المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
الطاهر ساتي
( شوية ناس )
( شوية ناس )
11-07-2015 03:11 PM


:: و صار في بلادنا، سيان من يأتي ثائراً الى السُلطة المركزية من المناطق الموصوفة - سياسيا - بمناطق الهامش، ومن كان - ولايزال - سلطاناً في المسمى بالمركز..وكذلك، صدقاً من عاشر قوماً أربعين يوماً صار منهم أو فر منهم ..ومن واقع الحال الصحي ببعض ولايات دارفور، يبدو أن وزير الصحة المركزية - وكذلك نواب دارفور بالبرلمان - صاروا منهم، أي من أهل المركز المغضوب عليهم سياسياً.. حمى الضنك بدارفور تحصد الأرواح وتؤرق المضاجع، وكل هؤلاء في نعيم الخرطوم صامتون ..!!

:: منذ أكثر من ثلاثة أسابيع، تهمس الصحف ومواقع التواصل وتجهر منظمة الصحة العالمية بهذه الحمى التي تكتوي بها مناطق بوسط وغرب دارفور..ولكن كالعهد بها وبنهج الدولة في إدمان سياسة (أم غومتي)، ظلت وزارة الصحة الإتحادية صامتة، وكأن موت البعض ومرض البعض الآخر لا يعنيها..وكذلك حال الذين يمثلون بأهل تلك المناطق في البرلمان..نعم، يمثلون بهم ولا يمثلونهم كما يزعمون، ولو كانوا كذلك لصرًحوا وصرخوا وإستدعوا وزير الصحة، ولكنهم لم - ولن - يفعلوا .. !!

:: وأخيرا، أي بعد أسابيع من المرض والموت، تزيح وزارة الصحة بحياء - على لسان وزيرها ووكيلها - الستار عن سوء نهجها وتقول : ( نتيجة الفحوصات المعملية أثبتت وجود مرض حمى الضنك في غرب دارفور ووسط دارفور وليست الحمى النزفية، ولا تأثير لها على الاقتصاد في السودان، وتم إرسال فرق اتحادية للتقصي وتوفير الأدوية ومتابعة الأوضاع)..صادر المواشي و دولاره أكبر همهم وليس الإنسان مريضاً كان أو ميتاُ، ولذلك تحرص الوزارة بمثل هذا التصريح على نفي النزفية وتأكيد الضنك، ثم التقليل من أمر الضنك القاتل أيضاً.. أكثر من ثلاثة أسابيع، وحالات وفيات وإصابات تتجاوز المائة، ولم يتفقد الوزير تلك المناطق ولا الوكيل، ولم يسأل البرلمان.. بما أنها ليست نزفية تعطل صادر الماشية، فلا بأس بأن يمرض الإنسان أو يموت، أو هذا لسان حالهم ..!!
:: وهكذا دائماً مقابر القضايا أهل الريف في دهاليز السلطات المركزية.. وما كان على بحر أبوقردة نواب تلك المناطق بالبرلمان أن يقتدوا بهذا النهج الذي يتنافى مع قيم العدالة المساوة والتحرير والشفافية وغيرها من شعارات ما قبل إتفاق الدوحة و الإنتخابات وآداء القسم..فالإنفعال بقضايا الناس وأزماتهم وأمراضهم هو بداية العلاج لأية قضية أو أزمة أو مرض - صحياً كان أو سياسياً - وليس (الدغمسة) و( اللامبالاة).. سكونهم - في المناصب المركزية - يعكس بأن مآسي حمى الضنك لاتعنيهم، ولو لا الصحف والمنظمة لما حدثتهم أنفسهم بالحديث عن حمى الضنك..!!

:: والى يومنا هذا، لم تحدثهم أنفسهم بتشكيل (غرف طوارئ)، ولم تحدثهم أنفسهم بمخاطبة البرلمان بالحقائق، بل ولم تحدثهم أنفسهم بزيارة تلك المناطق وتفقد المرضى ومواساة أسر الضحايا..من الخرطوم، ومن المباني المجاورة النيل، ينصحهم الوزير باستخدام الناموسيات وردم البرك لمواجهة الباعوض الناقل للمرض، وكذلك يفعل الوكيل.. ولم - ولن - يذهبوا بالناموسيات ومعدات ومبيدات مكافحة الباعوض الى حيث المنكوبين، ربماً خوفاً من العدوى أو لأن موت ومرض ( شوية ناس) في أطراف البلد أمر لا يستدعي إرهاق الوزير والوكيل بالسفر..أو ربما يشغلهم - عن تفقد أهل غرب ووسط دارفور - توفير الرعاية الصحية الكاملة لجرحى اليمن وسوريا و فلسطين و.. و..!!


[email protected]



تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 3594

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1367237 [همام]
0.00/5 (0 صوت)

11-09-2015 05:13 PM
سيشكل الكيزان غرفة طوارئ إن كان نظامهم الفاسد الظالم مهدداً ولغير ذلك فلا تتوقع منهم خيراً، وهل تلد الأفاعي إلا الأفاعي؟ فكيف تتوقع خيراً من ظالم؟

[همام]

#1366619 [hommeida]
0.00/5 (0 صوت)

11-08-2015 12:40 PM
ومن قال ان حمى الضنك لا تسبب نزيفا. نعم تتطور حمى الضنك لتضبح نزفية قاتلة فيما يعرف ب dengue hemorrhagic fever

[hommeida]

#1366313 [mohamed]
0.00/5 (0 صوت)

11-08-2015 12:32 AM
ياأستاذ الطاهر، أقدر المراره التي تعيشها في كتاباتك ولكن عذرا لا أري أي جدوي من طرح قضايا السودان عن طريق الكتابه بدليل أن حجم الكلام الذي كتب عن أزمات السودان سلبا كان أو إيجابا لهو كفيل بإصلاح كل شئ ولكن ماذا جنينا من كل ذلك؟ لاشئ.
أما بخصوص موضوع اليوم نزفيه كانت أم ضنك، هم عندهم إستعداد يوقفو الحروب ؟!

[mohamed]

#1366245 [nadus]
0.00/5 (0 صوت)

11-07-2015 06:57 PM
يا ود ساتى ما تأذن فى مالطا.... مامون (قعونج) ما فاضى ... ابو (قردة) _من اين أتى هؤلا_ ما عندو وجيع ... اسمع با عبد الودود (ارجأ دونقلا) احسن لك ...
شكرا سيدى

[nadus]

#1366202 [نشاب]
5.00/5 (1 صوت)

11-07-2015 04:45 PM
والتجانى سيسى وأمين حسن عمر وجعفر عبدالحكم والى وسط دارفور نايمين في العسل ولهط أموال النازحين واللاجئين.

هل هؤلاء الناس ينامون ملء جفونهم؟ أعتقد ذلك فهم لا يهمهم شيئ طالما المؤتمر الوطنى راضيا عنهم.

[نشاب]

#1366199 [الوجيع]
5.00/5 (1 صوت)

11-07-2015 04:42 PM
وزى ما قلت بقينا دولة خارجية يعنى ( من برة هالله هالله ومن جوة يعلم الله )تشوفها زى الدول ليها خريطة كبيرة وعلم وشعار ورئيس ووزير خارجية وسفارات وقنصليات ومساعدات لمنكوبى الخارج ومشاركة بالطيران والبحرية مع عاصفة الحزم وجوه ييطالبوا الناس بالدعاء لرفع الفساد والبلاء ... منتهى العجز وموت الارادة .

[الوجيع]

ردود على الوجيع
[هميم] 11-09-2015 06:24 PM
الكيزان يسرقون الأموال المخصصة للعلاج ومكافحة الأوبئة ثم يطالبون الناس بالدعاء لرفع بلاء الأمراض عندما تفتك بالناس (بسبب بضائعهم وإهمالهم)! خوارج القرن الواحد والعشرين هم الكيزان وبشيرهم قائدهم! قاتلهم الله أنى توجهوا!


#1366188 [صادميم]
0.00/5 (0 صوت)

11-07-2015 04:19 PM
وزارة الصحة دائماً تسعى لتخفيف المرض اما عن جهل او لاسباب مقصودة لتغطي بها على عجزها في توفير الوقاية الكاملة لافراد الشعب السوداني فعندما انتشرت الكوليرا في بعض المناطق قبل اعوام اطلقوا عليها النزلات المعوية و عندما انتشرت الحمى النزفية في دارفور اطلقوا عليها حمى الضنك مع ان حمى الضنك هي حمى نزفية ايضاً

[صادميم]

الطاهر ساتي
الطاهر ساتي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة