المقالات
السياسة
استفتاء دارفور: عندما سكت اهل الحق عن الباطل ظن اهل الباطل انهم على حق
استفتاء دارفور: عندما سكت اهل الحق عن الباطل ظن اهل الباطل انهم على حق
04-14-2016 11:27 AM


انتهت اليوم المهزلة التي تجري هذه الايام في دارفور بما يسمي الاستفتاء الاداري لدارفور والتي رفضها الشعب السوداني بجميع مكوناتها السياسية والجهوية وهي مهزلة بحق وحقيقة لان دارفور لا يحتاج لاستفتاء بل يحتاج لسلام وتنمية وتحقيق العدالة بمحاسبة ومحاكمة المجرمين الذين ارتكبو جرائم حرب وابادة واغتصاب في الاقليم وهم الآن احرار يتجولون في جميع اقاليم السودان وضحاياهم في معسكرات اللجؤ والنزوح لقد عبر اهل دارفور عن هذا الاستفتاء وقالو بالحرف الواحد (الاستفتاء ليس خيارنا) منذ ان اعلنت حكومة المؤتمر الوطني الاستفتاء في دارفور لان اهل دارفور عارفين وواعين بما تخطط له الحكومة لهذا الاستفتاء. لكن حكومة المؤتمر الوطني كان لابد من تنفيذ مخططها التي خططها نائب الرئيس حسبو محمد عبد الرحمن بمنح المستوطنون الجدد في دارفور حواكير وجنسيات سودانية وتم تسجيلهم وتعبئتهم بانهم هم اهل الاقليم وهم من يصوتون ويقررون في الاستفتاء وجهز لهم مراكز اقتراع للتصويت بتكثيف اعلامي كبير والتركيز علي الاستفتاء في اعلام الحكومة المرئية والمسموعة والمكتوبة وفي نفس الوقت تقوم حكومة المؤتمر الوطني بحصار معسكرات النازحين في دارفور بمليشيات الجنجويد وتقوم بمواصلة حملة الابادة الجماعية لمن تبقو علي قيد الحياة من اهل دارفور في جبل مرة وشمال وغرب كتم في مناطق انكا وديسة ودونكي بعاشيم وامراي وبرديك ووادي امبار ووادي هور وفي الجنينة دار اندوكة والقري المجاورة ملي وقوز بيضاء وارارا وقوكر وكرينك لتنفيذ سياسة الارض المحروقة وتغيير الديموغرافي في الاقليم في تعتيم اعلامي تام.

لقد فرح المستوطنون الجدد بالاستفتاء وغنو ورقصو مع الرئيس عمر البشير ونائبه حسبو محمد عبد الرحمن وظنو انهم اهل الحق عندما امتنع اهل الحق عن هذا الاستفتاء وفرح حسبو نائب البشير ظانا انه انتصر علي الثورة في دارفور وأسس دولة للمستوطنين الجدد الذين اتت بهم الحكومة من مالي ونيجر وتشاد وافريقيا الوسطي ووطنتهم في دارفور.

اهل دارفور اهل الحق بريئون من هذا الاستفتاء موحدين صامدين والاستفتاء الاداري لا يعنيهم يا حكومة المؤتمر الوطني اهل الباطل.


محمد نور عودو
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1364

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




محمد نور عودو
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة