جزيرة أيلا .. يا حليلا !!
04-24-2016 11:15 AM


@* تتجه الانظار هذه الايام* نحو ولاية الجزيرة* التي تشهد احداث و صراعات* عنيفة ،صعيد حكومة الوالي محمد طاهر أيلا* و علي صعيد المجلس التشريعي بالولاية و داخل مؤسسة حزب المؤتمر الوطني الحاكم* . انقسمت جماهير* الولاية بين مؤيد بشكل أعمي لما يقوم به الوالي علي خلفية* تأثير البروباقاندا التي حملته الي ولاية الجزيرة من البحر الاحمر* وبين الغالبية التي تري في أيلا مجرد أكذوبة* صنعتها الحكومة المركزية وصدقتها* ، هنالك نفر* كان في الحياد الي حين* الاستوثاق* من الامر، لم يلبثوا طويلا حتي حسموا أمرهم* بعد أن تكشفت لهم حقيقة ما يحدث* لجهة ان الولاية المكونة من 8 محليات تم اختزالها في* مدينة ودمدني .المجلس التشريعي السلطة الرقابية* الوحيدة في الولاية* اراد له ايلا ان يغط في نوم عميق وعندما افاق نواب المجلس* لحصر (بعض) تجاوزات ايلا* تفجر الموقف ب(تهزيئ) و تقريع لكتلة نواب الحزب الحاكم* ،* بدأت* الاستقالات بنائب رئيس الحزب* وفي الطريق* احد رؤساء اللجان و معتمد في محلية مدني .الخلاصة ، أن ايلا يمسك الحكومة من يدها التي تؤلمها و إلا لما* ضحي المركز* بالحزب في ولاية الجزيرة .
@ من أكبر الاخطاء التي وقعت فيها الحكومة المركزية ، تجاه الحكم المحلي ،حيث* أدمنت الدفع بولاة الولايات علي خلفيات* ليس من اولوياتها الكفاءة* و الحكمة و الخبرة* بقدر ما هو ، الاعتماد الكلي علي العلاقات الخاصة بالنافذين* المؤثرين في اتخاذ القرار و التعاون مع (سماسرة)* مهمتهم إقناع* القيادة العليا* بالاختيار الذي وقع علي من* يحكمهم الولاء لأشخاص و قيادات نافذة* تضمن لهم كرسي الولاية* الذي تتحكم فيه* دائرة لولبية (مافيوية) تبدأ بالمركز و تنتهي* بمحليات الولاية . ولاية الجزيرة* التي حكمها ثماني ولاة ، فشل جميعهم في وقف نزيف التدهور* وسرعة الانهيار ، لم يقدموا* (اشراقة) واحدة* تحسب لأي منهم** بل علي العكس ، تنافسوا علي تدمير الولاية في سبيل تحقيق ما يطلب منهم لأنهم (مقيدون)* ولا يحملون سابق خبرة* و عاطلون عن أي ابداع في مجال الادارة و الحكم* و فاقد الشيء لا يعطيه.
@ الحكومة المركزية* هي الاخري فشلت في تقييم تجربة كل والي تم اعفاءه* للإستفادة من الأخطاء ، كي لا تتكرر ويصبح الفشل متلازمة لا فكاك منها ، المركز* كان دائما يعزو الفشل و الاخفاق لشخصية الوالي فقط* دون المساس* بالجهاز الحاكم المتمثل في* البطانة* الفاسدة المتحلقة حول الوالي والتي قوامها* قيادات من الحزب الحاكم* المتنفذة و قيادات من الخدمة المدنية ظلت ثابتة* علي طول فترة* الانقاذ . مأساة ولاية الجزيرة* بدأت بشكل واضح* منذ ولاية البروفيسور الزبير بشير طه* الذي* ازاح بطانة الحكم الفاسدة لسلفه* الفريق* عبدالرحمن سرالختم* وجاء ببطانة* كانت الأفظع* في تاريخ ولاية الجزيرة* استطاعت ان تشغل* الوالي ( المجاهد ) بقضايا (الجهاد) التي من خلالها* (تمكنوا) من* الانفراد بالحكم وصاروا الحكام الفعليين للولاية* الامر الذي عمق الصراع و جعل المركز يتدخل* ويقوم بإعفاء الوالي لضعفه البين و من ثم* تم تعديل الدستور ليتم تعيين الولاة* بدلا عن إنتخابهم لتتكرر المأساة* .
@ من الاخطاء* الجسيمة التي* وقع فيها المركز* ،* إختيار* محمد طاهر أيلا واليا علي الجزيرة* التي تحتاج لوالي بمواصفاة اقلها ان يكن* مدركا لمشاكل و قضايا* الجزيرة* إذا لم يك بالضرورة من ابنائها . محمد طاهر أيلا* جاء من ولاية البحر الاحمر التي لا يريد مغادرتها* بدليل ما حدث في زيارة وفد الجزيرة في اطار التبادل الثقافي ابان مهرجانات السياحة* في الولايتين* ، انتهت الزيارة* باتهام ايلا بفرض الطريقة التي يريد ان يستقبل بها لاستنفار مؤيديه للمطالبة بعودته . هنالك جملة من الاسباب اقتضت ،اعفاء ايلا من البحر الاحمر* حيث استطاع ان* يفرض سلطاته المطلقة* وحتما* هنالك جماعة* كانت متحلقة حوله* لا تريد* اعفاءه لأنها لن تجد له* مثيل ولعلها ذات الجماعة المتنفذة التي (حمته) من المساءلة عن تجاوزاته* في البحر الاحمر بل (ضَمِنت) له* البقاء في دائرة* الحكم وهذه المرة في ولاية (مخدوعة) بالهالة الاعلامية* حول انجازات لا وجود لها و كل ما هنالك كما تردد من انجازات* (زلط والباقي غلط) .
@ أهل الجزيرة ، خاصة بعض مواطني مدينة ودمدني* ،ايدوا أيلا لمجرد انهم* مؤمنون و (المؤمن صديق) ، إنخدعوا بما اطلقوا عليه (انجازات) هايفة* مقارنة بما جمع ورصد* لها من أموال ، بدأوا يطرحون في الاسئلة (الذكية) حول السياسة المالية* للسلطان ايلا* خاصة ،* التجاوزات المالية التي لم تتطرق لها مذكرة تشريعي الولاية المتعلقة* بالاموال التي تم (حلبها) من المواطنين(( اكثر من 15 مليار جمعت للمهرجان و 11% خصومات البديل النقدي من العاملين بالولاية ، 25 جنيه من كل فدان قمح (338 الف فدان) و41 مليار تبرعات النفرة* و اربع اضعافها تبرع رئاسة الجمهورية ))* وهي مليارات* تقع خارج الدورة المستندية يتم التصرف فيها بطريقة خاصة بدون مراجعة* وبدون شفافية* ودون الاحتكام للمؤسسية* خلافا* للتعاقدات* التي تتم* مع شركات ظهرت بدون* عطاءات* تقدمت لها* .رغم ان ايلا الغي* التعاقدات الخاصة بوظائف ولائية الا أنه استخدم* متعاقدين* جاء بهم من البحر الاحمر و أهل الجزيرة أولي . ما يحدث في ولاية أيلا علي الجزيرة* سينتهي* بإنفجار* قريبا جدا ،بدأت مناظره من داخل الحزب الحاكم* والجزيرة* مهد انطلاقة الثورات .
@ يا أيلا .. ..* لكن الفِيك اتعرفت !




[email protected]


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 7795

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1451053 [منير البدري]
1.00/5 (1 صوت)

04-26-2016 08:57 PM
يا كلاب الامن يا مرتزقة انتوا حرامية و ايلا لص كبير

و حسن وراق كلاموا كله صحيح مية في المية لأنه ابن الجزيرة وله الحق
اما انتم أيها الانجاس لا علاقة لكم بالسودان و اهله

الحق ده ما بقولوا الا رااااااجل ود رجال مش بطيني شغال ببطنو

[منير البدري]

#1450591 [ود الجزيره الأصيل]
1.00/5 (1 صوت)

04-26-2016 08:04 AM
بسم الله الرحمن الرحيم


لست من رواد الملاعب الرياضية ولكنهم إذا ما أعجبوا بلاعب جعلوا من اسمه لازمة هتاف وأحياناً ينشدونه نشيداً (تنقا تنقا تنقا ااااا).
شعرت بهذا في حالة والي ولاية الجزيرة د. محمد طاهر إيلا الذي قضينا معه يوم السبت وكان يوما طويلاً وجميلاً في محليتي القرشي والمناقل. بدأ اليوم بالوقوف على شونة قمح أو تل قمح او جبل قمح من محصول هذه الموسم عند مدخل مدينة المناقل مليون و600 ألف جوال قمح من محلية المناقل فقط أو من ثلاثة أقسام بلغة مشروع الجزيرة القديمة او ثلاثة مناطق ري بلغة قانون 2005 ونسأل الله ان يكون لها اسما آخر في القريب العاجل.
تخيلوا كميات القمح هذه والذي بالشاحنات أضعاف والمزارعون والمواطنون من فوقها ومن حولها يرددون (إيلا، إيلا، إيلا) في لحن يطرب ويثير الحماس إن لم نقل يدمع العيون فرحاً. موسيقية الاسم، وفرح الناس بقائد سبقته سمعة طيبة، كلاهما ساعد في اللحن (إيلا، إيلا، إيلا).
لنقف قليلاً على تشوين القمح في العراء. قبل سنة تقريباً سمعت من الأخ صلاح حسن مدير عام البنك الزراعي بأن لديه مقترح لصوامع حديثة وبأسعار معقولة لا أدري أين وقفت ولماذا وقفت (أخشى أن يكون هناك قانط من رحمة الله نسي ان رحمة الله واسعة. امضوا في إقامة الصوامع الجديدة والحديثة مشروع الجزيرة قادم بخيراته هذا إن لم نقل مخازن مبردة.
نعود إلى رحلتنا دخلنا قاعة المحلية ليوقع وزير التخطيط العمراني العقد الأول لإنارة 40 قرية وحي. والثاني سفلتة شوارع داخلية لمدينة المناقل قال المعلن 12 كيلومتر وصحح د. جلال من الله رئيس المجلس التشريعي (تعلمون كيف هو المجلس التشريعي هذه الأيام) عدل رئيس المجلس الرقم الى 24 كيلومتر داخل المدينة.
نحن القرويون خلافنا دائماً مع الوالي الأولوية لمن الشوارع أم الطرق؟ والشارع هو داخل المدينة والطريق يربط بين المدن. لكن بعد أن رأينا عودة المناقل كمدينة تجارية وصناعية والتنافس التجاري والسوق العامرة التي جعلت أسعار الأراضي في السماء جعلنا نقبل بسفلتة شوارع المناقل وقبلها العاصمة مدني.
وبمناسبة مدني أخبرني صديق أن الشقي من يتحدث عن الوالي بقول سالب في مدني عندها لا يلومن إلا نفسه فقد ملك الرجل قلوب مواطني عاصمة الولاية بما احدثه فيها من نقلة في نظافة وجمال شوارع مدني وإضاءتها وقبل ذلك توسعتها بالحسنى. كان المواطنون في ومن سابق تعدو على الشوارع ببناء (القراشات) والمظلات والحاويات خارج المنازل كما الخرطوم اليوم طلب الوالي إزالة كل هذه المخالفات واستجاب المواطنون عندما علموا جدية الوالي يتحويل الشوارع الى شوارع تسر الناظرين. (هل يفعل عبد الرحيم في شوارع الخرطوم مثل ما فعل إيلا؟) نتمنى ذلك.
قبل أن نذهب الى محلية القرشي (بالمناسبة هذه المدينة قامت مع مشروع المناقل في عهد الفريق عبود وسميت 24 عبود وبعد أكتوبر وبحماس الثورة تم تغيير اسمها واسم حديقة القرشي التي أيضا كان اسمها حديقة عبود. بعد ان ذهب الحماس وندم من ندم على ثورة أكتوبر هل يمكن ان يعود الاسم؟ مجرد خاطرة). أستاذنا عبد الله علي إبراهيم من فضلك خليها تمر والله شباب هذا الزمان لم يسمعوا بالقرشي ولا عبود.
طبعا أعداء الوالي محمد طاهر إيلا ولنكن منصفين أعداء سياسات الوالي موجودون وصوتهم مرتفع وأغلبهم من الفاقد السياسي الذي لم يقدم غير المؤامرات وصناعة الشلل وشلة فلان وجماعة فلان، وافقدوا الولاية سنين عددا في الكيد لبعضهم وتقديم الأصفار للمواطن. كم عدد هؤلاء يا رب؟ ألف الفين قل خمسة آلاف يقابل هذا العدد راضٍ عن الوالي كل الرضا من حي واحد او في مدينة واحدة بعد ان جمل الوالي شارع بيتهم.
رأيي الصريح أن المواطن ليس معهم، المواطن مع المخرجات وتقديم الخدمات فقد شبع من الهتافات التي لا تصعد فوق العمامة مترا واحداً. المواطن الذي يتغنى باسم إيلا لا يهمه حزب ولا شلة يريد خدمات متى لامست حياته ارتاح وشكر صانعها بعدة تعابير منها (إيلا إيلا إيلا) وهذا ما سمعناه في القرشي والكريمت.
خرجنا من المناقل ليقف الركب على بداية سفلتت طريق المناقل 24 القرشي أبو حبيرة (أبو حبيرة هذه على النيل الأبيض أي سيكون الطريق قاعدة مثلث رأسه الخرطوم وسيربط مناطق انتاج كثيرة وفرحت الناس به بلا حدود.
بالمناسبة حكومة إيلا اسمها حكومة (الأمل والتحدي) صراحة حكومة الأمل دي شفناها في تحريك المجتمع واستبشاره بالخير والهتافات في 24 القرشي التي وزع فيها اجلاس للمدارس (صراحة لا يمكن ان تكون طموحاتنا التعليمية في القرن الواحد والعشرين إجلاس، والناس تتحدث عن التعليم وتكنولوجيا التعليم والسبورات الذكية).
كما تم تسليم سيارة اسعاف من سيارات الإسعاف المركزي التي كتبنا عنها قبل اليوم. ووضع حجر الأساس لمركز غسيل الكلى. فرحة الناس في القرشي بسفلتة الشوارع الداخلية للمدينة لا توصف بالإضافة الى طريق 24 القرشي من جهة المناقل وأبو حبيرة.
مطالب المجلس التشريعي كهيئة رقابية على الجهاز التنفيذي يجب ان تُحترم إذا ما قدمت خالصة لتجويد العمل أما إذا كانت من نوع كلمة حق اريد بها باطل. فلنا إجابة أخرى ندخرها ليوم آخر.
لم يبق من الرحلة إلا تلك اللحظات العصيبة التي قضيتها بدار الرياضة وتكون هذه المرة الثالثة في عمري ادخل فيها استاداً. وجاءت ليلة مؤسسة الموردة للتربية والتي سمعنا فيها كلمات طيبات ولغة رفيعة وغناء وطنيا رصينا من فنان اسمه الحوري وآخر قرودي (من قرد) شديد القفزات.
من لم يعجبه ما كتبناه في إيلا فلينزل معه انتخابات شعبية جهرية في مسرح بلا صناديق.
انتخابات الصناديق دي خلونا منها.



الصيحة

[ود الجزيره الأصيل]

#1450246 [مستغرب]
3.00/5 (2 صوت)

04-25-2016 02:22 PM
يا اسمك حسن وراق ما علمناك عشان تتخصص فقط فى شتيمة ايلا .. الصحفى عليه واجبات كثيرة للوطن والسودان ليس الجزيرة فقط ولمعلوميتك السيد ايلا فات مرحلة النقد واصبح الآن فى مرحلة ارمى قدام للتعمير والبناء والما عاجبو يشرب من البحر .. وانت خليك جارى ورا السراب

[مستغرب]

#1450115 [jتوبجي]
1.00/5 (1 صوت)

04-25-2016 10:58 AM
وراق يااخي مثل رمضان بتاع الصيحةعشرة سنوات كاملة هي سنوات ولاية ايلا علي البحر الاحمر ظل ينبح وينبح وينطح وينطح ولم يحرك ساكن في ايلا.ايلا كالجبل الاشم والنخلة الباسقةلا يستطيع هولاء الاقزام ان ينالوا منه واكتر شئ موجعم هو ما شغال بيهم وما عندو زمن عشان يضيعوا مع اصحاب الاقلام الماجورة والمسمومة المنتهية الصلاحية.ومعروف انو ازول البيعمل هو المعرض للنقد مدحا كان او ذما.الا يعلم وراق مايجري في تاهيا وتشييد المدارس الثانوية والاساسية والاجلاس والكتاب او مايجري تاهيل وانشاء مراكز الشباب واللاستادات وروابط الناشئين وشبكات المياه والكهرباء والمجاري وهل يعلم وراق بان تقدم الامم يقاس بما لديه من الكيلومترات من الطرق المعبدة

[jتوبجي]

#1450005 [صابر الصابر]
1.00/5 (1 صوت)

04-25-2016 08:23 AM
هذا الكانب مدفوع من قبل ذوي المصالح التي قطع طريقها عنهم ايلا وهذا الكاتب ليس لديه اي تكتيك في كيفية طرح مقالاته اذ يلاحظ تركيزه في الكتابة عن الوالي ايلا ومعظم كتاباته عن ولايته او محافظته فالسودان مليئ بالمشاكل ارجو من الكاتب ان يكون حيادي ويكتب في مواضبع الشان السوداني عامة ويناى بنفسه بعيدا عن العنصرية ..احترموا عقول الناس ..ونتمنى لايلا ان يمكث في هذه الولاية اكبر فترة زمنية حتى ولو استقال كل المجلس التشريعي فالرجل لم يمر على تولي رئاسته مدة كافية حتى يحكم على ادائه.. في فترة زمتية قصير فعل مالم يفعله سابقوه ..ونقول للكاتب وراق نوع من مقالاتك حتى تكون ذي مصداقية..

[صابر الصابر]

#1449857 [ما الذي بين الوالي إيلا والكاتب حسن وراق؟]
1.00/5 (1 صوت)

04-24-2016 09:07 PM
ما كتب هذا الكاتب وإلا تعرض لـ إيلا , وكما عهدنا وزراء وولاة هذا النظام أنهم لا يردون علي الشتيمة والسب فهم يعتبرونها من المحاسن والمدح والإطراء, ربنا سبحانه وتعالي أفرغ من قلوبهم الحياء..... قلوبهم لا تبكي لجائع أو تحن لمريض أو تعطف علي محتاج, فهذا الكاتب إما أنه مع إيلا قلبا وقالب ومدفوع من قبل إيلا نفسه ليقول فيه ما يقول فيه , مع العلم أن إيلا بالطبع يرأس الجهات الأمنية كلها التي في الولاية أي في إمكانه مقاضاة هذا الكاتب أو تكميم فاهه بالوسائل التي نعرفها كلنا تلك الوسائل التي يمارسها قوات وجهازأمن النظام ككل تجاه من يعارضون سياسة الحكومة وتجاه الصحفيين علي وجه أخص , أو أن هذا الكاتب مدفوع له من المناوئين لـ إيلا, وفي الحالة الأخيرة إيلا يعرفه فيمارس الصمت تجاهه... والسؤال هو ماالذي بيني إيلا وهذا الكاتب الصحفي؟

[ما الذي بين الوالي إيلا والكاتب حسن وراق؟]

#1449667 [الجزيرابي]
1.00/5 (1 صوت)

04-24-2016 02:53 PM
يا حسن وراق بطل نباح، إيلا تتكلم عنه إنجازاته الما عملها حتى الولاء من أولاد الجزيرة وكلنا كنا شايفين قروش الولاية ماشة وين الزبير بشير طه كان من الجزيرة وكنا شايفين كيف دمر الجزيرة، الشريف بدر حدث ولا حرج، محمد يوسف ، عبدالرحمن سرالختم ومين ومين أكتب لنا يوم واحد عن إنجازاتهم مقارنة مع ما يقوم به إيلا ولاحظ المدة هم قضوا كم من السنين وإيلا ليهو كم.

المفروض الولاء السابقين يحاكموا عن تضييع أموال ولاية تعتبر من أغنى ولايات السودان.

بطل نباح لو عايز لك عضم إسكتك إيلا ما عندو ليك حاجة ينبح الكلب والجمل مااااااشي.

[الجزيرابي]

#1449595 [أبو إبراهيم]
3.00/5 (2 صوت)

04-24-2016 12:57 PM
كل الولاة السابقين للجزيرة لم يقدموا شيئاَ واحداَ فإذا جاء ايلا بشوارع الظلط فقط أليس ذلك أفضل من الذين لم يقدموا أي شيئ حتى شوارع الظلط؟؟؟؟؟؟؟

[أبو إبراهيم]

#1449566 [ابوعبيده محمد المصطفى]
3.00/5 (2 صوت)

04-24-2016 12:01 PM
اخي الكريم. .من لايشكر الناس لا يشكر الله يكفي ان مافعله من خلال الفترة الماضية لم يفعله احد حتى اذا كان غلط كما تزعم فهذه الشوارع التى لم تذهب فيها من قبل ولم تراها ساعدة الكثيرين في غضاء حاجتهم وربطة بين كثير من القراء والمحليات وهذة البرامليل التى تراها بجانب الطريق ساهمت كثيرا في نظافة الولايةالتى تفتقدها عاصمتها الخرطوم .. فمنذ رحيل ايلا من ولاية البحر الأحمر انطفي نورها وتحطمة شوارعها التى كانت في عهده تصان بشكل دورى منذ رحيل ايلا قلت الخدمات ولم ترجع النقود التى فرضها ايلا في تجميل وانارة وسفلتت شوارع البحر الأحمر ولم يستفد منها احد ولانعرف اين تزهب متحصلات ايلا بعد ذهابه. . . . منذ رح

[ابوعبيده محمد المصطفى]

حسن وراق
حسن وراق

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة