المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
بكري الصائغ
عكس حال الصحفيين المزري: البرلمان يجيز قوانين حماية الحيوان وعدم قطع رزقه!!
عكس حال الصحفيين المزري: البرلمان يجيز قوانين حماية الحيوان وعدم قطع رزقه!!
05-16-2016 11:44 PM



١-
***- نشر خبر بالصحف المحلية، ايضآ في العديد من المواقع التي تهتم بالشأن السوداني بتاريخ يوم ١٩ يناير ٢٠١٥ تحت عنوان:
(البرلمان السوداني يجيز “قانون الرفق بالحيوان”)، جاء في سياقه:
أجاز المجلس الوطني (البرلمان) في السودان، اليوم الاثنين، مشروع “قانون الرفق بالحيوان” لسنة 2015م، بعد تعديل تسميته من “قانون رفاه الحيوان”، إلى “الرفق بالحيوان”. وكفل القانون للحيوان” الحماية من العطش والجوع والخوف، وعدم تعرضه لمؤثرات فيزيائية، وحرية التعبير عن سلوكه الحيواني”- بحسب نص القانون. وحدد القانون الجديد، ساعات عمل الحيوان، وفرض عقوبات تصل للسجن والغرامة في مواجهة منتهكي حقوق الحيوانات. -(انتهي(الخبر)-.

٢-
***- هكذا ولاول مرة في تاريخ السودان، اصبح للحيوان الحق في حياة كريمة خالية من الضرب والعنف في المعاملة، ان لا يتعرض احد له بسوء ، او يمنع عنه الاكل والشرب ، وقطع الرزق، او الامعان في تعذيبه بقصد او بغير قصد، له كامل الحق في الراحة والعلاج، وساعات عمل محددة تنتهي بوضعه في مكان يليق بمقامه كحيوان مذكور في القرأن الكريم، ومحمي بقوانين شرعها البرلمان.

٣-
***- اثناء مناقشة مشروع “قانون الرفق بالحيوان” في المجلس الوطني السابق عام ٢٠١٥، احتد النقاش الحاد بين النواب حيث اعتبر البعض انها مناقشة ليست لها قيمة تتم علي حساب مواضيع اخري احق بالنقاش والمداولة، كان النائب الدكتور نافع علي النافع هو اكثر النواب حدة في نقد المشروع المقدم للبرلمان، حيث اعتبر نافع انه مشروع يحمل في طياته "التملق للغرب"، قال في كلامه:(أنه مشروع قانون "للقطط والكلاب وليس لرفاه الحيوانات في الخلاء"، إن الإسلام دعا إلى الرفق بالحيوان والاهتمام به، لكن إجازة هذا القانون نوع من الهزائم النفسية الموجودة عندنا، في الغرب يهتمون بالقطط والكلاب أكثر من أطفالهم، هذا قانون للقطط والكلاب، ولا أظنه لرفاه الحيوان في ربوع دارفور ولا في أطراف كردفان).

٤-
***- بعض النواب المؤيدين اجازة المشروع، سخروا من تصريح زميلهم نافع وانه شخص غريب الاطوار، سادي للحد البعيد، لا يعجبه حال البشر، زج بالكثيرين في(بيوت الاشباح)..والان جاء دور الحيوان!!

٥-
***- ما ان اجيز مشروع “قانون الرفق بالحيوان” ونشر بالصحف المحلية، حتي تضاربت ردود الفعل في الشارع السوداني بين المستغربين والساخرين، كان هناك من علقوا في استغراب شديد، ان المجلس الوطني تجاهل عن عمد انتهاكات حقوق البشر في السودان التي وصلت الي حد الاغتيالات والتصفيات الجسدية للمعارضين بلا مساءلة او تحقيقات، تمت عشرات الآلاف من الاعتقالات والسجن والضرب للصحفيين والكتاب وقطع ارزاقهم، وحرمان البعض منهم من ممارسة الكتابة او مخاطبة الجماهير، واختطاف الطلاب من الجامعات واقتيادهم الي جهةات غير معروفة، بعضهم اصلآ ماعادوا الي بيوتهم ، كانت هناك حالات تعذيب بالغة القسوة في زنزانات اجهزة الأمن والشرطة، مئات الآلاف تعرضوا للطرد من الخدمة بلا اسباب مقنعة....وبعد كل هذه السلبيات الموجودة طوال ٢٥ عامآ في البلاد وبلا خجل راح نواب المجلس يناقشون في استفزاز شديد "حقوق الحيوان"!!

٦-
***- بعض المواطنين تعشموا ان البرلمان سيناقش حقوق المواطن السوداني بعد اجازة مشروع “قانون الرفق بالحيوان”... ومازالوا ينتظرون!!

٧-
***- مر عام واربعة شهور منذ ان اصبح المشروع ساري المفعول، لكن من يتمعن في حال المواطن السوداني خلال ال١٦ شهر الماضية -(يناير ٢٠١٥- مايو٢٠١٦)- يجد انها كانت شهور مليئة بالانتهاكات والجرائم الكبيرة والاغتيالات حتي داخل الجامعات مما جعل (مجلس حقوق الانسان ) في جنيف لا يتردد في وضع السودان تحت (البند العاشر).

٨-
***- حتي وقبل هذه الشهور ال١٦ السابقة، وقعت ايضآ قبلها احداث خطيرة مست حياة ملايين المواطنيين مما جعل البشير يسارع في ويعلن في خطاب تنصيبه في يوم ٢ يونيو ٢٠١٥ انه سيعزز من قيم الحريات ويدعمها بقوة، وسيحارب الفساد بشدة!!...لكنها كانت مجرد وعود (فقاعات هواء) يلهي بها رؤساء الدول والضيوف الذين حضروا حفل التنصيب!!

٩-
***- بعد خمسة عشر يومآ من الان - اي في يوم الخميس ٢ يونيو القادم ٢٠١٦-، تمر ذكري مرور عام علي انقضاء العام الاول من ولاية البشير، تمر ذكري تنصيبه وخطابه الذي تعهد فيه امام الله والشعب والرؤساء الذين حضروا المناسبة ان يعدل مسار سياساته القمعية ويبذل اقسي الجهود من اجل السلام وتعميق أمن وامان المواطن، تاتي المناسبة ولا شي تعدل او تبدل، لا شي تغير بل زادت الاحوال اشد سوءآ وماعاد هناك شي يخفي عن الحال المايل...

١٠-
***- الشي الوحيد الذي تغير، ان الحيوان قد اصبح في احسن حال من المواطن السوداني.

١١-
***- اخر نكتة قرأتها قبل قليل في صحيفة "الراكوبة" اليوم الاثنين ١٦ مايو الحالي، حيث افاد وزير العدل عوض الحسن النور، انه قد شكل (لجنة لتعديل قانون الصحافة والمطبوعات الصحفية لسنة 2009م)!!.. ***- لماذا شكل الوزير اللجنة ولم يعرض اصلآ الموضوع علي البرلمان ؟!!
***- هل نفهم ان حقوق الحيوان اهم من حقوق الصحفيين؟!!
***- هل نفهم ان موضوع حريات الصحفيين لا تستحق عرضها في المجلس؟!!
***- كلنا يعرف من هم اعضاء اللجنة: الرئيس من حزب المؤتمر، السكرتير من جهاز الامن، عضو اول، وثاني وثالث ايضآ من جهاز الامن!!

١٢-
***- اجمل التهاني نسوقها للحيوانات بنعمة الحرية والحياة الكريمة...ولا عزاء للصحفيين ومن قبلهم عموم الشعب المكتول كمد!!

بكري الصائغ
[email protected]


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 1760

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1462982 [بكري الصائغ]
4.07/5 (5 صوت)

05-18-2016 05:33 PM
-ويتواصل "قطع الرزق" بلا توقف-

الكاتب السوداني الطيب عبد السلام:
فصلوني من الإذاعة بعد أسبوع من فوزي بجائزة الطيب صالح!!
*******************
-2016/05/18-
***- من صلاح الدين مصطفى: لم يكن الكاتب السوداني الطيب عبد السلام يتوقع أن تكون مكافأته على نيله جائزة الطيب صالح للقصة القصيرة في السادس من نيسان/أبريل الماضي، إيقافه عن العمل في الإذاعة السودانية.

***- يقول الطيب لـ»القدس العربي»: «مع الأسف، بعد أسبوع من فوزي بالجائزة، وبدلا من أن تستقبلني الإذاعة بالورود، استقبلتني بقرار إيقاف لا أعرف له حتى اللحظة أي مبرر، في ما يتعلق بعملي الوظيفي». ويضيف: «أثناء ذهابي لعملي المعتاد بكل همة وتفاؤل فوجئت بورقة تمنعني من دخول الإذاعة، أجريت كل الاتصالات اللازمة للإحاطة بالأمر إلى أن التقيت بمدير الإذاعة نفسه، الذي ذكر لي أن ثمة فائضا في المتعاونين، فطالبتهم بإعطائي ورقة تثبت ذلك الأمر، لأتمكن من مزاولة حقي القانوني في الطعن في هذا القرار لدى مكتب العمل، والمضي قدما فيه حتى أستطيع نوال حقي القانوني الذي كفله قانون العمل، ومر حتى الآن زهاء الشهر من دون أن أعرف أسباب إيقافي، أو أحصل على وثيقة تجعلني أطالب بحقي قانونيا. يقول الطيب إن الإذاعة السودانية تمر بوقت شديد القسوة من عمرها في كل مناحيها في ما يتعلق بموظفيها، وفي ما يتعلق بأجهزتها، بل وفي ما يتعلق بأماكن الصرف الصحي!

***- ويضيف: «يبدو أن شيطان الصالح العام والفصل التعسفي ما زال باقيا في كل المؤسسات، من منطلق اتفاق غير مكتوب وهو «الصمت مقابل الوظيفة»، وهذا ما لم يجدوه فيّ فظللت طيلة عملي محافظا على نشاطي التوعوي الفكري المتقاطع مطلقا مع مشروع الإسلام السياسي، من دون أي خدش في مهنيتي الإعلامية». ويسرد واقعا أليما تعيشه إذاعة أم درمان في تشريد المتعاونين والموظفين عبر تأخير الرواتب لأكثر من ثلاثة أشهر ويقول: «لك أن تصدق أن راتب شهر فبراير/شباط صرفته الإذاعة في شهر أبريل/نيسان»!.

***- الطيب عبد السلام المولود في مدينة رفاعة في الخامس والعشرين من آب/أغسطس 1989 تخرج في جامعة الخرطوم «مدرسة العلوم الإدارية عام 2010، نال جائزة الطيب صالح في القصة القصيرة في دورتها الثانية في العام ذاته، وعاد بعد ستة أعوام لينال الجائزة ذاتها في هذا العام، عمل منذ عام 2011 في إذاعة البيت السوداني مذيعا للربط ومعدا ومقدما للبرامج وكتابة الدراما الإذاعية والإخراج.

***- النص الذي فاز به للمرة الأولـــى بجـــائزة الطـــيب صالح2010 كان بعــنوان «انطفـــاءة ظل» يقول: «أفضل ما قدمــته لي هذه الجــائزة هو تقـــديمي وبقوة إلى الوســــط الثقـــــافي فـــي ذلك العمــــر، ومنــــها كان قـــراري النهائي بمفـــارقة مجال دراستي وتكريـــس حياتي لمشروعي الكتابي والفكــــري». ويقول ردا على سؤال حول مشاركته للمرة الثانية في هذه الجائزة: «صراحة اطلعت على أغلب النصوص الفائزة في الأعوام الماضية، ومن هنا كانت رغبتي الحية في رفد المسابقة بنص يرفع مستوى المشاركات فيها، وقد يخال إليك أن هذا الأمر هو غرور مني ولكنني شخص يعي قيمة ذاته الحقة».

***- ويضيف أن النص الفائز يحكي عن علاقة حب بين محارب في الجيش وفتاة من جنوب السودان عقب السلام، وكيف قضى الانفصال على هذا الحب. ويتطرق النص لمسألة اختطــــاف الشــــباب من الأسواق ليزج بهم في حـــرب، في وقائع ظاهــــرها الدين وباطنها النفـــط، ويتحدث عن حـــياة هذا المقاتل الطويلة في الحرب ويأس زوجته وأولاده من عودته.

+++- ويقول «الفوز للمرة الثانية يعني لي أمرا واحدا وهو أن الطيب لم تختطفه السياسة وما زال ممسكا بمشروعه الإبداعي من دون ان يتراجع عن مكانه الذي وصل إليه قبل خمسة أعوام».

***- ويقول الطيب إن الوظيفة سواء أكانت في أجهزة الإعلام أم غيرها لا تحقق الأمان الاقتصادي، لأن أعلى سقف للإذاعي مهما كانت درجته يحق له صرفه هو ألفا جنيه فقط وهو مبلغ لا يحقق الحد الأدنى من متطلبات الحياة الشرسة والمتصاعدة، وفي ظل القيمة المتلاشية للجنيه أمام الدولار، ويضيف: رغم ذلك يتم حرمان الكثيرين من هذا الأجر الزهيد بتأخيره وبقرارات الفصل والتشريد. لكن بقدر ما أنا حزين على الحال الذي آلت إليه الإذاعة فقد لبت في داخلي شغفا لعشقي الكبير لهذه المهنة التي أحب، وقد كتبت قصة «استديو» من وحي عملي في الإذاعة، وقد نشرت مجلة «تونس الفتاة» مشكورة هذه القصة، لكن بكل هذا الإشراق فإن العتمة هي التي تفرض نفسها في نهاية المطاف».

***- وعن الثقافة في السودان يقول : «لقد فشل السودان في كل شيء، وفي أكثر المجالات التي تجد التمويل من الدولة مثل الرياضة فنحن نستقبل كل عام «قطبينا الكرويين» عائدين بالهزائم الثقيلة من الخارج، على الرغم من كل تلك المبالغ التي تدفع لهما، في المقابل حقق الكتاب السودانيون الملاحقون والمضيق عليهم، نجاحات كبرى في مجال الكتابة، وليس أبلغ من ذلك حمور زيادة وحامد الناظر وطارق الطيب وعبد العزيز بركة ساكن وغيرهم».

***- في ما يخص تعبــــير القصة عن هموم شعبها، يقول الطيب إنه ضد فكرة الأدب من أجل الأدب، بل على الكاتب تبني مشروع فكري واضح من دون السقوط في هاوية الهتافية، ويضيف: «وأظن أن ثمة مجلات كمجلة البعيد وصفحة أحصنة استطاعتا حفظ هذا المنتوج الثر ليوم أغر يقود فيه الكاتب وعي مجتمعه ويمسك فيه السياسي المستنير زمام إدارته، ونحن نناضل من أجل ذلك بكل نفس نتنفسه تأسيا بما قاله المفكر الراحل الخاتم عدلان «إسمعوا مني وانشروا عني، لقد عشت حياتي كلها أدعو للاستنارة وأحارب الخرافة ولو تبقى من عمري يومان أو ساعتان وأنا قادر، لنشرت فيهما الاستنارة».

***- ويرى الطيب عبد السلام أن الكاتب الجيد هو ناقد جيد لأنه أول من يتذوق ما كتبه فيحس بنقصان «المقادير» أو زيادتها، وهو يهتم برأي القارئ ويعتبره ناقدا حصيفا لما بين يديه ويتواصل معه بشكل مباشر في ظل انتشار وسائل التواصل الاجتماعي ويضيف: «القاص والناقد عيسى الحلو من أكبر المبشرين والمستبشرين بكتابتي، وقد ذكر لي في لقاءات عدة ونقاشات طيبة أنه من أشد المعجبين بما أكتب، وقد أفرد صفحات طوال لكتاباتي في ملحقه الثقافي نقدا وتفسيرا فله كل التقدير».

***- وعن حظوظه في النشر يقـــول: «نشرت لي في العام الماضي دار أوراق للنشر مجموعة شعرية كان عنوانها «وحي العتمة» ولدي في الأدراج مجموعتان قصصيتان مكتملتان في انتظار إيجاد دار نشر مناسبة لنشرهما».

***- عن القواسم الموجودة بين العمل الإذاعي بوصفه فنا يعتمد على الأذن، والكتابة يقول: «لدي نظريتي في الإعلام المسموع في أن الفكر والوعي والقدرة على فهم الحدث الإعلامي أولى من «رخامة/حدة» الصوت، فعلى الإعلامي أن يكون مثقفا وليس مجرد مردد أو مغن وبهذا المنطق نجحت لأكثر من خمسة أعوام في تقديم رسالتي الإعلامية الإذاعية وسط إشادة من الجمهور والزملاء، وذلك لنوعية برامجي التي أقدمها ولإضافتي الفكرية والمعرفية الثرة التي أضيفها لأي مادة أقوم بتقديمها، لكن مع الأسف فإنه في ظل الانهيار التام للإعلام غاب الإذاعي المثقف وشرد وحل مكانه أشخاص غرباء للحد البعيد على الموضوع الإذاعي، أما عن القنوات فالصمت حينها يكون أبلغ جدا من الكلام».

***- وفي رده على سؤال عن الجوائزوصناعتها للنجوم يقول: «هنالك جوائز هي عبارة عن «بهرجة» وليال ملاح وديكورات زائفة من دون وجود قيمة نقدية حقيقة لما يصدر عنها من أعمال، وهي مع الأسف محتكرة لعقليات متأخرة في فهم الموضوع السردي والكتابي، لكن في المقابل هنالك جوائز محترمة وتخرج أعمال سردية وكتابية ذات قيمة نوعية جديرة بعرضها وبالتغني بروعتها». ويضيف: «الوســط السردي ليس مقاعد في البرلمان يدخله من يحصل على أكبر عدد من الجوائز، هنالك كتّاب أتعلم منهم وأرى أنهم متفوقون عليّ للحد البعيد ولم يشاركوا في أي جائزة لكن كتاباتهم مدهشة».

٢-
(جهر) تشجب استهداف الحكومة للصحافة والصحفيين
ومنع كمال الجزولي وكمال كرار من الكتابة
**********************
المصدر:-راديو دبنقا-
-مايو ٤ - ٢٠١٦- راديو دبنقا
***- شجبت شبكة صحفيون لحقوق الإنسان (جهر) استهداف الحكومة السودانية الواسع للصحافة والصحافيين وشددت على تعارض ذلك مع الدستور السوداني والمواثيق والمعاهدات الدولية التي صادق عليها السودان وتنص على حرية التعبير. ووصف فيصل الباقر المنسق العام لشبكة جهر في مقابلة مع راديو دبنقا تذاع اليوم بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة ظاهرة الاستغناء عن خدمات عدد من الصحافيين والصحافيات في عدد من الصحف المملوكة من المؤتمر الوطني أو منسوبيه بالمخطط المدروس الذي يهدف لإفراغ الصحافة السودانية من الصحفيين ذوي الالتزام المهني والحرفي العالي والمدافعين عن حرية الصحافة والتعبير.واتهم الباقرجهاز الأمن بإعداد المخطط وتنفيذه عبر إدارات الصحف داعيا المجتمع الصحفي للوحدة في مواجهة الظاهرة.

***- ومن جهة ثانية كشف فيصل الباقر عن استهداف الحكومة لعدد من الصحف المستقلة والحرة والحزبية بسبب عدم استجابتها لتوجيهات جهاز الأمن مشيراً إلى تلقي صحيفة الميدان قراراً من مجلس الصحافة والمطبوات بمنع كل من الكاتب والشاعر المعروف كمال الجزولي والمحلل الاقتصادي كمال كرار من الكتابة. وقال إن استهداف الصحافة يأتي ضمن مخطط الإظلام الإعلامي الشامل الذي تنتهجه الحكومة بهدف قتل الطلاب وقمع المسيرات السلمية والاستمرار في قتل المواطنين في جنوب كردفان والنيل الأزرق ودارفور بمعزل عن الرقابة الإعلامية، موضحاً إن وجود الإعلام يساعد على بث الوعي ضد الحرب وتعزيز ثقافة السلام وهو ما لا تريده الحكومة.

***- وامتدح دور صحافة المواطن ووسائط التواصل الإجتماعي في كشف الفساد ودعا فيصل الباقر منسق شبكة صحفيون لحقوق الإنسان جهر الصحفيين إلى مواصلة التقاضي وحملات المناصرة وجمع الصفوف ورصها من أجل الاستمرار في الحملات الداعمة لحرية الصحافة والتعبير.

***- وحول التقرير السنوي للشبكة الذي صدر متزامنا مع اليوم العالمي لحرية الصحافة قال فيصل إن التقرير الذي صدر يوم الثلاثاء يسلط الضوء على سيطرة الأجهزة الأمنية وهيمنها على الشأن الصحفي عبر الرقابة القبلية والبعدية ومصادرة الصحف وإغلاقها ومنعها من الصدور. وقلل من شأن الأحكام القضائية موضحا أن جهاز الأمن لا يحترم الدستور أو القوانين أو الأحكام القضائية.

***- وقال إن تقرير جهر لهذا العام قام برصد وتوثيق الانتهاكات على الصحافة والاعتداء على الصحفيين ومنع صدور الصحف بواسطة جهاز الأمن. وتناول الباقر الهجوم الإلكتروني والتطرف الديني والإرهاب وسلاح المقاضاة الذي تلجأ له المؤسسات الحكومية بالرغم من عدم توفر العدالة بهدف تعطيل الصحفيين عن أداء مهامهم وإرغامهم على الرقابة الذاتية. ووصف أوضاع النساء الصحافيات بالمزرية مشدداً على أن الهدف من التقرير هو الإصلاح الحقيقي في أوضاع حرية الصحافة والتعبير في السودان.

[بكري الصائغ]

#1462585 [بكري الصائغ]
4.07/5 (5 صوت)

05-17-2016 11:52 PM
١-
في سودان اليوم:
تعذيب الحيوان ممنوع منعآ باتآ بحسب نصوص القانون، ممنوع تجويعه وقطع الطعام عنه. لكن ليس ممنوع تعذيب المواطن وتجويعه وقطع رزقه من خلال توقيفه عن العمل او طرده من الخدمة!!

٢-
اذا كانت السلطات الحاكمة في الدولة تستخدم سلاح "قطع الارزاق" فهذا لا يعني انهم سيموتون جوعآ، قال الله تعالي:
(وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا * وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ). {الطلاق:2، 3}.

[بكري الصائغ]

#1462265 [عبد الرحيم]
4.07/5 (5 صوت)

05-17-2016 01:39 PM
ههه
غايتو شر البلية ما يضحك
ما قصروا ناس الهبرو ملوا

قالوا قلة الشغلة تعلم المشاط
ويقول المثل الناس في شنو والحسانية في شنو
ما شاء الله على نوابنا الكرام

المرة الجاية



قانون الرفق بالحيتان لعام 2016م
المادة الاولى : تعريفات
يقصد بالحوت وجمعها حيتان.................

[عبد الرحيم]

ردود على عبد الرحيم
[بكري الصائغ] 05-17-2016 06:37 PM
أخوي الحبوب،
عبد الرحيم،
(أ)-
الف الف مرحبا بقدومك الكريم، سعدت بالطلة والتعليق الجميل.

(ب)-
***- يا حبيب، عشان اثبت لك بالادلة القاطعة ان المجلس الوطني السابق ضم اغرب نواب عرفتهم البرلمانات السودانية، وكانوا (نوعية خاصة) من البشر ما عرف التاريخ لهم مثيل، هاك هذه الحقيقة:
في شهر مايو العام الماضي ٢٠١٥، صرح الدكتور الفاتح عزالدين رئيس المجلس الوطني السابق، ان قوانين جديدة ستصدر تعاقب اي شخص اساء للبلد بالحرمان من الدفن في ترابه!!

(ج)-
***- لذلك لاتستغرب اطلاقآ من القرارات التي خرجت من اخيرآ من مجلس (بدرية سليمان)، وستسمع لاحقآ الكثير من العجب العجاب!!


#1462168 [المتجهجه بسبب الانفصال]
4.07/5 (5 صوت)

05-17-2016 11:31 AM
هلا أستاذ بكري،،،

أفضل كان يتموها مرة واحدة ويعلنوا السودان دولة Vegetarian زي الهندوس مافي اكل لحم بقر او غنم أو ضان وبكدة يصدروا الفائض ويحلوا مشكلة الدولار،،، عندنا في القرى الناس كانت تسعى الغنم لشاي الصباح والله سافرت اجازة الى منطقتنا ما لاقتني غنماية في الشارع أما الكلاب فالناس بطلت سعايتها لأنوا الحرامية البتلبوا الحيط دخلوا المؤتمر الوطني واصبحت السرقة بالورق والاختام،، اما اذا كان القانون موجه للرعاة وأصحاب قطعان الماشية اعتقد مافي زول بوصوه على قروشوا الا اذا كان الموضوع وراهو غرامات وكدة،،،

[المتجهجه بسبب الانفصال]

ردود على المتجهجه بسبب الانفصال
[بكري الصائغ] 05-17-2016 06:09 PM
أخوي الحبوب،
المتجهجه بسبب الانفصال،
(أ)-
التحايا الطيبة لشخصك الكريم، الف شكر علي الزيارة والمساهمة المقدرة.

(ب)-
نشر خبر بتاريخ ١٦ مايو الحالي وجاء في سياقه:
(اكد وزير الثروة الحيوانية والسمكية بولاية شمال دارفور المهندس انور اسحق سليمان اهتمام وزارته بالثروة الحيوانية باعتبارها موردا قوميا ومصدرا اساسيا من مصادر الامن الغذائي لمواطني الولاية والولايات الاخرى. وأن الوزارة قد تمكنت في المرحلة الماضية من تنفيذ العديد من الإنجازات تمثلت في تطعيم عدد (63867) رأس من مختلف فصائل الحيوان. وتوفير عدد (580490) جرعة من مختلف اللقاحات والامصال فضلا عن اعداد الدراسات لعدد (14) مشروعا لتطوير قطاع الثروة الحيوانية وتكملة الاجراءات الخاصة بإنشاء مركز لتفتيش وتحقين الماشية بمحلية الكومة ومحجرين بيطريين بكل من محليتي الطينة وكتم. قال إن من اهم ملامح خطة وزارته للمرحلة المقبلة تتمثل في تأمين صحة القطيع الولائي والعمل على تحديثه واستقراره).

***- نسأل: وماذا عن انسان دارفور؟!!..لماذا لا يجد من المسؤولين هناك في دارفور مثل اهتمامهم بالحيوان؟!!


#1461999 [Osama Dai Elnaiem]
4.07/5 (5 صوت)

05-17-2016 07:18 AM
العزيز الاستاذ / بكري-- لك التقدير-- مشكور علي التذكير ونحن ندلف الي يونيو الذي يأتي متزامنا مع رمضان ونسأل الله أن يجعله خيرا ويرزقنا فيه خيرا-- حسبتك ستربط بين اعلان قيام مفوضية الفساد الذي اعلن البشير قيامها يوم تنصيبه في القصر الصيني الجديد وتربط ذلك مع تقرير ديوان المظالم بتاع مولانا ابو زيد وطبعا ربما بعد هذه السطور يلحق بابي قنايه ويصير ديوان المظالم ربما برئاسة المطيع أو دباب اخر --- عزيزي الكريم أتمعن في حديث المولي عز وجل عن تبديل جلود الكفار في النار ليشعروا بمزيد من الالم فيزداد يقيني بعظمة وصف القران فنحن الان نقترب من فقدان الاحساس بالالم بعد اكثر من ربع قرن لا يستطيع ( الاخوان ) فيها تغيير جلودنا لنشعر بمزيد من الالم وتلك حكمة ربانية ادخرها لنا عز وجل لنزداد صلابة وقوة في مواجهة هذا الالم وهذا المؤلم وتبرز عندي مقالة (DESPERATE MEN ARE BRAVE MEN)--- وأتركك عزيزي الغالي مع هذه التأملات وتلك الشطحات اتشبث وغيري بالامل في يونيو القادم ربما أتي بجديد ويلفظنا الحوت من جوفه الي شجرة يقطين تبرئ فيها سقيم جلودنا وتدب الحياة في السودان من حلايب الي نمولي-- لك التحية

[Osama Dai Elnaiem]

ردود على Osama Dai Elnaiem
[بكري الصائغ] 05-17-2016 05:58 PM
أخوي الحبوب،
Osama Dai Elnaiem- اسامة ضئ النعيم،

(أ)-
الف مرحبا بك وبقدومك الكريم، مشكور علي التعليق الجميل،
***- بخصوص ما ورد في التعليق وكتبت:(حسبتك ستربط بين اعلان قيام مفوضية الفساد الذي اعلن البشير قيامها يوم تنصيبه في القصر الصيني الجديد وتربط ذلك مع تقرير ديوان المظالم بتاع مولانا ابو زيد)..

موضوع المقال لا علاقة له بالفساد الذي ضرب البلاد، انما ابراز حال السودانيين بعد ستين عام من الاستقلال و٢٧ عام من انقلاب يونيو، وكيف ان حال الحيوان في السودان قد اصبح احسن الف مرة من حال البني ادم، ايضآ، كيف ان الحيوان هو الكائن الذي لم يهاجر بعد مثل أهل البلاد، وبالطبع لو وجد لما بقي ثانية واحدة في بلد يحكمه اسوأ طغمة عسكرية في افريقية.

(ب)-
***- قبل ثلاثة ايام مضت، نشرت صحيفة "الراكوبة" خبر جاء تحت عنوان: (برلمان حزب البشير: لن نقدم تنازلات للمتمردين وسنواصل في الحسم العسكري)، من طالع الخبر لمس اصرار النواب علي تاييدهم سياسة الحرب والجوع علي السكان في المناطق المهمشة التي تدور فيها الازمات، نواب(منعمين ومرفهين) يعيشون عالة علي ضرائب الشعب المسكين، يهمهم ان تكون للحيوانات حقوق.. ولا يهمهم ان تكون هناك ادني وابسط الحريات للغلابة في جبال النوبة ودارفور!!

(ج)-
***- هدف المقال لفت انظار الناس والمسؤوليين الي اي حال وصل المواطن واصبح اقل قيمة من الكلب!!
(د)-
أخوي الحبوب، هل عرفت لماذا خرجت الحيوانات في مظاهرات بعد ان اجيز مشروع الرفق بالحيوان وهتفت:(سر سر ياالبشير)!!


#1461968 [بكري الصائغ]
4.07/5 (5 صوت)

05-17-2016 04:14 AM
رصد قليل من كثـير:
اعتقال صحفيين سودانيين
*****************
١-
اعتقلت شرطة مكافحة الشغب 63 صحفيا سودانيا ورؤساء تحرير عدد من الصحف الاثنين في احتجاج علني نادر ضد الرقابة على الاعلام أثناء وقوفهم أمام البرلمان وهم يحملون لافتات مطالبة بالحقوق-(17 - 11 - 2008)-
٢-
اعتقلت السلطات السودانية أربعة صحفيين يعملون بصحف مستقلة ومعارضة لأسباب غير معلومة أثناء تغطيتهم لأحداث شهدتها الولاية الشمالية -(الأحد17/6/2007)-
٣-
أعاد اعتقال مراسل صحيفة الحياة اللندنية في العاصمة الخرطوم النور أحمد النور على خلفية نشر خبر حول دمج شركات الكهرباء، التوتر بين الأجهزة الرسمية وكيانات الصحفيين المختلفة في السودان-(السبت 25/ 10/ 2014)-
٤-
شبكة الصحفيين السودانيين :تدين مواصلة جهاز الامن اعتقال الصحفيين والرقابة علي علي الصحف-(أكتوبر 25, 2014 )-
٥-
اعتقلت السلطات الأمنية مساء رئيس تحرير صحيفة الصحافة السابق ومراسل جريدة الحياة اللندنية الأستاذ النور أحمد النور دون إبداء اسباب-(أكتوبر 25, 2014)-
٦-
شبكة الصحفيين السودانيين تدين القبض على 3 من العاملين بالمهنة-(27.07.2015)-
٧-
شبكة الصحفيين السودانيين تدين اعتقال محمد الفاتح يوسف-(December 22, 2014)-
٨-
شبكة الصحفيين السودانيين تدين إعتقال الصحفية هند ابراهيم (هندوسة) وتعرضها لمعاملة سيئة ومهينة ومحطة للكرامة -(05 - 11 - 2012)-
٩-
الهيئة السودانية للدفاع عن الحقوق والحريات تطالب بالتحقيق في اعتقال الصحفية هندوسة وحلق شعر رأسها وحرقها بالنار-
١٠-
إدانات حقوقية لاعتقال 3 صحفيين سودانيين خلال تغطيتهم إضراب للأطباء-(27.08.2015)-
١١-
صحفيون سودانيون يضربون عن الطعام احتجاجاً على تعليق صدور صحيفتهم-(١ مارس ٢٠١٦)-
١٢-
اعتقال صحفي سوداني يعمل بجريدة ناطقة باسم الحزب الشيوعي-
١٣-
تداعيات اعتقال صحفيين بالسودان-(15/02/2011)-
١٤-
على الرغم من إعلانات الرئيس عمر البشير ومن بعده عدد من المسؤولين السودانيين بإطلاق كافة الحريات ومن بينها الحريات الصحفية فإن ذلك لم يمنع من ازدياد عدد المعتقلين الصحفيين "لأسباب سياسية كما تقول جهات رسمية عن ذلك"...وفي الجانب الآخر لم تجد السلطات الرسمية بدا من اعتقال عدد من ناشطي الإنترنت والطلاب من جامعات مختلفة بعدما تمكنت من تفريق مظاهرات كانت قد انتظمت في عدد من تلك الجامعات، مما دفع بأسر المعتقلين للاعتصام في أماكن مختلفة من بينها مقر رئاسة جهاز الأمن والمخابرات السودانية للمطالبة بإطلاق سراح أبنائها. - (15/02/2011)-
١٥-
شبكة الصحفيين السودانيين تدين بشدة اعتقال الصحفية بصحيفة التيار رشان توفيق أوشي -(1/ديسمبر 2011)-
١٦-
اعتقال حسن اسحاق وإيقاف صحيفة الصيحة-(26.06.2014)-
١٧-
إعتقال وتعذيب الصحفي حسن إسحق-(06-13-2014)-
١٨-
اعتقال الكاتب الصحفي زهير السراج-(١-١-٢٠٠٦)-
١٩-
مركز حماية وحرية الصحفيين يستنكر إحالة أوراق 4 إعلاميين للمفتي بعد قرارات قضائية بإعدامهم-(٩-٥-٢٠١٦)-
٢٠-
اعتقال «عثمان ميرغنى»..وإغلاق صحيفة «التيار»-(16.12.2015)-
٢١-
السلطات الامنية تعتقل اكثر من 9 صحفيين بدار حزب الامة اثناء ندوة -(الإثنين, 07 تشرين1/أكتوير 2013)-
٢٢-
بعد اعتقال أربعةٍ منهم ... الصحفيون يضربون عن العمل احتجاجاً-(19-06-2007)-
٢٣-
اعتقال صحفيين راديو دبنقا في الداخل وعددهم تمانية اشخاص من جهاز الامن-(31 أكتوبر 2010)-
٢٤-
اعتقال شخص خطط لقتل عدد من الصحفيين-(31.12.2009)-
٢٥-
الاتحاد العام يرفض تهديد الصحفيين السودانيين واعتقالهم-(30.05.2014)-
٢٦-
شبكة الصحفيين السودانيين : تدين التعديات علي الصحافة -(مايو 11, 2016)-
٢٧-
قضت محكمة بالخرطوم بسجن ثلاثة صحفيين ينتمون لصحيفة رأي الشعب الناطقة باسم المؤتمر الشعبي لمدد تتراوح بين سنتين وخمس سنوات، بتهمة زعزعة استقرار النظام الدستوري ونشر معلومات كاذبة مما خلف ردود أفعال مستنكرة بين الصحفيين والقانونيين على السواء.
فوسط إجراءات أمنية مشددة, نطق قاضي محكمة الخرطوم شمال مدثر الرشيد بالحكم على أبو ذر الأمين نائب رئيس تحرير صحيفة رأي الشعب بالسجن خمس سنوات بتهمة تقويض النظام الدستوري بسبب مقال صحفي, فيما جاء الحكم على الصحفيين الطاهر أبو جوهرة وأشرف عبد العزيز بواقع سنتين لكل منهما لإدانتهما بنشر معلومات كاذبة.
وبذلك تكون المحكمة قد اعتبرت دفوعات هيئة الدفاع غير كافية لتبرئة المتهمين مما وجه إليهم من تهم. وقرر القاضي في جلسته التي لم تستغرق أكثر من ساعة واحدة إيقاف صحيفة رأي الشعب -الناطقة باسم المؤتمر الشعبي المعارض بزعامة حسن الترابي- ومصادرة ممتلكاتها بجانب تبرئة الصحفي الرابع الذي يشغل منصب سكرتير تحرير الصحيفة رمضان محجوب وإطلاقه)-(الخميس 15/7/2010)-
٢٨-
سجن الصحافية السودانية فاطمة غزالي لكتابتها مقال عن انتهاكات جهاز الأمن-( الثلاثاء 5 يوليو 2011)-
٢٩-
اعتداء على صحفي سوداني يدعو للتطبيع مع إسرائيل-(25.07.2015 )-
٣٠-
أمل هباني: الصحفية السودانية التي تدفع حياتها ثمناً في معركتها ضد النظام الذي يجلد النساء بسبب إرتدائهن البنطلونات-(مايو 03, 2015)-
٣١-
جماعة مجهولة تهدر دم الصحفي السوداني المتهم بسب الرسول..هددت وزير الإرشاد وقضاة المحكمة إذا تهاونوا في الحكم -(السبت 14 مايو 2005)-
٣٢-
150 صحفي سوداني يضربون عن الطعام من أجل حرية الصحافة-(الأربعاء، 5 نوفمبر 2008)-
٣٣-
مركز حماية حرية الصحفيين » السودان: مشروع قانون جديد لـ”محاصرة” الإعلام-(19.08.2015)-
٣٤-
الحكومة السودانية تتوعد بخنق آخر متنفس للصحفيين... وزارة الإعلام تقترب من انشاء مركز خاص لمراقبة الإعلام الإلكتروني وتتخذ إجراءات عقابية بحق المدونين الإلكترونيين المتمردين.-(2016\01\14)-
٣٥-
الصحافة السودانية: لم نشهد مثل هذه القيود والضغوط سابقاً-(29.06.2015)-
٣٦-
منظمة العفو الدولية :اعتداء غير مسبوق على حرية التعبير-(02.04.2015)-
٣٧-
التقرير السنوى : تراجع حرية التعبير فى السودان بشكل غير مسبوق-(23.02.2016)-
٣٨-
السلطات السودانية تصادر نسخ 14 صحيفة-(16.02.2015)-
٣٩-
السودان: السلطات تمارس تكميم الأفواه-(17.02.2015)-
٤٠-
مصادرة الصحف السودانية... إجراءات ومضايقات تقيد حرية التعبير -(28.09.2015)-
٤١-
مع اقتراب موعد الإنتخابات الرئاسية هجمة أمنيّة شرسة على الصحافة السودانية-
٤٢-
عميد الصحافة السودانية محجوب محمد صالح: الإعلام العربي مأزوم والنظام السوداني الحالي-(٥/٥/٢٠١٣)-
٤٣-
دراسة عالمية: السودان ثاني أسوأ دولة في أفريقيا في حرية الانترنت-(07.12.2014 )-
٤٤-
***- وزير الاعلام يهدد المواقع اللاكترونية ويصفها (بالشاذة والمأجورة) ...
***- وزير-الإعلام السوداني: الصحف السودانية هددت الأمن الوطني.
***- المتورك وزير الاعلام : (الراكوبة) ، (سودانيز اونلاين) ،(حريات)-، والفيسبوك تهدد الأمن القومى!!-(June 30, 2014)-
٤٥-
ضرب الصحفيين لا يتعارض مع حرية التعبير في السودان-(19.07.2013)-
٤٦-
السودان يحتل مرتبة أسوء دولة عالميا في انتهاكات حرية الصحافة-
٤٧-
نجاة رئيس تحرير صحيفة التيار من محاولة اغتيال من قبل ملثمين.. ومجموعة (جماعة حمزة) تتبنى الاعتداء على التيار ورئيس تحريرها عثمان ميرغني-
٤٨-
السودان يحتل مرتبة أسوء دولة عالميا في انتهاكات حرية الصحافة والصحفيين ويفقد حق التصويت في الامم المتحدة-( يناير ٣١ - ٢٠١٣ )-
٤٩-
صحيفة (الطريق) الإلترونية المستقلة تتعرض لتخريب متواصل والجريدة تعاود الصدور-(مايو ١٦ - ٢٠١٦)-
٥٠-
السودان: المحكمة الدستورية تُعيد صدور صحيفة أوقفها الأمن لخمسة أشهر-(01.05.2016)-

[بكري الصائغ]

#1461944 [بكري الصائغ]
4.07/5 (5 صوت)

05-17-2016 12:46 AM
خطب وتصريحات وقرارات عمر البشير بين النظرية والتطبيق...
١-
في يوم ٢ يونيو ٢٠١٥ قال عمر البشير
في خطاب تنصيبه يوم وهو يعد الشعب:
(سيكون عهداً جديداً نُمكَّنُ فيهِ لمبادئِ العدالةِ الاجتماعيةِ وسيادةِ حُكمِ القانون وبسطِ الشورى بينَ الناس. تحقيقاً لقوله تعالى "وَالَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِرَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ" عهداً جديداً يُعِلي قِيَمِ الشفافيةِ في اتخاذ القراراتِ واعتماد معاييرِ الكفاءةِ والنزاهة عندَ كلِّ تكليفٍ وتعيين والمحاسبة الحازمة عند كل فساد أو تقصير. وبهذا أعلنُ عن قيامِ مفوضيهْ للشفافيةِ ومكافحةِ الفسادْ بصلاحياتٍ واسعة وتكون تبعيتها مباشرةً لرئيسِ الجمهورية).

٢-
***- وقال:
(يا أهلُ الإعلامِ والفنونِ والكلامْ نحنُ وانتم لنتحاور بلغةِ أهلِ السودانْ التي تعبرُ عن وجدانٍ مُفعم بالمودةِ والحبِ والاحترام..وأدعو أهل الرأي والقلمِ في مراكزِ البحوث والإعلامْ ومنابرِ الصحافةِ والرأي، أن يُسهموا في بناءِ روح المسؤوليةْ وتسليطِ الضوءِ على الخَياراتِ الموضوعيةِ لمعالجةِ قضايانا الوطنيةِ كافةْ)...
٣-
وقال ايضآ:
***- (عهداً جديداً نواصل فيهِ مسيرةَ الإصلاحِ الشاملْ تحقيقاً للاستقرار السياسي والحكمْ الرشيد.عهداً نَستكملُ فيه نَهضَتَنا الأخلاقيةَ والعلمية والصناعية والعمرانية. عهداً جديداً نحقِّقُ فيهِ آمالَ أمتِنا في حياةٍ كريمةٍ يحُفُّها الأمنُ والوَفرةُ والرخاء)...
٤-
***- كل ماجاء في خطابك جميل يا عمر البشير، ولكن:
(كيف يمكن ان نساهم في بناءِ روح المسؤوليةْ وتسليطِ الضوءِ على الخَياراتِ الموضوعيةِ لمعالجةِ قضايانا الوطنيةِ كافةْ، ما قمت انت - بحسب وعدك في مرات كثيرة- برفع الموانع التي تقف حجرة عثرة في طريق اعلام حر يسلط الاضواء بكل صراحة على الخَياراتِ الموضوعيةِ لمعالجةِ قضايانا الوطنيةِ كافةْ؟!!)...
٥-
***- يا عمر البشير، بعد خطابك هذا في ٢ يونيو الماضي ٢٠١٥ حتي اليوم، ما قمت باصدار اي توجيهات حازمة برفع المعانأة عن الصحفيين ورجال الاعلام، وان يقوموا باداء اعمالهم بلا ضغوطات او رقابة أمنية عليهم، تركهم علي نفس الحال الذي ماتغير منذ عام ١٩٨٩ !!..بل زاد حالهم اكثر سوء بعد قطع ارزاق اغلبهم عنوة من قبل جهاز الامن!!
٦-
اذكرك ياعمر البشير (ان تعمدت النسيان) بما
قاله الله سبحانه وتعالي عن الايفاء بالعهود:
*********************
(أ)-
(إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللَّهَ يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ اللَّهَ فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا).. [الفتح:10].
(ب)-
﴿ وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُوا وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ وَحِينَ الْبَأْسِ أُولَئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ ﴾ [البقرة: 177].
(ج)-
﴿ وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِسْمَاعِيلَ إِنَّهُ كَانَ صَادِقَ الْوَعْدِ وَكَانَ رَسُولًا نَبِيًّا ﴾ [مريم: 54].
(د)-
قال (ص): (ألا أخبركم بخياركم؟ خياركم الموفون بعهودهم).
(هـ)-
إنَّ الوفاء بالعهود من أسمى مبادئ الإسلام الأخلاقية، التي أمر الله بها، وأثنى عليها، فقال الله عزوجل في محكم كتابه العزيز: (والموفون بعهدهم إذا عاهدوا).

[بكري الصائغ]

بكري الصائغ
 بكري الصائغ

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة