الي اصحاب كتائب البغي
03-30-2011 01:52 PM

الي اصحاب كتائب البغي

توفيق صديق عمر
[email protected]


الي اصحاب كتائب البغي والفجور اهدي كتيبة والدي, المغفور له باذن الله التي رثي فيها المغفور له احمد محمد يوسف من اهالي توتي الدرة التي حفها النيل واحتواها البر كما وصفها بن خالة والدي التيجاني يوسف بشير. فقد كتب والدي مقدمة لمرثيته هذه المقدمة القصيرة,
في عام 1944 وفي اشد حرارة الاستعمار قامت حركة نزع جزيرة توتي واشتد اوارها واشتعلت نارها وكانت النتيجة في ذلك اليوم المشؤوم ان وقع فريسة في هذا الحادث المرحوم احمد محمد يوسف الذي قتل امام المديرية بالرصاص فرثيته بالقصيدة الاتية.

اسفي علي غض زوي في ريعه وهلال بدر نوره متواري
يااحمد المختار من احياءنا لك في الممات مكانة المختار
اقدمت للموت الزؤام مضحيا وملبيا لاصابة الاقدار
فاجبت داعي الحق وهو مضيع مابين تدليس وبين صغار
هاج البريد بذكر موتك ناعيا ومؤيدا لخلاصة الاخبار
بالحزن في طول البلاد وعرضها لفقيد حر من بني الاحرار
الموت للاحياء موت دائم ولك الحياة بفعل ضرب النار
حملوا لنعشك والجلال يحفه متباشرين ايا شهيد الدار
ابكيك مبتسما وتلك عجيبة وبكاء مبتسم من الاشعار
لي في بكائك عبرة مع عبرة للذكر اهديها وللتذكار
فمن الشجون تبسمي في ذكركم ومن الشئون هطول دمعي الجاري
يادرة النيل السعيد تريثي كم فيك مجتمع من الاخيار
اشبال غاب والضراغم حولهم فاذا دعوا للموت كل ضار
انا ان بعدت ففي فؤادي حبهم لست الكذوب به ولست اماري
لي في الجزيرة عهد اباء مضوا لا انس وقعة ببعد الدار
انتهت المرثية للشاعر الصديق عمر الصديق ود جولة الذي انتخب عضوا في الهيئة الستينية لمؤتمر الخريجين في الدورات الثامنة والتاسعة والعاشرة والحادية عشر وكان عضوا في حزب الاشقاء والحزب الوطني الاتحادي.
وانا ونحن عصبة من المدافعين عن حقوقهم اقول ان لنا في الجزيرة عهد اباء واجداد مضوا وتراث خالد من الارض والعرض لن نفرط فيه ابدا, ما يحزن ويشفي الغليل في ان واحد ان تلك الحركة التي قتل فيها المرحوم احمد محمد يوسف قامت في عهد الانجليز الذين لا نود ان نلجا اليهم في الشكية من ابن البلد صاحب كتائب الموت والتصفية من علي وجه الارض لايقاف محاولاته للتغول علي حقوق المساكين لمزيد من التمكين و التي لم ولن تنطلي علي احد مهما غلفت ودثرت باثواب الوفار والعفة والطهارة ودواخالها لا تنطوي الاعلي الزيف والتدليس والمكر والخداع.
بالمناسبة انا وبعض العارفين ببواطن الامور في هذه البلد لم نهتد الي ما يرضي غرورنا في الكيقية التي قفزت بها تكاليف انشاء كبري توتي من مبلغ متواضع جدا الي ملايين عديدة من الدولارات والساقية لسه مدوره لان مزيد من الكباري سوف تنشا حول توتي لتصبخ توتي بمثابة صينية الحركة ولماذا كل هذه الكباري وما الذي يخطط للجزيرة ومن هم هولاء الذين سوف يكون لهم شرف وضع يدهم بقدرة فادر علي حقوق الناس وبناء الهوتيلات الخمسة نجوم وملاعب القولف والمحال التجارية الفاخرة كما بشرنا الصحفي الامريكي في صحيفة اللوس انجوس تايمز بالذي سوف يحدث في درة النيل وحتي يكون كل ذلك ممكنا فقد تقرر من قبل احدهم الوالي ربما او هو بالاشتراك مع وزارة التنمية العمرانية او اخرين باللجوء الي نزع 50% من الملك الحر جدا جدا من الاراضي الزراعية لاعطائها للمستثمرين الله وحده يعلم من هم وبعده الوالي وجماعته. معلوم ايضا انه منذ عهد الوالي السابق المتعافي كانت تتكون اللجان من اهالي توتي شي لجان تابعة للحكومة وشي لجان يقال انها شعبية للتفاوض مع الولاية التفاوض علي ماذا لا ادري والي الان الساقية مدورة واللجان تتكون والحكومة تبني في الكباري وخطط قلع اراضي الناس ما اظنها اتغير فيها شي والمستثمرين والما معروف صفتهم ولا نعتهم والدايرين يحولوا لينا الجزيرة الي مانهاتن ويحولوا لينا الفاتح العبودي الي دونالد ترامب ملك كازينوهات القمار الامريكي حسب ما ذكر الصحفي الامريكي في مقاله المشهور وهلمجرا. الحمدلله انو العالم المتحضر قررفتح عيونو وبقت مافي صغيرة ولا كبيرة بتندس واعتقد انو لحد كدا كفايه الشلية اللي اتشالت اتشالت والطمع ودر ما جمع وسيبو الناس وحق الناس في حالهم وحقو الناس تتذكر انو ربنا يذكرنا دائما وابدا انو الحق سوف يجئ والباطل سوف يزهق ان الباطل كان زهوقا وخلاص.
توفيق صديق عمر


تعليقات 0 | إهداء 1 | زيارات 1264

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




توفيق صديق عمر
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة