المقالات
منوعات

04-26-2016 12:55 PM


٭ تشكلت غمامة بين الشاعر الكبير إسماعيل حسن والفنان العملاق محمد وردي أدت إلى خصومة جعلت التعاون الفني يتوقف بينهما مدة طويلة، جعلت وردي يبحث عن شاعر يغني له بدلاً عن إسماعيل حسن، كنت أنا في تلك الفترة أتعامل مع بعض الفنانين من أمثال صالح الضي، والتاج مكي، وصلاح مصطفى، وغيرهم، فطلب وردي من صالح الضي أن يعرفه على الشاعر الذي كتب أغنية (بتتغير) بعد أن إستمع لها منه في إحدى الأماسي، فقال له الضي إنه شاعر قادم من شرق السودان، فطلب وردي أن يلتقي بي، وبالفعل التقينا واستمر الإبداع بيننا إلى أن غادر وردي في يوم لم يكن أبيض على الأغنية السودانية
* سئل القائد المغولي المعروف (هولاكو) عن من هو الشخص الذي تتمنى أن يكون أكثر منك شجاعة في خوض المعارك؟ فقال ابني، ثم سئل الموسيقار عبد اللطيف خضر عن الشخص الذي يتمنى أن يكون أعظم منه في العزف على آلة (الأكورديون) فقال: ابني، ثم سئل الشاعر نزار قباني عن الشخص الذي يتمنى أن يكون أعظم منه شعراً فقال: ابنتي ، أما إذا سئلت أنا ؟ فإنني أتمنى أن يتسلم ابني رئاسة جمهورية الحب من بعدي، بالرغم من أنني أعلم تماماً أنه لم يكتب قصيدة واحدة في حياته.
٭ وضع يده على خد طفلته النضير، فأحس أنه يلمس جمراً، فقال بينه وبين نفسه: ملعونة هذه الملاريا التي أصبحت علامة بارزة في معظم البيوت السودانية، ترى إلى متى يظل هذا الشعب الطيب يحترق تحت الشمس، ثم يتصاعد احتراقه وهو يرى أمامه أبناءه يتقبلون على جمر من الملاريا، دون أن يكون قادراً على شراء حبة لهم من (الإسبرين)، وبما أننا نعيش هذه الأيام صيفاً خانقاً لدرجة أصبحت معها النسمة الحلوة شيئاً من المستحيل، دعوني أسأل: ما هي التحوطات التي إتخذتها ولاية الخرطوم للنجاة بنا وبفلذات أكبادنا من براثن بعوض أسود يتغذي من دمائنا، أرجو أن أسمع خبراً طيباً يشرح الخاطر.
٭ أصدر الرئيس الأثيوبي الأسبق منقستو هيلا ماريام أمراً برمي أحد الخبازين داخل فرنه حياً، بعد أن ثبتت عليه تهمة أنه يبيع الخبز منقوصاً، منذ تلك اللحظة وحتى الآن لم يتجرأ خبازاً في المدن الأثيوبية أن يتلاعب في أوزان الخبز، أمنيتي أن أرى رقابة حقيقية على بعض من يتلاعبون في أوزان الخبز في بلادي، وأن تكون رقابة ذاتية نابعة من ضمائر بيضاء حتى لا نطعم أطفالنا سموماً يعقبها موت للبراءة في العيون.
٭ سألني أحدهم: لقد تعاونت مع جميع عمالقة الغناء في البلاد، إلا عملاق واحد هو الفنان الراحل عثمان حسين، لماذا؟ فقلت له : ومن أنا حتى اتقدم للفنان عثمان حسين بأغنية يتغنى بها، وهناك قيصر الغناء حسين بازرعة يمده بقصائد غنائية عظيمة، لو استمتعت إليها صخرة لخرجت وهي ترقص على أنغام أوركستر تقودها أمواج البحر، فابتسم سائلي وهو يقول لي: لقد صدقت، ثم غادر .

اخر لحظة


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 3107

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1451585 [Shahober]
1.00/5 (2 صوت)

04-27-2016 05:34 PM
طيب يا أدروب وإنت داير يدخلوا الناس في الأفران كمان؟ وبعدين يا أستاذ إنت جلكنت ما تخلي قصة جمهورية الحب دي وكدا كفاك السويتو ماهو ساهل وعلى عيننا وراسنا

[Shahober]

#1451442 [abdulbagi]
1.00/5 (1 صوت)

04-27-2016 01:10 PM
الشاعر ابن بئته والشاعر الذى يغتى للورد والزهور طاشى شبكه لانه لاعندنا زهور لاعندنا ورد عندنا نبق وعرديب وجرى وراء قفة الملاح هذا العندنا وايه حكاية جمهورية حب دى يااخى خلى الناس تاكل اول بعدين تحب

[abdulbagi]

#1451338 [الجيل الصاعد]
1.00/5 (1 صوت)

04-27-2016 10:38 AM
اسحاق الحلنقى هو الشاعر الوحيد فى الكون الذى اصر ان يجلس مع جميع الفنانين على الهواء مباشرة لينال من افواههم قصة ظهور قصيدة محبوكة . البيت الاول من الفنان وباقى تتمة القصيدة من الشاعر الولهان ولاحظوا جميع برامج اللقاء بمذيعات هواهن كسير تلج ولا يفقهن الا فى اصناف الكريمات المبيضة وفى حالة توهان الفنان الضيف يحاول الشاعر الولهان بثعلبيته الى اعادة دفة الحوار الى ما اراد له فى البرناج وهو قصة قصائده التى قادت الفنان الى النجومية والغريب فى الأمر بأن الفنان لا يبالى بما اعدت عليه من مصيدة لاشباع غرور الشاعر الولهان بأنه هو سبب ظهوره ونجوميته رغم انه لم يكن كذلك وهكذا دواليك فقط اذكر هنا بان الشاعر باغت ذات يوم الفنان الكبير ود الامين بحظر جميع قصائده واراد سحبها من فنان الآهات لأسباب لا نعلمها حتى الآن ولكن قالت لنا العصفورة التاجر اذا فلس يفتش فى دفاتره القديمة

[الجيل الصاعد]

ردود على الجيل الصاعد
[Shahober] 04-27-2016 05:36 PM
ولماذ الاستخفاف فنانين من أمثال صالح الضي وصلاح مصطفى هم ديل ساهلين ولا لسانك لسة أعوج؟؟؟


#1451329 [زول ساي]
1.00/5 (1 صوت)

04-27-2016 10:27 AM
تقصد من المرشح لرئاسة حب الجمهورية؟

[زول ساي]

#1451177 [Heron]
1.00/5 (1 صوت)

04-27-2016 06:29 AM
جمهورية شنو؟!! هو فضل فيها حب انتا موهوم ولا شنو

[Heron]

#1451081 [مستغرب]
1.00/5 (1 صوت)

04-26-2016 10:14 PM
قصايدك يازول الواحد لو ركز عليها شوية مفلفلة زي فلفلة شعر صبيان الزمن ما تعرف مسرحنو لياتو جهة ولو انت ما لهثت ورا الفنانين الكبار ديل ومشيت قعدت ليهم وبقيت ليهم فى رقبتم ما فى زول كان جاب ليك خبرك ( للحين ) زي ما بيقولوا الخليجيين

[مستغرب]

#1451001 [سوداني]
1.00/5 (1 صوت)

04-26-2016 06:39 PM
【أما إذا سئلت أنا ؟ فإنني أتمنى أن يتسلم ابني رئاسة جمهورية الحب من بعدي، بالرغم من أنني أعلم تماماً أنه لم يكتب قصيدة واحدة في حياته.】

منذ متي يا تري تحول رحاب الحب الي حمهورية؟ كنت اخاله لا يزال مملكة يتربع عرشها الخالي القائل:

【ﻓﻲ ﺣﻀﺮﺓ ﻣﻦ ﺃﻫﻮﻯ
ﻋﺼﻔﺖ ﺑﻲ ﺍﻷﺷﻮﺍﻕ
ﻓﺤﺪﻗﺖ ﺑﻼ ﻭﺟﻪ
ﻭﺭﻗﺼﺖ ﺑﻼ ﺳﺎﻕ
ﻣﻌﺒﻮﺩﻙ ﻟﻜﻨﻲ
ﺳﻠﻄﺎﻥ ﺍﻟﻌﺸﺎﻕ】

[سوداني]

#1450929 [شارع الأربعين]
1.00/5 (1 صوت)

04-26-2016 04:39 PM
ياخينا انت رياستك لجمهورية الحب زي رياسة البشير للسودان الاتنين مخجوجات. الزول دا ودوه الضل. بعدين فنانين غنوا ليك وجابوك من قعاد الشجر زي ما قلت براك تقوم تقول عليهم "من امثال" ؟. وردي زاتو غلطان انو غني ليك وفرق كبير بين اغانيه الخالدة وبين كلامك العملوا اغاني. وردي عندنا الطير المهاجر و ارحل والحزن القديم والود و خاف من الله ومافي داعي ومرحبا ياشوق وبعد ايه. لف وتعال وورينا قصيدة واحدة كتبتها بالفصحي. الفنانين غنوا ليك بعد تعبوا من وقوفك في ابواب بيوتهم ودا بي شهادتك.

[شارع الأربعين]

ردود على شارع الأربعين
[الشاعر ذي الرمة] 04-26-2016 10:31 PM
شارع الأربعين ..أنا معك فيما كتبت وأوافقك 100% على ذلك ..أنه شاعر الشايل المنقة وماعارف نحن بنشقا ..نعرف جيداً قصائده التي كتبها تحت شجرة الأذاعة المعروفة وهوسّه الشديد بها حد الغرور ..إنه انتاج كثير وإبداع قليل وتودده
لمعظم الفنانين لكي يغنوا اغانيه حباً في الشهرة ..الشاعر عبد الرحمن الريح وبازرعة لم يمجدوا أنفسهم بل تركوا الآخرين يتكلمون عنهم وهذا هو التواضع ونكران الذات ..دع النرجسية وحب الظهور وكأنه يادنيا مافيك إلا أنا!!!
أنظرلهؤلاء الشعراء:عبد الله النجيب ..صلاح حاج سعيد ...سعد الدين إبراهيم .. التيجاني حاج موسى عندما يتحدثون يبهرونك بمنطقهم وتواضعهم و يجبرونك على الأحترام.


اسحاق الحلنقي
اسحاق الحلنقي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة