المقالات
منوعات
(أعز الناس) اشترطت أن يغنيها وردي
(أعز الناس) اشترطت أن يغنيها وردي
05-05-2016 12:43 PM


* ظل الفنان عبد المنعم حسيب يقطع أنفاسه مشياً بين أروقة الإذاعة السودانية آملاً في تسجيل عدد من أغنياته الجديدة ، خاصة وأنه يعيش مغترباً في إحدى الدول الخليجية ، إلتقى عبد المنعم بعدد من المسؤولين في الإذاعة فأكدوا له أن التسجيلات مغلقة أبوابها ، ونبهوا عليه أن يعود في السنة القادمة ، بعد مرور السنة عاد عبد المنعم لتنظر إليه الإذاعة بعين الإزدراء وتقول له على لسان أحد مسؤوليها : أبواب التسجيلات ما زالت مغلقة ، عاد منعم كعادته كل مرة في إجازة سنوية ولكنه لم يذهب هذه المرة للإذاعة بعد أن تعرض لحادث أليم أودى بحياته ، حدث هذا قبل سنوات ولم تزل أبواب التسجيلات للأغنيات الجديدة مغلقة أبوابها.
* اختفت ظاهرة قصاصي الأثر في بلادنا ، لم أعد أسمع عنهم خبراً كما كان في سالف الأيام ، أذكر في بداية الستينات وكنت وقتها صبياً أعرف رجلاً كانت مهنته قص الأثر ، وقد كانت الشرطة في كسلا تستعين بفراسته للكشف عن مرتكبي الجرائم بطريقة ساعدت في القبض على كثير منهم ، ذات يوم تم الإبلاغ عن سرقة تمت في قريتنا الصغيرة الختمية فأمسك القصاص بأثر السارق وأخذ يتبعه إلى أن وصل به إلى منزل صديق عزيز علم أنه السارق، فادعى كذباً أمام الشرطة أن الأثر قد ضاع عليه، ويقال إن هذا الرجل قد توقف نهائياً عن ممارسة مهنته في قص الأثر ، وذلك لأن فعلته (أثرت) على ضميره لقيامه بتضليل العدالة.
* قبل أن يتم إعدامها بلحظات طلبت (ماتا هاري) الجاسوسة اليابانية من الضابط المكلف بإعدامها أن يمنحها أمنيتها الأخيرة ، وهي أن ترى جوزين من الحمام الزاجل يحلقان أمام عينيها ، فأمر لها بذلك ، ففجأته قائلة : هل تعلم أن الحريق الذي التهم إخوانك في معركة (بيرل هارفر) كان من أسبابه الرئيسية رسالة حملتها حمامة زاجلة ، فأشار إلى كتيبة الإعدام فأحالت جسدها إلى قطع من رماد متناثر.
*بالرغم من أنني كتبت أغنيات يعتبرها البعض علامة بارزة في تاريخ الإبداع في الغناء السوداني ، مثل (وعد النوار) و (عصافير الخريف) ، بالرغم من أنني كتبت هاتين الأغنيتين في أقل من أيام إلا أن أغنية (أعز الناس) للفنان وردي تمردت علي أن أكتبها بل ظلت مثل الظبية العنيدة وهي تنصب من عيونها المصائد لصيادها ، إلا أن جاء يوم جعلني أسافر إلى كسلا وهناك شعرت أن أغنية (أعز الناس) قد سمحت لي بالدخول إلى بساتينها وهي تطلب مني أن أكتبها ولكن بشرط أن أقدمها هدية للعملاق محمد وردي الذي غناها وجعل منها أغنية ضد النسيان.
* وقف عراب السينما الأمريكية مارلون براندو محامياً عن ابنه في الجريمة التي اتهم فيها بقتل عاشق لشقيقته بعد أن ضبطهما وهما في حالة غير جديرة بالاحترام ، أخذ عراب السينما الأمريكية يتحرك بقامته المديدة أمام هيئة المحلفين وهو يخاطبها بصوت الأب الذي يخشى على ابنه من مشنقة تنتظر وليس بصوت ممثل يتقمص حالة أبوية على المسرح ، أخذ براندو يؤكد لهيئة المحلفين أنه القاتل الحقيقي وليس ابنه الذي هجره متعمداً قرابة العشرين عاماً لا يعرف له اسماً ولا يرى له رسماً، ثم توقف الممثل الكبير وهو يمسح دمعة لم ترد في نص سينمائي ، إنما كانت دمعة نبعت من قلب جريح.
هدية البستان
يا حبيب ورد الأماني الحلوة في أعماقي فتَح
وابتدا القلب اللي عاش العمر في آهاتو يفرح
والزمن ما أظنو بعدك إنت يرجع تاني يجرح

آخر لحظة


تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 3931

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1463488 [فاروق بشير]
1.00/5 (1 صوت)

05-19-2016 04:45 PM
اسم اسحق الحلنقي عميق الصلة بافراحنا العميقة, فهو انسان مفرح كيفما عمل.

[فاروق بشير]

#1457235 [ليدو]
1.00/5 (1 صوت)

05-08-2016 09:59 AM
لو وشوش صوت الريح في الباب
يسبقنا الشوق قبل العينين ..
والله لو لم تكتب غير هذا الكلام الساحر المدهش العجيب لكفاك يا مبدع ، ناهيك عن عصافير الخريف وأعز الناس و بتتغير وغيرها من الجواهر النفيسة ..
أحبك يا حلنقي ،، متعك الله بالصحة والعافية

[ليدو]

#1457063 [السفير]
3.00/5 (2 صوت)

05-07-2016 11:09 PM
يا اخوانا انتو حكايتكم شنو مع الزول الاسمو اسحق الحلنقى دا ؟الحلنقى شاعر كبير ومخضرم وعندو من الذكريات مع العمالقة بما فيه الكفاية لو ققام كتبها ليكم حتقولوا كذاب ومدعى ...طيب انتو دايرنو يكتب ليكم شنو؟وعن شنو؟يا استاذ اسحق الحلنقى بالله اقرأ افكار القراء الكرام واكتب الدايرنو عشان ترضيهم...انا ما عارفهم حارقين جازهم كدا ليه...المفروض نحترم مثقفينا لانهم تركوا لنا درر غوالى وتراث قيم....وعشان الناس بتكتب باسماء مستعارة ممكن يقولوا اى حاجة ....قمة الجبن وضعف الشخصية.

[السفير]

#1456756 [hamdi]
3.00/5 (2 صوت)

05-07-2016 10:51 AM
الشاعر الكبير إسحاق الحلنقي
رجل من الزمن الجميل
رفيق درب وردي
لك التحية و التجلة و الاحترام
نحن ما زلنا في انتظار قصائدك الرائعه

[hamdi]

#1456464 [كاكا]
1.00/5 (1 صوت)

05-06-2016 03:45 PM
اعز الناس بعد ده اديها عبدالله اخو البشير

[كاكا]

#1456359 [زول ساي]
1.00/5 (1 صوت)

05-06-2016 09:55 AM
يا اسحق بذمتك وردي ما عدل في كلمات عصافير الخريف قبل ما يلحنها ويغنيها؟

[زول ساي]

#1456244 [abdulbagi]
1.00/5 (1 صوت)

05-05-2016 11:27 PM
(كما لو انهم يتعلمون الكتابه لاول مره ،اولئك الزملاء الذين انحطوا اراديا) عثمان شبونه

[abdulbagi]

#1456069 [shawgi badri]
1.00/5 (1 صوت)

05-05-2016 04:12 PM
الاستاذ الحلنقي لك التحي . ابن مالون براندو كان صديقا حميما لخطيب او البوي فرند لشقيقته . ولفترة طويلة كان المقتول وابنة مارلون براندو مع بعضهم البعض . هذه شطحة كبيرة . في امريكا هذه العلاقة لا تعتبر سببا للقتل . السبب كان المخدرات التي تعاطاها الجميع .

[shawgi badri]

#1456050 [هياط باشا]
3.00/5 (2 صوت)

05-05-2016 03:25 PM
بصراحة مقال لا يرقى لقامة شاعريتك المرهفة ...ان تعتزل الشعر ولا تكتب مقال ارحم لك ولنا

[هياط باشا]

ردود على هياط باشا
[محمد حسن فرح] 05-06-2016 07:46 AM
برافو صدقت وما قلت الا الحق


#1456036 [شارع الأربعين]
3.00/5 (2 صوت)

05-05-2016 02:58 PM
ماتا هاري، اسمها الحقيقي مارجاريتا جيرترويدا زيلي. في ذمتك دة اسم يابانيين ؟. ماتا هاري مولودة في هولندا و اعدموها الفرنسيين في سنة الف وتسعمية و سبعتاشر قبل اكتر من عشرين سنة علي هجوم بيرل هاربر.ياخي لو مصر تكتب مقال يومي، ما تكتب مقال من تحت شجرة زي ما متعود تكتب قصايدك، المقال محتاج مجهود وتدقيق، الزمن دة في حاجة اسمها قووقل. ولا اكتب مقاطع نرجسية ساي مافي زول ح يغالطك فيها، وردي لو قرا مقالاتك دي كان قال ليك تعال شيل قصايدك دي و فكنا. النرجسية وحب الذات في الفنانين ماعيب، وردي زاتو طبعو كان صعب، لكن قدم من الإبداع مايكفي لتحمل ذلك، انت ماعندك رصيد قدر دة صدقني، و حقو ناس الراكوبة ينقلو ليك تعليقات القراء في ورقة لانو ماظنيتك قاعد تقرا الردود في النت.

[شارع الأربعين]

ردود على شارع الأربعين
European Union [محمد حسن فرح] 05-06-2016 07:47 AM
برافو صدقت وما قلت الا الحق ... صحيح فرحم الله من عرف قدر ما يكتب


#1456010 [we1234@]
3.00/5 (3 صوت)

05-05-2016 01:56 PM
عزيزي الشاعر الإنسان اسحاق الحلنقي ...

( وعدد النوار ) وإن عرفنا قصتها تظل هي قصة كل محب منتظر في شوق ... ولا أدري العلاقة بين امدرمان والختمية بالذات ... نفس التراب ورائحة الحب والحنان .. فإن عشت انت والموسيقار الإنسان المبدع محمد الأمين قصة هذه الاغنية في امدرمان .. فقد عشتها انا في الختمية .. نفس التراب ورائحة الحب والحنان ...تسمو صدقني بمثل هذه الكلمات الروح وتصوف الأحاسيس وتنمي في قلوب المحبين عذرية الحب والإحترام .. إكتمال الإحساس ونضجه ... والخوف على المحب أكثر من نفسه والجود بكل رائع من الإحساس العفيف.
لو وشوش صوت الريح في الباب يسبقنا الشوق قبل العينين .. رائع الوصف .. لحظة إبداع تجسدت فيها كل عناصر الشوق والمحبة لعزيز قادم ..

( وعد النوار ) بين ختمية كسلا وامدر .. جسور من المحبة تظل دائما تضيء كل ما حولنا ...الماضي ونحن عشاقه العذر والحاضر ونحن في ثناياه خدر ، والآتي من الايام والناس في بعاد ، صدقني تجمعنا هذه الكلمات كلما سمعناها رغم الفراق .. رغم السنين والإغتراب ..
عافاك الله فقد منحتنا بمثل هذه الكلمات لحظات لا تنسى من الحب ... والبراءة .... والصدق ... لقد هذبتنا كلماتك .

[we1234@]

#1456001 [قلام الفقر]
1.00/5 (1 صوت)

05-05-2016 01:41 PM
انت يا اسحاق الحلنقى مناصرا لهذه الحكومة وتحب ان تجرف الناس مرة اسمهنا مرة وتارة اخرى اعز الناس, (ده شنو البتسوى فيهو ده).
ياحلنقى الوقت وقت نضال مش عواطف وغناء, فانى اقترح عليك احد امرين: اما ان تنتظم والمنظومة العامة الدائرة فى البلد المنكوب هذا - او تنقطنا بسكاتك, وتخلينا من اسمعنا مرة واعز الناس, وسبق ان قلت لك المثل السودانى: ( الناس فى شنو وعرب الحسانية فى شنو). يا اخى هذا الامر بكل صراحة محسوب عليك وليس لك. ورجائى ان تستشعر ما هو كائن بالسودان العظيم الذى يعتبر الان فى مفترق الطرق. او انك تخدم اجندة هذا النظام التعيس وخايب الرجاء. وانى لك من الناصحين. ولله المشتكى.

[قلام الفقر]

#1455973 [ود الشريف]
3.00/5 (5 صوت)

05-05-2016 01:04 PM
استاذنا الكبير جداً الحلنقي
بالسوداني الفصيح بقول ليك عليك الله اكتب شعر والله كتابة الشعر دي بتنجضا عديييل لامن تبكي الحجر .. بس مقالاتك البنقراها دي بتعمل لينا غرغرينا في العيون البنشوف بيها اعز الناس .. شنو مدخل لينا الحرامية وقصاص اثر وإعدامات وافلام المافيا وسط (وعد النوار) و (عصافير الخريف),, حرام عليك

[ود الشريف]

ردود على ود الشريف
European Union [محمد حسن فرح] 05-06-2016 07:50 AM
اسهاق الهلنقاوي ليس استاذا وإلا كان على الاساتذة السلام كيف من يكتف هالخرابيط استاذا!؟؟


اسحاق الحلنقي
اسحاق الحلنقي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة