المقالات
السياسة
مقاطعة رحلات الطائرات ...أزمات لا تنتهي
مقاطعة رحلات الطائرات ...أزمات لا تنتهي
05-18-2016 10:13 AM


مؤسسات النقل الوطنيه أصبحت ذات أهمية لدورها الوطني الذى تقوم به كواحدة من اهم اليات التنمية ، هذا الدور الكبير يستدعي احترام بناء وتطور هذة المؤسسات ، ولعل هذا الدافع هو الذي حفزني في الكتابه عن هذة المؤسسات والمساهمة بالراي فيها ، ولعل اختياري لمؤسسة بعينها وهي شركات الطيران واخص ( شركة تاركو ) يجئ لمفهوم الاستفادة من النقد والحوار وتبادل وجهات النظر ، ومعروفه بسوء الخدمة المقدمة علي متن رحلاتها المتجهة الي (دارفور ) لماذا ؟ وسوء الطعام المقدم ، وتأخر مواعيدها رحلاتها ، وعدم احترام المسافر ، وحمولتها الزائدة مما يجعلها عرضة للسقوط ، في اي وقت وعدم وجود اي وسائل ترفيهية مما يسبب حالة من الملل مع عدم المتطلبات البسيطة والأساسية للركاب .

هل تعلم ان شركة (تاركو ) تعتبر من أسوأ شركات الطيران في السودان ، لكن ذلك لا ينطبق علي مستوي خدمه العملاء التي تقدمها الشركة فهي تخضع لكامل ارادتها ، وبعد مستوي هذة الخدمة من اهم العوامل التي تشكل الانطباع النهائي للركاب عن تجربة السفر ككل وتبدا خدمة العملاء من لحظه دخول الراكب علي الموقع الالكتروني او وكالة الشركة الي لحظه استلامة اخر حقيبه استعدادا لمغادرة المطار ، الا ان هناك سوء معاملة موظفي وممثلي الشركة مع العملاء وكذلك ضعف تدريب طاقم الضيافة علي متن الطائرة ، حتي تشتم رائحة العنصرية البغيضة مع ابناء ( دارفور) .

في زمن اصبح مابايدي الناس فيه محدود وأصبحنا لا نملك فيه غير الكلمة في مواقع التواصل الاجتماعي ، مقاطعة ابناء (دارفور ) وكوب الطائرات ، حتي تعمل مدراء تلك الشركات ماذا تعني لهم الحقوق والواجبات وعدم التلاعب ، اننا ندعوكم لتأييد هذة( المقاطعة ) ودعمها ومقاطعه شركات الطيران بالأخص (تاركو) بداعي الإنسانيه ، ندعوكم في ظل ارتفاع الأسعار بطريقه ليس لها مبررات وتعتبر دارفور قريب جدا من بورتسودان ، كيف يمكن ذلك ولماذا ( دارفور ) تقف مكتوف الايدي من تلك الارتفاع في الأسعار ، هناك بديل وهو( الباصات السياحية ) مريحة ورخيصة ، عليكم الأسعار التي تم تطبيقها بالجديد (الجنينة 1.190 سعر الراكب ) ، ( نيالا 970 سعر الراكب ) ، ( الفاشر 850 سعر الراكب ) ، ولماذا بورتسودان اقل سعرا بما انها ابعد من مسافة الفاشر خرطوم ، ولم يبقي للإنسان الا أخيه الانسان وندعوكم بافضل المفردات .

لا يراضى احد من ابناء (دارفور ) في ممر من ممرات المطار بالساعات ولا يرضيكم ان يفتش السوداني وبالذات ( الدارفوري ) تفتيشا استثنائيا حتي عند سلم الطائرة وقد حدث لنا نحن قبل شهور عند عودتنا من الخرطوم ومعي عدد من ابناء الفاشر ودارت بيننا مشاجرة كلامية حتي دخل فيها رجال الأمن بسبب صعود الطائرة وكانت هناك باب خلفي وأمامي ونحن قصدنا الباب الأمامي ، مما عدت الي تاخير إقلاع الطائرة لمدة ( نص ساعة ) وفي النهاية تغلبنا لهم بالمنطق وكان معي ( الصحفي ، أ، والمحامي ، م ، وشخص عزيز يعمل في بنك عريق بالفاشر ) وانت تبرز كرت الصعود في سلم الطائرة بالله كيف تجاوزات كل المكاتب الأمنية الموجودة في المطار حتي تأتي عند سلم الطائرة وكأنك اجنبي ، ولا يرضيكم اي شكل من أشكال التعسف والاهانة التي يمكن ان يتعرض لها إنسان ( دارفور ) الا ان هنالك قضية تجاهل من شركات الطيران ب (تاركو) لشكاوي المسافرين الدارفورين وسوء معاملتهم ولهذا لابد من قضايا تستدعي المقاطعه بسبب اُسلوب تعامل الشركات .

مطالب الدارفورين اليوم ..
شركة الطيران
اعتزاز الدارفورين بسبب ارتفاع الأسعار التي ليس لها مبررات وانخفاضها وعن سوء المعاملة وإعلان الاستعداد للتجاوب مع الزبائن وشكاواهم عن طريق اليه وضوابط واضحة .
سلطات المطار
نحن مع الحق السودان ( ابناء دارفور ) كل الإجراءات الأمنية مع الحفاظ علي كرامة وعدم إهانتهم وتفتيشهم بطريقة لا يقبلها احد والاسلوب المهين الذي يستدعي وقوفهم في " طوابير في العراء ".

منذ اليوم الاول للمقاطعه يراهن كل من يشارك فيها من رجال ونساء وشباب علي كرم أهل دارفور وان تطبق مبدأ استحقاق المعامله الإنسانيه الكريمة لكل إنسان بغض النظر عن ظروفه .

[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1724

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1462913 [BINGO]
0.00/5 (0 صوت)

05-18-2016 02:23 PM
انها منتنة يا كاتب المقال

[BINGO]

محمد سليمان أتيم
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة