المقالات
السياسة
الإنسانية مابين الجامع والكنيسه !!
الإنسانية مابين الجامع والكنيسه !!
05-04-2016 03:55 AM


دعاني لإجتراح هذه الخاطرة مشهدان لبابا الفاتيكان توقفت عندهما متأملاً حال الإنسانية ما بين الكنيسة والجامع!!! ففي المشهد الأول يجلس بابا الفاتيكان ارضاً وهو يغسل ارجل أحد اللاجئين الأفارقة في ميناء أوربي وكأني بالبابا يغسل وعثاء سفر هذا المهاجر والتي قطعت قدماه آلاف الأميال بحثا عن يقين من هتافات جهادٍ ظلّت تلاحقه من جامع في ركنٍ قصي في أقاصي شمال دافور!!!
أمّا المشهد الثاني تري فيه البابا متوسطاً اللاجئين باليونان بعد أن لفظتهم القارة العجوز من دخول أراضيها!! وليته إكتفي بذلك ولكنه إصطحب في طائرته إثني عشر لاجئاَ مسلماً وبمعية أطفالهم مانحاَ أياهم اللجؤ والأمان الإنساني بالفاتيكان هرباً من حرب الجوامع في سوريا والعراق وأفغانستان حيث تخرج دانات الرصاص من الجامع الأموي وتقصف مئذنة الجامع العباسي والجميع يصيحون الله أكبر!! فيرد عليهم الجامع العباسي بالمثل و بذات الهتاف!!
فأين العقل والفكر الإسلامي من ذلك؟؟ لقد أعدموا المفكر الإنسان محمود محمد طه لا لشئيٍ فقط لأنه هزّ بجزع نخلة الجمود والخواء الفكري

[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2898

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1456155 [زياد الشكري]
0.00/5 (0 صوت)

05-05-2016 06:59 PM
هنالك غبش وخلط في هذا المقال!
إبتداء من العنوان (الإنسانية بين الجامع والكنيسة) فهل المُراد بأيقونتي الجامع والكنيسة: الإسلام والنصرانية، أم المسلمون والنصارى، أم الذين يتصدرون المنبرين من شخصيات دينية؟ مهما كان، فالبابوية الكنسية تكرس 145 مليار سنوياً للتنصير ومثل تلك المشاهد للبابا وهو يظهر الرأفة بأطفال المسلمين ليست بعيدة عن خطط التنصير، أما نهاية المقال فلا أدري لم هبطت هنا!

::::::::::::::::::::::::::::::
::::::::::::::::::
::::::::
::::
::


المدعو/ NjerkissNjartaa
الذي يتوهم الهزيمة النهائية للمسلمين، هذا وهم لم يجاوز مخيلتك..
بل كل مسلم يعلم يقيناً أن الإسلام ظاهر على غيره من الأديان وغالب وعالي، وأنه قد إستطال على غيره بقوة حجته ومنطقه وصلاحيته لكل زمان ومكان، لا كما إدعيت!
أما عن التفكير والتأمل فقد قال الله جلّ وعلا أنه أنزل آياته للتدبر، لا كما هذيت هنا عن تحريم التفكير!
لا قُرت عينك!

[زياد الشكري]

#1455510 [NjerkissNjartaa]
0.00/5 (0 صوت)

05-04-2016 04:06 PM
أنها الهزيمة النهائية للمسلمين الذين أصروا أن دينهم صالح لكل زمان و مكان و حرموا التفكير و التسأل.

[NjerkissNjartaa]

#1455268 [آمال]
0.00/5 (0 صوت)

05-04-2016 09:22 AM
يعني اللاجئ الاول سوداني

[آمال]

#1455220 [kurbaj]
0.00/5 (0 صوت)

05-04-2016 07:40 AM
في مقاطع -يوتيوب- ستجد الخبر اليقين ..؟؟!..وسيتضح لك جليا الى اي المتاهات اقحم دهاقنة الاسلام السياسي والمهووسين والجهلة وانصاف المتعلمين ومدعيي التدين وكبف اوصلوا هذا الدين ذلك المحك فصبح مرادفا لكل ماهو بشع وغير انساني او حضاري..؟؟

[kurbaj]

عبدالله عبدالوهاب
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة