المقالات
السياسة
البشير يجقلب والشكر للسيسي
البشير يجقلب والشكر للسيسي
04-13-2016 11:42 AM

كل الأحداث السابقة والحالية واللاحقة تؤكد أن نصيب أهل السودان من موائد العرب هو الفتات , وسيظل هذا نصيبنا وإن ابيضت ملامحنا أو طال بنا العمر حتى ابيضت شواربنا ورؤوسنا . ما يؤكد حديثي هو الأحداث الجارية في الساحة العربية من زيارات ودية شديدة ومحبة فائقة الحد بين الجانب السعودي والجانب المصري , وقد توجت بزيارة تاريخية من الملك سلمان بن عبدالعزيز إلى مصر العربية والتي تم خلالها التوقيع على إحدى وعشرين اتفاقية من أهمها : إنشاء جسر بين السعودية ومصر على البحر الأحمر وزراعة واحد ونصف مليون فدان وإنشاء مدينة لسكن طلاب البعوث التابعة لجامعة الأزهر وإنشاء مدن سكنية في سيناء و..و ..ومشاريع بمليارات الدولارات .

ورغم كل المياه التي جرت تحت العلاقة السعودية المصرية اثر تسريبات لحديث دار بين السيسي واحد وزرائه عن أموال دول الخليج ( دول الخليج عندهم فلوس زي الرز ) . ورغم خذلان السيسي للسعودية في عاصفة الحزم في اليمن ضد الحوثيين بعدم إرساله جنودا مصريين للقتال في اليمن مخالفا بذلك وعده الذي قطعه للسعوديين في خطابه الشهير عندما قال :(الجيش المصري مسافة السكة بس ..هتلاقوه معاكم ) إلا أن ذلك لم يحدث . فبعد أن استلم الأموال الخليجية استعمل الخبث المصري المعهود بأن البرلمان المصري لم يوافق على إرسال الجنود لليمن . إلا أن تعكر مياه العلاقة سرعان ما عاد له صفاه وحلاوته بزيارة تاريخية .

السؤال الملح بشدة أين السودان من هذا الذي يجري ؟ أيظل السودان يجود بمواقفه السياسية الداعمة وبجنوده لإخوته العرب ( خوة التلصق التي يتبعها البشير ) , وكما يقول المثل السوداني الدارفوري ( لصيق طين في كرعين .. ولا ببقى نعلين ) . هل يخرج البشير بعد كل الذي فعله من المولد بدون حمص . السعودية في اشد أزماتها المالية هذا العام بسبب حرب اليمن وحرب سورية وانخفاض أسعار البترول , لم تبخل على مصر بالدعم السخي جدا , في حين أنها لا تدعم السودان إلا فتاتا إغاثيا كوارثيا وقد كانت في أشد حالات القوة الاقتصادية , والسودان سلة غذاء العالم الموعود وفي اضعف حالاته الاقتصادية. ختاما قالوا : ( البباري الجداد بوديهوا الكوشة ) ونحن قد تبعنا العرب ولن يقودونا إلا إلى مزبلة التاريخ .

[email protected]


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 3227

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1445120 [إبراهيم هارون]
0.00/5 (0 صوت)

04-15-2016 02:33 PM
لا شىء أغلى من الدم 6 الف عسكرى يحاربون فى اليمن ويعملون فى إعداد جيش يمنى جديد ، لم دعا داعى عاصفه الحزم كانت وقفتنا وقفه سريعه وغير مشروطه أرواحنا ودمنا كلها فداء لأرض الحرمين وجزاءنا بعد ده كلو الإهمال ، والمساعدات تنهال على المتخازل المخادع الكزوب الله يكون فى العون .

[إبراهيم هارون]

#1444805 [على]
0.00/5 (0 صوت)

04-14-2016 07:48 PM
يازول لافى جسر ولاحاجة بس تتاكد ملكية الجزيرتين من البرلمان المصرى وتصبح ملك السعودية يبقى قابلنى لو شافو تانى رز ام عدس الخوف ان السعودية تكون مع مصر فى قصة حلايب عشان كدة احسن وزارة الخارجية تبدأ بتبليغ مجلس الامن اذا كان الاتفاق بين الدولتين فى الترسيم يشمل حلايب تعترض السودان فورا من الان وحلايب سودانية

[على]

#1444491 [WAD AYOUB]
0.00/5 (0 صوت)

04-14-2016 10:59 AM
اخير من تمشي لبطون الجماعة

[WAD AYOUB]

#1444237 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

04-13-2016 08:17 PM
السودان مما ترك النظام السياسى الديمقراطى البرلمانى والمؤسسات التى تركها البريطانيين وعلى راسها الخدمة المدنية والعسكرية والسكة حديد ومشروع الجزيرة والتعليم ولم يسنمر فى هذه الاشياء ويطورهاحسب الحاجة والظروف ورفض الانضمام الى دول الكومونولث وبارى الدجاج اللى هم عرب الانقلابات العسكرية والعقائدية واوسخها الحركة الاسلاموية بقى بلد زبالة وحثالة!!!
السودان عنده امكانيات طبيعية هائلة مائية وزراعية وحيوانية اليفة ومتوحشة وبترول ومعادن وسياحة وثروة بشرية من الزبال الى البروفسير ما كان محتاج الى حكم العسكر او العقائديين يسار او يمين او اسلامويين بل حكم ديمقراطى لو استمر كان تطور الى الاحسن واستقر الى دولة القانون والمؤسسات والتداول السلمى للسلطة(مثل الهند) وشراكة اقتصادية وعلمية وتكنولوجية مع الدول الغربية او اليابان او كوريا الجنوبية مثلا!!!
اقسم بالله حاجة تثير القرف والرثاء لدولة مثل السودان كان الاعراب وغيرهم هم اليجوا يطلبوا ودها والمساعدةمنها وليس العكس وفعلا البيبارى الدجاج بيوديه للكوشة!!!!

[مدحت عروة]

ردود على مدحت عروة
European Union [مدحت عروة] 04-14-2016 02:29 PM
يا اخت هدى ونستون تشيرشل قال الديمقراطية هى اسوأ نظام حكم ولكنها احسن السيئين بريطانيا منذ عهد الماجنا كارثا قبل 800 سنة وهى تمارس الديمقراطية ولم تكن بهذا التطور ولكنها تطورت والهند التى حصلت فيها اغتيالات بدءا بغاندى وانديرا غاندى واخيرا راجيف غاندى لم يات هندى وقال الديمقراطية ما بتنفع يا اخت هدى اقسم بالذى رفع السماء بغير عمد ترونها ان الديمقراطية بى طائفيتها وسجم رمادها جزمتها اطهر واشرف من اى جكم عسكرى او عقائدى ولو استمرت كانت تطورت للاحسن ولا انا غلتان وان الدول الكانت محكومة او لا تزال بالعسكر والعقائديين مثل مصر والعراق وسوريا والسودان واليمن والاتحاد السوفيتى وايران وهلم جرا هى دول متطورة ومستقرة اكثر من الدول الديمقراطية وان الالمان والبريطانيين والفرنسيين والامريكان وهلم جرا طالبين اللجوء لدول العهر والدعارة السياسية المحكومة او التى حكمت بالعسكر والعقائديين؟؟؟؟؟؟
مليون سنة حكم ديمقراطى بى سجم رماده ولا سنة واحدة حكم عسكر!!!!!

[هدى] 04-14-2016 07:43 AM
التحية -----ولكن هل يمكن أن تكون هناك ديموقراطية في السودان وأنت سيد العارفين -----ينتهي حكم العسكر لتجد نفسك تحت وطاة ديموقراطية طائفية أسوأ من العسكر.


#1444043 [الحقيقة]
5.00/5 (1 صوت)

04-13-2016 02:16 PM
ينطبق على السيسى ومصر المثل يا عبدالمعين البقيت تتعان فالجيش المصرى في أضعف حالاته ولم يتمكن من السيطرة على سيناء حتى اللحظة فنراهم يموتون هناك كالجراد أما السيسى فيعانى من ثورة شعبية مضادة مكتومة بفعل الأزمة المعيشية وجفاء أوروبى بفعل مقتل الباحث الأيطالى والذي تحاول الحكومة المصرية بلا طائل تسويفها ودغمستها فربما السيسى نفسه متورط في تعذيبه ومقتله ومحاولة دفنه في الصحراء، أما مشكلة البشير فتتمثل في غبائه وبلادته فقد إنبهل فورا بالموافقة والهضربة بأن مشاركته في عاصفة الحزم كان بسبب الدفاع عن الحرمين الشريفين ثم تراجع بأن السبب هو الدفاع عن المملكة العربية السعودية (يعنى عمل من نفسه المنقذ) بالرغم من أن السعوديين أنفسهم برروا تدخلهم بإعادة الشرعية في اليمن، ولذلك كان عليه أن يعود ويحصل على موافقة برلمان (التصفيق والنوم) ويبقى تقيل شوية ويساوم في الأمر وهو شيئ مقبول في العلاقات الدولية لكنه أعطى كل شيئ في إنتظار المجهول الذى سوف لن يأتي وهو يشعر الآن بالحرج والغيرة من الأموال المبهولة لمصر.

[الحقيقة]

#1444041 [ابزرد]
0.00/5 (0 صوت)

04-13-2016 02:15 PM
شكرا شكرا

[ابزرد]

#1444021 [حسان الرشيد الكلس]
0.00/5 (0 صوت)

04-13-2016 01:44 PM
أبداً .. الحكومة السودانية كانت واقفة فى حرب الخليج مع العراق ضد تدمير السعودية هذا أولاً ثانياً الحكومة السودانية حكومة كيزان وهذا لايمنع من أنهم فى اى وقت ممكن يرجعوا لإيران وحركاتهم القديمة ثالثاً لوبهلوا لحكومتنا الأموال ستطغى وتتجبر ويأكلوها مثل ماأكلوا قروش البترول وحدهم ولم يذق الشعب شيئاً وسف التراب ... فحكومة الإخوان فى السودان غير موثوقة وماعندها ضمان .. كما أن رئيسك متهم جنائياً .. فأى نعنشة لهذه الحكومة ستطول امدها وتكبرها على شعبها لذلك كله فلاأحد يثق فى حكومتك .

[حسان الرشيد الكلس]

ردود على حسان الرشيد الكلس
[اابو الخير] 04-13-2016 05:09 PM
صدقت يالكلس
لا أحد يساعد الكيزان
السعودية أول من انقرص من الاخوان المسلمين
ولن تساعدهم حتى لو لحسو اقدامها


عبدالله حاج احمد
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة