المقالات
السياسة
هل... هبت الخرطوم ..؟
هل... هبت الخرطوم ..؟
04-13-2016 09:59 PM


جامعة الخرطوم يا سادتي ليست جدراناً خاوية من القيمة العلمية والتاريخية لتصبح أثراً تراثيا يتبع لعقلية وزير سياحة سلفي حتى نصب شعارها الذي يقف أمامها هو عنده مجرد تمثال شيطاني يجب هدمه !
ولكنها مرفق تمثل أهميته بالنسبة للسودان في ماضيه وحاضره و مستقبله مخ عزته و شرف بناته وكرامة أبنائه !
فهي الرحم الذي أنجب كل عظماء وعباقرة وعلماء السودان وشهدائه الذين لونوا حوائطها بطهارة الدماء .. فوجدناها نحن طلبتها وطالباتها من جيل إنتفاضة أبريل تزكي كل ركن فيها .. فالهمنا عقبها روح الثورية التي اسقطت طغيان مايو .. فاضفنا سطوراً مضيئة في السفر الذي ضم بين دفتيه صور أبطال ثورة اللواء الأبيض و هبة أكتوبر وكل الذين خلدت أسماوهم منحوتة في ذلك المبني الذي هو ليس ككل المباني التي يسهل تسويقها على جرس دلالي هذا العهد البغيض .
اليوم يستلم راية الدفاع عنها أبناؤنا وبناتنا من بعدنا وقد شاهدناهم من خلال صور البسالة و هتاف الجسارة وهم يدحرون عسس النظام و أذنابه من طلاب المؤتمر الوطني و التنظيم الضلالي خارج حرم الجامعة الذي سيظل ترابه دائما يتأبى على نجاسة أحذيتهم .
فهل نتركهم وحدهم دون أن نحمي ظهورهم من طعنة خناجر المندسين المسمومة و هم الشرارة التي تمسك دائما في عباءة الظلم حتى تحرق جسد المتسربلين بها .
فإن كان الرجال غير قادرين على ذلك .. فليخلعوا البدل والقمصان والعمم والجلاليب والشالات لنا نحن بنات مهيرة وعوضية ست الشاى التي هزمت بعلو صيتها كل حناجر شعارات الكذب .. وليلبسوا هم طرحنا وثيابنا .. فقد جاوز الظالمون المدى .
فأنتبهوا يا أهلنا الكرام .. فبيع جامعة الخرطوم هو مثل بيعنا نحن نخلات السودان كسبايا و جلب رجالنا في سوق نخاسة الإستعباد .. طالما أن الصمت قد أصبح ماءاً يملاءُ الأفواة .. وعفن الفساد بات يزكم الأنوف .!
فالمقصود هو إسكات صوت الوعي الذي يتململ في وسط الخرطوم مع نبرة الغضب التي مركزها هذا المرفق العريق !
ويا لجهل من ظن أن العراقة قد ينالها الخرف والوهن لتهون على من تشربوا منها دفقات الوطنية .. فصمتنا على بيع الجامعة ليس مثله إلا إذا حدث في مصر أن يسكت المصريون على بيع دار الأزهر بتبرير أنها هرمت ولم تعد تواكب خطوات الحداثة ..أو أن يمر بيع مبنى دار العموم البريطانية على نخوة الإنجليز بدعاوى أنها غدت مودة قديمة !



[email protected]








تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 3169

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1445235 [ali murtey]
0.00/5 (0 صوت)

04-15-2016 08:30 PM
كيف تهب الخرطوم و47% من سكانها الان اجانب من ارتريا واثيوبيا وسوريا وفلسطين ومصر وبنقلاديش وتركيا والهند وشباب اكتوبر وابريل هاروا وتركوا البلد اجبارا كيف تنتفض بلد ماتبقى من شبلبها ذج بة الى الصحارى والجبال بحثا عن الذهب وكان ممصيرهم الموت بالامراض الفتاكة نتيجة الزئبق الاحمر بالاضافة الى الموت بالعقارب والافاعى والامراض الاخرى وبعضهم مات من العطش فى الصحارى والوديان المقفهرة .
درجت العصابة الحاكمة على تسهيل دخول حاويات المخدرات لتتغيب باقى الشباب عن الواقع المزرى الذى تعيشة البلاد بالاضافة الى تحييد قوات الامن وفصل كل من لة ولاء للبلد واستبدال الجيش والشرطة بالفاقد التربوى الا من رحم ربى وادخال مفهوم الدفاع الشعبى واخيرا قوات الرفع السريع التى اوصلت دارفور ومناطق الجبال الى جحيم لا يطاق اما متى تثور الخرطوم الله ورسولة اعلم لان الخرطوم الان هى نفسها تريد من ينقذها وانقاذ الخرطوم هذة المرة سيتم بثورة الجياع من الاقاليم والفيفافى والقرى لكى تعود الحياة مرة اخرى بعد كنس روث ال 26 سنة الماضية

[ali murtey]

#1444621 [الحضارة]
0.00/5 (0 صوت)

04-14-2016 01:53 PM
فى اعتقادي ليست المقصودالامكنة والحيطان ولكن المقصود الاول كسر الرمزية ثانيا موقع الجامعة فى قلب الخرطوم هو بمثابة ميدان التحرير فى مصر ولذا يعتبر هذا الوضع مزعج للغاية ثالثا القيمة الفكرية التى يتمتع بها الطلاب ليست كبقية الشعب ولذا لابد من فصل هذا الشريحة حتى لا يكون لها اي دور سياسي فى الاحداث ولذا كان الاستهداف من قبل لمدرسة المؤتمر مرورا بمدرسة وادي سيدنا والاميرية امدرمان

[الحضارة]

ردود على الحضارة
[بعاننخي] 04-14-2016 05:36 PM
بينما الحضارات السابقة علمتنا بذهاب الحكام مهما طغوا و بقاء الأمكنة .


#1444477 [مستغرب]
0.00/5 (0 صوت)

04-14-2016 10:28 AM
سادتى أصبحت حكومة الكيزان سمسارا كبيرا باع كل القيم الانسانية فى مزاد غير معلن .. بيعت المصانع والأراضى والساحات العامة شوهت معالم التاريخ فى البلد .. ماذا ننتظر بعد ؟؟؟!!!!

[مستغرب]

#1444461 [سوداني حتى النخاع]
0.00/5 (0 صوت)

04-14-2016 10:05 AM
إن الكبزان يهمهم جمع المال مهما كان قيمة المبيع العلمية والثقافية. إن المال هو الغاية التي تجعلهم يتناسون أن بعضهم قد تخرج في هذه الجامعة، ولكنه الجحود ونكران الجميل وضبابية الرؤية.
اللهم أجعل كيدهم في نحرهم وابطل مخططاتهم.

[سوداني حتى النخاع]

#1444365 [ود البوب د]
0.00/5 (0 صوت)

04-14-2016 07:58 AM
مقال رائع

[ود البوب د]

#1444273 [ملاسي]
0.00/5 (0 صوت)

04-13-2016 11:17 PM
قلبي يحدثني بأن زوبعة بيع جامعة الخرطوم سوف تكون بمثابة القشة التي سوف تقصم ظهر سفينة الانقاذ .. اذ هي تمثل ببساطة ماضي و حاضر و مستقبل السودان .. و ليست سرابآ كخط هيثرو و لا أرض خلاء كحديقة الحيوان و الفلل الرئاسية و شاطئ النقل النهري أو اطلال المدبغة الحكومية و بيت السودان بلندن التي تغافل الشعب عن بيعها جميعآ .

[ملاسي]

ردود على ملاسي
[زولة] 04-14-2016 06:47 PM
طيب يا عز الدين عباس الفحل .. أكتب عنوانك بالكامل لناس الإنقاذ ورقم تلفونك حتى تنال مكافأتك كخبير سياحي ..ودجاج الكتروني ..!

[عزالدين عباس الفحل] 04-14-2016 02:44 PM
هكذا بركان المعارضة الكاذب ، ينضح كل يوم بما لذّ و طاب من إشعال نار الفتن
و تأجيج البوق المعكوف ، أضلاً جامعة الخرطوم من مهدها موزعة زي كيمان المرارة ،
كلية الزراعة ، و كلية البيطرة في شمبات ، كلية التربية في أم درمان ،
كلية الطب و الصيدلة جوار السكة حديد سابقاً ، هل نقل المباني يقلل من قيمة جامعة الخرطوم ، الجنين الناجح يخرج بالولادة القيصرية ، هل تم هدم المباني أم تم هدم العقول ، شارع النيل شارع سياحي عند الأمم الراقية في كل البلاد ، المدن تنتقل و تكبر ، ونظل نحن حبس التخلف و عبادة الأمكنة و الجدران، قل لجدران الجامعة أن تأتي بالشمس من المغرب ،،،، هيهات هيهات ،،،






عزالدين عباس الفحل
ابوظبي


نعمة صباحي ..
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة