يوم الصحافة وعودة التيار الصحيفة
05-04-2016 09:14 PM

صادف يوم أمس الثالث من مايو الذكرى الثالثة والعشرين لليوم العالمي لحرية الصحافة، الذي درج العالم أجمع على الاحتفاء به في هذا التاريخ من كل عام، للدفاع عن حرية التعبير وسلامة الصحافيين، وقد جاء اختيار هذا التاريخ للتذكير بإعلان "ويندهوك" التاريخي الذي نص على أنّه لا يمكن تحقيق حرية الصحافة إلا من خلال ضمان بيئة إعلامية حرّة ومستقلّة وقائمة على التعدّدية. وهذا شرط مسبق لضمان أمن الصحافيين أثناء تأدية مهامهم، ولكفالة التحقيق في الجرائم ضد حرية الصحافة تحقيقاً سريعاً ودقيقاً، ويمثل هذا اليوم فرصة للصحافيين للاحتفاء بالمبادئ الأساسية لحرية الصحافة، وتقييم حال حرية الصحافة في كل أنحاء العالم، والدفاع عن وسائط الإعلام أمام الهجمات التي تشن على حريتها، والإشادة بالصحافيين الذين فقدوا أرواحهم أثناء أداء واجبهم وإحياء ذكراهم.

كما يتخذ هذا اليوم مناسبة لتذكير الحكومات بضرورة احترام التزامها بحرية الصحافة عبر صون الحق في حرية الرأي والتعبير المنصوص عليها في المادة (19) من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، بل قبل ذلك وفوق ذلك ما نص عليه ديننا الحنيف، وهو يوم أيضاً لتأمل مهنيي وسائل الإعلام في قضيتَيْ حرية الصحافة وأخلاقيات المهنة، وتقديم الدعم لوسائل الإعلام المستهدفة بالتقييد أو بإلغاء حرية الصحافة. ولما كان لكل عام شعار خاص وأهداف محددة، تم التركيز في هذا العام على الحق في الوصول إلى المعلومات والحصول على الحريات الأساسيّة، وذلك مع التركيز على حرية المعلومات والتنمية المستدامة، وحماية حرية الإعلام من الرقابة المفرطة وضمان سلامة الصحفيّين في الإعلام المكتوب والإلكتروني على حدّ سواء.

ورغم أن هذا اليوم وهذه الاحتفالية تخص الجميع باعتبار أن الصحافة الحقيقية ملك للجميع، إلا أن الصحافيين معنيون به أكثر من غيرهم، وهم الأولى بتصدر هذه الاحتفالات وقيادتها والتعبير عن مضامين ومرامي الأهداف المطروحة، ولهذا يصعب على أي صحفي مهني يمارس هذه المهنة ويكابد شقاءها وسهرها وضنكها، أن يتجاوز هذا اليوم ويقفز فوقه إلى ما عداه، لذلك ولأن هذا يوم لا يمكن لي الازورار عنه ولأنه أيضاً يوم للاحتفاء بالصحافة وحريتها وفي رواية (حروريتها) من الحر مثل حر هذه الأيام اللافح، كان لابد لي من الاحتفاء به ولو بمجرد التنويه إليه، ومن الأخبار المستحقة للتنويه والاحتفاء أيضاً خبر عودة صحيفة التيار للصدور بقرار من المحكمة الدستورية الموقرة، فبقدر ما يستاء الصحافيون ويحزنون إذا ما مسَّ مهنتهم أي ضرر، فإنهم كذلك يسعدون ويفرحون إذا ما أزيل عنها أي ضرر يقع عليها، وظني أن هذه قاعدة عامة لدى الصحافيين كافة مهما كان موقف أيٌّ منهم من الصحيفة المضارة أو زميلهم المضرور، فيما خلا من كان في قلبه مرض أو غرض أو أجندة لا علاقة لها بالمهنة، ولهذا بقدر ما يحزن الصحافيون ويأسفون لإيقاف صحيفة أو مصادرتها بعد الطباعة أو إيقاف كاتب لمدى معلوم أو غير معلوم، فإنهم بذات القدر يستقبلون بالترحاب أي قرار يمضي بمهنتهم إلى الأمام لا أن يقهرها أو يتقهقر بها الى الخلف...


حيدر المكاشفي
[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1866

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1456171 [زول ساي]
4.07/5 (5 صوت)

05-05-2016 07:34 PM
يا رجل استحي على وجهك واقطع وشك بعد الكلام القلتو في شهداء ابريل من طلاب الحركة الطالبية في الجامعات فأنت رجل غير مؤتمن فيما تكتب وانشر غسيلك في صحف التخذيل والتسبيح بحمد النظام خوفا وطمعا وبصراحة لا يرجى من طلتك هنا شيء ينفعنا فإليك عنا أنت وعووضة وأمثالكما

[زول ساي]

#1455732 [شرجال]
4.07/5 (5 صوت)

05-05-2016 12:09 AM
عودةالتيار فى عهد انقطاع التيار تعنى ان التيار نع التيار بل نكلتعا شاغر واذا فبل عقمان ميرغنى واعضاؤ التيار العودة فى ظل هذا الكبت والتشريد يكونوا مثل كمال عمر والمهدى مبارك وصلاح عووضة لا مبادئ لهم ولا خير يرجى منهم

[شرجال]

حيدر المكاشفي
حيدر المكاشفي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة