المقالات
السياسة
ليسوا في حاجة لضوابط وكوابح
ليسوا في حاجة لضوابط وكوابح
04-27-2016 02:31 AM


*ظاهرة العنف وسط الطلاب والشباب ظاهرة قديمة لكنها ازدادت في السنوات الاخيرة مع ارتفاع حمى الصراع السياسي والاستغلال السيء لحماس الشباب والطلاب وشحنهم السالب بمشاعر العنف وكراهية الآخر ورفضه.
*إنها ليست ظاهرة معزولة عن المحيط المجتمعي‘ لكن الذي يعنينا في المقام الأول حماية الشباب والطلاب من المؤثرات السالبة التي تغذي في دواخلهم طاقات العنف والكراهية وعدم التعايش مع الآخر.
*عجبت للآلية الطلابية لنبذ العنف التابعة لهيئة مركزية الأحزاب وهي تتهم القوى السياسية والحركات المسلحة باستغلال الطلاب في الجامعات وتورد إحصائيات موحية بأن المستهدفين وسط الطلاب هم طلاب المؤتمر الوطني.
*هنا يثار سؤال مشروع حول هوية هذه الآلية التابعة لهيئة المركزية للأحزاب لأن مولد الأحزاب زاد ضابية الوضع السياسي غموضاً‘ ولم يفلح في التعبير عن التعددية الحزبية الديمقراطية.
*الأمر الثاني المحير هو ما قاله رئيس هذه الآلية عمار زكريا في المؤتمر الصحفي بضرورة حسم أمر الزي الجامعي حتى يتكمن الحراس من تمييز الطالب من غيره!!.
* الزي الموحد - مع غرابة المطلب - لن يمنع الذين يودون الدخول للجامعات من الحصول عليه وارتدائه للدخول للجامعة‘ وهذه ليست المشكلة لأن المشكلة في الأفكار التحريضية السالبة التي لا تستوجب الوجود داخل الحرم الجامعي.
*إن حركات وجماعات العنف وكراهية الآخر وعدم التعايش معه موجودة خارج الحرم الجامعي لكنها تبث سمومها وشحنها السالب للطلاب - عبر عمليات غسيل مخ مبرمجة ومنظمة - داخل وخارج الجامعات .. تحول الطلاب إلى أدوات طيعة لا إرادة لهم ينفذون المهام الموكلة لهم كأنهم خشب مسندة.
* إن الطلاب والشباب في الجامعات والمعاهد العليا ليسوا في حاجة لضوابط وكوابح بقدر حاجتهم للتهوية الفكرية الصحية التي تحمي الأنشطة الطلابية الثقافية والفنية لتمارس بسلام بعيداً عن العنف والكراهية ورفض الآخر.
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1269

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




نورالدين مدني
 نورالدين مدني

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة