المقالات
السياسة
2265 الحالقه ياعمر
2265 الحالقه ياعمر
05-19-2016 07:38 PM




احاله الامر في السودان الي مجلس الامن تحت البند السابع يخلع قلب كل وطني حادب علي بقاء خارطه السودان علي ظهر الكوكب وصدور القرار رقم 2265 بالاجماع يستبطن ترضيات تمت ومفاهمات ابرمت خارج قاعة الاجتماع جعلت الصين لا تعترض علي القرار وتشير تسريبات مطلعه بالشان الدولي الي ضمانات تؤمن مصالح الصين وقد تجعلها تنفرد بالسياده علي مناطق نافطه وهذا يؤمن حمايتها من المد الداعشي والذي بات علي مرمي حجر من الحدود الغربيه للسودان بعد تغلغله الملحوظ في ليبيا وبذا يضمن الفاعلين في القرارات الدوليه وضع الصين في مواجهه مباشره مع تنظيم داعيش لتامين مصالح حقيقيه بعيدا عن حماية وعرقلة ازاله نظام الخرطوم باستخدام القوه والذي بات في ما علم من القرار بالضروره وخاصه بعد رفض مشروع احضار الرئيس السوداني المطلوب للعداله الدوليه علي طريقه اوجلان فالمساله ياسيدي الرئيس اكبر من ان تواجه بالخطابات الجوفاء وفرقة جنجويد اوعصابة شبيحه فالوطن ياسيدي الرئيس وجوده علي ظهر الكوكب مهدد باجتياح اممي لايبقي ولايذر وقد بدأت لوجيستيات مخطط الاجتياح تصل الي الفضاء الاقليمي المحيط وكما تعلم سيدي الرئيس حجم القوات الامميه داخل السودان بلغ ضعف قواتك النظاميه المشتمله حتي حرس الصيد، ناهيك عن حجم ونوعية العتاد الحربي المكدس في القاعده الفرنسيه علي مرمي حجر .فالقرار 2265 الحالقه ياعمر فحكم مابقي لك من عقل وانسانيه واختار مابين حماية نفسك من المثول امام المحكمه الحنائيه وتفويض السلطه للحكومه الانتقاليه او الاجتياح وهدم الوطن علي راسك وراس بنيه ومن ثمه التقاطك كفأر مذعور علي طريقة صدام المذله ومن ثمه( مرمطه )وتعليق بمشنقة كوبر فجر يوم العيد فسيناريو صدام هو الارجح اذهب سيدى الرئيس الى دنهاق فهي جميله وامنه فلا تعذيب هناك ولا تنكيل ولا اذلال لكرامة الانسان واطمئنك سيدي الرئيس هي لاتقضي بحكم الاعدام والذي تستحقه عن جداره اذهب اليهم طوع نفسك وستتحول الي بطل اسطوري ابت عليه رجولته ان يضع كل البلد فداء عمره .
اللهم اني قد بلغت فاشهد
الحارث الحاج
[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 3566

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1464127 [أبوذر الغفاري]
1.00/5 (1 صوت)

05-21-2016 10:58 AM
رخم الله الترابي
فلو كان حيا لقال للرئيس عمر
إذهب الي لاهاي حبيسا
وساذهب انا الي القصر رئيسا
وسأكون لك محاميا يافردة
لأني شاطر في كل القوانين
الاسلامية والغربية والإجرامية

[أبوذر الغفاري]

#1463669 [عبوده السر]
3.00/5 (2 صوت)

05-20-2016 03:12 AM
الناس دى بتلعب والا شنو ؟!!!!

شنو السلم نفسك للاهاى والكلام الفارغ الخايب البتقولوا دا ؟!!!!!
اتو قايلين أسد أفريقيا عوير والا بخاف من مجلس الامن بتاع العواطليه
والا من قراراته ؟!!!!!

ماقبل كدا اتحداهم واتحدى الجنائيه الدوليه واوكامبو ذات نفسو وقال ليهم
كلكم تحت جزمتي ....في زول منهم قدر يفتح خشمو ؟ واديكم شايفنوا بعيونكم
الهاياكلا الدود كل يوم راكب طيارته ومسافر لي بلد في كلب من الخواجات الكفار
بتوعين مجلس الأمن العواطليه الباطلين قال بغم؟
طيب ماشفتوهوا بعيونكم البرضو هياكلا الدود كان بيضحك وفرحان ومزأطط كيف وهو
في أوغندا رغم انو ساااااامع وعارف بحكاية القرار الخايب بتاع مجلس الأمن ؟

اتو بس أطلعوا منها وأسد أفريقيا عارف البيسويهو وعارف مصحلة البلد أكتر منكم
ياعلم ياشر يامبتعارفوا أى شى غير النقه خلف الكي بوردات بلا يخمكم ويريح السودان منكم يامرتزقه ياممولين من دول الاستكبار ياساكنين في الفنادق الخمسه
نجوم تاكلوا وتشربو وتسكروا وشعبكم جيعان وعيان ...يخسي عليكم وعلي الخلفوكم.

[عبوده السر]

ردود على عبوده السر
[الحلومر/خريج الابتدائية] 05-20-2016 10:48 PM
يا بت مسيمس اقلبي تميس
عبوده السر
لا يتكلم بلسانه
هو يتكلم بلسان الهتيفة الذين استقبلوا أسد إفريقيا بالافتات العريضة فرحاً بعودته أما لسانه الحقيقة كانت سخرية لازعة مريرة تحت هذه السطور

[عبوده السر] 05-20-2016 10:11 PM
ya bit messames

اتي بالذات المفروض ماتحتارى في كلامي الكلو سخرية واستهزاء
من اسد افريقيا الموهوم وياريت لو كلامي ممكن يدفعه ويستفز حماقته
وعوارته ويخليهو يركب طيارته ويسافر لأمريكا لنرتاح من همه للأبد.

ارجو ان لايسىء أحد فهم تعليقاتي فقط اقرؤا ما ورائها لتفهموا مرادى.

[Bit messames] 05-20-2016 03:57 PM
والله يا عبوده حيرتنا!


الحارث الحاج
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة