقة وطيدة بالنظام القائم في السودان، وذلك لتشويه صورة النظام وإثبات ضعفه فى الحفاظ على الأرض أمام الشعب، ولن ينجحوا في ذلك لأن العلاقات الثنائية بين البلدين أزليه وقوية بإرادة الأنظمة التي تدرك تماما قيمة بعضها وتقدره.
ومن جانبه أكد الدكتور أيمن سلامة أستاذ القانون الدولى، على أن التعديلات الإدارية التي جرت على الحدود المشتركة بين مصر السودان عام 1902 تمت من الناحية الرسمية لأغراض إنسانية وهي التيسير للقبائل التي تعيش على جانبي خط الحدود، وهي لا تزيد عن كونها مجرد قرارات إدارية عادية صدرت استجابة لرغبات المسئولين المحليين في المناطق المتنازع عليها واقتصر أثرها على هذا الدور فقط، وذلك لا يعني أن السودان لها حق الأرض على الإطلاق.

***- وأشار سلامة، لـ”بوابة الوفد”، إلى أن كل من مصر والسودان رغم كل الخلافات لم يتخذا خطوة واحدة نحو عرض هذه المشكلة علي محكمة العدل الدولية أو أي من محاكم التحكيم الدولية، وذلك حرصا على استمرار العلاقات الأخوية والروابط التاريخية بين الشعبين الجارين وذلك من خلال اللجوء إلى الوسائل السياسية والقنوات الدبلوماسية لحل النزاع، وقد أعلنت السفارة السودانية بالقاهرة في بيان أصدرته بتاريخ 2002 أن الخرطوم لم تجدد مطالبتها لمجلس الأمن ببحث قضية حلايب فكيف تطالب بذلك الآن، وفى حالة اللجوء سيثبت أن حلايب وشلاتين مصريتان.

***- وأشار أستاذ القانون الدولي إلى أن ادعاء السودان بأنها مارست سيادتها الفعلية علي مثلث حلايب وشلاتين وأبو رماد منذ العام 1902 لا يعد سببًا كافيًا ينهض بذاته لاكتساب السودان السيادة على الإقليم بحدوده المعنية ولكن ذلك ادعاء مرفوض وزعم مدحوض، والإجراءات التنفيذية التي اتخذتها السودان في عام 1958 لم تقبلها مصر حيث قدمت الخارجية احتجاجًا رسميًا لحكومة السودان وصدرت العديد من الإعلانات والبيانات عن الحكومة المصرية ترفض مثل هذا الإجراء.

***- بينما أكد السفير أحمد القويسنى، على أن العلاقات المصرية السودانية قائمة على مبدأ الأخوة والمحبة، ولكن الإشكاليات الواقعة بين الطرفين العلاقات المصرية السودانية هى بسبب النزاع على مديتني حلايب وشلاتين، وأن حدود مصر الجنوبية تقع عند نقطة 22 عرض وهذا الخط يجعل حلايب وشلاتين داخل الأراضي المصرية بالكامل.

***- وأشار القويسنى،لـ” بوابة الوفد”، إلى أن مسألة اللجوء للتحكيم الدولى التحكيم الدولى قائم على موافقة الطرفين لأنهم سيعتهدون أمام المحكمة بالموافقة على الحكم أى كان، ولا أعتقد أن الطرف المصري سيوافق على اللجوء للتحكيم الدولى على الإطلاق.

٢-
***- ما رأي الملحق الاعلامي في سفارة السودان بالقاهرة (هذا ان كان اصلآ علي علم بالمقال المنشور في جريدة "الوفد" المصرية؟!!)...

[بكري الصائغ]

#1443655 [بكري الصائغ]
4.12/5 (8 صوت)

04-13-2016 12:45 AM
١-
البشير يفسر وجود الخريطة خلفه لحظة إجتماعه مع السيسي
قال : تحديد هوية من يحكم مصر مسئولية الشعب المصري
*******************************
المصدر:- صحيفة "الراكوبة"-
10-20-2014 04:43 PM
--------------------
***- دحض البشير ماراج عن تعمد وضع الحكومة المصرية خريطة تشير إلى وجود منطقتي حلايب وشلاتين داخل الأراضي المصرية أثناء زيارته للقاهرة. وقال البشير إن الخريطة المذكورة موجودة في مكانها منذ إنشاء قصر الاتحادية، مجدداً تأكيده على سودانية حلايب وشلاتين وعدم الدخول في حرب مع مصر بشأن القضية. واعتبر البشير زيارته لمصر حققت أهدافها وكانت ناجحة، قائلاً إنه تلمس خلال الزيارة حرص الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي على تطوير العلاقات بين البلدين.

***- ورداً على سؤال بخصوص القضايا الخلافية العالقة مع القاهرة، قال البشير إنه اتفق مع السيسي على تأجيل هذه القضايا والتركيز على تنفيذ ماهو متفق عليه والذي يمثل نسبة 90%. واعتبر أن الـ10% المتبقية، ومنها قضية حلايب، يمكن حلها عن طريق الحوار والطرق القانونية. وجدد البشير موقف السودان الثابت بعدم التدخل في الشأن المصري الداخلي، قائلاً إن تحديد هوية من يحكم مصر من صميم مسؤوليات الشعب المصري ولا يعنينا بشيء".

٢-
***- المقال اعلاه كان بتاريخ عام ٢٠١٤، وان كل ما تبقي من نقاط الخلاف تتركز حول مشكلة حلايب، عليه نسأل البشير:
(هل اعتزامك السفر الي القاهرة الايام القادمة لحل الخلاف حول مشكلة حلايب؟!! ..هل حقآ تجرؤ بلا خوف او جزع علي مناقشة موضوع حلايب بجدية مع السيسي؟!!)...

[بكري الصائغ]

#1443372 [كرم]
4.16/5 (12 صوت)

04-12-2016 02:18 PM
الأستاذ / بكري رئيسنا أهدى سيارة لكل لاعب من لاعبي المنتخب المصري وأهدى مراح من البقر للرئيس مرسي وسمحت للمصريين دخول السودان بدون تأشيرة ، ماالمغزى من كل هذا ؟ الرجاء إلقاء الضوء حول هذا الموضوع .

[كرم]

ردود على كرم
[بكري الصائغ] 04-13-2016 12:32 AM
أخوي الحـبوب،
كرم،
(أ)-
تحية طيبة، الف شكر علي الزيارة الكريمة والمساهمة المقدرة،
(ب)-

كتبت في تعليقك:
(رئيسنا أهدى سيارة لكل لاعب من لاعبي المنتخب المصري وأهدى مراح من البقر للرئيس مرسي)...

(ج)-
***- ياريت يا حبيب لو الهدايا توقفت علي السيارات والبقر!!، البشير اهدي امير الكويت مساحة ارض تساوي ربع مساحة الكويت!!..ففي يناير 2013 قال رئيس مجلس الأمة السابق أحمد السعدون عبر موقعه بالتواصل الاجتماعي بأن السودان قد خصصت للكويت قطعة ارض تبلغ مساحتها ( (4200كم2) - مليون فدان- ، وهو ما يعني أن مساحتها الإجمالية تزيد قليلا على (4200كم2) وهو ما يقل قليلا عن ربع مساحة الكويت. وأكد أحمد السعدون أن بعض المسؤولين الحكوميين من دولة الكويت سبق لهم أن قاموا بزيارة المنطقة وربما بعد تغيير موقع الأرض وأظن أيضا أنه قد ذكر أن مبالغ مالية كبيرة تدرس الكويت تخصيصها أو خصصتها فعلا لاستصلاح هذه الأرض للاستثمار في الزراعة وفي الثروة الحيوانية وغير ذلك من المشروعات.

(د)-
***- البشير يهدي امير دولة الكويت هذه المساحة من الارض دون الرجوع الي اي جهة رسمية داخل السودان، كانما كل اراضي السودان ملك له وهو حر في بيعها او منح قطع منها هدايا وعطايا؟!! ما من جهة رسمية اعترضت علي تصرف البشير، الامر الذي جعله يغتر بنفسه كثيرآ ويبالغ في الكرم ويغدق السيارات والبهائم علي المصريين!!

(هـ)-
***- وصل الاستهتار الي حد ان منح (المافيوزي) السعودي جمعة الجمعة اراضي شاسعة في بورتسودان ليقيم عليها-بحسب ادعات جمعة الجمعة-(منطقة حرة تنافس امارة دبي)!!استطاع جمعة ان يشتري البنك العقاري، ومؤسسة الاسواق الحرة، وفندق قصر الصداقة، وجريدة الخرطوم !!(انقطعت اخباره ولا احد يعرف عنه شي!!)، كل الذي نعرفه عنه، انه كان يشتغل ب(غسيل الاموال) وغسلها في بنوك الخرطوم برعاية من السلطات!!


#1443353 [ابونصر]
4.14/5 (12 صوت)

04-12-2016 01:48 PM
كفيت واوفيت استاذ عصام دائما الاعلام المصري يسخر منة لدرجة تستفز كل سوداني لكن لايهمه ذلك لانه لا احساس له .
ونامل ان تكتب عن زياراته المتكررة للسعودية ولم نسمع بزيارة اي من الملوك طيله حكم الانقاذ للسوادن وتصريحاته بان يصبح السودان عضو في مجلس التعاون الخليجي

[ابونصر]

ردود على ابونصر
[بكري الصائغ] 04-13-2016 12:11 AM
أخوي الحـبوب،
ابونصر،
(أ)-
تحية طيبة ومشكور علي الزيارة الكريمة،

(ب)-
شوف يا حبيب، ان يسخر الشعب المصري من رئيسه فهذا شأن داخلي يخصه ولا يعنينا من قريب او بعيد. لكن ان يكون البشير هو الرئيس الوحيد بين كل رؤساء العالم عرضة للسخرية والشماتة واحيانآ بذاءات تفوق الوصف من قبل المحطات الفضائية المصرية طوال ٢٦ عام،

***- ولا استطاعت كل حكومات الخرطوم السابقة والحالية وقف الهجوم الضاري علي البشير ولا علي نظامه، ايضآ لم تستطع سفارة السودان طوال ال٢٦ عام الماضية ان تنهي ما تقوم به المحطات الخاصة والصحف المحلية، ومع كل ذلك كان البشير يهرول في كل مرة الي القاهرة في زيارات بلا معني، ولا فائدة جاءت من وراءها، هناك في كل زيارة قام بها سمع باذنيه كيف سخرت منه الجماهير.....مع ذلك يواصل الزيارات (الفشنك)!!

(ج)-
***- الجهات المسؤولة في السودان منعت الصحف المحلية وباقي الاجهزة الاعلامية من مجاراة الاعلام المصري في السخرية من الرؤساء المصريين والحالي، ومنعت الصحف من نقد السياسة المصرية او سياسة اي دولة عربية!!..الا تكتب مقالات صحفية الا التي ترضي السلطتين السودانية والمصرية!!...ممنوع ان يقوم اي صحفي سوداني بزيارة حلايب السودانية !!


#1443295 [اسماعيل عثمان داود]
4.17/5 (12 صوت)

04-12-2016 11:32 AM
عفواً ليس رؤساء مصر فقط تجاه الرئيس السودانى !!!!!
===========================================
موضوع ارسلته للراكوبه منذ دقائق .. أراه يرتبط بموضوعكم المُقدر
===============================================
قارب تحالف عاصفة الحزم والحسم على تحقيق ( النصر ) ... بمشاركة جيوش كثييييييييره من بينهم أو على رأسهم / رؤسهم جيوش ( الســـودان ) و ( مصر ) .

ووكانت المكافأه !! ( المعنـويــه ) ضرورييييييييه منم ( المللك ) .. (((( لرئيسى )))) !! البلدين ..

السودان ومصر ..

فكـــانت الزياره التاريخيه كمكافأه ( لرئيس ) مصر !! نعم لأول مره ملك يزور دوله لمدة أطول من

يومين ( 5 أيـــام ) !!. وزيارة مجلس النواب والصلاه فى الجامع الكبير (الأزهر) ووووو

عفواً .. فلماذا لم يُكافئ معنوياً ( الملك ) إلا رئيس واحد !!!!!؟؟؟؟. !!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟ .!!!!!!؟؟؟

[اسماعيل عثمان داود]

ردود على اسماعيل عثمان داود
[بكري الصائغ] 04-12-2016 11:48 PM
أخوي الحـبوب،
اسماعيل عثمان داود،
(أ)-
مليون مرحبا وسلام حار لشخصك الكريم،

(ب)-
أبرز محطات توتر العلاقات بين مصر والسودان
********************************
المصدر:- موقع "الجزيرة"-
-24/11/2015م -
----------------
***- ومنذ 1956 تشهد العلاقات بين السودان ومصر مدا وجزرا تبعا لطبيعة النظام الحاكم في كل منهما وسياسته الداخلية والخارجية، وكيفية صياغته لمواقفه ورؤاه وتحالفاته الإقليمية والدولية، لكن هذه العلاقة كانت في أغلب فتراتها تفتقر إلى الحميمية بسبب مجموعة من الخلافات والتوترات التي نرصد في ما يلي أبرزها:

1-
قضية مثلث حلايب:
**************
تعد قضية تنازع السيادة على منطقة مثلث حلايب الغني بالمعادن أحد التحديات المزمنة التي تواجه علاقات البلدين منذ عام 1958. ففي 1902 جعلت سلطة الاحتلال البريطاني -التي كانت تحكم البلدين آنذاك- حلايب تابعة للإدارة السودانية لأنها أقرب جغرافياً للخرطوم من القاهرة.

وظلت المنطقة تابعة للسودان حتى 18 فبراير/شباط 1958 حين قام الرئيس المصري آنذاك جمال عبد الناصر بإرسال قوات إلى المنطقة، وكاد الخلاف الناشب حينها أن يتحول إلى نزاع حدودي مسلح بين البلدين الجارين، لكنهما تمكنا من تغليب منطق التعايش وحسن الجوار على ما الاشتباك. ورغم أن منطقة حلايب خضعت منذ ذلك التاريخ للسيادة المزدوجة من الدولتين، فإن أزمتها ظلت تطل برأسها على الدوام حسب حركة العلاقات بينهما شدا وجذبا، خاصة أن القاهرة لم تقبل يوما إحالة القضية إلى التحكيم الدولي الذي يُرضي الخرطوم ولا يمكن تحقيقه قانونيا إلا برغبة الطرفين. وقد أعلن السودان تقديمه شكوى ضد مصر لدى مجلس الأمن الدولي بسبب إجراء حكومتها اقتراعا في الانتخابات البرلمانية عام 2015 داخل منطقة حلايب.

2-
محاولة اغتيال مبارك:
*************
في يونيو/حزيران 1995 تعرض الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك لأخطر محاولة اغتيال استهدفته شخصيا في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا حينما كان يحضر قمة أفريقية، فقد أغلق مسلحون الطريق أمام موكبه وأطلقوا النار على سيارته ولكنه لم يصب بأذى بعد أن تمكن حراسه من التصدي لمنفذي الاعتداء، في حين قتل عدد من منفذي العملية.
وقد حملت القاهرة الجماعة الإسلامية المسؤولية عن الهجوم، وخاصة القيادي في الجماعة مصطفى حمزة أحد أبرز الشخصيات في الأفغان العرب المصريين، الذي تقول القاهرة إنه العقل المدبر لمحاولة الاغتيال، وحكمت عليه غيابيا بالإعدام ثم برأه القضاء المصري بعد إعادة محاكمته حضوريا عام 2013. واتهمت الحكومة المصرية النظام السوداني بقيادة عمر البشير بالتخطيط لعملية محاولة اغتيال مباركغرد النص عبر تويتر أو على الأقل تسهيل تنفيذها، وذلك باستضافته الجماعة المتهمة مصريا بتنفيذها وتمكينها من إنشاء معسكرات تدريب خاصة على أراضيه كانت مركزا لتخطيط وتنفيذ هذه المحاولة، وهو الأمر الذي نفته الخرطوم على الدوام.

3-
توزيع مياه نهر النيل:
*************
يصف المراقبون مواقف البلدين من ملف مياه النيل وسد النهضة الإثيوبي -الذي يعد أضخم سد لتوليد الكهرباء على مجرى النيل الأزرق وترى فيه القاهرة تهديدا وجوديا لها وتخشى أن يقلل حصتها من مياه النيل- بـ"المتباعدة". وقد ظل البلدان ملتزمين باتفاقية 1959 -التي تعتبر دستورا لأعمال الهيئة الفنية الدائمة المشتركة بين دول النهر- منذ إقرارها، وأظهرا تعاونا مثاليا بشأنها مكنهما من إنشاء كثير من المشاريع على النهر خلال هذه الفترة.وتعتبر هذه الاتفاقية نقطة خلاف بين مصر ودول حوض النيل التي لا تعترف بها وتطالب بتقسيم حصص المياه وفق رؤى جديدة، مع أن مصر تعتمد على النيل في أكثر من 95% من احتياجاتها المائية، بينما تحتاج إثيوبيا مثلا 1% فقط من مياهه. لكن القاهرة والخرطوم اتخذتا مواقف غير موحدة من سد النهضة منذ إعلان أديس أبابا بدء إنشائه أوائل أبريل/نيسان 2011، ففي حين تتهم القاهرة الخرطوم بدعم أديس أبابا وتطالبها بالوقوف معها في مقاومة السد، تميل الخرطوم إلى إحداث توازن في الموقف عبر الالتزام بالاتفاقيات السابقة مع مصر ومساندة إثيوبيا في قضية السد.

4-
مقتل سودانيين بمصر:
*************
في 23 نوفمبر/تشرين الثاني 2015 أعلِن في مصر مقتل ستة مهاجرين سودانيين برصاص مجهولين في شبه جزيرة سيناء على الحدود مع إسرائيل، وذلك بعد قتل قوات مصرية 15 مهاجراً أفريقياً يعتقد أنهم سودانيون يوم 15 من نفس الشهر جنوب مدينة رفح بسيناء. وأفادت مصادر أمنية وطبية مصرية بأن 11 مهاجرا سودانيا أصيبوا أيضا في الحادث، دون أن تحدد ملابسات الواقعة أو الجهة المسؤولة عن ذلك، ولكنها رجحت أن المهاجرين كانوا يحاولون التسلل إلى إسرائيل عبر الحدود المصرية. وعلى الفور أعلنت السفارة السودانية في القاهرة إرسال "بعثة قنصلية" إلى مدينة العريش المصرية لتقصي الحقائق حول مقتل السودانيين في الحادثة، مؤكدة احتجاجها على "إساءة معاملة السودانيين في مصر". كما طالب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون القاهرة بضرورة "فتح تحقيق كامل في هذه الأحداث المأساوية وضمان المساءلة عنها ومنع تكرارها". ويرى مراقبون في هذه الحوادث تجليا لما سموه "غضب" النظام المصري من التقارب السعودي السوداني، والدور الذي تلعبه القوات السودانية في عملييْ "عاصفة الحزم" و"إعادة الأمل" اللتين تقودهما الرياض ضد الحوثيين وحلفائهم في اليمن.

(ج)-
***- المقال اعلاه صدر من المحطة الفضائية "الجزيرة" لكنها لم تتطرق الي خلافات اخري بين السودان مثل:
١- الاتفاقيات الاربع وعدم سريانها بالشكل الكامل،
٢- ترسيم الحدود بين البلدين،
٣- غياب الوضوح في سياسة كل من الدولتين.


#1443293 [المشتهي الكمونية]
4.12/5 (11 صوت)

04-12-2016 11:32 AM
يا أستاذ بكري رئيس أي بلد هو مرآة لبلده فإذا حسنت صورته حسنت صورة البلد ، ونحنا عندنا رئيس قبيح الخلق وقبيح الأفعال فما نرجو من وراءه غير الفضائح وتلطيخ سمعتنا وإهدار كرامتنا الوطنية ، حلايب استولى عليها المصريون في عملية أشبه بالبلطجة بعدما فشلت عملية إغتيال مبارك التي خطط لها أعوان الرئيس الطرطور ولذلك لا يستطيع هذا التنبل أن يفتح فمه بكلمة واحدة عنها ، لا تمر زيارة واحدة للرئيس الطرطور إلى الخارج إلا وجلبت المزيد من السخرية لبلدنا ، يحلنا الحل بله من الكيزان والكرور والمصائب والإبتلاء الواقعين فيه دا

[المشتهي الكمونية]

ردود على المشتهي الكمونية
[بكري الصائغ] 04-12-2016 11:20 PM
أخوي الحـبوب،
المشتهي الكمونية،
(أ)-
السلام الطيب الحار ممزوجة بالشكر علي قدومك الكريم،

(ب)-
وصلتني ستة رسائل من اخوة اعزاء يقيمون في السودان ودول الغربة، وكتبوا:
١-
الرسالة الاولي من القاهرة:
*****************
(..لماذا يزور البشير السيسي وليس العكس ان يقوم السيسي بزيارة للسودان؟!!)...

٢-
الرسالة الثانية من القاهرة:
****************
(..اقترح علي البشير ان يقوم بزيارة اثيوبيا او إرتريا او الصومال، الوقت غير مناسب لزيارة مصر)...

٣-
الرسالة الثالثة من الخرطوم:
******************
(..زيارة البشير لسيسي معناها "اتلم المتعوس علي خايب الرجا"!!شنو البشير عنده ليقدمه لمصر وهو عايش علي حساب قطر؟!! وشنو عند السيسي يقدمه للسودان وهو عايش عالة علي السعودية؟!!..لو الحكاية بس عشان تبضيع وشراء اغراض من سوق العتبة، يكلم السفارة ترسل له المطلوب ويريح المصريين من دوشة الزيارة!!)...

٤-
الرسالة الرابعة من اسرائيل:
******************
(..الرئيس انور السادات فاجأ العالم عام 1977 بزيارة لاسرائيل وخطب في الكنيست الاسرائيلي وكسب احترام العالم، ما الذي يمنع البشير القيام بزيارة لتل ابيب خصوصآ ان كل الدول عندها علاقات مباشرة او غير مباشرة مع اسرائيل؟!!..الجالية السودانية في اسرائيل لن تكون في استقباله لو جاء لانه سبب مصائبنا وهجرتنا الي اسرائيل، ونحن غير مسؤولين لو تم القبض عليه في اسرائيل وارسل الي لاهاي!!!)..

٥-
الرسالة الخامسة من اليونان:
*****************
(..الرئيس البشير يود زيارة القاهرة؟!! اعتقد انها كذبة ابريل!!)...
٦-
الرسالة السادسة من الخرطوم:
*******************
(...زيارة البشير المرتقبة الي القاهرة هي توجيه من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز!!)...


#1443224 [عكرمة]
4.18/5 (12 صوت)

04-12-2016 09:58 AM
والله العظيم يا بكري الصائغ اول ماتسمع مذيكة انقلاب اعرف نفسك وزير خارجية الحكومة الجديده بعون الله لاني امل الثورة الشعبية ما عشمان فيها لسبب بسيط الخرطوم لم تبقي فيها من يحركون الشارع الا انفس قليلة والباقي كلوا مهجر من الاقاليم نسبة لظروف التصحر والفقر بالاقاليم ديل حطوا رحلهم في الخرطوم وهم اغلب من الغلب رزق اليوم باليوم كلمة ثورة ومظاهره وحقوق وطنيه بالنسبة لهم تحتاج الي ترجمة وربك يهون.

[عكرمة]

ردود على عكرمة
[بكري الصائغ] 04-12-2016 10:40 PM
أخوي الحـبوب،
عكرمة،
(أ)-
التحايا الطيبة الحارة لك ولقدومك الجميل،

لكن والله يا حبيب تعليقك محبط شديد، تجدني متفائل باذن الله ان الثورة قادمة بالقليل الذين ذكرتهم في تعليقك، النظام الحاكم يعرف تمامآ انه من (المحال دوام الحال) والبقاء الي الابد، شاء الانقاذ ام ابي فان التغيير قادم بقوة لانها (انها سنة الحياة الدنيا)..

***- لهذا يجتهد البشير في تقوية نظامه العسكري بالصرف المهول علي القوات المسلحة..الامن..جنجويد حميدتي..الشرطة، لكن ليته يتعظ من دروس سقوط القذافي ومبارك وعلي صالح وزين العابدين بن علي.

(ب)-
***- وصلتني رسالة من القاهرة، كتب فيها صاحبها:
( اذا فعلآ قرر البشير السفر الي القاهرة قريبآ ودخلها، فان لاول مرة سيشعر انه ضيف غير مرغوب فيه، وانه ضيف ثقيل وذلك لان القاهرة الان علي غير استعداد لاستقبال اي رئيس بسبب انشغال الحكومة المصرية بامور بالغة الدقة تمس أمن واقتصاد مصر ولا وقت عندها لاستقبال ضيوف مثل البشير..علي البشير ان يحترم ويبتعد عن القاهرة مؤقتآ)...


#1443220 [ود الأسد]
4.15/5 (13 صوت)

04-12-2016 09:51 AM
الأستاذبكري الصائغ
مقالاتك جيدة وموضوعاتك مختارة بعناية في كثير من الأحيان.فقط يعاب عليها بعض الأخطاء اللغوية التي لا تخلو منها أي مقالة .مثلا جملة : بعدد الزيارات والليالي التي قضوها الرئيسين السابقين ( حسني مبارك ومحمد مرسي).

اتفق معك في تحليلك وأزيدك من الشعر بيتا، أنه بعد التقارب السعودي المصري سوف يستأسد علينا المصريون أولاد بمبة ويركلون رئيسنا بالشلوت .

[ود الأسد]

ردود على ود الأسد
[بكري الصائغ] 04-12-2016 10:24 PM
أخوي الحـبوب،
ود الأسد،
(أ)-
الف مرحبا بك وبقدومك الكريم، وفوقها الف شكر اخري علي نصيحتك الغالية وساحاول الالتزام بمطالعة المقالات بدقة قبل ارسالها لصحيفة "الراكوبة"،

(ب)-
***- رغم قرار محكمة الجنايات الدولية الخاص باعتقال عمر البشير الا انه استطاع القيام بعدة سفريات ورحلات رسمية وخاصة الي دول في اسيا وافريقيا وايضآ تركيا، لكنها زيارات ما عادت بفائدة او نتائج ايجابية، كانت زيارات ينطبق عليها المثل السوداني المعروف: (ما جايب حق "مريسة تام زين")!! او المثل العربي المشهور:(رجع بخفي حنين)!!

(ج)-
***- اغرب زيارة في تاريخ السودان ودخلت التاريخ السوداني كاغبي زيارة قام بها رئيس سوداني، تلك التي قام بها الرئيس البشير الي اثيوبيا وهناك - بكل اريحية و"عنطزة" فارغة- تبرع بمبلغ ٢ مليون دولار هدية منه الي حكومة اثيوبيا في تشييد ضريح الرئيس الوزراء الاثيوبي الراحل زيناوى!!


#1443219 [بكري محمد]
4.13/5 (13 صوت)

04-12-2016 09:49 AM
هذا مايخص زيارات البشير لمصر اما زياراته للسعودية الراتبة والتي تصل أحيانا الى ثلاثة زيارات بالسنة إذا أستثنينا زيارات الحج والعمرة ورغم تقديم تنازلات وانبطاحات وانبراشات من السودان للمملكة وقطع العلاقات مع ايران والمشاركة في عاصفة الحزم والدخول في الحلف الذي دعت اليه المملكة إلا انا زيارات ملوك المملكة لم تتوالى على السودان وان لم تخني الذاكرة ان آخر زيارة كانت للملك فيصل ابان انعقاد قمة اللاءات الثلاثة ورغم ان السودان شارك بعاصفة الحزم ومصر لم تشارك بها الا ان الملك سلمان طار للقاهرة ومكث فيها خمسة ايام بلياليها ووقع عدة مشاريع مع الجانب المصري بلغت عشرات المليارات من الدولارات
برايك استاذ بكري ماهي اسباب عزوف ملوك السعودية عن زيارات السودان
كما لايفوتني ان اذكر إعتراض السعودية لطائرة البشير ومنعها من عبور اجوائها عندماكان الاخير ذاهبا لإيران للمشاركة في مراسم تنصيب الرئيس الايراني

[بكري محمد]

ردود على بكري محمد
[بكري الصائغ] 04-12-2016 09:08 PM
أخوي الحبوب،
بكري محمد،
(أ)-
مساكم الله تعالي بالعافية والصحة التامة،

(ب)-
هناك بعض الرحلات التي قام بها عمر البشير ودخلت تاريخ السودان كاسوأ رحلات قام بها رئيس سوداني، اذكر منها علي سبيل المثال لا الحصر بقليل من التفاصيل:
١- عاد الرئيس عمر البشير للخرطوم بسرعة من نيجيريا وذلك بعدما رفع ناشطون نيجيريون دعوى أمام المحكمة الاتحادية العليا في أبوجا يوم الاثنين للمطالبة بالقبض عليه وتسليمه أمام المحكمة الاتحادية العليا في وتسليمه إلى المحكمة الجنائية الدولية وقال دبلوماسيون إن البشير غادر في الساعة الثالثة مساء يوم الإثنين، بعد أقل من أربع وعشرين ساعة من وصوله لحضور قمة ليومين تنتهي اليوم الثلاثاء-(١٦ يوليو ٢٠١٣)-

٢-
كيف هرب البشير من جنوب افريقيا؟!!
تفاصيل اللحظات الاخيرة قبل صدور أمر القبض..
(شفت صحيفة"سيتي برس" التي تتخذ من جنوب أفريقيا مقرا لها عن قيام عدد من أجهزة حكومة جنوب افريقيا بوضع خطط لاعتقال الرئيس عمر البشير أثناء مشاركته في قمة الاتحاد الأفريقي، الإسبوع الماضي، حال اتخذ قضاة المحكمة العليا قرارا في هذا الشأن.
وقالت الصحيفة في تقريرا لها في هذا الصدد أنه تم إرسال رسالة نصية الساعة 6:15 مساء بالتوقيت المحلي لغرفة العمليات المشتركة الوطنية وهي تتألف من أجهزة الاستخبارات والأمن.وقالت الرسالة:
"بخصوص موضوع المحكمة و السودان. أعطيت كل اللجان المعنية في مهمة وضع خطط تنفيذية لاعتقال البشير بحلول 8:00 صباح الغد". واضافت الرسالة (إذا تم إعطاء أمر للقبض على رأس الدولة السودانية. فأن المدير العام لوزارة الداخلية الذي هو حاليا في المحكمة مع أفراد التقاضي سيعطي تعليمات بعد ذلك حول ما يجب أن يحدث. على لجنة تنسيق مراقبة الحدود ضمان أن التعليمات يتم ابلاغها لجميع المنافذ الحدودية).قالت "صنداي تايمز" ان البشير قد تلقى نصيحة بأنه يجب أن يترك البلاد "لأن القضية لا تبشر بالخير بالنسبة له"، وغادر برفقة أعضاء من وحدة الحماية الرئاسية وقوة من الشرطة باتجاه طائرته في القاعدة الجوية
ونقلت الصحيفة عن مصدر أمني قوله انه "عندما كان الناس يثيرون ضجة يوم الاحد انه يجب ان يتم القبض عليه، قلنا للبشير انه يتعين عليه الاسترخاء،". وقال المصدر " أعطيناه الامان. قلنا له انه سيعود الى بلاده وسوف تتعامل مع المحكمة في وقت لاحق ".
وبحسب مصدر آخر فان كبار وزراء الحكومة في حفل عشاء في قمة الاتحاد الافريقي "كانوا يتباهون بانهم سيلقنون القضاة درسا عن طريق ترتيب مغادرة البشير سرا قبل أن يتم سماع المسألة في المحكمة."
وتحدت حكومة جنوب افريقيا بالفعل أمر قاضي المحكمة العليا الذي طلب رسميا، منع البشير من مغادرة البلاد لحين النظر في قضية رفعها مركز تقاضي أفريقيا الجنوبية لإجبار الدولة على اعتقال البشير.
وتمكن البشير من مغادرة جنوب أفريقيا عائدا لبلاده قبل ساعات، من إعلان المحكمة العليا في شمال "غوتنغ "رفضها لحصانة البشير وأمرت باعتقاله.-(يونيو ٢٢ - ٢٠١٥)-

٣-
عادت الطائرة التى أقلت الرئيس عمر البشير والوفد المرافق له الى الخرطوم بعد أن كانت فى طريقها الى العاصمة الايرانية طهران تلبية لدعوة القيادة الايرانية لحضور مراسم تنصيب الرئيس الايرانى المنتخب حسن روحانى . وعادت الطائرة الى البلاد، بعد أن منعتها سلطات الطيران المدنى السعودى من عبور اجواء المملكة. مصدر مسؤول يبرر إرجاع طائرة رئيس الجمهورية الى فشل طاقم الطائرة فى إعطاء المعلومات الخاصة بإذن العبور -( 05 - 08 - 2013)-

٤-
مظاهرة احتجاجية أمام الجامعة العربية في القاهرة تطالب برحيل البشير وتسليمه للمحاكمة في لاهاي:
***************************
(نظم مئات السودانيين بمصر وقفة احتجاجية ضد زيارة الرئيس عمر البشير إلى القاهرة، وانضم إلى المحتجون الذين تجمهروا امام مقر جامعة الدول العربية قبل وصول البشير عدد من المتضامنين المصريين من المعتصمين بميدان التحرير، ورددوا شعارات تطالب برحيل النظام وطالب المعتصمون النظام المصرى الجديد بعدم التعامل مع البشير باعتاره مجرم حرب ومطلوب للعدالة.
ومن جهة ثانية قال المحتجون انهم سلموا أمس مذكرة للجامعة العربية تطالب بالضغط على النظام ورحيل البشير، وتسليمه الى لاهاي. وقال أحد المتظاهرين لراديو دبنقا انهم يطالبون برحيل فورى للنظام، واطلاق سراح المعتقلين السياسيين، وكفالة الحريات، وإيقاف انتهاكات حقوق الانسان وخاصة فى دارفور).- (مارس ١٠ - ٢٠١١)-


#1443188 [حسن - الخليج]
4.12/5 (13 صوت)

04-12-2016 09:13 AM
الاخ بكري تحياتنا لك
اتفق معاك تماما فيما قلته و لكن حتى نكون منصفين ليس البشير فقط بل تقريبا 99% من الحكام السودان يكونوا بنفس خطوات البشير في عدم السماح لهم بالمناقشة للشواغل السودانية و لا تنسي تواجد اغلب الزعامات من الصادق المهدي الي الميرغني و عياله تواجد شبه دائم لهم بالقاهرة و هل يستطيع من يكون هذا ديدنه القدرة علي فرض شئ حتى و لو من باب المجاملة للزائر -
اعتقد ان العيب في مستشاري البشير و المرافقين له الذين لا يحسنون التجهيزات للزيارة و اهداف الزيارة بس في الغالب بتكون زيارة حج و تجارة كما يقال يعني نزور و نرفه و نحاول نفتح الموضوع معاهم يا ريس
و حتى المعارضة المريضة الموجودة الان لن تستطيع فعل ذلك و ذلك ببساطة لجعلهم القاهرة مركز استراتيجي لحياتهم السياسية و الاسرية و الترفيهية
و نقل دعونا نري و نجرب لعل يكون هنالك تغيير و بصيص امل

[حسن - الخليج]

ردود على حسن - الخليج
[بكري الصائغ] 04-12-2016 05:19 PM
أخوي الحبوب،
حسن - الخليج،
(أ)-
تحية الود، والاعزاز بقدومك السعيد، مشكور علي التعليق الجميل، واجمل ما فيه انك وضعت النقاط فوق الحروف، وكتبت:
(اعتقد ان العيب في مستشاري البشير و المرافقين له الذين لا يحسنون التجهيزات للزيارة و اهداف الزيارة بس في الغالب بتكون زيارة حج و تجارة كما يقال يعني نزور و نرفه و نحاول نفتح الموضوع معاهم يا ريس)...

(ب)-
نعم يا حبيب هذا ما يحدث الان في نظام البشير حيث تسود (السبهللية) وعدم الانضباط بدء من الرئيس عمر البشير الي اصغر مسؤول حكومي. سفريات البشير كلها عبارة عن نزهة وفسح لا اكثر ولا اقل. الحمدلله كثيرآ انه ممنوع من دخول بلاد كثيرة، والا كانت الميزانية العامة كلها ستخصص للرحلات والسفر!!


#1443163 [عمر]
4.17/5 (11 صوت)

04-12-2016 08:50 AM
شكرا للاستاذ بكري الصائغ علي هذا المقال المميز.

الحق ان تهافت عمر البشير و غيره من المسئولين السودانين علي زيارة القاهرة غير مفهوم. حيث ان عدم الترحيب المصري بهذه الزيارات واضح و محرج حتي لنا نحن افراد الشعب العاديين دعك عن رئيس البلد. و هو امر محير لماذا يقبل الرئيس البشير بكل هذا الصلف المصري.

للسودان اوراق قوية في محيط العلاقات المشتركة. و للسودان ان يستحدم هذه الاوراق بذكاء و حصافة. و للاسف مع ان الحكومة تعلم تمام العلم بهذه الاوراق لكن لايبدو عليها انها تعول عليها كثيرا.

ان بقي البشير في الخرطوم و اعتذر عن زيارة القاهرة لكان اكرم له و لنا و لقضايا المشتركة. طالما قبلنا الوضع الراهن لن تفعل القاهرة اي شئ ايجابي لتصحيح مسار العلاقات المشتركة.

[عمر]

ردود على عمر
[بكري الصائغ] 04-12-2016 05:12 PM
أخوي الحبوب،
عمر،
(أ)-
مليون مرحبا وسلام حار لشخصك الكريم،

(ب)-
***- والله يا حبيب، رغم ان عمر البشير عمره الان ٧١ سنة، الا انه يحتاج بشدة الي (دروس عصر) بتكثيف شديد في فن التعامل مع رؤساء الدول والاتيكيت، ومامعني بروتوكول؟!!..تصرفات عمر البشير في كثير من الاحيان كانت متخلفة للحد البعيد خالية من الدبلوماسية والفهم لهذا تعرض للسخرية في كثير من الدول التي زارها. والاسوأ من كل هذا ان ما احد من المستشارين لفت نظره (البشير) الي سلوكياته الخاطئة.

(ج)-
***- بعد ان زار خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز القاهرة قبل ايام قليلة مضت وقدم هناك الكثير الكثير لمصر ووجد الترحيب الشديد من الشعب والحكومة، هل حقآ الرئيس السيسي والحكومة المصرية والشعب عندهم نفس لزيارة البشير؟!!


#1443148 [أبوقرجة]
4.14/5 (12 صوت)

04-12-2016 08:34 AM
أستاذنا الغالي/ بكري الصائغ ... سلامي ومحبتي لك..

زيارات عمر البشير إلى مصر بتتكرر كتير لانه ضعيف.. في كل شيء على المستوى الدبلوماسي والاقتصادي والعسكري..
فهو محتاج إلى مصر لتدعمه في المحافل الدولية ... لانه هو مخرب العلاقات مع العالم......
علشان كده هو جعل السودان أضعف من مصر ...

أستاذنا بكري الصائغ الغالي...
أرجو منك فتح ملف العلاقات السودانية المصرية منذ القدم..
تحديداً من عام 1773 وهو غزو الألباني محمد علي باشا للسودان .. وكانت أغلبية الجيش الموجود معه من المصريين والفظائع الكبيرة التي أرتكبت في حق الشعب السوداني والحملات الانتقامية.. وإدارة السودان لمدة 60 عاماً بشكل ليس فيه انسانية وبالذات من المصريين.
أفتح ملف الغزو الانجليزي المصري عام 1896 للسودان .. والفظائع الكبيرة التي أرتكبت في حق الشعب السوداني.... وبالذات ما حدث في معركة كرري حينما أعدم الجرحى داخل الميدان.. وما بعدها من معاملة السودانيين من جانب المصريين..
افتح ملف ثورة 24 والتخاذل من الجانب المصري.
أفتح ملف أسوان التي هي جزء من أرض السودان.
افتح ملف السد العالي وضياع الأراضي السودانية.
أفتح ملف مساندة مصر لجميع الانقلابات والدكتاتوريات السودانية.

أستاذنا بكري الغالي...
المحيرني رغم الفظائع المصريه .. بدرسونا في المدرسة عن مصر شقيقه كبرى..

لك وافر التقدير والاحترام..

[أبوقرجة]

ردود على أبوقرجة
[بكري الصائغ] 04-12-2016 04:54 PM
أخوي الحبوب،
أبوقرجة،
(أ)-
الف الف مرحبا وسلام حار لشخصك الكريم،

(ب)-
مشكور كتير يا حبيب علي المعلومات القيمة التي شاركت بها،

بكل صراحة اقولها ياأبو قرجة، رغم اننا أهل النوبة شمال من اكثر الناس في السودان عانينا من ضرر بالغ من مصر التي غرقت اراضي النوبة وفقدنا كل شي، وتم ترحيلنا قسرآ الي منطقة اخري مازلنا نعاني من ويلاتها رغم مرور ٥٢ عام علي الهجرة، ورغم ان مصر حتي اليوم لم تدفع قيمة التعويضات ولا قامت بتنفيذ مد السودان من كهرباء السد العالي، الا اننا (لا نكره الشعب المصري)، ولكن نكره (السياسات المصرية) منذ العصور الفرعونية القديمة الي حكومة السيسي الان التي ترفض اعادة حلايب الي السودان. يجب ان نفرق بين (الشعب والسلطة الحاكمة). نكره السياسة الامريكية لكن لا نكره الشعب الامريكي، اخوانا في دولة السوداني الجنوبي يكرهون عمر البشير كره العمي لانه كان وراء الانفصال وشتمهم ونعتهم بال(حشرات)، لكنهم لا يكرهون السودانيين ولا كرهوا في يوم من الايام الشعب السوداني.


#1443140 [عبد الرحيم]
4.15/5 (12 صوت)

04-12-2016 08:20 AM
احصائية رائعة اخ بكري وتشكر على هذاالجهد المميز ولا تكتمل المقارنة حتى نعرف ان الرئيس البشير عاصر ثلاثة رؤساء مصريين هم السيسي - مرسي وحسني مبارك ..

- الرئيس البشير الرئيس الوحيد الذي يخدع شعبه بأن انقلابه انقلاب للجيش وهو
انقلاب اخواني كيزاني بحت

- الرئيس مرسي حاول منذ اليوم الاول اخونة الدولة وتصدى له الشعب وانقسم الشعب المصري في عهده الى معسكرين معسكر رابعةالعدوية يقوده الاخوان والذين يريدون ظلم الشعب باسم الدين فأمكن الله منهم.

ومعسكر ميدان التحرير ويضم المجموعة المخالفة لمجموعة رابعة العدوية واستمرت المظاهرات سجالا بين الطرفين مما استدعى الجيش المصري بقياد الفريق عبد الفتاح السيسي لانذار الطرفين علانية بضرورة الرجوع الى اعمالهم وترك المظاهرات وامهل الجميع (ميدان رابعة - ومتظاهري ميدان التحرير) فرصة كافية للرجوع لأعماله


عندما لم يرجع متظاهري رابعة العدوية قام الجيش المصري (علانيةوليس بليل) بالاستيلاء على السلطة من اجل جميع المصريين..


قام الرئيس البشير بانقلاب لمصلحة جهة معينة وفصيل واحد من فصائل الشعب وبدأ عهد التمكين والقتل والتشريد والصالح العام والتهجير..

[عبد الرحيم]

ردود على عبد الرحيم
[بكري الصائغ] 04-12-2016 04:28 PM
أخوي الحبوب،
عبد الرحيم،
(أ)-
تحية طيبة ممزوجة بالشكر علي قدومك الكريم،

(ب)-
***- كل السفريات التي قام بها البشير منذ عام ١٩٨٩ كانت فاشلة وما حققت اي نجاحات للسودان، حتي الرؤساء الذين زاروا السودان زادوا من متاعبنا، وهاك ما جاء في صحيفة "الطريق" الالكترونية بتاريخ ٧ ابريل ٢٠١٤:

***- (ضاعف أمير قطر بوديعته ذات الملياري دولار في ديسمبر وابريل، ديون السودان الخارجية التي تقارب (55) مليار دولار، اي ما يعادل (450) تريليون جنيه سوداني، وتتضمن هذه التقديرات ديون السودان العربية البالغة (10) مليار دولار، والدولية (45) مليار دولار، فضلا عن حزمة المساعدات العربية التي ناهزت الـ(1.36) مليار دولار في الفترة من 2008-2012م، بواقع متوسط سنوي مقداره (207.2) ملايين دولار).

(ج)-
***- رغم الحالة الاقتصادية المتردية، والديون والقروض واجبة السداد، راح البشير يهتم بتوافه الموضوعات التي زادت من محن البلاد.


#1443133 [Osama Dai Elnaiem]
4.15/5 (11 صوت)

04-12-2016 08:12 AM
الاستاذ / بكري-- لك التحية--- الملف السوداني في الحكم المصري علي تعاقبه من مهام المخابرات من ايام الضابط صلاح نصرالذي رقص شبه عاري في الجنوب الي عبد الحكيم عامر الي عمر سليمان باعتبار ان جنوب الوادي اقليم متمرد ستعيده الاجيال المصرية القادمة احفاد الدفتردار الي الوطن الام مصر ام الدنيا ومن ايام طلعت فريد واتفاقية اقامة السد لدينا عبط سوداني يمرر المفاوض المصري علينا اجندته بسهولة ومع الانقاذ الفكر الذي يحكمنا ومحفور في مصر ومنقول كأسوأ نقل من مصر التي تنبذ الاخوانجية وتجد في السودان من يحكم بها -- لابد من صحوة سودانية تعيد ثنائية اللغة للسودان التي دمرها محي الدين صابر وبها يتم تواصلنا مع الغرب لتأسيس خدمة مدنية جديدة ومشروع الجزيرة والسكة حديد وعلاقات دولية راسخة تهابنا عندها مصر المخابرات التي تحكم السودان-- لك التحية

[Osama Dai Elnaiem]

ردود على Osama Dai Elnaiem
[بكري الصائغ] 04-12-2016 04:10 PM
أخوي الحبوب،
Osama Dai Elnaiem - اسامة ضئ النعيم،
(أ)-
الف مرحبا بك وبقدومك الجميل، شكرآ علي التعليق الرائع،

(ب)-
وصلتني رسالة من صديق عزيز يقيم في القاهرة، وكتب:
(... سلام حار لك ياعمي بكري، عرفت من المقالة ان البشير يرغب في زيارة القاهرة، اقول لعمر البشير باسم كل السودانيين في مصر، ان الوقت غير مناسب للزيارة، وان لا احد من المسؤولين في الحكومة المصرية علي استعداد في الحاضر الجلوس مع اي وفد سوداني حتي ان كانت هناك اجندة عاجلة، لن تنجح اي مفاوضات لان المسؤولين في الحكومة عندهم حاليآ الكثير الملح العاجل وما هو اهم من اي موضوع سوداني.

***- اذا كان غرض البشير من زيارة القاهرة مناقشة موضوع حلايب، والاتفاقيات الاربع بين السودان، والاستثمارات المصرية في السودان، عليه ان يعرف انها مواضيع اصبحت مملة عند الحكومة المصرية بسبب انها مواضيع نوقشت اول مرة بين الرئيس النميري والسادات عام 1974 (اتفاقية التكامل بين البلدين) ومنذ ذلك الوقت حتي هذا العام الحالي لم يتحقق شئ لانها في حقيقة لم تكن مشاريع اقتصادية لتنمية البلدين، انما كانت (مشروع سياحي) سفريات وفسح وراحات لكبار المسؤولين في البلدين !!...الان تجدد الاسم من (تكامل) الي:( سفريات الرئيس الي القاهرة)!!) ...


#1443117 [soho]
4.14/5 (13 صوت)

04-12-2016 07:32 AM
يا بكري الصايغ
أكثر موقف مخذي يواجه رئيس دولة في التاريخ عندما قام البشير بزيارة لمصر وكان علم مصر في قاعة الإجتماع بينما لم يكن هناك علم السودان ولقد إستنكرت الصحف و وسائل الإعلام المصرية هذا الموضوع في حين لم تذكر حكومة البشير شيئاً !!!! هذا الحدث لم يسبق له مثيل حسب علمي .

[soho]

ردود على soho
[بكري الصائغ] 04-12-2016 03:45 PM
أخوي الحبوب،
Soho - سـوهو،
(أ)-
السلام والتحايا لشخصك الكريم، مشكور علي القدوم والتعليق المقدر،

(ب)-
لا اعرف ماهي وظيفة سفارة السودان في القاهرة؟!!، مفروض عليها ان تنبه البشير قبل حضوره الي القاهرة باخر المستجدات في مصر وان كانت القاهرة علي استعداد لاستقباله ام لا حسب ظروف الرئيس المصري والحكومة المصرية، هكذا جرت العادة في كل الدول. من قبل ارتكب البشير خطأ (بروتوكولي) كبير عندما سافر الي قطر لتقديم التهاني للشيخ تميم بمناسبة تولية حكم البلاد في نفس يوم استلام الحكم حتي قبل ان يؤدي تميم القسم!! الخطأ اساسآ يقع علي وزارة الخارجية التي لم تنبه البشير قبل سفره وجوب عدم الاستعجال والسفر مبكرآ!!


#1443115 [بكري الصائغ]
4.12/5 (13 صوت)

04-12-2016 07:29 AM
هل مازال عمر البشير مرعوبآ من حسني مبارك؟!!:
زلة لسان عمر البشير ترحب بمحمد (حسني) مبارك
بدلاً عن محمد (مرسي) العياط!!!
********************
المصدر:- "المصري اليوم"-
نشر في "حريات" يوم 05 - 04 - 2013-
------------------------
***- إرتكب عمر البشير خطأ مزعجاً بعد أن أطلق على الرئيس المصري الحالي محمد مرسي العياط اسم الرئيس السابق محمد حسني مبارك . ونقلت صيحفة ( المصري اليوم) أخطأ عمر البشير، في ذكر اسم الرئيس محمد مرسي، خلال افتتاحه أعمال مجلس الأعمال المصري السوداني بالخرطوم مساء أمس بقوله : (نرحب بالرئيس محمد حسني).
وانطلقت بعض الضحكات والتعليقات في القاعة، ردًا على زلة لسان (البشير)، قبل أن يتدارك الأمر بالتأكيد على اعتزازه ب (الدكتور محمد مرسي ، أول رئيس منتخب في تاريخ مصر).

***- ويفسر علم النفس زلات اللسان ، أو ما يعرف بالتداعي الحر بأنها أخطاء غير مقصودة تحصل خلال لحظة توتر واضطراب يتداخل فيها الشعور مع اللاشعور، فيعبر المرء عن ما يسبب له الضغوط أو ما يمكن أن يكون (رغبات مكبوتة). وقال خبير نفسي ل (حريات) زلة لسان عمر البشير تكشف مدى رعبه من مبارك رغم رحيله ، وفي ذات الوقت تجاهله لضيفه الجديد رغم ما يجمعهما من علاقات ( ايديولوجيته )

***- وأضاف ( زلة عمر البشير تدخل في تفسير رعبه الدائم من الرئيس المصري السابق محمد حسني مبارك الذي ظل يمارس سياسة الابتزاز تجاه الانقاذ منذ محاولة تورط البشير وجماعته في محاولة الاغتيال الفاشلة في أديس أبابا عام 1995، وبدأ مبارك في الضغط على البشير مستخدما ورقة محاولة اغتياله، للحصول على عدد من الامتيازات بما في ذلك الصمت على احتلال حلايب . ومن المؤكد أن مثل هذا الخطأ يثير الضيف ويحرجه لأنه يأتي في الدرجة الثانية من الاهتمام بعد الشخص المرعب الذي يتسلل من اللاشعور إلى العلن.

***- وسبق وأخطأ الرئيس الفلسطيني، محمود عباس أيضًا في افتتاح القمة الإسلامية في القاهرة، ووجه التحية ل( الرئيس محمد حسني) ، وهو ما كرره عمر البشير الخرطوم.

[بكري الصائغ]

#1443111 [هدى]
4.16/5 (13 صوت)

04-12-2016 07:24 AM
لن نتوقع حلول للمشاكل العالقة ولا فائدة من زيارة اي رئيس لمصر----هزيمة الجيش السوداني في حلايب معروفة وخافت الخرطوم من المواجهة العسكرية وذلك لضعف الجبهة الداخلية(دارفور ----الجبال-----النيل الازرق ----جنوب السودان )وكلها مدعومة من مصر عسكريا وسياسيا ومعنويا. هذه الحروب تدار لصالح مصر وجهات اخرى لها مصلحة.

[هدى]

ردود على هدى
European Union [عبدالرحيم] 04-12-2016 10:05 PM
الصحيح كما يقول المثل مصائب قوم عند قوم فوائد وان الحروب الدائرة في السودان لا علاقة لها بمصر اطلاقا ولكن قد تستفيد مصر منها كماتستفيد الحركة الاسلامية من الانفلات الامني في مصر ويشعر الاخوانيين بالغبضةوالفرح والسرور عندما تحدث نكبات امنية بمصر يقوم بها العناصر المتفلتة من الاخوانيين طلاب السلطة والظلم..

الحروب الدائرة في السودان لها اجندتها المعروفة وكلها نتاج عن ظلم الكيزان وسياسة التمكين والظلم التي تمارسها الحركة الاسلامية وحروب الحركات المسلحة نتيجة مظالم قاسية قامت بها مجموعات الكيزان باستيلائها على السلطة وتهميش الاخرين بل تعذيبهم وتخوينهم

[بكري الصائغ] 04-12-2016 03:32 PM
أختي الحبوبة،
هدى،
(أ)-
تحية الود، والاعزاز بقدومك الكريم، الف شكر علي التعليق الواعي الجميل،

(ب)-
الشي الذي استغرب له، ان البشير سافر مرات عديدة الي القاهرة وهو يحمل ملفات مواضيع هامة للغاية تتعلق بالعلاقات بين البلدين، وما ان وصل الي هناك،الا ورايناه قد تعمد اهمال المواضيع التي سافر من اجلها وترك الملفات جانبآ!!

***- شي اخر ايضآ لا نفهم له سبب، وفود البشير الي القاهرة كانت دائمآ كبيرة ومزدحمة بمسؤولين اصلآ لا علاقة لهم بالمواضيع التي خضعت للنقاش في القاهرة؟!! ...كل الوفود المصرية التي جاءت الي الخرطوم كانت دومآ قليلة العدد، وكل فرد فيه كانت عنده مهمة تتعلق بالزيارة.

***- لم اعرف حتي الان ما هي وظيفة المستشارين ومن يطلق عليهم مساعدي رئيس الجمهورية الذين ازدحموا في القصر؟!!


#1443056 [بكري الصائغ]
4.15/5 (11 صوت)

04-12-2016 02:17 AM
مقال قوي ورصـين:
كيف تسير العلاقات المصرية السودانية؟!!
***************************
المصدر:- © 2015 حقوق النشر محفوظة لـ"اليوم السابع"-
-لجمعة، 22 يناير 2016-
الكاتب المصري:-يوسف أيوب
------------------------
كيف تسير العلاقات المصرية السودانية؟..
***- الظاهر أن العلاقات المصرية السودانية تاريخية وأزلية وما بين الشعبين لا يستطيع أحد أن يفرقه، لكن خلف الستار وفى الجلسات المغلقة يتم طرح المشاكل والخلافات على الطاولة على أمل الوصول لحل، لكن هذا الحل لم يأتِ إلى الآن وربما سيأخذ سنوات حتى يأتى إن أتى.

***- العلاقة بين القاهرة والخرطوم شأنها شأن أى علاقة بين دولتين، لكن الخلاف الجوهرى لا يؤثر فى تلك الروابط القوية ما بين مصر والسودان، لكنها روابط لا تمنع الخلاف، فالأشقاء دائما ما يختلفون، واختلافهم أمر صحى، لكن الأصح أن نعلن ما فى الصدور حتى لا تنفجر الصدور فى لحظة غضب، وقد رأينا بأنفسنا أن هناك من يعمل على إشعال الغضب الشعبى بتضخيم أحداث فردية، أو الترويج لأقوال هدفها إثارة الفتن.

***- إعلان ما فى الصدور أو كشف الحقائق لا يعنى أبدا تعميق الخلافات، وإنما هى لحظة صدق مع النفس يستتبعها بالتأكيد محاولات جادة للوقوف على المشكلة لوضع الحلول لها، وهذا ما نحتاجه فى علاقة مصر بالسودان التى تمر بفترات ريبة، فالأحاديث الدبلوماسية منمقة جداً ولا تعبر عما فى الصدور أو الواقع الذى يحوى خلافات أو اختلافات فى وجهات النظر تجاه بعض القضايا فى حاجة لتدخل جراحى سريع، حتى لا يتأزم الوضع.

***- لست من المتشائمين بطبيعة الحال، لكنى أخشى حقاً أن تصاب العلاقة بين القاهرة والخرطوم بالأذى بسبب إصرارنا على إخفاء الحقيقة، والسير فى اتجاه أن كل شىء «كويس وتمام»، لأن هذا الاتجاه خاطئ فى بدايته ونهايته، ومن يُرد دليلا على ما أقول فليرجع للوراء قليلاً، وتحديداً قبل شهر تقريباً، حينما تداولت بعض وسائل الإعلام السودانية أنباء عن القبض على سودانيين بالقاهرة، وأن أحد المقبوض عليهم تعرض للتعذيب بأحد أقسام الشرطة، وما هى إلا ساعات وبدأت ما يشبه بالحرب الإعلامية السودانية على مصر، بدأت الصحف الخرطومية تفتح الملفات القديمة، وتوازى ذلك مع شائعات كانت تتردد هنا وهناك بأن المصريين الموجودين فى السودان معرضون لخطر، ورغم عدم تصديقى لهذه الشائعات فإنها أثرت على نفوس البعض، المهم أن الموضوع أخذ حيزا كبيرا إلى درجة أنه تحول إلى مادة سياسية تتداول فى الأحزاب والجلسات السياسية، ووصل الأمر للبرلمان السودانى الذى طلب شرحاً من وزير خارجيتهم الدكتور إبراهيم الغندور لما حدث، واشتعلت الخرطوم على مصر، وفى مقابل ذلك كان الإعلام المصرى على الجانب الآخر يحمل الخرطوم مسؤولية التراخى الإثيوبى فى مفاوضات سد النهضة، لأن الحكومة السودانية اختارت أن تكون فى صف أديس أبابا ضد مصر، وأنها تتعلل برغبتها فى أن تكون طرفا وسيطا، وزاد الإعلام على ذلك باتهام الخرطوم أنها تؤوى إرهابيين مصريين يديرون مؤامراتهم وخططهم ضد مصر من قلب الخرطوم، واشتعل الموقف ولم يهدأ إلا بعد تدخلات سياسية من البلدين حاولت احتواء الأزمة أو على الأقل تأجيلها. هل سنحل القضايا العالقة أم نؤجلها؟..

***- هناك العديد من القضايا العالقة بين القاهرة والخرطوم، والأصح أن يدرسها الجانبان بشكل جيد ليتوصلا إلى حل فيها، ومصارحة الشعبين بكل يجرى فى هذه القضايا والملفات، لأن تأجيلها بمنطق تطييب الخواطر لن يفيد فى شىء، فإذا ما استطعنا تحجيم الأزمة الأخيرة فإننا لا نعلم ماذا سيحدث مستقبلاً إذا ما تفجرت أزمة أخرى.. فالعلاقة تسير على طرف خيط مشدود، ستسقط من عليه فى أى لحظة إن لم ينتبه القائمون عليها، والأفضل أن نفتح الملفات الآن وندرسها حتى لا نصل للطريق المسدود.

***- قبل أيام استضافت القاهرة الاجتماعات التحضيرية للجنة العليا المشتركة بين البلدين بحضور وزيرى خارجية البلدين سامح شكرى وإبراهيم غندور، وتحدثا فى كل الملفات بصراحة، كما قال غندور، لكن يبدو أن الصراحة اقتصرت فقط على الحديث، فلم يتم التطرق لما يجب أن نعمله مستقبلاً لإزالة أى محاولة للتوتر، بل اكتفى البلدان بأن خرجا للإعلام وقالا إنهما بحثا كل القضايا لكنهما لم يتوصلا لشىء، لأن الإرادة يبدو أنها كانت غائبة.

***- أمامنا وقت حتى ندرك أهمية معالجة كل الملفات والقضايا، حتى تكون اللجنة العليا فى اجتماعها المقبل برئاسة رئيسى البلدين مجدية وليست فرصة لمجرد التصوير دون أن يتحقق من ورائها أى شىء.

[بكري الصائغ]

بكري الصائغ
بكري الصائغ

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة