المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
محمد عبدالله برقاوي
الأمم المتحدة من خورتشوف وفالدهايم الى البشير ..!
الأمم المتحدة من خورتشوف وفالدهايم الى البشير ..!
05-22-2016 02:01 AM

image


المنظمة الدولية والتي مقرها نيويورك تخضع مسألة حضور جلساتها الى إجراءات هي من إختصاص دولة الولايات المتحدة الأمريكية .. لاسيما المتصلة بإصدارسمات الدخول لآراضيها !
أما الدعوات التي توجه للضيوف خاصة رؤساء الدول الأعضاء لحضور إجتماعاتها السنوية في سبتمبر من كل عام .. فهي بالطبع من صميم عمل الأمانة العامة التي توجهها لرئيس البلد دون أن تحدد إسما معينا أو مستوى دستوريا إعتباريا لذلك التمثيل الذي هو من شان ذلك البلد المدعو .
وقد حدثت أزمات دبلوماسية عديدة بين البلد المضيف من جهة وبلاد رفضت الولايات المتحدة أن تمنح رؤسائها تاشيرات الدخول دون أن يكون للأمم المتحدة حيلة غير الإستسلام لرغبة أهل الدار ..ولعل أشهرها تمنع أمريكا في إعطاء الإذن بالدخول الى أراضيها للزعيم الليبي الراحل معمر القذافي والرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد ولكنها تراجعت في مراحل لاحقة وسمحت للرجلين بدخول أراضيها لمخاطبة الجمعية العمومية .. حيث مزق الأول ميثاقها وهو يخطب من على منبرها .. بعد أن تسبب في ربكة للسلطات الأمريكية جراء إصراره على إدخال خيمته لينصبها قريبا من المقر الأممي ..وإصطحاب حاشيته الخاصة التي تضم عددا من حرسه النسائي المسلح !
أما أغرب حالة منع فكانت للرئيس النمساوي الأسبق كورت فالد هايم الذي وياللمفارقة كان يشغل منصب أمين عام الأمم المتحدة ..قبل أن تكتشف أمريكا وعلى حد مزاعمها عقب تركه منصبه ذاك وبعد إعتلائه سدة الرئاسة في بلاده ..أنه كان جنديا نازيا مع هتلر وهذا يفترض مشاركته في محرقة اليهود حيث خضعت أمريكا في هذا المنع الى إبتزاز اللوبي الصهيوني !
أما الطريف والغريب من الأحداث التي صاحبت أحد إجتماعات المنظمة أن رئيس الوزراء السوفيتي إبان أزمة خليج الخنازير بين أمريكا وبلاده .. الراحل نيكيتا خورتشوف .. أن أخرج الرجل حذاءة ودقّ به على منصبة الخطابة ساخرا من الذين استهجنوا سياسة بلاده التي أعتبروها إستعمارية في دول شرق أروبا وطالبوه بمنحها إستقلال قرارها .. بيد أنه بدلا عن التراجع عن فعلته أو الإعتذار خرج من شرفة غرفته في مقر إقامته بنيويورك ليتبول من أعلى فوق رؤوس المتظاهرين الأمريكان الذين لحقوا به الى هناك منددين ومحتجين على دخوله الى بلادهم !
ولعلنا لا ننسى إضطرار الجمعية العمومية في إحدى دوراتها الى نقل إجتماعاتها لتنعقد في جنيف بسويسرا حتى تتيح للراحل ياسر عرفات المشاركة فيها بوصفه رئيسا لمنظمة التحرير الفلسطينية التي لم تعترف بها أمريكا في ذلك الحين ورفضت منح الرجل تأشيرة الدخول اليها .. ولم يكن أيضا اللوبي الصهيوني ببعيد عن اللعب باصابعه وتحريك خيوط إفشال منحه سمة الدخول الى أمريكا !
السيد بان كي مون الأمين الحالي للهيئة الأممية الذي يقوم بارسال الدعوات الى الضيوف ممهورة باسمه .. هو ذاته الذي تحاشى مجرد تبادل التحية في أكثر من مناسبة مع الرئيس المشير عمر البشير على خلفيه أنه مطلوب للمحكمة الجنائية !
وهو بالطبع يقوم بذلك العمل الروتيني مع كل رؤساء الدول الأعضاء ..دون أن يلتزم على ما يبدو بمخاطبة الدولة المضيفة فيما يتعلق بمنح أو عدم منح سمات الدخول لهم ..!
الآن الخرطوم حزبا وحكومة و صحافة موالية واعلاما مدجنا وجدت طبلا جديدا ستقرع عليه لصرف الأنظار عن كثير من القضايا الخانقة التي تلتف حول رقبة النظام ..الى أن تنجلي الرؤية حيال الأمر .. وفي حالة منح الرئيس تلك التأشيرة الجميلة وشبه مستحيلة .. فستبدا بطبطة الجماعة في منع الرئيس من المغامرة بالسفر ..لان في ذلك مغامرة ستشكل خطراً ليس على الرجل في حد ذاته وإنما لكل أركان حكمه خاصة المطلوبين معه .. فسقوط ركيزة نظامهم هو سيكون نذير شؤم بسقوط كل أركان البيت الإنقاذي المتصدع الحوائط .. اما إذا رفضت أمريكا دخوله فإن ذلك سيفتح علينا بابا من جحيم التبجح الممل الذي يلوي الأعناق بعيدا عن كوارثنا الآخرى العديدة التي تسبب فيها هذا النظام ولا زال سادرا في غيه ..وهو نظام يتغذى على تجميع أكوام تلك الكوارث المتعفنة.. التي يتكاثر حولها جيش المطبلين له والذين فقدوا حاسة الشم .. رغم أن روائحها قد عبات كل الأجواء ..!



تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 3064

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1464573 [ود الغرب]
4.16/5 (10 صوت)

05-22-2016 09:24 AM
يا برقاوي إذا حصل - لا قدر الله - أن تم اعتقال البشيرأثناء ذهابه أو عند عودته من نيويورك، ما في مشكلة كبيرة: بكري موجود، عبد الرحيم موجود، حسبو موجود، شيخ علي موجود: وسيك سيك معلق فيك !!

[ود الغرب]

ردود على ود الغرب
[ناقش أفندي ..] 05-22-2016 11:03 AM
إن شاء الله ربنا يقدر..وينقبض الدعول الجخس الكبير .. بعدين باقي العجول ديل مقدور عليهم ..!


محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة