04-12-2016 10:36 PM

بسم الله الرحمن الرحيم
البحث العلمي والارشاد الزراعي
ب/ نبيل حامد حسن بشير
جامعة الجزيرة
8/4/2016م
عزيزي القارئ، أكتب اليك من داخل قاعة المؤتمرات بالمركز الهندي للأبحاث الزراعية (ايكار) حيث لبيت الدعوة من اساتذة المبيدات بالمركز بتقديم ورقة علمية عن المبيدات بالسودان بالمؤتمر الذي تنظمه مجموعة من الاتحادات و والشبكات على رأسها الاتحاد العالمي للكيمياء البحتة والتطبيقية (ايوباك) بشراكة مع المركز وجمعية المنتجات الطبيعية وجمعية النباتات الطبية والعطرية الهندية وجمعية الترويج للزراعة المستدامة، تحت عنوان "الكيماويات الزراعية الواقية للمحاصيل والصحة والبيئة الطبيعية"، كيمياء جديدة من أجل الطب النباتي وكيماويات وقاية المحاصيل، 6-9 ابريل بنيودلهي.
هذا المركز يضم كل ما هو متعلق بالزراعة والنبات والحيوان. يعتبر مدينة قائمة بذاتها داخل العاصمة، ويضم الألاف من العلماء في كل التخصصات الكبيرة والدقيقة، وبه من المعامل الحديثة التي لا تتوفر الا في الدول المتقدمة وتلك التي تدرك ما هية وأهمية العلم والعلماء بالنسبة للارتقاء بدولهم. كما يوجد به معاهد تضم الألاف من طلاب الدراسات العليا من كل دول العالم تقريبا. توفر لهم المنح والسكن للمتزوج وغير المتزوج. علمت أن للسودان اتفاقية تفاهم مع هذا المركز، لكن حتى تاريخه لم نرى ثمرة هذه الاتفاقية!!!!
الزراعة بالهند متقدمة بدرجة تفوق الخيال. وفي كثير من المحاصيل تكون انتاجيتهم في المراتب من الأولى الى الثالثة. رغم عن كثافة عدد السكان، نجد أن الهند مكتفية ذاتيا من كل الحبوب، خاصة الأرز والقمح. السبب الرئيسي وراء ذلك هو العلم والتدريب والارشاد. طبعا أنا ما بحب أتكلم في السياسة!!!
العلم ينتج من عمل العلماء، خاصة المبدعين منهم. الهدف منه هو خدمة المجتمع، وان أمكن الانسانية جمعاء. لكن الباحث ليس من واجباته نقل المعلومة لمن يستفيد منها. هنالك جهات متخصصة في نقل المعرفة والمعرفة التطبيقية (التقانة/ التكنولوجيا) للجهات المستفيدة. بالنسبة لنا كزراعيين، وبحوثنا بدأت منذ العقد الأول من القرن الماضي، نرى أننا قمنا بالكثير طوال قرن من الزمان. اين نتائج تلك المجهودات المضنية؟ لماذا لم ترى النور حتى يستفيد منها المزارع والإداري ومتخذ القرار والمواطن بصفة خاصة؟
في رأيي كأستاذ وكباحث أعمل في هذا المجال منذ العام 1974م أرى أن من أهم نقاط الضعف، بل أضعف الحلقات في منظومتنا الزراعية هي حلقة الارشاد الزراعي. كما أرى، مقارنة بمزارعي الشمالية، ومزارعي مصر والهند، أن الحلقة الثانية الضعيفة هي ما نطلق عليه صفة مزارع سوداني!!! هل رجعتم الى التسمية التي أطلقها عليه الانجليز الذين أسسوا لمشروع الجزيرة. أسماه الخواجة Gezira tenant ولم يعطيه صفة مزارع الجزيرة Gezira farmer. أي وصفه بأنه من سكان الجزيرة بدلا من الفلاح أو المزارع، حيث أن أغلبهم كان من الرعاة وتحولوا الي زراع دون ارث زراعي كما هو الحال في الشمالية، أو تدريب يؤهله لأن يصبح مزارعا بدلا من راعيا لا يعرف أساسيات الزراعة. أما المشاكل الأخرى فنختصرها في تحضير الأرض، والكثافة النباتية، والأصناف المحسنة (اكثار البذور).
ما يهمنا الآن هو العلم ومن ينقله من أضابير البحث العلمي الى أرض الواقع. تحدثنا عن هذا الأمر كثيرا، وقمنا بكتابة رأينا بكل صراحة ووضوح، أعلناه بالمؤتمرات وورش العمل واللجان الفنية والمتخصصة، كما أوصلناه الى الوزراء ووكلاء الوزارات، لم نتلقى ردا أو اية اشارة بأن الرسالة قد وصلت. أخر من قمت بمناقشة الأمر معه كان وزير الزراعة الحالي شفاهة بالاسكندرية في مؤتمر تغير المناخ، قبل أن يصبح وزيرا حيث كان مديرا عاما لهيئة البحوث الزراعية، ثم وكيل الوزارة الحالي بعد أن تسلم الوزارة بعدة أيام. الفكرة التي سأطرحها وجدت منهما القبول، لكنها لم ترى النور بعد.
الفكرة تنبع من الفقرة الأولي بهذا المقال، وتنادي بضم الارشاد الزراعي لهيئة البحوث الزراعية، وربط كل مرشد بباحث بعينه يلقف منه المعلومات ويقوم المرشد بنقلها بطريقة مبسطة ودقيقة للمزارع بالحقل. هنالك الكثير من التقنيات والحزم التقنية تمت اجازتها بواسطة اللجان الفنية ولم يسمع بها صاحب المصلحة الحقيقية. نعني بعملية الضم أن تكون رئاسة الارشاد الزراعي برئاسة هيئة البحوث الزراعية بمدني، وأن يضم مكتب الارشاد بكل الولايات بالمحطات البحثية الموجودة هناك. كما نفضل أن يكون لكل باحث مرشد زراعي يتابع ابحاثه ويتم الاتفاق بينهما على كيفية وطريقة نقل المعلومة. هذا يجعل من المرشد مرشدا متخصصا في مجال محدد subject matter specialist. بالتأكيد لا يستطيع مرشد واحد أن يكون ملما بكل التخصصات الزراعية. فيجب أن يكون هنالك مرشد متخصص في المحاصيل الحقلية، وغيره في المحاصيل البستانية، وثالث في وقاية المحاصيل ، ورابع في الري، وخامس في الهندسة الزراعية...الخ. هذا الأمر سيسهل عملية التفاهم بين الباحث والمرشد، وينقل احتياجات المزارع ومشاكله للباحث بحيث يحاول ايجاد الحلول لها.
ينطبق ذات الشيء بالنسبة لربط المرشدين بهيئة بحوث الثروة الحيوانية. يجب أن يكون هنالك مرشد مرتبط بكل باحث. كما يجب أن يكون المرشد متخصص في المجال المعني. أي تربية حيوانات اللحوم، تربية حيوانات اللبن، تربية الدواجن، الصحة العامة للحيوان، وغيره في المنتجات الحيوانية من البان ومشتقاتها واللحوم ومشتقاتها..الخ.
كما نرجو من كليات العلوم الزراعية أن تبدأ في تغيير مناهجها بحيث تقوم بتخريج مرشد زراعي متخصص في مجال معين، بدلا عن تخريج النوعية الحالية التي نطلق عليها مساعد مفتش أو مفتش.. الأمر لا يحتاج الى الكثير من الجهد، بل يمكن دمج بعض المواد أو حذف البعض وادخال عدد من مطلوبات تخصص الارشاد والتربية الريفية.
الزراعة يا سادة علم وتدريب وارشاد. من أراد أن يأكل مما يزرع فعليه بالعلم. والعلم لديه متطلبات أهمها الارادة والابداع والمال والعلاقات الحسنة مع الدول التي تمتلك التقانات. اللهم نسالك اللطف (آمين).


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 3540

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1454201 [الشامي الصديق آدم العنية]
4.07/5 (5 صوت)

05-02-2016 11:28 AM
الاخ العزيز ابو داود ان ما تتحدث عنه ليس هو الارشاد الزراعي فالإرشاد هو ان يكون المرشد هو الوسيط بين الباحث والمزارع حتى ينقل التقانة التي يتوصل اليها الباحث ويبسطها للمزارع حتى يستفيد منها ودور المفتشين لم يكن غير انه دور اداري فقط واجتماعاته مع مجالس القرى لم تكن تخرج من الامور الادارية وانا مزارع وابن مزارع ولدت وترعرعت وعشت ولا زلت بين الحواشات كان دور الارشاد في ذلك الوقت محصور في مساعد حيث يذهب بعض ابناء المزارعين ويعطوا ارض لزراعة الخضر ثم يعود وما يستفيد هو مسألة شخصية يعطى في ترعته ارض جنينة قبل التكثيف الزراعي الذي جعل لا احد يستطيع التغول على حواشة الاخر ولا يستفيد المزارعين الاخرون من ذلك الشخص مطلقا

[الشامي الصديق آدم العنية]

#1445588 [محمود حسن احمد]
4.15/5 (7 صوت)

04-16-2016 06:35 PM
السيد مدير التحرير الموقر
تحية طيبة وبعد
الرجاء التكرم بنشر المقال التالي ردا على مقال بروفسير نبيل حامد حسن بشير
مع فائق الشكر والتقدير
بز محمود حسن احمد
العين - دولة الامارات العربية المتحدة
موبايل 971509335689+

[محمود حسن احمد]

#1445035 [د/ ابو القاسم]
4.13/5 (6 صوت)

04-15-2016 10:53 AM
لك التحية استاذنا الفاضل بروف نبيل ماتفضلت بذكره هو مربط الفرس فحلقة الارشاد الزراعي من المفترض تفعيلها بشكل سليم مبني علي اساس علمي وربطها مع القطاع البحثي ومن ثم انزال مادة مفيدة ومثمرة لتفيذها من قبل المزارع.

[د/ ابو القاسم]

#1443757 [الشامي الصديق آدم العنية]
4.11/5 (7 صوت)

04-13-2016 08:10 AM
الارشاد الزراعي و دوره في المشاريع الزراعية:
الارشاد الزراعي عبارة عن عملية تعليمية غير رسمية الهدف منها هو ان يتعلم اهل الريف كيفية استثمار جهودهم من اجل النهوض والارتقاء بمستوى المعيشة في مجتمعاتهم مستخدمين الموارد الطبيعية المتاحة بأفضل الطرق في مجال الزراعة وتوظيفها لصالح المجتمع كأفراد وجماعات ودولة وكلمة ارشاد Extension تعني الامتداد او المد او التوصيل ولغويا معناها التوجيه نحو ما هو خير وصواب ومن هذا المنطلق فان المصطلح يعني نشر العلوم الزراعية وتوجيهها نحو الصواب ومن ذلك فان اهداف الارشاد الزراعي هي تعليمية واجتماعية واقتصادية وبذلك تكون متداخلة اذ ان رفع الانتاج في القطاع الزراعي لا يمكن تحقيقه إلا اذا تحققت الكفاءة الفنية لدى المزارعين وهو ما يتطلب تعليم المزارع وإكسابه المهارات وهذا بدوره يقود لرفع دخل المزارع مما يقود للنهوض بالحياة الاجتماعية.
وبناء على هذا المفهوم فان الارشاد الزراعي يشمل المهام التالية:
1. نقل المعرفة. The Transfer of Knowledge
2 . تعليم المزارعين. Education
3. توفير المشورة للمزارعين. Advising
4. تنظيم المزارعين. Organizing
ومن هنا يمكن ان نخلص الى ان هذه المفاهيم تسعي الى :
1- ترشيد استخدام الموارد الأراضي و المياه..)
2- زيادة الدخل ورفع مستوى المعيشة
3- توفير المواد الغذائية الزراعية بأسعار مناسبة
4- السعي للتكامل بين قطاع الريف والقطاعات الآخرى في الاقتصاد
5- تنمية القيادات الريفية
ومن العناصر ذات الاهمية في دور الارشاد الزراعي :
1- دراسة الوضع الزراعي وتحديد احتياجاته بالأساليب العلمية
2- تزويد مراكز الابحاث بما تم جمعه من معلومات حتى يتم علاجها بواسطة الابحاث التطبيقية Applicable research
3- نقل نتائج هذه الابحاث للمزارعين عن طريق الوسائل المختلفة كالندوات والأفلام وقد اصبحت هذه الوسائل متوفرة ومتاحة وبالذات تقنية البور بوينت Power point
4- تثقيف المزارعين وشرح هذه الطرق الفنية بأسلوب مبسط وسهل حتى يستطيع المزارع استيعابه.
بعد هذه المقدمة العلمية عن الارشاد الزراعي فلننظر للحال في مشروع الجزيرة قياسا على ما ورد من ناحية علمية هل تم تطبيقه في هذا المشروع العملاق حتى يجني المزارع الفائدة من هذا الدور المهم في كل القطاعات الزراعية ام لا ؟؟؟؟؟
منذ نشأة المشروع في عشرينيات القرن الماضي فان تطبيق مفهوم الارشاد كان ضعيفا وغير فعال صحيح تم انشاء ادارة للإرشاد برئاسة المشروع ببركات وكانت هنالك مزرعة تعليمية في مساعد لتعليم ابناء المزارعين طرق الفلاحة في مجال الخضر وبعد التخرج منها يصبح لهذا المتخرج الحق في تملك 2.5 فدان جنينة خضر في النمرة التي بها حواشة والده ولكن لا فائدة لغيره من المزارعين او ابنائهم في ذلك ولا يقوم هؤلاء بنقل ما تعلموه في المزرعة للآخرين وعندما كان برنامج الخدمات الاجتماعية فعال في مشروع الجزيرة ويرصد له 2 % من ايرادات القطن كان الارشاد محصور في الدور الاجتماعي من انشاء بعض الفصول لمحو الامية والإرشاد النسائي فيما يخص المرأة بواسطة ما كان يسمى المرشدات.
اما دور اخصائيو الارشاد الموجودين في بركات فكان ولا زال ينحصر في الحقول الارشادية التي تنشأ في التفاتيش القريبة من بركات ولا يسمع بهذه الحقول المزارعين في الاقسام البعيدة فعلا سبيل المثال انا مزارع بالقسم الشمالي سابقا منطقة ري الترابي حاليا ويضم عدة تفاتيش هي اللعوتة – الترابي – ام دقرسي – الدبيبة - الصحوة والمعيلق لم نسمع يوما بان هنالك حقل ارشادي تمت دعوة المزارعين له ليتعلموا شيئا في الزراعة وقد ذكرت ذلك في مقال انطباعاتي عن حلقة المحطة الوسطى حينما تحدث البروفسير ضوالبيت عن الفارق الكبير بين انتاج المزارعين والحقول الارشادية ورددت عليه بان هذه الحقول توفر لها جميع التقانات التي يفتقدها المزارع في الحقل ويقوم على الاشراف عليها من هم ذو علم وخبرة بينما المزارع الغلبان في اطراف المشروع لم يسمع بهذه الحقول وان سمع بها فقط من خلال وسائل الاعلام فكيف ننتظر ان يكون انتاجه يقارب انتاج هذه الحقول الارشادية. وبعد ان تم تعين مرشدين في كل التفاتيش يجب ان يفعلوا دورهم وسط المزارعين في تجمعاتهم في الاسواق والقرى ويكون وسيط في نقل التقانة وحلقة وصل بين الباحث والمزارع. ولكن للأسف ومرة اخرى تحول دورهم لدور اداري ويقبعون داخل المكاتب وعلاقتهم بالغيط محدودة في نطاق ضيق وفي اوقات معلومة واحتكاكهم بالمزارعين داخل الغيط او في القرى أو الاسواق ضعيف جدا.

الشامي الصديق آدم العنية
مساعد تدريس بجامعة الملك سعود بالرياض المملكة العربية السعودية
ومزارع بالمشروع القسم الشمالي منطقة ري المعيلق

[الشامي الصديق آدم العنية]

ردود على الشامي الصديق آدم العنية
[أبوداؤود] 04-13-2016 07:20 PM
أخى الشامي الصديق آدم العنية
لك التحية
بمقدرتك الاكاديكية اوردت معلومات تعريفية عن عملية الارشاد لكن ما اعيبه عليك انتقاد عكلية الارشاد منذ تاسيس المشروع وهو استنتاج خاطئ وبما انه يبدو امك ابن مزارعين , صغير السن , هاجمت الارشاد الزراعى دون بحث . الارشاد الزراعى كان يقوم به مفتش الغيط الذى عادة يرأس المجلس الزراعى لكل قرية تابعة لادارته وكان المفتش ايامها مرشدا ومراقبا واداريل له سلطات استثنائية لمراقبة حتى المناخى الصحية بالرغم ان العديد منهم لم يكونوا من الزراعيين مهنة انما دربوا للقيلك بهذه المهمة وقد برعوا غى عملهم .ما ذكرته عن مساعد فتلك ادارة البصاتين التى لم تقصر فى مساعدة المزارعين فى استنبات البساتين والتجاربات (وهى نصف فدان من أول بيت مخصص لزراعة الخضروات لتوفيرها للقرية) والتجاربات عادة يعمل بها الخولية من شرق النيل من الذين لهم خبرة فى زراعة الجروف .
تدهور مشروع الجزبرة حدث تدريجيا منذ العشرينات لكن التدهور التدميرى حدث فى عهد الانقاذ حيث الغيت الادارات بل بيعت اصولها من صرايات مفتشى الغيط ومبانى الادارة فى بركات وحتى سكك حدبد الجزيرة بقضباتها وهو تدمير ممنهج ومخطط له وكان الغرض منه بيع المشروع للشركات الصينية وغيرها وقبض العمولات وغاب عليهم أن المشروع فى الاصل مشروع اقتصادى اجتماعى زراعى جعل من تلك المجتمعات مجتمعات تتمتع بالاكتفاء الذاتى وقد ظل المشروع على ذلك المنوال الى ان جاءته الطامة الكبرى .
فى اعتقادى ان ما افشل المشروع هو التسويق (marketing)والذى اتضح مؤخرا فى فساد مؤسسة الاقطان التى كانت مؤسسة وطنية يطال تمويلها كل السودان ..


#1443666 [حسن رزق]
4.17/5 (15 صوت)

04-13-2016 01:26 AM
البروف نبيل حامد حسن بشير
لك التحية
لطالما تعجبت لحقيقة أن بلادنا تزخر بالزراعيين من كل المستويات ومراكز البحوث وكليات الزراعة المكتظة بالشهادات العليا من ماجستير ودكتوراه وأستاذية ومع ذلك لم نشهد اندياح المعلومات البحثية من مراكز البحوث ومن الكفاءات المذكورة للاجابة على مشاكل الزراعة ويقينى أن انعدام قنوات الاتصال بين الباحثين والاكاديميين والمزارعين هو جذر المشكلة . لا اتفق معك فى ربط المرشد الزراعى بالباحث لاننى من خبربى المهنية والبحثية أعلم أن تنزيل البحوث للارشاد الزراعى يتطلب شخص متخصص يقرأ البحث ومن ثم يلخصص نتائج البحث ويضعها فى قالب مبسط على شكل منشور للمرشدين الزراعيين الذين يناط بهم ايصال هذه الخلاصات للمزارعين للعمل بها ومراقبتهم مراقبة لصيقة .
أنا انتمى لعائلة زراعية وقد شهدت فى صغرى كيف كان مفتش الارشاد الزراعى ينقل الاوامر والضوابط الارشادية من خلال المجلس الزراعى ومن ثم يراقب تنفيذ تلك الارشادات علما بأن هؤلاء المفتشين الزراعيين كانوا من معلمى المدارس الصغرى (مدرسى العامين الاولين من المرحلة الاولية) الذين دربهم الانجليز لتولى هذه المهمة وقد أدوا عملهم بكفاءة عالية .
أخيرا ليس من السهل على مرشد زراعى أن يعمل مع باحث ويترك مهامه الحقلية أضافة الى أن استنباط أرشادات عملية مبسطة من عملية بحث أكاديمى تحتاج الى متخصص يملك المعرفة الاكاديمية والعملية . ومن الواضح على كل حال أن الاعمال والمجهودات البحثية لا تصل للمزارع أو المستفيد أو المستثمر لانقطاع العلاقة بين مراكز البحث وجمهور المزارعين وهذه مشكلة يمكن حلها باستحداث أدارة متخصصة تكون حلقة الوصل بين الباحثين والمستفيدين وتكون مسئولة عن تدريب المفتشين الزراعيين بما يفيدهم لاتمام عملية الارشاد والرقابة الزراعية أضافة لتوجيه الابحاث لحل المشاكل التى تواجه المزارعين مقابل تمويل هذه المراكز البحثية كما يحدث فى كل انحاء العالم بدلا عن الابحاث غير المعنية بمشاكل الزراعة أو المعقدة .
منذ حلول ليل الانقاذ الحالك دمرت الادارات الزراعية (الارشاد الزراعى - وقاية النباتات - الهندسة الزراعية - البساتين - اتحاد المزارعين وأدارة المشروع وغيرها ) ومؤخرا تصفية وزارة الرى وتلزيم مهام الوزارة للفاسدين فى غياب سياسة واضحة عدا التدمير والتصفية تمهيدا لخلق اقطاعيات زراعية بحجة الخصخصة وهو أمر لم يتحقق حتى الان ...
لك شكرى وتقديرى على طرح المواضيع الحيوية والهامة ...

[حسن رزق]

ردود على حسن رزق
[نبيل حامد حسن بشير] 04-13-2016 06:25 PM
الفكرة هي الغاء وظيفة مفتش) واحلالها بوظيفة (مرشد) ينقل المعلومة من الباحث الذي ليس من واجباته الوزصول الى المزارع، كما أنه غير مؤهل لذلك؟ اضافة الى كل ما جاء أعلاه بواسطة الأخ الشامي الصديق. تحياتي


ب/ نبيل حامد حسن بشير
ب/ نبيل حامد حسن بشير

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة