المقالات
السياسة
حزب الأمانة والعدل
حزب الأمانة والعدل
05-29-2016 12:58 PM

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

هما قوام الأمة الراشدة – أمانة يؤديها الرائد ويقوم عليها بحقها وعدل يؤسس له وينشره بين الرعية وهما—للأسف- صفتان تقصر أحزابنا حديثا عن بلوغهما فالاتحاد الاشتراكي هبل عبده السدنة أعقبه المؤتمر الوطني يعبده الان أهل الحركة الإسلامية كما عبدت اللات والعزي والعياذ بالله الواحد القهار.
الاتحاد الاشتراكي تداعي له المستوزرون والنفعيون والنطيحة فأخذوا الصفوف الأولي في خلافة منقوصة فكان وعاءً من الصديد ينضح به الاتحاد الاشتراكي أقعد حركة التنمية ومزق اتفاقية أديس أبابا وأعد العدة لانفصال محتوم وفراق لا رجعة فيه ضمرته الخؤولة لعقوق الشمال وتدور الدوائر علي أمة الاتحاد الاشتراكي فينزع الله عنهم الروح ويتشتت شملهم وتنقشع سحابتهم الي حين ثم يبصرون ظلاما اخر في الحركة الاسلامية عبر اليتها المؤتمر الوطني فيجرجر ما بقي منهم ثيابا باليه وكما الذباب يتحلقون حول فاسد الطعام فيجد محمد الحسن الامين وسبدرات واسماعيل الحاج موسي وأبو القاسم محمد ابراهيم ود. فاطمة عبد المحمود ربعا جديدا قديما في الترابي وعلي عثمان ومن أخذ طريقتهم الوافدة في صحف حسن البنا وسيد قطب من أرض خرج منها متمردون لقتل الخليفة الذي تستحي منه الملائكة سيدنا عثمان بن عفان عليه رضوان الله وفي أشرف مدينة قتلوه بدم بارد ومن يومها وأحفاد الخوارج يوزعون مواعظ سفك الدم المسلم الي أن وصلت جحافلهم الي السودان فأقيمت لهم ( الاخوانية) طريقة ناشئة تنافس ( المهدية) و( القادرية) و( الميرغنية) ولكن ببنطال الموهير الحريري في بداية عهد مجددهم الذي عقرت حركتهم عن انجاب بديل له.
المؤتمر الوطني دمل أقامته الحركة الاسلامية بعد أن تغذت من زجاجات ( الجلكوز) التي بذلها الاتحاد الاشتراكي عبر المصالحة في عام 1977 وكانت الحركة الاسلامية نشاطا متدفقا في مجال تجارة العملة والمحاصيل عبر بنك سخرته لهم سلطة الاتحاد الاشتراكي فملأوا ردهاته وفاضت جنبات ( برنداته) بصبيتهم يبيعون ما تساقط من ريال ودولار يعدون العدة للاستثئار بامارة السودان عبر فقه اعداد القوة وركبوا خيل العملات الحرة والسلع الاساسية يتحكمون في اسعارها وهي علي ظهر السفن في البحار والمحيطات ولا يتوانون في أغراق البعض منها للضغط علي الشعب والحكومة ففي سعيهم الي تسنم الحكم عندهم الغاية تبرر الوسيلة يأخذونها حكمة من كتب وصحائف أخري ولو كانت معادية فمجلسهم الاربعيني تصل اياديه سريعا الي فقه التمويه وخداع الخصم فيأخذون ما يناسب هوي الشيخ و وكل ما يسرع بهم الخطي لنيل المطالب.
حزب الامانة والعدل حلم سوداني ما زال في الفؤاد تكسرت أجنحته بين هرولة ابناء الميرغني يتدافعون الواحد منهم تلو الاخر لبلوغ مرقده في القصر الصيني بعد أن عاشوا بعيدا عن السودان يتأملون وينتظرون اليوم لدخول أرض دخلها جدهم الكبير دليلا لجحافل الغزاة وما تبدل الان هو أن الغزاة بفكر يأتي من ذات البلاد التي أحبوها وينصرف القول بالمثل في ضياع الحلم لتحقيق الامانة والعدل في الحكم الي سليل المهدي الذي أضاع عز ومجد المهدية فترك الحبل علي الغارب وحقق الترابي أمانيه في سهولة ويسر عبر فتق حزب الامة المنارة العالية فشهد العالم لحزب الامة جناح الهادي وجناح الصادق وتوالت ( الامة) تتمزق وتنشطر الي أن عبث بها البشير فغدت احزابها ( جراء) صغيره يسهل اطعامها وتدجينها وعمد الي قلاع الحزب في دارفور وجبال النوبة والنيل الازرق فزرع بينهم الشقاق والحرب اللعينة .
أقف هنا عند هذه التأملات ليس دليل يأس وانما تحريضا للاخوان للمشاركة في هذه السباحة عكس التيار الحزبي في السودان عسي ولعل نخرج أخيرا بحزب الامانة والعدل لا يقدس شيخا أميرا مدي الدهر ولا يعتمد مجددا فردا بل مشروعا تنمويا يؤديه الرائد بأمانة ويغمض فيه العين وهو يمسك ميزان العدل فلا يري الا الحق .
وتقبلوا أطيب تحياتي.
مخلصكم/ أسامة ضي النعيم محمد


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1587

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1468220 [ابن السودان البار ***]
0.00/5 (0 صوت)

05-29-2016 05:50 PM
من محن سوداننا الحبيب الكثيرين لا يفرقون بين الطائفة الدينية والحزب في ذبح صريح لمعني كلمة حزب ؟؟؟ الحزب كما يعرفه الكثيرين تنظيم وطني ديمقراطي مبني علي برنامج مدروس من قبل اختصاصيين كل في مجاله وهذا البرنامج اتفقت عليه مجموعة من الوطنيين ونشرته وروجت له وسط الجماهير الي التفت حوله بعد ان اقتنعت بأن هذا البرنامج سيحقق مصالح الوطن ومصالحها وناضلت من اجله ونشره ؟؟؟ والحزب له دستور ولائحة تنظيمية ولجنة منتخبة للحفاظ علي هذا التنظيم ولها رئيس منتخب وسكرتير وغيره يمكن انتقادهم وتصحيحهم واقالتهم متي ما رأي اي عضو من الجمعية العمومية للحزب ؟؟؟ اما الطائفة الدينية فليس لها برنامج منشور ومملوكة حصريا لاسرة محددة وكبير الاسرة هو الآمر الناهي وما علي افراد القطيع الا الركوع وبوس الأيادي لافراد هذه الاسرة وقول سمعا وطاعا ؟؟؟ وكبير الأسرة ابدي الا اذا غيبه الموت وعندها يورثه ابنه او احد كبار الأسرة وكذلك لا يقال ولا حتي يصحح او ينتقد ؟؟؟ وسلموا علي سيدي المهدي وسيدي الميرغني والله يزيدهم اراضي ومشاريع ومال وعيال عشان ينفعوا سوداننا الحبيب ويدوه فاتحة كاربة عشان يتطور ويبطل الشحته والتسول من اهل الخليج بلد الرجال الأقوياء الحكماء الذين حولوا الصحراء الي جنة تسعد شعوبهم ؟؟؟ اما اشباه رجالنا اللصوص المنافقين المتاجرين بالدين الذين أوصلوا سوداننا الحبيب الي عصر الانسان الاول ولا اعتقد ان الانسان الاول كان لا يستطيع اطعام اطفاله ؟؟؟ ؟؟؟

[ابن السودان البار ***]

أسامة ضي النعيم محمد
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة