المقالات
السياسة
مصر .. سعادة المشير سوار الذهب (3)
مصر .. سعادة المشير سوار الذهب (3)
05-25-2016 10:25 AM


وفاة المؤلف والمثقف المصري «محمود سالم» مؤلف المغامرين الخمسة ناس «تختخ» و«محب» و«عاطف» و«ونوسة» و«لوزة»، والمفتش سامي والشاويش «فرقع»، والكلب «زنجر»، ومؤلف أيضا ـ أي فقيدنا محمود سالم ـ مجموعة الشياطين الـ«13» ناس أحمد وعثمان وزبيدة وبو عمير وإلهام وفهد وباسل وريما ووو.. ورحيله عن دنيانا..
وفاة الفنان والممثل المصري «سعيد صالح».. ورحيله عن دنيانا..
وفاة الفنان والممثل المصري «يوسف عيد».. ورحيله عن دنيانا..
ومع وفاة الفنان والممثل المصري «خالد صالح».. ورحيله الموجع عن دنيانا، سحائب حزن تراكمت بعضها على بعض فوق سماء وادي النيل ـ يا إلهي لكم أنا حزينة آهـٍ حزينة ـ حزن هو وجع في القلب على من ساهموا في إثراء عقولنا، وتشكيل وجداننا، وباتوا جزءاً من حياتنا، حزن ما أن هم الدمع أن يفيض بسببه مدراراً تداركتني في أيام الحج المباركة هذه رحمة من ربي أفرغت على قلبي صبراً وسكينة جعلتني فيما أنا ناظرة إلى السماء بعيون غائمة أتمتم بصوت تخنقه عبرة ألا بكاء على المصريين هؤلاء بل دعاء.. بأن:
اللهم أبدلهم دارا خيرا من دارهم وأهلا خيرا من أهلهم وادخلهم الجنة واعذهم من عذاب القبر ومن عذاب النار.
اللهم عاملهم بما أنت أهله ولا تعامله بما هم أهله.
اللهم اجزهم عن الإحسان إحساناً وعن الإساءة عفواً وغفراناً وووو.. و .. ومع ختامي في اخر دعاء الميت بان اللهم تقبل هذا الدعاء في المصريين هؤلاء «محمود سالم» و«سعيد صالح» و«يوسف عيد» و«خالد صالح». إلا بوغت بعاصفة من الاستهجان والاستنكار و الغضب تهب بوجهي من قبل اولئك السودانيين قراء تلكم الصحيفة السودانية الالكترونية الاكثر انتشارا عن كيف لي أن أبدي مجرد مشاعر حزن ناهيك عن البكاء على المصريين هؤلاء الراحلين عن دنيانا!! الذين تحتل حكومتهم جزء من اراضينا ويمارس اعلامهم الاستعلاء علينا؟! حتى أن أحد اولئك السودانيون الغاضبين في معرض رده على مداخلة أخ مصري اشاد بما كتبت بلغ غضبه علي أن خاطبني معلقا وقائلا:(حظك وبختك يا رندا اولاد بنده بدأوا يشيدون بك وبسمو اخلاقك وبقلمك الجميل الراقي وبطيبة معدنك!!!! هههههههههه طبعا انت عارفه الموضوع كله بكش في بكش..
اي زول عاقل يعتبر كلام هذ المواطن المصري ذم وليس مدح ويكفي انه أخطأ حتى في كتابة اسمك!!
عليك أن تتواري خجلا يا رندا مطأطئة الرأس مهزومة منكسرة ولن تجدي احدا يجبر بخاطرك.. انه السقوط!!) وأنا هنا أحب أن أقول على عجالة لهذا الأخ السوداني الكريم انه إن شاء الله ما أن يفرغ من قراءة عمودي القادم والذي بعنوان:(الاعلام المصري .. راندا .. واستيلا قاتيانو) إلا وسيدرك حقيقة ان الاخ المصري لم يخطيء حال مناداته لي ب(راندا) بدلا عن (رندا)!.
ومع تكاثر أعداد السودانيين الغاضبين علي بامتلاء ايميلي من كل حدب وصوب برسائل العداء و الحنق والغيظ جراء جهري بثقافتي المصرية ومع تناقص وقلة عدد القراء السودانيين المدافعين عني ابصرتني وابصرتهم اي اولئك القراء المدافعين عني والمتشبعين مثلي بالثقافة المصرية حتى لكأننا بين جدران معبد الإله المصري خنوم ترعرعنا. ابصرتنا سعادة المشير عبد الرحمن سوار الذهب وأنت القائل: "أتمنى اليوم الذى تزول فيه الحدود بين السودان ومصر، ويعود وادى النيل كما كان'' ابصرتنا ولكأننا اولئك القلة من كهنة معبد الإله خنوم الحزانى المتحصنين في معبدهم منذ سنين، اولئك الكهنة المحصورين، المتحسرين على اندثار ديانتهم، مع انتشار عقيدة المسيح. ليبقى السؤال: ترى من وما المسببات التي جعلت الثقافة المصرية ومحبة مصر في طريقها للاندثار من وجدان اهل السودان، اندثار ديانة كهنة معبد الإله خنوم!! .. ونواصل مع .. الاعلام المصري .. راندا .. والحبيبة الاديبة الجنوبسودانية/ استيلا قاتيانو ..
[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2804

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1466766 [Abdel Fattah]
0.00/5 (0 صوت)

05-26-2016 10:21 AM
لايهمك حديثهم اختى العزيزه حب مصر متجزرا فى وجداننا نحن السودانيين بما قدمته عبر العصور من ثقافه وتعليم ثم ان هولاء الكارهين لارض الكنانه اسالهم بالله عليكم اى جهه فى العالم تمنحكم حق السفر دون تاشيره دخول غير مصر اى جهه فى العالم يمكنك ان تتملك عقار ويسجل باسمك وتمنح اقامه دائمه تستحق بسببها كل مايستحقه المواطن المصرى من تموين وعلاج وخلافه غبر مصر ومن يراهنون على حديثى هذا فالياتو الى مطار الخرطوم هذه الايام ويشاهدو عدد الناس المتجهه الى مصر وانا اعمل فى المطار واجزم ان اكثر من سبعه رحلات يوميه ممتلئه تغادر يوميا,هذا قليل من كثير فى حب مصر ام الدنيا كما يدللها ابناءها ولك عاطر التحايا

[Abdel Fattah]

#1466541 [سودانى طافش]
0.00/5 (0 صوت)

05-25-2016 11:11 PM
أمشى بسحنتك هذه وسط القاهرة وأرخى السمع بماذا يوصفوك أولاد بمبة .. الذين كتبوا اليك ووبخوك الم تكن أعدادهم مقابل الذين وافقوك كافية لتعتبريها بمثابة إستفتاء فى كراهيتنا لمصر والمصريين ! توبى وارجعى !

[سودانى طافش]

#1466398 [الحازمي]
0.00/5 (0 صوت)

05-25-2016 04:46 PM
"سعادة المشير عبد الرحمن سوار الذهب وأنت القائل: "أتمنى اليوم الذى تزول فيه الحدود بين السودان ومصر، ويعود وادى النيل كما كان''
أتمنى يا رندا أن نبني سدا بيننا و بين أولاد بمبة
أحسن تشوفي ليكي موضوع تاني
يبدو ان لا تعلمي خذلان المصريين لثورة 1924 بقيادة علي عبداللطيف !!!!
أما سوار الذهب فهذا كارثة على السودان و مستقبله
قال سعادة الفريق قال!!!

[الحازمي]

#1466356 [سودانية]
0.00/5 (0 صوت)

05-25-2016 03:04 PM
انت ثقافتك المصرية استمديتيها من الكتب المصرية ...ياحليلك كان كده
المصريين بلمعو نفسهم جدا في ادبهم ودرامتهم وصحافتهم حتي ان بعضهم اي بعض المصريين العقلاء منهم طبعا ينتقد التلميع الكاذب الذي لايعكس الواقع كماهو او حتي جزء معقول منه ...اسمعي العقلاء هؤلاء قالو شنو
قالو احنا ح نعمل ايه ما كل مانجي نفتح بؤنا بكلمة يؤولونا اسكتو بلاش تؤولو الكلام ده ...سمعة مصر خط احمر ...والله احنا مش عارفين مصر دي ايه بالضبط واحدة ست؟؟؟؟!!!!وشهد شهود من اهلها
عايزة تعرفي ثقافة المصرين ياراندا انزلي ارض الواقع وعيشي كم سنة كده في مصر بشرط الا تكوني مدعومة ماديا او معنويا من جهة ما

[سودانية]

رندا عطية
رندا عطية

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة