المقالات
السياسة
إثيوبيا والسودان.. قبل فوات الأوان! 1
إثيوبيا والسودان.. قبل فوات الأوان! 1
05-15-2016 04:51 PM


سأعود للموضوع الأساسي لاحقا.. وهو الزيارة التي قمت بها إلى أديس أبابا رفقة بعض الزملاء للوقوف على وجه مهم من وجوه العلاقة بين السودان وإثيوبيا.. وعبر نافذة مهمة وهي المجلس السوداني الإثيوبي لرجال الأعمال.. صاحبة الدعوة.. ولكن دعونا نمهد لذلك عبر عدد من المؤشرات المهمة..
إثيوبيا تنطلق بقوة.. هذا أنسب عنوان عريض للمشهد الإثيوبي اليوم.. لا على صعيد الاستقرار السياسي الذي بادر الإثيوبيون على التراضي عليه والحرص على توزيع السلطة والثروة بعدالة بين الكيانات والفصائل.. وحسم جدل الهوية في السنوات الخمس الأولى من عمر الدولة الجديدة.. 91 ـ 95.. فكان هو المدخل للاستقرار السياسي.. ولا حتى على صعيد انضباط الجهاز التنفيذي.. وتطبيق منهج البيروقراطية الإيجابية التي وضع أساسها وحافظ عليها الراحل ملس زناوي.. والبيروقراطية الإيجابية هي النظام الذي يضبط ولا يعطل.. ينجز ولا يعيق.. يحفظ الحقوق ويقطع الطريق على التجاوزات.. ومن ثم على الفساد.. لذا كان طبيعيا أن تكون إثيوبيا قبلة الاستثمارات الضخمة.. وهذا هو الذي وضع إثيوبيا على منصة الانطلاق.. ويجعلنا نجزم أنها.. تنطلق الآن ..!
الخبير المصرفي السوداني عمر سيد أحمد مدير مصرف تنمية الصادرات خرج من سلسلة اجتماعات ولقاءات مع قادة المصارف الإثيوبية أنهم يشكون لطوب الأرض من قلة المعلومات عن السودان.. تصور.. كل هذه الضجة وكل هذا الخطاب السياسي عن العلاقات المتميزة.. وعن المستقبل المشرق.. وعن التعاون المشترك، وبنوك إثيوبيا تجهل كل شيء عن الاقتصاد السوداني.. ليس هذا فحسب.. بل.. يضيف عمر.. إن هذه المصارف قد سعت للحصول على المعلومات.. فكانت وجهتها السفارة السودانية بأديس أبابا.. كانت النتيجة أن لا شيء.. لا ملحق تجاري في السفارة.. ولا مستشار اقتصادي في البعثة.. فمن سيوفر المعلومات..؟
إثيوبيا.. حيثما ذهبنا.. تفتح صدرها.. شعبا وحكومة للسودان.. في كل موقع من الرئيس وحتى آخر رجل شارع إثيوبي.. له قصة خاصة مع السودان أو في السودان.. وهي قصص مطرزة بالحب والتقدير ومسحات من الوفاء.. بل ما يزال الإثيوبيون.. وفي كل المواقع والمستويات.. ينظرون للسودان بحسبانه ذلك البلد الأنموذج.. المعطاء.. المضياف.. وهو بذلك محل تقدير واحترام.. وإذا لم يستثمر السودان هذا التقدير وهذا الاحترام في زمانه الصحيح ومكانه الصحيح وشكله الصحيح.. فسيخسر كثيرا ولا شك ..!
إثيوبيا تنطلق الآن.. وحتى لا نلهث خلفها فحري بنا أن ننطلق معها.. وهذا هو الحد الأدنى.. رفع معدلات التبادل التجاري.. التعاون الاقتصادي.. ولكن بمعطيات حقيقية.. بل لِمَ لا نتعلم منها؟.. ليتنا نسأل المصارف الإثيوبية كيف نجحت في استقطاب لا مدخرات المغتربين الإثيوبيين.. بل كل تحويلاتهم.. لِمَ لا نتعلم من إثيوبيا كيف حسمت خيار تنميتها الاقتصادية.. فوضعت الزراعة والثروة الحيوانية كأهداف استراتيجية لها أولوية قصوى.. لِمَ لا نتعلم منها كيف آمنت بالتنمية المتوازنة.. وطبقتها في الواقع.. فلم تعد أديس أبابا وحدها الزهرة الجديدة وما عداها ذابل.. بل كل إثيوبيا بحضرها وريفها تزدهر الآن بالعمائر والمزارع والمصانع..! وإلى الغد.

اليوم التالي


تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 4554

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1461874 [mahmoudjadeed]
0.00/5 (0 صوت)

05-16-2016 07:38 PM
ليتنا تركنا مصر وحرياتها الاربع واتجهنا لاثيوبيا .. نحن اغنى من مصر واثيوبيا بمياهنا واراضينا الزراعية المنبسطة شئ ري مطري وشئ ري آلي وأنهار ومياه جوفية وأمطار لكننا في ذيل قائمة الدول والسبب الرئيس هو تدني تيرمومتر الوطنية والحكومات المتعاقبة التي لا تعرف سوى اللغف والمصالح الذاتية التي شغلتها عن مصلحة البلاد والعباد .

[mahmoudjadeed]

#1461775 [الجنيد محمد الامين]
0.00/5 (0 صوت)

05-16-2016 03:16 PM
الكاتب الصحفي الاستاذ محمدلطيف

سالتك بالله الا تعلم السبب الذي جعل اثيوبيا تنطلق
و اعاق ليس انطلاقتنا انما تراجع عن ما وصلنا اليه في السابق
مجرد سوأل بري

[الجنيد محمد الامين]

#1461679 [محتار]
0.00/5 (0 صوت)

05-16-2016 12:05 PM
من النظرة الاستراتيجية ولمصلحة السودان ان تذدهر الدول المجاورة للسودان قبل السودان وربما رمت الحكومة السودانية لذلك ان كانت تعمل وفق استراتيجية مدروسة ، اذدهار السودان الان بحيث يكون بلد جاذب سوف يأتى كل مواطنى اثيوبيا وتشاد والجنوب والمصريون والارتييون وربما اليمنيون الى السودان ده غير هجرات القبائل من غرب افريقيا وهذا سوف يحدث خلل فى التركيبة السكانية الملاخظ خلال فترة اذدهار مشوع الجزيرة والوضع الاقتصادى الجيد بعد الاستقلال هاجرت جماعات بشرية كبيرة من غرب افريقيا واستقرت قبائل كانت متحركة بين السودان وغرب افريقيا والان يشكلون رغم مهم فى التركيبة السكانية - ورغم ظروف السودان الاقتصادية نجد عدد ضخم من الاثيوبيون فى السودان الان ورغم تحسن الاقتصاد الاثيوبى - بالاضافى الى سهولة الحصول على الجنسية السودانية - ونجد ان عدد كبير من قبائل غرب افريقيا استقرت فى غرب السودان قبل فترة وجيزة فترة اكتشاف البترول فى السودان وهذه تساهم الان فى تعميق مشكلة دارفور ونجد كل القبائل المشتركة مع تشاد الان استقرت بالسودان ونحن فى بلاد الغربة نعرف عدد ضخم من التشاديين والنيجيريون والارتريون يحملون الجنسية السودانية ويقفون معنا فى صفوف الرقم الوطنى والجواز الالكترونى فى القنصلية السودانية بجدة وهم ايضا يحملون هويات بلادهم ويسافرون اجازاتهم الى السودان ثم الى بلادهم وبالعكس الى السعودية- كان الانجليز فى السابق يقومون بتهجير النيجيريين المسلمين الى السودان ومساعدتهم فى الاستقرار بالسودان بتشغيلهم فى المشاريع الزراعية من اجل جعل الغلبة للمسيحيون فى نيجريا وقد نجحوا فى ذلك وصار عدد المسيحيون فى نيجريا يساوى او يقارب عدد المسلمين وقامو بتعليم المسيحيون بالاضافة الى مشروع احداث تغيير فى التركيبة السودانية

[محتار]

ردود على محتار
[منصور المنصور] 05-17-2016 03:01 PM
يا أخى الكريم يبدو أنك لم تقرأ التاريخ جيدا
من قال لك أن الفلاته او الأفارقة كما سميتهم اتو إلى السودان من أجل أنها السودان كل من تراه داخل السودان من جميع قبائل أفريقيا هم حجاج بيت الله الحرام اتو طائعين وليسو مكرهين حبا لله والرسول وليس غيرهم
إلا أن الكثير منهم تقطعت بهم السبل والطرو للبقاء فى السودان رغما عنهم إلا أن افءدتهم تتوق إلى إكمال المسيرة ولكن كان أراد الله فوق كل شي فتوالدو وتزاوجو من قباءل أخري وحصل ما حصل ونتج عن ذلك هذا الخليط من البشر فى السودان

European Union [سودانى] 05-17-2016 11:26 AM
الاخ منصور المنصور ما علاقة كلامى بالحقد على الفلاته وهل ذكرت قبائل الفلاته فى مقالى هذا أقرأ جيدا وافهم - انا انا فى جانب من حديثى اتحدث عن مشروع كبير ينفذه الصهاينة بجعل الغلبة فى نيجريا وغرب افريقيا للمسيحيون وتهجير المسلمين -هنالك منظمات تساعد الافارقة المسلمون للهجرة الى البلاد المسلمه مثل السودان والسعودية حتى تكون الغلبة للمسيحيون هذا ليست حقد لانه من المفترض ان تكون الهجرة الى اعماق افريقيا لنشر الاسلام بالتقدم الى الامام وليست التقهقر الى الخلف
اما الفلاته فى السودان الذين جاءوا منذ القدم هم مواطنين لهم الاحترام والتقدير لما تميزو به من الصفات الحميدة فلا عيب فيهم ولكن المشكلة فى غفلتنا لما يحاك بنا ونحن نيام

European Union [منصور المنصور] 05-16-2016 02:57 PM
انت فعلا محتار وستزداد حيرتك وما تضمره من حقد على قبائل الفلاته سيزيد أيضا من حيرتك وممكن تتشتت أفكارك وستصاب بعمى القلب والبصيرة والضياع والشتات
أنحن مواطنين سعوديين كاملى الدسم وتحت كفالتنا آلاف السودانيين من جميع قبائل السودان وتعتبرهم إخواننا


#1461606 [هشام سعيد]
5.00/5 (6 صوت)

05-16-2016 10:10 AM
كل هذا الإعجاب بأثيوبيا ولم يجود عليك عقلك بمخاطبتهم عن إحتلالهم لأراضى سودانية فى الفشقة و قتلهم الممنهج للمزارعين السودانيين و نهب مزارعهم و ممتلكاتهم و اراضيهم !!

إختشى, هؤلاء القوم يحتلون أرضك و يستبيحون أعراض السودانيين فى المناطق الحدودية بمليشياتهم الاجرامية و سيادتك جاى تتغزل فى بلادهم وفى تطورهم !! يالكم من مخلوقات لا حياء لها ولا أخلاق . لعنة الله على الكيزان أينما حلو .

[هشام سعيد]

#1461602 [Salim Babseil]
0.00/5 (0 صوت)

05-16-2016 10:00 AM
اثيوبيا و ارتريا هم جيراننا واحبتنا يجب الاتجاه ناحيتهم كل شي سهل معهم كل الوجوه متشابهة تجد الترحاب منهم يحفظون كل الاغنيات مع عدم معرفتهم ما معناها انها الحب لنا نحن يجب ان نتجه لم يحبنا لا الي من نحب ؟ لان المحب الي المحب مطيع . اعتقد ان فضانا هو القرن الافريقي

[Salim Babseil]

#1461597 [هدى]
0.00/5 (0 صوت)

05-16-2016 09:54 AM
ننطلق خلف إثيوبيا؟؟هراء...........وكأنك لا تعيش داخل السودان ولا تعرف شيئا---- إثيوبيا تخلصت من العسكر والانقلابات العسكرية ونحن نرزح تحت حكم العسكر وما شابههم ويستهلكون 50% من الدخل القومي مرتبات فقط دون أدنى مردود غير قتل الغرابة وأهل الجبال وغيرهم وفشلت في حلايب

[هدى]

#1461595 [babco]
0.00/5 (0 صوت)

05-16-2016 09:52 AM
يا استاذ لطيف بجد أنت بتسأل ولا بتستعبط
الفساد الفساد الفساد
لا تنمية وتقدم مع الفساد
الرئيس الراحل نميري كان في رحلة للسعودية قبل وفاته وطلب منه بعض المهتمين ان يحاول مع السعودية السماح بعودة تصدير لحوم البقر السوداني والتي توقفت منذ عشرات السنين بامر من السعودية لوجود امراض في ذلك الوقت وقام المرحوم نميري بالاتصال بسفير السودان بالسعودية والذي تبين عدم المامه بموضوع الحظر والأدهى والأمر نفى حدوث مثل هذا الحظر
هذا حال سفاراتنا بالخارج

[babco]

#1461574 [المتجهجه بسبب الانفصال]
5.00/5 (1 صوت)

05-16-2016 09:25 AM
وهل الذين يتولون الامر في السودان لديهم معلومات او مهتمين بجمع معلوات تفيد البلد،، ديل مشغولين بتجاراتهم الخاصة وحوافز السفر والاقامة والتبضع حتى خلال المؤتمرات الرسمية في الخارج،،، والكيد لبعضهم البعض ،،، شرذمة من المتخلفين يديرون مؤسسات تخصصاتهم لاعلاقة لها بهذه المؤسسات ،، في الاول تحدث عن سياسة التمكين ثم طف على اثيوبيا وحدث الانقاذ عن روعة المشهد ،،،

[المتجهجه بسبب الانفصال]

#1461569 [Abu Ali Ali]
0.00/5 (0 صوت)

05-16-2016 09:02 AM
يا طايف العنوان الصحيح لمقالكهو والسودان واثيوبيا

[Abu Ali Ali]

#1461556 [Abu Ali Ali]
0.00/5 (0 صوت)

05-16-2016 08:36 AM
يا محمد طيف عنوان مقالك خطاء الصحيح هو السودان واثيوبيا

[Abu Ali Ali]

ردود على Abu Ali Ali
[الدنقلاوي] 05-16-2016 06:14 PM
إيه رأيك نخليها كده:
يا لطائف محمد عنوان خطأ مقالك صحيح السودان هو وإثيوبيا.

غلبتك عديل يا أبو علي علي


#1461523 [عبد الرحيم]
4.00/5 (1 صوت)

05-16-2016 07:52 AM
لا مجال للمقارنة بين اثيوبيا والسودان والسبب رجل واحد اسمه مهاتير افريقيا هو ملس زيناوي .. لانه اعتمد على شئ واحد وهو العدل في الحكم وعامل الشعب كله على انه شعب واحد لم يقسم البلاد ولم يفتت الاحزاب ليكون له الكبرياء عليها وليضمن الاستمرار في الحكم كانت ضمانته الوحيدة للأستمرار في الحكم هي العدل ؟؟

انت اخي محمد لطيف وامثالك من نتائج المحاباة والظلم فالترابيين اعتمدوا على الظلم فعذبوا الناس وفصلوا الناس وشردوا الناس ثم جاءوا بالكذب واخفوا هويتهم من الشعب واستمروا في اخفاءها ؟ كيف ينصر الله قوم جاءوا بالكذب واعتمدوا الظلم والعذاب شعارهم؟؟

حتى هذه اللحظة لم تستفد الحكومة من اثيوبيا او من النمور الافريقية او النمور الاسيوية التي تنطلق بقوة قبل فوات الاوان .. اتركوا السلاح واعملوا من اجل السلام باي ثمن .. اعملوا من اجل العدل بأي ثمن اتركوا التعذيب وجيوش الامن والمليشيات

[عبد الرحيم]

#1461370 [MOHAMED]
0.00/5 (0 صوت)

05-15-2016 08:56 PM
Address this to the Government they may have an answer.

[MOHAMED]

#1461333 [قري]
5.00/5 (2 صوت)

05-15-2016 07:16 PM
ليست هناك مقارنة بين أثيوبيا والسودان, أثيوبيا خلاص إنطلقت نحو الرفاهية والتقدم , والسودان خلاص فات أوانه بسبب قريبك البشير وبسبب من هم علي شاكلتك تمجدون في النظام وتحرصون علي إبراز وجه بالجمال رغم قباحته التي يراها الكل .

[قري]

ردود على قري
European Union [واحد من أياهم] 05-16-2016 05:30 AM
نحن نعانى من شاكلتك ايها النسيب الرئاسى! فقد فتحتم أفخاذكم وأفخاذ من صاهرتم ومن قتلتم و قفلتم عقولكم فى مراكزكم الأعلامية الأعلافيةوهى تصب لكم فى بطونكم بأموال الشعب وصحفكم السوداء التى تمجد العهر وتطبل للفساد وتأكل أموال الشعب من اعلانات مبوبة وغير مبوبة.لا تحكى لى عن لهاث السودان خلف أثيوبيا ، رأس المال السودانى و المنهوب من السودان ويفوق العشرة مليارات دخلت فى بنوك و دورة الأنتاج الأثيوبى.و انتم تأكلون فى السحت شمالآ فشمالآ،فنظركم وبصركم أتجاه واحد!هناك حيث الفطىسة والنطيحة وما أكلت السباع!


محمد لطيف
محمد لطيف

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة