المقالات
منوعات
عقرب داخل أستديو الإذاعة
عقرب داخل أستديو الإذاعة
04-20-2016 12:36 PM



٭ قال لي الفنان الراحل العاقب محمد حسن إن الفنانة الراحلة عائشة الفلاتية (عليها الرحمة) هي أول فنانة سودانية تتعرض لإطلاق الرصاص عليها وهي على خشبة المسرح، وبالرغم من ذلك لم تتوقف هذه الفنانة العملاقة عن الغناء، ظلت الفلاتية تقف شامخة على خشبة المسرح تواصل تغريدها متحدية أولئك الذين يروجون إلى أن الفن حالة من الأنفلونزا تأخذ أيامها ثم تمضي دون أن تترك أثراً، إلا بقايا من زكام، قال عنها الفنان الكبير محمد عبد الوهاب إنها أعظم فنانة قادمة من بلاد استوائية الغروب أستمع إليها.
٭ كان الشاعر محمود أبو العلا لا يمل الاستماع لأغنيات الفنان الراحل رمضان زايد، وكان يعلنها صريحة أن أغنيته (أنا ليتني زهر في خدك النادي) قادرة على منافسة أعظم أغنيات عرفها تاريخنا الموسيقى، أما الفنان عبد الكريم الكابلي فقد كان يؤكد دائماً أن الطريقة التي كان يعزف بها الفنان حسن عطية من حقها أن تدرس في أعظم الكليات الموسيقية في الوطن العربي، من جانب آخر أكد وردي أن عبقرية الألحان التي يتمتع بها (كرومة) تمنحه الحق في أن يحصل على التاج الملكي لأغنية الحقيبة.
٭ في صباح خريفي بدأ المذيع الراحل أحمد قباني في قراءة نشرة الأخبار الرئيسية من إذاعة أم درمان.. واصل قباني قراءته للنشرة دون أن يتنبّه إلى أن هناك عقرباً راقصة متجهة إليه وهو داخل الأستديو .. أحسَّ قباني برعشة من فزعٍ مكتومٍ يستولي عليه.. فأخذ يسأل نفسه: كيف الخروج من هذا المأزق.. خطرت بباله أن يقوم بقطع قراءته للنشرة والنجاة بعمره من لدغة مؤكدة، ولكنه تذكر أن مدير عام الإذاعة الراحل التاج حمد سيرمي به إلى الشارع العام ، إلا أن العقرب ربما أحست بما يشعر المذيع المرعوب به فأكرمته بتغيير وجتها إلى خارج الأستديو
٭ ظل الفريق أول الفاتح عروة مستمراً في الحديث في لقاء جمع بيننا عن أيامنا الأولى في مدينة كسلا، شعرت أن هناك ظلالاً من دموع قد بدأت تتسلل إلى عينيه، مما أكد أن قلبه لم يزل معلقاً بعبق القباب الصباحية البيضاء في المدينة، قد يسافر الإنسان إلى مدن بعيدة يتجول بين أحضانها، وقد تكون هذه المدن مضاءة بالثريات الملونة وحين ما تتمشى على شوارعها تحس بأنك تتمشى على بساط من نور، ونفس هذا الإنسان وبالرغم من كل هذه الألوان الجمالية من حوله تجده يحن إلى أيامه الأولى في مسقط الرأس ولو كان مجرد شجرة على طريق.
٭ أثناء حوار أجرته الإذاعة مع الفنان محمد الأمين، وجه له مقدم البرنامج سؤالاً عن متى سيعمل على تقديم أغنيته الجديدة (اللارنجة)، فأجاب أبو اللمين ضاحكاً بعد أن ينتهي موسم (منقة) الحلنقي في سوق إذاعتكم، جاء ذلك أثناء قيام إذاعة السودان بتسجيل عدد من الأغاني المعبأة بألوان من الفواكه القادمة من السواقي الجنوبية في كسلا الأسطورة ، وقد شهدت تلك الأيام محمد سلام كان يتغنى بأغنية (اتعزز الليمون) كان التاج مكي ينغنى بأغنية (العنبة) أما البلابل فقد اخترن (لون المنقة) التي أصبحت أيامها مثل رقصة العروس لا يهنأ العريس إلا إذا نال منها (شبالاً).
هدية البستان
يلاك بعيد نرحل لدنيا حنيه ..
نعيش لوحدينا والسيرة منسيه
أوسدك قلبي وأرعاك بعينيه
وأسقيك مياه توتيل علشان تعود ليا

آخر لحظة


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2832

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1448989 [أحمد حسن]
0.00/5 (0 صوت)

04-23-2016 11:18 AM
شاعر نعم .. كاتب لا ..

[أحمد حسن]

#1448537 [خواجة]
0.00/5 (0 صوت)

04-21-2016 09:22 PM
بدأ الارتداد .التحول للتدريب من هنا.

[خواجة]

#1448244 [اليوم الأخير]
0.00/5 (0 صوت)

04-21-2016 10:06 AM
ما عندك أي موضوع ، فلست ولا شنو جبت سيرة الفاتح عروة ؟ أصلو حركاتك دي ما بتخليها

[اليوم الأخير]

#1448081 [مسمار جحا]
0.00/5 (0 صوت)

04-21-2016 03:01 AM
حقو الحلنقي ما يدي فرصة للجرايد تتاجر باسمه فهي تفسح له ليكتب فقط لسمعته ومكانته في فن الشعر الغنائي الذي اثرى به وجدان السودانيين نصيختي للحلنقة يحتفظ بمقعدة في الشعر الغنائي ولا داعي لتابة الاعمدة او المقالات وان كانت له ذكريات احسن يطبع بيها كتاب هذا ليحفظ مكانته في قلوب معجبيه

[مسمار جحا]

#1447772 [الزهايمر دخل المخ]
0.00/5 (0 صوت)

04-20-2016 01:19 PM
مفروض انت كشاعر تكون عندك مرجعية صحيحة للشعراء مؤلفي القصائد وتكون عارفهم .وليس طمسهم وتزويرهم ..قصيدة ـ أنا ليتني زهر في خدك النادي ـ المؤلف هو مبارك المغربي وليس محمود أبو العلا.. أنت بس فالح تحفظ كلماتك وكل مرة كرهتنا بيها في آخرالمقال ...وهذا نوع من التبختر والخيلاء طاؤؤسيةعلى الفاضي ، لدرجة السخف.كان من الممكن أن تتبنى وتبتدر قضية زميلك الشاعر المخضرم محجوب سراج لأنه يحتاج إلى عملية جراحية في بصره .. الله يرحمك يامحجوب شريف.لم يهرول لصلاح إدريس لكي يتبرع له بمنزل كما فعلت أنت .

[الزهايمر دخل المخ]

ردود على الزهايمر دخل المخ
European Union [أبوبسملة] 04-21-2016 05:18 AM
دا شنو يا shawgi badri؟ قال محسود ! وقال انا مدين له لجمال كلماته ! طيب الغالطك منو فى جمال كلماته ؟ يازول اموضع العتب واضح وهو تقربه من الجماعة وتزلفه اليهم . الجميع كانوا يتمنونه نصيرا للبساطة والبسطاء وبعيدا عن التماسيح مثلما يقول (ومافى احلى من البساطة) ماعندك موضوع ياشوقى بدرى قال محسود !!!

[رد علي زهايمر] 04-20-2016 07:25 PM
مرة تانية،اسحق الحلنقي ما نسب القصيدة ل محمود ابوالعلا، لكن الحلنقي عندو مشاكل ظاهرة في الكتابة بالفصحي و بلخبط الجملة حتي يلتبس معناها علي القارئ، خصوصا القارئ المتسرع، والضمير في اغنيته يرجع لرمضان زايد وليس لمحمود ابوالعلا. المشكلة ان الشاعر الذي عرف من ال اابوالعلا هو حسن عوض ابوالعلا بينما محمود ابوالعلا كان بزنس مان وما عرفنا ليه اي قصيدة مغناة. الحلنقي ليكتب ساي لا لغة ولا معلومات و خلاصة مقالو الدائمة انو قعد مع فلان وفلان قال ليه و يختم بي بيت من ابيات اغانيه المشهورة.

[shawgi badri] 04-20-2016 05:07 PM
الاستاذ الحلنقي لم يقل ابدا ان محمود ابو العلا مؤلف انا ليتني زهر في خدك النادي لمحمود ابو العلا . الشاعرعادة لا يعلن عن اعجابه باغانيه . مبارك المغربي عرف رمضان في مبكال عندما كان مبارك ظابطا للسجون في الجمسينات نكان قد طبع ديوانه الاول عصارة قلب . وربما كان سبب في سكنه الموردة حي المغربي . مبارك المغربي جلس في نفس الكنبة في مدرسة الموردة . مع الشاعر عبد المنعم عبد الحي مؤلف انا امدرمان تأمل في ربوعي .... علي ابن الجنوب ضميت ضلوعي عبد المنعم وشقيقة الفريق ادريس الذي كان محافظ اسوان كانا من الشلك .
الاحظ ان الاستاذ الحلنقي يجد الاستهداف كثيرا بدون سبب . قد يكون السبب حسب رأيي انه محسود . انا لا اعرف الحلنقي ولم اقابله وقد لا اقابله . الا انني مدان له كأغلب الشعب السوداني يجمال كلماته ... له الشكر .

European Union [ذاكرة قوية] 04-20-2016 04:45 PM
هداك الله يا هذا ... الشاعر لم يقل أن الأغنية لمحمود أبو العلا إنما قال : أغنيته ....أي أغنية رمضان زايد...أفسرها ليك تاني : الشاعر محمود أبو علا كان يستمع لأغنية رمضان زايد واللي هي (أنا ليتني زهر في خدك النادي)


#1447750 [عثمان عبده]
5.00/5 (2 صوت)

04-20-2016 12:49 PM
تعجبني كتاباتك..ومتابع بصمت

[عثمان عبده]

اسحاق الحلنقي
 اسحاق الحلنقي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة