حين يتشابه البقر...!ا
03-31-2011 01:03 PM

بالمنطق

حين يتشابه البقر...!!!

صلاح عووضة

٭ الكاتب السعودي الدكتور فهد الطيَّاش، يبدو أنه رجل «على نيَّاته» فيما يتعلق بشؤون السودان..
٭ أو ربما كان له من اسمه نصيب إزاء قضايا بلادنا ليضحي - من ثم - «طاشيِّ» في دروبها وأزقتها و«زنقاتها»..
٭ أو قد يكون تشابه عليه بقر بعض المكابرين - تماماً كقوم موسى - من الحاكمين العرب فظن أن بلادنا ينطبق عليها الأمر نفسه من الغرابة لا أن تكون أكثر «لا معقولية»..
٭ فبلادنا - شئنا أم أبينا - محسوبة على بلاد العرب بقرار «فوقيِّ» وُوجه بمعارضة في أروقة الجامعة العربية قبل أكثر من خمسين عاماً..
٭ فالطياش يظن - على سبيل المثال - أن أقصى حد من المكابرة يمكن أن يبلغه نظام عربي هو إنكار وجود تظاهرات معارضة «أصلاً» - يراها العالم - أجمع مثلما يفعل القذافي وعبدالله والأسد هذه الأيام..
٭ مكابرة حكى عن مثلها القرآن حين أنكر قوم موسى عليه السلام بإلحاح وجود بقرة بالمواصفات التي ذكرها بين أبقارهم..
٭ ولكن عندما رأى الطياش ما هو أكثر من ذلك - في بلادنا - كتب كلمةً في صحيفته قال فيها - ما معناه - أنه يعتذر لأديبنا الراحل الطيب صالح على عدم تصديقه له حين تساءل مستنكراً : «من أين أتى هؤلاء؟!»..
٭ واستهل الكاتب السعودي كلمته هذه بإشارة إلى الخمسة آلاف رأس من البقر التي اهدتها حكومتنا لحكومة مصر عند زيارة رئيس وزراء هذه الأخيرة لبلادنا قبل أيام..
٭ ولا ندري إن كان هذا العدد من الأبقار يساوي ذاك الذي كان لدى قوم موسى أم لا؟، ولكن ما ندريه أن «كمّ» المكابرة و«المقاوحة» والإنكار هو نفسه إن لم يكن أكثر..
٭ ففي وقت تتهاوى فيه صروح الأنظمة العسكرية العربية من حولنا - مثلاً - لا يزال نظام الإنقاذ يصرُّ على أنه يمثل الشرعية الجماهيرية وفقاً لنتائج الانتخابات ..
٭ إنه الزعم ذاته الذي كان «يتشبث» به نظاما بن علي ومبارك قبل أن «يفلتا» كراسي السلطة بفعل قوة «الجذب» الشعبي..
٭ ويتشبث به الآن كذلك كلٌّ من القذافي وعلي عبدالله والأسد..
٭ وراعي «الأبقار!!» في السهول والوديان «يعلم» - هذه الأيام - أن الإنتخابات التي تُجرى في ظل أنظمة شمولية معروفةٌ نتائجها سلفاً في حدود النسبة المئوية «إياها» ..
٭ ولكن أبقار السودان هذه - المهداة إلى حكومة مصر - هي التي دفعت فهد الطياش إلى أن يكتب كلمته المذكورة ليقول أن بات «يعلم»الآن لِمَ قال الطيب صالح قولته تلك..
٭ ولأنه بات يعلم - الطياش - فقد جاءت إندهاشاته إزاء بعض ما يصدر عن حكومتنا من أفعال أو أقول متأخر عن ردود أفعال من هم ليسوا بـ «طاشِّين»..
٭ وواحدة من اندهاشات الطياش هذه في كلمته المشار إليها كانت بسبب ما يصيب السودانيين في ليبيا - هذه الأيام - من استهداف لافت للنظر..
٭ وبعد أن بحث الكاتب السعودي عن مبررات هذا الاستهداف - غير المبرر - إهتدى إلى ما أثار حيرته ودهشته..
٭ اهتدى إلى تصريح كانت قد ادلت به وزارة خارجية حكومتنا تقول فيه إن بعض قوات حركات التمرد الدارفورية تشارك في الحرب التي تشنها كتائب القذافي ضد الثوار الليبيين ..
٭ إنه التصريح ذاته الذي كنا قد صوبنا سهام نقدنا لقائليه تنبؤاً بالذي يحدث لبعض بني جلدتنا هنالك الآن ..
٭ ولكن حكومتنا لا يهمها ذلك في شئ ما دام من بين البعض هذا أفراد من حركة خليل ..
٭ وهذا هو مبعث دهشة الطياش حين يتساءل في كلمته صائحاً: «كيف بالله عليكم يتسنى لبلد عريق في الدبلوماسية وفنها ان يشهد زوراً على بني جلدته بأنهم مرتزقة وقتلة ؟!» ..
٭ ويمضي متسائلاً : «أية دبلوماسية هذه؟!» ..
٭ ثم يجيب «الطيَّاش» بنفسه على تساؤله - بعد أن لم يعد بـ «طاشيِّ» - : «يبدو أن من يقفون على رأس هذه الدبلوماسية لا يدركون أن شعوب الدول العربية - الصديق منها والعدو - لا يميِّزون بين الجعلي والفوراوي ، وبين الشايقي والنوباوي، وبين الكاهلي والبرقاوي.. فجميعهم عندهم سواء» ..
٭ وقد لا يدرك الكاتب نفسه الذي يظن أنه «جاب التور من قرونه» أن هذا الذي يشير إليه، كتبنا عنه كثيراً،علّ المستعربين - أو بالأحرى «المتعوربين» - منا يفهمون..
٭ قلنا لهم إننا جميعاً - كسودانيين - في نظركم أنتم العرب سواء ..
٭ ولكن يا عزيزي الدكتور فهد: من يقنع الطيب مصطفى، وحكومته، وأشياعه ؟! ..
٭ وبمناسبة الاشارة إلى «التور وقرونه» هذه يحضرنا تساؤل من باب الفضول ..
٭ هل يا ترى هدية حكومتنا «ذات الخوار» لرئيس وزراء مصر أبقار كلها أم بها ثيران؟! ..
٭ فإن صح ما سمعناه عن خلوها من «جنس تور» فثمة تساؤل فضولي آخر يرد على الخاطر..
٭ هل يمكن أن لا تكون بين الأبقار هذه كلها - إذاً - واحدة - - «بالغلط» - «صفراء فاقع لونها تسر الناظرين» ؟! ..
٭ وربما يتفضل علينا هنا واحد من أهل «المساخة» الكُثُر في الانقاذ بإجابة فحواها: «يا اخي نفترض»..
٭ وفي الحالة هذه نطالبهم - دونما التفات إلى «المساخة» - بأن «يذبحوها!!» ..
٭ ثم يضربوا ببعضها ما «مات» من ضمائر لدى العديدين منهم لعلها «تحيا» ..
٭ وسوف لن نندهش إذا ما قالوا لنا: «لقد تشابه علينا البقر» ..
٭ فهكذا كانوا «عكاليت» أيضاً بنو إسرائيل .

الصحافة


تعليقات 9 | إهداء 1 | زيارات 5062

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#120634 [منعم]
0.00/5 (0 صوت)

04-01-2011 01:02 PM
ما الخطب الذي نطلبه حين يضرب ببعضها
هل القتل
ام الاغتصاب

ام التعذيب
ام الاختلاس
ام ماذا
ام الاتاوات خارج الضرائب ام ماذا وما خفي أعظم


#120483 [جدو]
0.00/5 (0 صوت)

03-31-2011 11:42 PM
الرجل تكلم عن دبلماسية البقر وكريت وابو جاعورة و بادب عن الشعب السوداني
وماأشارة اليه عجزت عنه صحافتنا
اما انت ذي اخوك عتمان بتمارس سياست التغبيش


#120447 [مجاعد]
0.00/5 (0 صوت)

03-31-2011 09:51 PM
dh وجه الشيه بين اهل الانقاذ وبني اسرايئل بني اسرايئل يؤمنون ببعض الكناب و يكفرون ببعض و اهل الانقاذ كذلك بني اسرايئل قتلة الانبياء و الجماعة كذلك بني اسرايئل يامرون الناس بالبر و ينسون انفسهم و الجماعة كذلك فتنة بني اسرايئل في المال والنساء و الجماعة كذلك وبني اسرايئل يشترون بايات الله ثمنا قتيتا و الجماعة كذلك احبار بني اسرايئل حرفوا التوراة و الجماعة كذلك بني اسرايئل تاهوا في الارض اربعين سنة و الجماعة تاهوا بين السلطة و الثروة


#120426 [سوداني 100%]
0.00/5 (0 صوت)

03-31-2011 08:26 PM
يا جماعة الخير استهدوا بالله الرئيس البشير دا زول غبي وجاهل وأنا من دون الناس عازرو، أما بقية أهل المؤتمر الأونطجي فهم يا جماعة مستجدين نعمة وما ليهم في السياسة والذي منو، ولما الناس تتساءل من أين أتى هؤلاء؟ فكلنا عارفين من أين أتى هؤلاء، فقد ولدوا من رحم المعاناة


#120347 [هيثم ود الجزيره]
0.00/5 (0 صوت)

03-31-2011 05:21 PM
ياودعوووووضه نقول الناس ديل بتصدقوا سااااااااكت مره بقر ومره عربات من مال منوا ؟ الله يصبرك ياقلبى...


#120284 [Saif AlHagg]
0.00/5 (0 صوت)

03-31-2011 03:18 PM
ياود عوووووضة

لسه مصرين على هذه التصريحات فاذا يا صلاح (هؤلاء) يقصدون التصريحات هذه فكما هم عكاليت بنى اسرائيل فهم بنى الانقاذ عكاليت و استغشوا ثيابهم واصروا واستكببروا استكبارا والغريبة لمن يحسوا بالزنقة ينبطحوا فقد ضربت عليهم الذلة والمسكنة وباءوا بغضب من الله

واخيرا حتما سيرون العذاب بمانسوا يوم الحساب


#120280 [ساجد]
0.00/5 (0 صوت)

03-31-2011 03:13 PM
بقينا خطريين!! اثريا!! خمسة وخميسة في عين العدوء!!
ملك ومال بقرنا انشاء الله نحلبوا كلوا!!!
خمسة بالميت بخمسة!! مليار!!
كم مسكن شعبي من ابو بلوك سريع تحت الجبال البيبنو كان ممكن يعطا!!
كم وظيفة للعطالة! كان ممكن انشائها!!
كم وكم!!


#120231 [الزول السمح( الأصل )]
0.00/5 (0 صوت)

03-31-2011 01:51 PM

ياود عووضة

أنا ما نقشت ليك قصة البقر الرئاسية دى:قــالوا:

فرعون مصر الجديد ( عصام شرف ) قام من النوم مذعور يستعيذ بالله من الحلم الذى رآه فى المنام وطلب مفسِر الأحلام ليبين له ذلك الحلم ويطمنه بعد أن حكى له عن رؤياه لجيش كبيرقوامه 5آلاف مقاتل مجهز بدبابات ومجنزرات زاحفة علينا من جهة حلايب.ولقد قام المفسِر بطمأنة عزيز مصر بأن خيراً كثيراً سيأتيه من حاكم جنوب مصر ..

ولقد تحقق الحلم وكان 5 آلاف بقرة .مافيها ولا واحدة صفراء فاقع لونها


#120209 [zahi]
0.00/5 (0 صوت)

03-31-2011 01:23 PM
للاسف يا استاذ هذا التصريح الاهوج اكده امس في الدوحه اسد البرامكه امير المؤمنين ............. الله يزيل الغمه ..................


صلاح عووضة
صلاح عووضة

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة