المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
ذكرى رحيل توأم الروح بلة
ذكرى رحيل توأم الروح بلة
03-30-2011 08:49 AM

ذكرى رحيل توأم الروح بلة
شوقي بدري

ذهب بله قبل خمسه سنوات . والسودان كان موحداً . بقدر ما تألمت لموت بله الا انه والحمد لله لم يحضر تقسيم السودان . وجبال النوبه موطن جدوده فى كف عفريت . بله كان نص دينكاوى ونص نوباوى ( وميه فى الميه ) امدرمانى .
.....................................................
هذا الموضوع نشر قبل خمسه سنوات .

عظمة الدينكا ، صلابة النوبة ، وعذوبة أمدرمان ( بلة ) .

قبل فترة ، اتصل بى الأبن وجدى الكردى رئيس تحرير حكايات . وكان منزعجا . لأن بعض المواضيع التى نشرت فى جريدة الرأى العام ، قد اضيف اليها صورة بلة ، على زعم أنها صورة شوقى بدرى . لأننى كنت أضع صورة بلة فى المنتديات الالكترونية ولم أحذفها الا بعد أن صعب علىّ مشاهدة صورة بلة بعد وفاته . وكان هنالك . من اتصل بهم وأشار للخطأ . وكان الابن وجدى على وشك أن يعتذر لى . فقلت له ان هذا من أعظم الاشياء التى حصلت لى . فلقد كنت أحلم كل حياتى أن أكون بلّة . ووالدتى رحمة الله عليها كانت تقول لى ( الله ما يرضى عليك يا ولدى ويسويك زى بلة أخوك ده ) . وتوقيعى لا يزال ما قلت عند أول عيد بعد وفاة بلة

العيد الماحضرو بلة
أريتو ما كان طلّة
ماالنسيم بجى الحلة
عشان خاطر ناس بلة
انبشقن كباكت الصبر
وتانى ما تلما حتى مسلّة
قالوا الحزن انكسار ومذلة
وليك يا غالى رضينا كان ننزلاّ
......................................
كوباكا جمع كابدلو . وهو وعاء ضخم من الزعف لحفظ الاشياء .

يوم 20 يناير 2006

قبل ساعة اتصلت الابنة ندى لتقول لى أن توأم الروح بلة قد مات. ومات كل شعور داخلى . لقد كنت أحس بأننا لن نلتقى . اتصلت عدة مرات تلفونيا ، الا أنه كان مع اللورى فى الغرب . ولم يحضر حتى للعيد . وفى الطريق الى أمدرمان توقف أكبر قلب ومات أعظم انسان . أمى رحمة الله عليها كانت تدعو لى أن أكون مثل بلة . الآن أنا يتيم .

كبرت جبال الهـــم
وسعت بحور الغـم
واتمدت فيافــى ألم
بعد بلة ما فى نغــم
بعد بلة ما فى كـرم
بعد بلة ما فى وطن
بعد بلة ما فى فهــم
الحزن علينا حزن

فضت بلاك أمـــــــدر
وعرفنا طعم المـــــــر
غدرت ليــه يا قـــــدر
ما كان قليـــل تصـــبر
مــا دام صبرنا عمـــر

حتى فى الليل بنشاف سوط المطر
لكن ذى بله تانى ما بظهر
بعدك يا الحبيب ضعنا وانقصم الضهر
القلب الكان ذى الحجر الليله انشطر

زمان بحليفونى بى بلـــــة
فارس الفريق أحمد عبدالله
ما عرفنــــا ليه زلــــــــــة
يا سيد الرجال جَله
كان اسمى فى الحلة
شوقى صاحب بلة
بسعدنا بالطــــــــــلة
يكفى بس اســــم بلة
عشان النفس تعـــلى
ما راح أبوك يا ندى
فى القلوب سكن بلة
.............................
فى بعض الليالى القمريه يظهر سوط المطر .( قوس قزح ) .

مات بلة توأم الروح بعد صداقة امتدت نصف قرن من الزمان . وأختفى رجل هو أقرب انسان الى الكمال ، شجاع ، كريم ، صادق ، أمين وامدرمانى أصيل بالميلاد والمنشأ .

في احد مساجلاتي المشهوره مع بعض رجال حزب الامه فى القرن الماضى كنت اقول ، وردا على من سألوا من هو شوقي بدري ؟

يا بشر ما فى حجر قوملو شدر
عكولة متين لحقها دشر
نحنا الكوكاب الانطمر فى الزور
نحنا نار الصاقعه الما بتدورلا كور


سيف العشر ما بكتل ، بكتل قدر
والسنّيف فى اللغد شيتن بحيّر
لما الرجال تشيل المر بنرجا الأمر
ما بنحمل الذل حتى اللكان عسلا مقطر

الام امينه و الاب ابراهيم
للخيان عسل و سما لللئيم
انا اخو العشره ابو العشرين
رفيق بله الما بسوي الشين.

عكوله > الارنب البرى
الدشر > الكلب الغير اصيل
السنيف > غرز اغصان متقاربه لوقف الرمال
اللقد > الارض الطينيه


و في كتاب حكاوى امدرمان هناك قصيده قلتها عندما رأيت طائر الغرنوق علي احد بحيرات السويد و هو يقضي الشتاء في السودان

غرنوق السما في امشير بتبرا الحر
سلم علي الفريق و اهلنا فوق امدر
قول ليهم وليدكم شاب في بلد الكفر
واطي الجمر و راجي قولة كر
يا بله كيف امسيت في دا العمر
يا سيد الرجال الما بنفزر.
الماسكنى بس قيد الهوان
وفى العباسيه قدله وإن طال الزمان

و كما قلت

لقد ابحرت بعيدا زوارقنا
و لم تلتقي عند البئر قوافلنا
الا انا دوما نذكركم
و نعلم انكم - ما اروعكم -
ما زلتم كما انتم
يا بله يا توأم روحي
يا بلسم كل جروحي.
........
يقولوا اصبر ما الغربه اصلها مره
لكن هل كل زول انحرم من بله
يا الوادي العريض لما الرجال جبراكة
علي العطا و الكرم و الله ما جبروكا
غدروك اولاد فتيح بعد رميت اتنين
وحدك قصدتهم لما العين تشوف العين
وكت دخلوا الكبار قبلتها الجوديه
اخو وهيبه بقبل وقت قادر علي الذنديه.

الجباريك هي المزارع الصغيره داخل المنزل .

في سينما بانت اصطدم اولاد العباسيه باولاد ديم الفتيحاب. و بعد ان صرع بله اثنين من اولاد الفتيحاب ، غدر بضربه عكاز من الخلف . و في صباح يوم الجمعه حمل بله عكازه و ذهب الي الفتيحاب لكي يموت او ياخذ بثأره ، و عندما تدخل الكبار و بعضهم زبائن والده لان كان له دكان في سوق المورده قبل بله الاعتذار.

في سنة 1996 كنت علي وشك ان ابتاع منزلا لزوجتي السودانيه في السويد. ثم عرفت ان اخ عزيز نزيل احد سجون اليمن لانه قد ضمن شخصا في صنعاء في عمل تجاري ثم انتقل الي عدن و نسي الامر . و بعد ان اتحد شقي اليمن في منتصف التسعينات قاموا باعتقاله و نقلوه الي صنعاء .

اتصلت بالاخ عباس الذي كان يعمل معه منذ ان كان في الخليج في بدايه السبعينات و وعدت بتدبير المبلغ و نسبه لبعض القيود المصرفيه في السويد تأخر الامر . و احد الذين كنت اطلبهم مالا تماطلوا . فارسل الأخ فاكسا غاضبا يقول فيه ( ما كلف الله نفس الا وسعها ) و ليس هنالك داعي لان اعد بشئ لا استطيع الوفاء به . فالغيت موضوع البيت و ارسلت له فاكس في نفس اليوم منه

بشويشك فلان ما تعصر علي بالحيل
ديل نحن البندفر لمن تحرن الخيل
نحن البل شايلات المي و عطيش
دقة النحاس بنشد و ما نقول شقيش
لكن يا فحل ما كل الحجر عطرون
و الناس كمان بكل بساطه تخون
وحياة الخوه بله وناس امدر
وكتين نقول ايوه ما يوقفنا الا قدر.

و بعد استلام الخطاب بدأ الأخ يستعد للخروج . فشكك البعض في ذلك الا انه قال لهم ( انا مارق مارق، شوقي بعد ما حلف ببله تاني مافي كلام) .

و انا صغير كانت والدتي تقول لي دائما ( الله يرضي عليك و يسويك ذي بله اخوك ده يا ولدي) و اغلب ما تعلمت في هذه الدنيا ، و اعتز به تعلمته في منزل بله و في وسط اهله . في الستينات كان بله و هو في بداية العشرينات يتقاضي مبلغ مائة جنيه سوداني . و هو يعمل في شركة وولش للانشاء التي بنت شارع الخرطوم –مدني و كان الدكتور يتعين بمبلغ 45 جنيه و اغلب الموظفين يتقاضون حوالي العشرين جنيه و بما انه كان لا يدخن او يشرب الخمر طيله حياته ( وانا كذلك ) فانه كان يصرف كل هذا المبلغ علي الاخرين ، و لسنين عديده كان العشاء في بازار الاحفاد يوميا علي حساب بله و علي هذا العشاء كان يتجمع شباب الحي كنشاط اجتماعي ، و بله لم يكن يتعشي بل يكتفي بشرب الحليب في منزله. و كل من يحتاج الي مساعده كان يقصد بله.

بالرغم من أدب بلة الجم وتهذيبه كان أول من يهب عند الشدائد . ولقد حمل جسمه طعنا وضربا جراء معارك الصبا والشباب . ولهذا كنت أقول

لما الموت يقدل كل زول يكوس المخرج
بلة بتحاوو بيهو لأنه ما بيقيف يتفرج
وراسو فى خشم الأسد تناديهو ما بتتحرج
فوق ضهرو بيشيل وقت الرجال بتدرج




وكتين يقولوا بلة يبقه الكلام كملان
ما بلة ديمة اسم وللفريق عنوان
يا سيد الرجال الما ليك شبيه فى زمان
عظمة دينكا وشجاعة نوبة والتبة أمدرمان


عندما كنت اجد اللوم وأسأل ماذا ادخرت لشخوختك وماذا تركت للدنيا فانك لا تهتم ؟ . كنت أقول ، يكفينى أن أقضى بقية العمر مع بلة فى أمدرمان . ولا أطلب شيئا من الدنيا فلقد أعطتنى ، صداقة بلة . الآن ذهب بلة ولم يبقى سوى الفراق .

لا تتركنى يا حزنى فانى قد أخطأت
خذ بتلابيبى يا ألمى فانى قد أجرمت
بلة كان بئرا عزبة فما ارتويت
بلة كان ظلا وارفا فلم نأيت
وأخيرا صفعتنى الدنيا فاستيقظت

لا تفرط فى زولك فأستمتع بكل دقيقة معه . فلا تذهب بعيدا اذا قدرت . مهما كان الثمن فادحا فالصداقة أغلى شيىء . لا تشترى بمال ولا تعوض . كما أرجو ألا يرتكب أى انسان غلطتى . ففى يوم 19 يناير 2006 غادرنا بلة . وبعد تسعين يوما من الاعتكاف أخرج اليوم الى الدنيا لأقابل الناس . ولكى أقضى بقية العمر نادما على البعد .

التحية

شــوقى


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2453

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#120063 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

03-31-2011 08:57 AM
نسال الله لك حسن العزاء في بله ود امدرمان و السوداني الاصيل...
و نسال الله لنا و لاهل السودان حسن العزاء و الصبر علي مصيبة الانقاذ .... من يحمل دم بله لم يعد ينتمي للسودان!


شوقي بدري
شوقي بدري

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة