المقالات
السياسة
قصر من النجوم وعش من الظلال
قصر من النجوم وعش من الظلال
05-15-2016 04:57 PM


٭ ظل الأخ الحبيب ميرغني أبو شنب يقاتل أياماً لها أنياب دون أن تتمكن من هزيمته، بل ظل صامداً أمامها بقلب مبصر وقلم عفيف، كلنا يعلم عن معاناة هذا العملاق الصحفي الكبير، وهو يرى شمعته الضاوية تتلاشى أمام عينيه، مما جعله يلجأ إلى إيمان يستجير به من ألم عظيم، وها هو الآن يعود من رحلة قضاها مسافراً من حزن إلى حزن، حاملاً قلمه الذي ما دخل في معركة للحب والخير والجمال إلا انتصر فيها، وأنا من هنا أتمنى لهذا الصحفي الضخم أن تتنازل عن أيامه الجراحات التي شبع منها حتى كادت أن تجعل منه جرحاً يمشي على الأرض.
٭ أصدر قاض بريطاني حكما على أحد المتهمين بعد أن تبين له أن هذا المتهم يعاني من مرض خطير، وأن أيامه أوشكت على النهاية، فقال لنفسه إنه إذا أصدر أمراً بسجن هذا المتهم فإنه لن يحيا إلا أياماً يموت بعدها محاطاً بأسوار زنزانة باردة، أما إذا أمر ببراءته فإن في ذلك مخالفة بينة لقانون يعلو ولا يعلى عليه، وفجأة أصدر هذا القاضي قراره بالرغم من علمه الأكيد بأن المتهم أعلن إعترافاً قضائياً بإرتكابه للجرم، إلا أن حسه الإنساني تغلب على القانون فأصدر قراره ببراءة المتهم من التهمة المنسوبة إليه، ثم غادر قاعة المحكمة مستقيلاً.
٭ لاحظ المناضل عبد القادر ود حبوبة أنه أثناء توجهه إلى مقصلة الإعدام في منطقة الحلاوين أن شقيقاته كنَ يذرفن الدموع على نهاية شقيق بطل أعلن ثورة على المستعمر البغيض إهتز لها العرش البريطاني، فقام الشهيد البطل بمخاطبة شقيقاته أن يتركن البكاء عليه، وأن يطلقن الزغاريد، ثم نظر إلى الضابط المكلف بإعدامه وخاطبه قائلاً: أنا الآن جاهز للسفر إلى أخوة شهداء أود أن ألحق بهم شهيداً، ليتكم أيها المستعمرون تعلمون أن هناك ملايين من الشهداء ينتظرون هذه اللحظة.
٭ تذكرت قصة الحطاب والأميرة التي كانت ترويها لنا جدتي (عليها الرحمة) في طفولتنا الأولى تحت المصابيح المرهقة في ليل كسلا، تذكرت كيف أن هذا الحطاب تعرض إلى حكم ملكي بسجنه لمدة عام لمجرد أنه قابل ابتسامة أميرته الطاهرة بزهرة بيضاء ألقاها عليها من خلال نافذة القصر، ليته كان يعلم أن الحب لا يفرق بين قصر من النجوم وعش أبوابه من الظلال.
٭ تتحدث الأساطير اليونانية القديمة عن كهف اسمه (كهف العبقرية) من يتسلل إلى جوفه يخرج منه عبقرياً، واشترطت الاسطورة أن الراغب في الدخول إلى هذا الكهف عليه أن يدفع نور عينيه ثمناً، ونبَّهت الاسطورة إلى أن أختام العباقرة جاهزة لكل من يرغب في الحصول عليها من البشر، قلت لنفسي أعرف أن هنالك عباقرة قدموا للبشرية أمجاداً جعلت التاريخ ينحني إكراماً لهم، إلا أنهم رحلوا وهم فقراء لا يملكون ثمناً لقطعة خبز، مالي أنا وهذه العبقرية التي أدفع لها نور عيني ثمناً، فمتى كانت الظلمة والنور يستويان، متى كان ذلك؟
هدية البستان:
مشيتا دروبك القاسية لسة مصيري أمشيها
كتير قاسيت جحيم نارك مكتوب لي أقاسيها
غلبني أداري نيراني ونيران غيري بطفيها

آخر لحظة


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1965

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1462554 [عباس عمر]
0.00/5 (0 صوت)

05-17-2016 10:41 PM
و الله الحلقنى شاعر كبير مافيو كلام ...بس حكاية النثر ما ليك فيها ..كلامك مافيو فكر ..مجرد ثرثرة بلهاء ..دا اولا ..ثانيا ..ياخ انت اطلع شوية من صندوق الهيام و العشق الليك نص قرن راكب فيو دا ...وردى الله ارحمو قال ليك التفت حولك و شوف قضايا البلد ...بدل المواضيع الهسه الساحة ما بتعنى ليها حاجة ...رحم الله محجوب شريف ..كتب جميلة و و مستحيلة ..لكنو كتب وطنا الباسمك كتبتا ورطنا ..
اطلع من الصندوق يا حلنقى

[عباس عمر]

#1461904 [الجيل الصاعد]
0.00/5 (0 صوت)

05-16-2016 08:59 PM
والله ياناس الراكوبة انا ماعارف الحكواتى دا عاجبكم فى شنو .. طيب اذا عاجبكم كده جيبوا حبوبتى تحكى ليكم احسن منو .. هههههههههاي وكمان هههههههههاي

[الجيل الصاعد]

ردود على الجيل الصاعد
[قلام الفقر] 05-17-2016 06:27 AM
احييييييييييييك الف تحية يا الجيل الصاعد, والله اذا هكذا امر, نحن فى غاية الشوق لحبوبتك نسمعها, وانا على يقين انها ستنطق درر ورجالة وحكم نستفيد منها كلنا, مرة اخرى احيك الف تحية.


#1461492 [قلام الفقر]
0.00/5 (0 صوت)

05-16-2016 06:27 AM
تانى قمت يا اسحاق الموهوم تتكلم فارغ فى فارغ, ياراجل اصلو انت ماعندك نخوة رجولة, وانت الدلع والميعان البتسوى فية ده قصتو شنو بالضبط؟؟؟؟؟
يا نشاذ: شوف كل الكتاب والانت بكل اسف بينهم, شوفم بكتبوا فى شنو, رجال صناديد, رجال مقدرة الموقف بكل ما تحملة الكلمة من معنى, مش رجال حب وغرام وهيام ودلال ودلع ومياصة يا مأبون ياضايع, يا اخى اية قصة الهيام والغرام فى هدايا البستان, ووينو هو البستان الانت فارضوا على القراء هذا؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نحنا فى هذه الاونة فى حل عن البساتين, نحن فى غابة القوى فيها يأكل الضعيف كما حاصل الان بالسودان من تلكم الحكومة بتاعتك الظالمة.
سؤال يامتشعرن, لماذا لا تكتب فى المعاناة التى تسود السودان من هذا الحكم الجائر؟؟؟؟؟؟؟ لماذا لا تعكس الحالة التى وصل لها السودان, ان كنت من اساسة شاعر؟؟؟؟؟؟
كتابتك كلها بنات وعشق وكلام فارغ فى زمن الاحن والمحن يا ممحون. سبق وقلت لك انت اكتب تلك الكلمات النحرفات, ونحنا اصلو ما بنخليك بنرد عليك, حتى تصير مثل الرجال النشاما وتكتب صاح. بس اترك المياعة وساليب الحب والبنات والمياعة الفارغة البتسوى فيها, وانصحك اخشوشن يا حلنقى, وخليك مثل الكتاب الذين انت وبكل اسف بينهم.

[قلام الفقر]

ردود على قلام الفقر
[قلام الفقر] 05-17-2016 06:28 AM
حقيقة اخى المستغرب وصدق المثل القائل (الشايب عائب) ولله درك يالمستغرب.

European Union [مستغرب] 05-16-2016 09:01 PM
يا قلام الفقر بيقولوا اصلو الشايب عايب !!!!

[قلام الفقر] 05-16-2016 02:15 PM
الاخ افوكاتو Hamid اذا لم تعلم اعلمك عندما تكون رجل مايص, واجب عليك الشتم, ويعتبر اكبر صفة للرجال, اذا كنت لاتعلم صفات الرجال والثبات على المواقف, هذه واحدة.
الثانية: فعلا كما قلت (الاستحو ماتو) لكن لو كنت تعلم, ان ايحائية الشعر والحضور الشعرى يأتى من ما هو محيط بة فينفعل ما هو كائن وهنا تستفز قريحتة الشعرية, علية اؤكد لك ان كنت لا تعلم, ان مايدور الان فى الساحة السياسية السودانية كفيل لغير الشاعر ان ينظم قصائد وقصائد مما هو جارى الان, علية فان كان هذا السفيق شاعرا وليس متشعرن لاستفزت قريحتة الشعرية واخرجها كلمات تحكى الواقع المرير الذى تمر بة البلد, ولكن بكل اسف ما خرج منة فى هذه الظروف هو ( اسمعنا مرة - اعز الناس حبايبك - الباسطة والوساطة - وختمها بانا ورندا قفلنا البرندا) الهذه قريحة الشاعر فى هذه الاونة, ان لم يكن فعلا متشعرن, واكررها اسحاق الحلنقى ليس بشاعر بل متشعرن طالما لم تهزة ما حادث بالسودان لترجمها شعرا ان كان فعلا متشعرن.
بعدين الاسماء فى الانجليزية تكتب هكذا يا Hamid.

[hamid] 05-16-2016 01:33 PM
البسمعك تتكلم يا قلام الفقر عن النضال والرجولة وكانك قائد الان المظاهرات في شوارع السودان وهل السب والشتم من صفة الرجال وضحكت والله من وصفك للشاعر الحلنقي بالمتشعرن صحي الاستحوا ماتوا .


اسحاق الحلنقي
 اسحاق الحلنقي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة